هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كريستينا أفصح منهم

كاظم فنجان الحمامي

قديماً قالت العرب: إذا قالت حُذامِ فصدقوها فإن القول ما قالت حُذَامِ. أما اليوم فقد رحلت حذام منذ زمن بعيد، لتحل محلها الرئيسة الأرجنتينية الحسناء (كريستينا فرنانديز دي كيرشنر)، التي فجرت قبل بضعة أيام قنبلة من العيار الثقيل تحت قبة مجلس الأمن، لتفضح بكلمتها (الرجولية) قرود السيرك السياسي العربي، الذين لم يعترضوا على المخططات الأمريكية، حتى اختفت أنيابهم كلها في مواجهة المؤامرات الدولية، وصاروا ليوثاً أمام الغزاة، ليضيفوا الرياح القوية للمهزلة، ولم يجرئوا على التصريح بنصف ما قالته كريستينا.

لقد تحدثت كريستينا بلسان أرجنتيني فصيح في جلسة مجلس الأمن المنعقدة بخصوص التحالف الدولي ضد عصابات داعش الإجرامية. قالت الصريحة في كلمتها أمام مجلس الأمن:-

لقد زعمتم أن العراق دولة مارقة تمتلك أسلحة التدمير الشامل وتهدد أمن الشرق الأوسط، وتبين بعد تدميركم بغداد أنكم ارتكبتم أكبر حماقاتكم، ثم أدرجتم حزب الله ضمن قائمة الإرهاب وتبين فيما بعد أنه حزب كبير معترف به في لبنان. واتهمتم إيران على خلفية الانفجار الذي طال السفارة الإسرائيلية في بوينس آيرس عام 1994 ولم تثبت التحقيقات تورطها بذلك الانفجار. ثم وقعت أحداث 11 سبتمبر فأصدرتم قراراتكم المتشنجة لمطاردة القاعدة في أفغانستان، لكنكم توجهتم بجيوشكم الجرارة نحو المدن العراقية المسالمة، فنشرتم فيها الإرهاب بسيناريوهات كتبتموها أنتم بأقلامكم السرية، وظلت ترزح حتى يومنا هذا تحت وطأة الإرهاب والخراب. وكنتم أول من صفق لفوضى الربيع العربي، وأول من أثار القلاقل في تونس ومصر وليبيا واليمن وسوريا والسودان، فأوصلتم الإسلام المتشدد للحكم في هذه البلدان بقراراتكم ومباركتكم ومازالت شعوب تلك الدول تعاني من تنامي قوة المتشددين الإسلاميين، الذين صادروا حريات الشعوب الفقيرة.

لم تعترضوا على فداحة المجازر البشرية التي ارتكبتها إسرائيل في غزة، والتي راح ضحيتها مئات الأبرياء من الشعب الفلسطيني المنكوب، بينما انصبت اهتماماتكم على الصواريخ الفلسطينية البدائية، التي سقطت فوق إسرائيل، والتي لم تؤثر ولم تُحدث خسائر في الأرواح. وها انتم تجتمعون اليوم لإصدار قرار دولي لتجريم داعش ومحاربتها على الرغم من علمكم المسبق بحقيقة الدور المريب الذي تلعبه الدول الكبرى المتورطة بدعم هذه العصابة وتسليحها. دول أنتم تعرفونها أكثر من غيركم، وهي حليفة لكم منذ زمن بعيد.

بهذه الصراحة وبهذا الوضوح واصلت كريستينا خطابها المباشر باللغة الأرجنتينية الفصحى، بيد أن وكالات الإعلام الصديقة والمغرضة والمعادية اتفقت كلها على قطع البث المباشر، وإلغاء الترجمة حتى لا يسمع العالم تكملة كلمتها.

هل سمعتم رئيس الجامعة العربية تحدث في يوم من الأيام بهذه الصراحة ؟. وهل اعترض الزعماء العرب على برامج التمزيق والتجزئة التي تبنتها الأقطار الغربية بهدف تدمير العرب بمعاول الطائفية البغيضة ؟. الجواب: كلا. لأنهم ليسوا بجمال كريستينا، وليسوا برشاقتها، وليسوا بعذوبة صوتها.

ربنا مسنا الضر وأنت أرحم الراحمين


كاظم فنجان الحمامي


التعليقات

الاسم: كاظم الحمامي
التاريخ: 2014-10-02 05:53:10
نعم يا أخي الكريم هذه هي مشكلة الأمة العربية التي يحكمها عبيد البنتاغون

الاسم: كريم الاسدي
التاريخ: 2014-10-01 18:16:21
الاستاذ كاظم فنجان الحمامي المحترم..
تحياتي..
حسنا فعلت بنشرك هذا المقال الموثق بشواهد الصوت والصورة بعد ان نسي الجميع تقريبا ماذا تعني اميركا الاتينية منجم الثوار الانسانيين والامميين المنصفين, قارة التضامن العالمي والوعي الانساني الهادر.. لم يكن الحكام العرب وحدهم المزيفين والانتهازيين في هذا الصدد بل بامكانك ان تسال عن قادة اليسار العربي وحتى العراقي والذين بات جل همهم الحصول على مكان في حضن السياسي الغربي المتنفذ والمتغطرس متناسين ومتجاهلين الاصوات النبيلة في هذا العالم ومنها مايصدر من هذه القارة العظيمة !!ازور بعض الاحيان في برلين فعاليات فكرية وادبية وسياسية تعقدها سفارات دول المجموعة اليسارية البوليفاريانية- نسبة الى سيمون بوليفار المفكر والثائر الفينزويلي -وهذه المجموعة تضم دولا مثل كوبا ,بوليفيا ,اكوادور, فينزويلا ,نيكاراجوا فاجد نفسي العراقي والعربي الوحيد بين ابناء اميركا اللاتينية ومن يساندهم من الالمان والاوربيين فيما يهرع المئات الى وليمة ينظمها تجار السلاح ومخططو الدمار والحروب الناعقون باسم الديمقراطية!! هذا هو عصر حكامنا وقادتنا الذهبي!!
لك احترامي وتحياتي.


الاسم: عبدالكريم السعيد
التاريخ: 2014-10-01 15:54:04
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحية لك ايها الكاتب المبدع

وهل لازلت اخي العزيز والكاتب القدير كاظم الحمامي تتوقع ان هناك في بلادنا العربية شجعان ......؟

لاوحقك اخي العزيز ان بلادنا العربية تحكمها اشباه الرجال
وان هذه المراة الارجنينية التي انتفضت بوجه الباطل تساوزي الملايين من اشباه الرجال في بلادنا

لانه تستطيع ان تتحدث وتقول الحق بدون خوف او تردد بنما لم ولن يستطيع اشباه الرجال ان يقواول كلا للباطل والظلم
تعلموا كلمة العبودية التي جبلت عليها انفسهم :
نعم افندم




5000