.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


التلاحم طريقنا للخلاص

رعد صالح الابراهيمي

انما يتعرض له العراق وخصوصا في الفترة المنصرمة الماضية من تكالب كبير من قوى الشر والظلام والتي تريد بالنيل من وحدة هذا البلد العريق وتحطيم كل ما هو جميل فيه وتدمير كل ما هو مقدس لديه وتحطيم نفسية الشعب العراقي وياتي ذلك من اعمال العنف والارهاب الاجرامية الدنيئة التي لم يشهد لها التاريخ كل هذه الامور وما يملي عليه اسيادهم والذين جندوا لهؤلاء المغرورين الغافلين عن الحقيقة والذين اصبحوا واهمون لا يعرفوا ماذا يفعلون سوى الشر والقتل في اعينهم وكأن الله

(سبحانه وتعالى)خلقهم على هذا النحو وهو بريء منهم.ان الاحداث التي طرأت على الساحة السياسية واهمها تشكيل حكومة الوحدة الوطنية التي يتأمل الشعب فيها خيرا كي يستطيع الخلاص من كل المراهنات التي شككت بعدم التداول السلمي للسلطة لكن اعداء الانسانية والعازفون على الوتر الطائفي لايروق لهم اي استقراريحصل في العراق وانما همهم الوحيد وغايتهم خلق النزاع الطائفي بين ابناء الشعب كي تخلو لهم الساحة وينفذوا جرائمهم بحق الابرياء حقيقة يجب ان يراها الجميع وان يقفوا  وقفة جادة كي ينهض العراق  ويستعيد قوته وهذا لايتم الا بالاصرار الجاد والحقيقي وبتجريد النفس عن المصالح والمطامع الشخصية وايقاف التناحر السياسي الذي لم يجني منه الشعب غير الخراب والدمار وما حصل من ترك الناس الابرياء العزل لديارهم في المخيمات في العراء وتوزعوا في مختلف مدن العراق مع الظروف القاسية التي عانوا منها الا دليلا قاطعا ان للخلافات السياسية وعلى طول الفترة الماضية كان من اهم الاسباب التي ادت الى ذلك اذن فالوقوف وقفة المتبصر او الاكتفاء بالتصريحات الاعلامية انه لا يسمن ولا يغني من جوع وان مستقبل العراق اصبح على المحك فأما الوقوف من كل الفئات والاطياف ضد هذه الهجمة الشرسة وتخليص البلاد من شرها وغير ذلك تصبح البلاد في دوامة لا يمكن لها ان تنتهي

رعد صالح الابراهيمي


التعليقات




5000