.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حتى قبورنا تختلف حتى قبورنا تختلف

عباس طريم

زيارة قبور احبتنا .. تكاد تكون عادة جبلنا عليها نحن العراقيين منذ الازل [في ايام الجمع وفي الاربعينية، والاعياد ودورة السنة] نزورهم ونترحم عليهم ، ونبكيهم دما عندما نتذكر مناقبهم ومواقفهم معنا .. ونعيش حالة من الحزن الشديد لفقدهم ..ولكن ما يحصل اثناء الزيارة ؟

هو تجمعنا حول الموائد العامرة بما لذ وما طاب من اصناف وانواع الماكولات [ الدولمة والكبة والعروك والكباب والباجة والدجاج وانواع الفواكه ] وكاننا في حفلة متناسين خصوصية الزيارة  .

والعجيب في الامر هو، ان مشاعرنا تنتقل خلال فترة وجيزة من الحزن والاسى ,  الى جو الفكاهة والاسترسال بشتى القصص  .

 وكأن الذي يتحدث، ليس هو الذي كان يبكي وينحب، ويتعاطف معه كل من يمر عليه ويسمع بصراخه ونحيبه  اما المقابر .. فهي عموما تعاني اهمالا كبيرا على جميع المستويات في وطننا .. حيث اضحت مترعا للمتسكعين والمتسولين ومجالا لرمي القمامة التي يشارك فيها جميع الزوار،الذين يعدون بالالاف، ولا يكلفون انفسهم جمعها ورميها في الاماكن المخصصة لها، ما يتيح للروائح الكريهة والتي تزكم الانوف , بالانتشار حيث يصل مداها .

 وقد اصبحت قبورنا للاسف  , ملاذا للكلاب السائبة، التي تجد بمخلفات الزوار ، ما يؤمن لها العيش الرغيد والسكن الملائم .

ولا شك ان الحالة المزرية للمقابر في بلادنا، لا تسمح لها باداء ادوارها الوظيفية، وهي تعاني من الاهمال، وعدم الاهتمام الذي يضاف الى ضعف ادائها .

 ان حالة المقابر يمكن اتخاذها مؤشرا على مدى تحضر الشعوب وتجذر القيم الانسانية في نظرتها للحياة والانسان .

والمقابر لها اهمية انسانية وحضارية كبرى باعتبارها مجالات ينبغي ان تتبواء مكانة مركزية تحترم كرامة الانسان الحي الذي يعتبر المقابر جزءا لا يتجزا من المشهد العام الذي ينتظم فيه اجتماعه البشري .

وان نظافة تلك المقابر هي مسؤولية الدولة التي عليها ان تقوم بواجبها اتجاه مواطنيها الاحياء والاموات .

 وان تراعى شعبها كما تفعل الدول التي نسميها [كافرة] والتي تخصص ارضا خضراء تحاط باسوار تحميها من دخول الحيوانات وتحرص على زرعها والاعتناء بها ونظافتها كل يوم، ولا تسمح بالاكل والشرب داخلها، [وماكو اجدورة مليانه كبة، ودولمة وشيخ محشي مع اهل المتوفي] ولا يوجد اثر للكلاب والجرذان ، وهناك اماكن خاصة لرمي النفايات، وتشتم الروائح الزكية التي تنبعث من الزهور التي تحيط بها، قبل دخولك المقبرة .. فتشعر بالراحة النفسية وتتذكر وطنك الغالي [العراق] وتتمنى ان يشعر اصحاب القرار بامواتهم .. كي تترحم عليهم عباد الله،! ويثمنون موقفهم .. من اجل من فارق الحياة.. وذهب الى ربه! فلا يعقل ان لا يرتاح البشر في وطننا حتى في قبورهم .. حيث تشاركهم .......ا       



عباس طريم


التعليقات

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 27/09/2014 22:56:23
الاديب الصحفي , اخي العزيز علي السيد وساف .

تحية لك ولمرورك الجميل الذي تعودنا عليه .
اخي سيد علي : ان حالة مقابرنا كحال شعبنا الان .
متعب مريض متشتت ويحتاج الى من يمد له يد العون .
وان جميع دول العالم تعتني بمقابرها , تنظفها ولا تترك النفايات تنتشر في اركانها , ولا الحيوانات , وتحرص على زراعتها كي تبدو زاهية امام الناظرين .
اما مقابرنا فانت ادرى بها .. وهي تشكي همومها الى الله سبحانه وتعالى !

ودي واحترامي

الاسم: علي السيد وساف
التاريخ: 27/09/2014 22:34:45
اخي واستاذي الفاضل عباس
ساذهب غدا الى المقبره القريبة منا والتقط بعض الصور لرفد الموضوع حتى تكون الصوره اكثر وضوح
موضوع يستحق القراءجميل وشيق
تقبل حترامي ومودتي ياغالي




5000