.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نحو - كتلة تاريخية – فعالة للتضامن مع ضحايا إرهاب جريمة سبايكر

جاسم الصغير


" الواحد للكل والكل للواحد "
الكسندر دوما
رواية الفرسان الثلاثة


من بديهيات الأمور إن إرتباط الشريحة المثقفة والناشطين المدنيين بمجتمعاتهم والاشكالات التي يعاني منها هذا المجتمع وتفاعلهم معه امر
وتوجه هام وطبيعي يدل على صحة الارتباط العضوي بينهما واليوم يثار في الوسط الاجتماعي العراقي منذ فترة حراك فكري واجتماعي يتمحور حول قضية
هامة جدا تتمثل في هدف هذه الشريحة والناشطين المدنيين في توعية وتحشيد الرأي العام العراقي في هذه المرحلة من اجل ايجاد رأ عام عراقي ضاغط من
اجل انشاء محكمة عراقية خاصة وانشاء محمكة دولية ايضا بمحاكمة مجرمي جريمة سبايكر والتي قام الارهابيون بقتل 1700 شاب عراقي من طلبة قاعدة
سبايكر بدم بارد وبدوافع طائفية بحتة واعتبارها جريمةى ابادة دولية ان بروز حملة ضغط شعبي بتصوري وتقديري المتواضع امر هام جدا من اجل مساهمة
المثقفين وباقي شرائح المجتمع في هذا الجهد الوطني ان هذه المهمة الآنية والسامية المتمثلة بالضغط الشعبي تتطلب انبثاق فكرة " الكتلة التاريخية "
والتي تعود اصولها للمفكر الماركسي انطونيو غرامشي والتي تؤمن وتعمل ومن خلال المثقف العضوي الذي يعبر بصدق عما يدور في مجتمعه وفي مقدمتها
معاناة الطبقات الفقيرة لانها تعاني قبل غيرها من فاقة الفقر وتداعياته تكون من خلال تقارب وتعاضد جميع القوى الفكرية والسياسية والاجتماعية
التي تؤمن بمثل هذه التوجهات الوطنية والاشتراك فيها ان وجود هذه الكتلة التاريخية في واقع العراق المعاصر ضرورة تتطلبها الظروف السلبية والظواه
غير السليمة التي توجد في الواقع العراقي لذلك وبما ان هناك الكثير من الشخصيات الناشطة في المجتمع المدني والاجتماعية الصادقة في مسعاها في
هذه المرحلة الراهنة تعمل على هدف موحد عبر الاحتجاج المطلبي  وعبر فكرة الكتلة التاريخية التي نوهنا عنها في هذه المقالة في هذا المطلب الشعبي
الهام لذلك ان جمع القوى المخلصة الشعبية والمدنية المخلصة الانتماء لقضية ضحايا جريمة سبايكر تبغي تفعيل في هذا المطلب وليس لديها هدف
الاستفادة الذاتية منها وهذا بتقديري امر هام جدا لذلك على الشخصيات المثقفة والناشطة مدنياً  التي تعمل لتحقيق الاهداف التالية  وهي توحيد
وبالسرعة الممكنة جهود جميع القوى والشخصيات الناشطة المدنية في إطار " الكتلة التاريخية " وعبر برنامج احتجاج مقر من قبل جميع القوى المنضوية
تحت عنوان " الكتلة التاريخية " وعدم الخروج او الانحراف عنه وتنظيمها وفق هذا المفهوم واستثمار جميع المنافذ الافتراضية في الانترنيت المتاحة
اليوم كالفيس بوك وتويتر واليوتيوب لنشر تفاصيل حراكهم الفكري والاجتماعي والابتعاد عن الاختلافات الجانبية التي ربما قد تنشأ بين القوى التي تعمل
على تحقيق هذا الهدف وتسوية اختلافاتها فيما بينها وباقي القوى بالشكل المقبول والملتزم المسؤول والتركيز على الاساسي
والتمتع بروح مسؤولة وإيثارية في هذا الحراك وعدم التركيز على شكليات من يتزعم هذا الحراك لانه يسيئ ويؤدي الى تراجع تاثير وقيمة هذا الحراك
والاستمرار في حملة جمع تواقيع لتاييد هذا المطلب الشعبي وعدم اقتصار هذا الجمع على الانترنيت فقط بل النزول الى الشارع الى حيث المواطنون
واستثمار الانفتاح الاعلامي الكبير في العراق اليوم لتفعيل وشرح ابعاد هذه الحملة الانسانية
وعقد ندوات توعية مستمرة من قبل منظمات المجتمع المدني المؤمنة بهذه الحملة بشكل متواصل لتوضيح ابعاد الحملة للموطنين
ان اي حراك فكري ولاجتماعي هو علامة دلالة على وعي الشعوب وتمدنها وإرتقاؤها ويمثل تصاعد وعي الشعب وانبثاق علامات الحداثة السياسية
والفكرية والاجتماعية وهو مؤشر ايجابي وان حضور فضاءات التضامن الانساني بين تشكيلات وقوى الشعب يمثل تفاعل هذه التشكيلات والقوى المدنية وتفاعل
الهموم الاجتماعية الفردي مع الهموم الاجتماعية الجمعي وهو يمثل قم التضامن الانساني والوطن  .

 

 

جاسم الصغير


التعليقات




5000