..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حسين السكاف يستعرض صور الوجع العراقي في كوبنهاكن

قدس السامرائي

 

استضاف المركز الثقافي العراقي فرع الدنمارك الكاتب  والناقد العراقي  حسين السكاف لتوقيع كتابه الموسوم  (الرواية العراقية ... صور الوجع العراقي )  في امسية ثقافية على قاعة  دار الثقافات  العالمية في العاصمة الدنماركية كوبنهاكن يوم الجمعة المصادف 2014/9/5 الساعة السابعة مساء

  

في بداية الامسية تحدث الاستاذ خليل ياسين  منسق المركز الثقافي العراقي فرع  الدنمارك عن الفعاليات والنشاطات التي يقيمها فرع الدنمارك للاحتفاء بالمثقفين العراقيين وتسليط الضوء على منجزهم الثقافي كما رحب الاستاذ خليل بالكاتب والناقد حسين السكاف وبالحضور الكريم تاركا الحديث الى السكاف ليتحدث عن كتابه.

تضمن الكتاب ستة فصول استعرض فيها الكاتب خمسين رواية كتبت عن مراحل زمنية مختلفة من تاريخ العراق المعاصر مرورا بزمن الدكتاتورية ومابعدها في زمن الاحتلال ليصور لنا ما تميزت به الرواية العراقية من صدق الاحساس ونقل الواقع الحياتي اليومي الذي تمكن من نقله القاص العراقي ليصوره لنا كحالة نعيشها ونحسس معاناتها

تضمن الفصل الاول الجذور مستعرضا الروايات التالية : " السيد اصغر اكبر، الحلم العظيم، كوميديا الحب الإلهي، خلف السدة، مطر الله

وتضمن الفصل الثاني روايات من  زمن الدكتاتور عارضا الروايات التالية:

إعجام، خضر قد والعصر الزيتوني، المحرقة، قشور بحجم الوطن، الضلع، تحت سماء كوبنهاكن، عندما تستيقظ الرائحة، ياسين وصحبه، ما بعد الجحيم، اقصى العالم، اساتذة الوهم، مذكرات كلب عراقي، المزمار، بين الجنة والنار، هواء قليل

تضمن الفصل الثالث روايات زمن الاحتلال وهي:

 انه يحلم او يلعب او يموت، كوبنهاكن مثلث الموت، الامريكان في بيتي، اقتفي اثري، وحدها شجرة الرمان، مشرحة بغداد، يا مريم، تغريبة ابن زريق البغدادي الاخيرة   
تضمن الفصل الرابع (العراق في الرواية العربية) مثل: مطر على بغداد، حالة سقوط، حراس الهواء، الحياة كما هي ،  سقف الكفاية ، سجين المرايا، جنود الله.

 فيما وضع الكاتب عنوانا للفصل الخامس العراقي والكلب سرديات النهش   


تحدث فيه عن الحضور اللافت لرمزية الكلب في الرواية العراقية

 

وفي  الفصل الاخير قدم الكاتب تعريفات ببعض الروايات العراقية

وهي:

 العودة الى كاردينيا، تحت سماء الكلاب، 
عراقي في باريس، أموات في بغداد، الإرسي، حارس التبغ، حرب العاجز، حسناء الهور، رماد الحب، الصندوق الأسود، مدينة الصور، القنافذ في يوم ساخن، حدائق الرئيس، فيرجوالية، حياة باسلة، قتلة، ومتاهة آدم

وبعد هذا الاستعراض القيم والذي دام زهاء الساعتين حيث شد الحضور إليه ، لما يتمتع به الكاتب والناقد حسين السكاف من طريقة جميلة  في التحدث  السرد والتوضيح بما تضمنه محتويات الكتاب قدم الشكر للحضور وللمركز الثقافي العراقي لاستضافته الكريمة

بعدها تم فتح باب الحوارات وقد اجاب الكاتب السكاف عن الاسئلة والاستفسارات التي طرحها   السيدات والسادة  الحضور

في ختام الأمسية شكر الاستاذ حسين السكاف  الحضور وتمنى لهم المتعة في قراءة الكتاب وشكر الاستاذ خليل لأستضافته  في هذه الامسية وبدوره قدم الاستاذ خليل ياسين  الشكر و الأمتنان للحضور باسم  وزارة الثقافة العراقية في الدنمارك    مع باقة ورد عطرة  للضيف الكاتب الروائي للأستاذ  حسين السكاف 
 

 

 

 

 

قدس السامرائي


التعليقات

الاسم: ماهر المسعودي
التاريخ: 09/09/2014 23:34:02
تغطية رائعة لأمسية مهمة
الكتاب مهم جداً من وجهة نظري الشخصية أهميته الأرشيفية والنقدية تكمن في خبرة الكاتب الطويلة في مجال النقد وكذلك حياديته في تناول الروايات بغض النظر عن اتجاهات الروائيين الفكرية، أتمنى على المهتمين الاطلاع على الكتاب كما أتمنى على الكتّاب أن يكتبوا على هذا المنجز ويعطوه حقه، فلغاية الآن لم نقرأ قراءة تحليلة للكتاب من قبل كاتب أو ناقد.
لقد كان احتفالنا بالكتاب في شارع المتنبي كبيراً جداً وقد أشاد به الكثير من المثقفين العراقيين.
شكراً لمركز النور وللكاتبة قدس السامرائي لهذه التغطية.
شكراً للكاتب والناقد حسين السكاف الذي اتحفنا بهذا المجهود المهم. والذي أتمنى أن التقي به في بغداد فهناك فكرة لعمل مشترك بيننا

الاسم: Ali
التاريخ: 08/09/2014 21:05:51
جهد تشكري عليه وتستحقي كل التقدير مع كل من ساهم فيه
ومبرًك تشكيل الوزارة. اليوم




5000