.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


من اجل حبيبتنا .. بلدة امرلي البطلة الصامدة

عباس طريم

 من اجل حبيبتنا .. بلدة امرلي البطلة الصامدة
طلبنا من الرئيس اوباما التدخل لفك حصارها , وقدمنا طلبا للسيد جون مكين لانقاذها  من ايدي القتلة

لقد اثبت رجال العراق في بلدة امرلي .. انهم نعم الرجال الابطال .. الذين ثبتوا وقاتلوا وضحوا بالغالي والنفيس .. من اجل عزة وكرامة وطنهم , وان الصمود الاسطوري الذي حير المحللين الاستراتيجيين , وبعث برسالة مؤداها : ان العراقيين لا ينامون على ضيم .. وانهم لا يهابون طبول الحرب .. وان لعبة الموت .. قد حلوا لغزها , وتعاملوا مع تداعياتها كما يجب ..وقد ضربوا مثلا حيا للتضحية والايثار , وباتوا يرسمون صفحات التاريخ بدماءهم الزكية , وبسواعدهم السمراء التي ما زالت اصابعها على الزناد . وعلى شعبنا العراقي ان يخرج عن بكرة ابيه للدفاع عن تلك البلدة البطلة التي حير صمودها ذو الالباب , واعطت درسا حيا للثبات على الحق بوجه الظلم والطغيان . وعلى كل شريف ان يحمل السلاح للدفاع عن تلك البلدة العراقية الصامدة .. ومن جانبنا كامريكيين من اصول عراقية .. قدمنا طلبا الى الرئيس اوباما نطالبه التدخل لفك حصار امرلي , والسماح للطائرات ان تدك مواقع المجرمين من داعش ,  وفتح منافذ لايصال المساعدات الانسانية لها . وطرقنا باب السيناتور جون مكين . [ السيناتور عن ولايتنا اريزونا ] للغرض نفسه , وحثت صحيقتنا [ صحيفة عراق برس , الصادرة في الولايات المتحدة الامريكية ] الحكومة الامريكية .. على التدخل الفوري لفك الحصار عن امرلي وان لا ينحصر تدخلها لانقاذ مناطق كردستان فقط . واننا سنعمل كل ما بوسعنا من اجل ان نستنفر العالم اجمع ليقوم بدوره الانساني لانقاذ بلدة امرلي . وسنظل نطرق الابواب .. حتى تستيقض الضمائر .. كما اننا نطالب من عشائرنا التي اثبتت وطنيتها عند الشدائد .. ان تهب لنجدة امرلي , وان ترسل الجحافل من الابطال .. لحمايتها من القتلة وتؤمن لها كل ما من شانه ان يجعلها عزيزة وكريمة .. وان التأخير في نجدتها ليس من مصلحة الوطن . فالعدو على الابواب
 يحاصرها من كل جانب , وان سر صمودها لحد الان , ناتج عن بطولة رجالها وثباتهم على الحق , على قلة اعدادهم , وقلة ما يصلها من سلاح لا يفي بالغرض , وقلة المؤونة , وعدم توفر الدواء لعلاج للمرضى والمصابين من جراء القصف المتواصل . ان على الجيش العراقي ان يتحرك بسرعة فائقة , وان لا يترك مجالا للعدو للغدر باهلنا واخوتنا في امرلي , وان يهجم على تلك الشلة المارقة من مجرمي داعش ومن يواليها من القتلة الذين جاءوا ليعيشوا في الارض فسادا .
ومن هنا .. من امريكا , ننادي اهلنا واحبتنا في بلدة امرلي , ونقول : نحن معكم , سنظل نطرق الحديد من اجل ان يصلكم العدد والمدد , وستصل اصواتنا الى ابعد نقطة في تلك المعمورة , وستظل اقلامنا مشرعة تنادي بالويل والثبور , تخاطب ضمائر الناس , وتدفع بكل حر شريف .. ليحمل السلاح ويتوجه الى امرلي الحبيبة ليدفع عنها الموت . ونعاهدها باننا سنقاتل معها في خندق واحد , ولا يستقر بنا الحال , حتى تعود الى عهدها مكللة بالنصر المبين , تشرق بنور الامن والاستقرار

عباس طريم


التعليقات




5000