.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ضرورة دعم مبادرات المجتمع المدني في مجال مكافحة الفساد

د.عامرة البلداوي

اذا كانت اولوية الحكومة العتيدة القادمة مكافحة الفساد بكل اشكاله فلا يخفى على احد ان الفساد قد تغلغل  وترسخ بشكل خطير في مؤسسات الدولة ودوائرها المختلفة  ومن اجل القضاء عليه لاتنفع القوانين والاوامر الرسمية بكل انواعها حيث تتوفر في المنظومة التشريعية كل مايمكّن المسؤولين من اتخاذ القرار لكشف الفساد وايقافه ومحاسبة المفسدين  عن طريق التشكيلات المختلفة من (هيئة النزاهة الى مكاتب المفتشين العموميين الى لجان النزاهة في مجلس النواب ومجالس المحافظات ) فضلا عن ديوان الرقابة المالية وغيرها , كل هذه التشكيلات وعلى مدى (11) سنة  لم  تخفف من الفساد بل ازداد استشراءا ونخرا في هيكل الدولة ومالم يشارك المجتمع بشكل فعال بل ويفسح له المجال ويدعم بقوة ليأخذ دوره في المحاسبة والمساءلة والمتابعة والمراقبة  لن تستطع اي حكومة ان تغير الشيء الكثير . تعد منظمات المجتمع المدني المعبر والممثل عن شرائح المجتمع التي ليس لها مصلحة في تغطية الفساد وحمايته بل هم من اصحاب المصلحة في اشاعة ثقافة النزاهة وتعميق جذورها في المجتمع , وان اي مبادرة على اي صعيد مهما كانت بسيطة لابد من الترحيب بها واتخاذها قدوة ومثالا يحتذى من اجل محاربة الفساد .
وقد تكون جرائم الفساد المالي متوقعة  في المشاريع الاستثمارية والاستراتيجية الكبرى وصفقات الاسلحة او عقود الكهرباء والنفط و توفير مواد البطاقة التموينية  والادوية وغيرها ,  الا ان الفساد في برامج ذات طابع انساني وجدت لحماية الشرائح الفقيرة والمهمشة والضعيفة في المجتمع , وجدت من اجل  تخفيف  أثر الاصلاحات الاقتصادية او التغير في اسعار النفط او انعكاس الازمات الاقتصادية على تلك الشرائح الفقيرة او وجدت لدعم  الفقراء وتخفيف نسبة الفقر وتحقيق التنمية المستدامة وترجمة  عائدات النفط الى برامج موجهة الى فقراء المجتمع  تعبيرا عن مسؤولية الدولة  في حماية تلك الشرائح  فهذا غير متوقع او مقبول  كما  حصل سابقا وسيحصل بأستمرار من تجاوز على المنح المقدمة الى المستحقين ضمن برنامج شبكة الحماية الاجتماعية , ولمنع ما يمكن ان يحصل في مشاريع خطة تخفيف الفقر التي تنهض بها وزارة التخطيط من خلال اللجنة العليا لسياسات تخفيف الفقر ومن خلال الادارة التنفيذية لأستراتيجية التخفيف من الفقر التي اقرت في عام 2009 , حيث عملت تلك الادارة منذ تشكيلها  والى يومنا هذا على متابعة صرف تخصيصات خطة تخفيف الفقر التي ادرجت رسميا في موازنة الدولة وضمن الموازنة الاستثمارية . حيث متابعة صرف تلك التخصيصات في الابواب المعدة لمشاريع تصب في اتجاهات مختلفة معبرة عن الوجوه المتعددة للفقر في العراق  لتحقق تحسن في ( الدخل والصحة والتعليم والسكن والحماية الاجتماعية وتخفيف الفجوة بين النساء والرجال الفقراء) .
ومن  التجارب الرائدة  للرقابة المجتمعية فقد اعلن تجمع من منظمات المجتمع المدني بأسم ( تحالف منظمات للمساءلة )  لمراقبة  مشاريع  مجمعات السكن  الاقتصادي الموجه الى الفقراء ضمن خطة تخفيف الفقر , حيث قام التحالف الذي عمل في  ثلاث محافظات (بغداد , واسط , بابل)  ومنذ شهر نيسان الماضي  بمراقبة التخصيصات , اداء الادارة التنفيذية  لتلك المشاريع , الجهات التنفيذية سواء كانت محافظات او وزارة الاعمار والاسكان , مراقبة التقارير الصادرة عن الادارة التنفيذية وتقييمها بكتابة تقرير ظل للتقرير الاخير الصادر عنها
http://www.umelyateem.org/uploads/2014/pdf/1/h.pdf
واصدار ثلاثة تقارير رقابية شهرية  للأنجازات الموجهة الى الفقراء في مجال تحسين بيئة السكن

   http://www.umelyateem.org/uploads/2014/pdf/1/1.pdf
           http://www.umelyateem.org/uploads/2014/pdf/1/2.pdf
      http://www.umelyateem.org/uploads/2014/pdf/1/3.pdf
ان هذه المبادرة تعبر عن صوت المجتمع المدني في تحديد التقصير ومكامن تسلل الفساد ودق ناقوس الخطر ولفت الانتباه الى اهم العوامل  التي يجب  مراعاتها   لتفويت الفرصة على المفسدين , ومن اكثر العوامل التي اكدت عليها تقارير تحالف منظمات للمساءلة هي ان تتحمل الجهة الرقابية  على التنفيذ  المخولة من وزارة التخطيط مراقبة ومتابعة ومساءلة كافة الجهات التنفيذية وانتقدت التقارير التخلي عن المسؤولية احيانا بأيكالها الى جهات اخرى والتساهل او غض النظر  عن مخالفات او تلكؤ  الجهات التنفيذية  مما يؤثر مباشرة على الفقراء ويؤدي الى تفاقم سوء الاوضاع الاجتماعية  والاقتصادية  لهم .
ان  تعزيز دور المجتمع المدني يبقى هو الاكثر أهمية في المرحلة القادمة  حيث ستزداد هذه المبادرات مما يتطلب مزيد من شفافية  المؤسسات الحكومية والتشريعية , ومزيد من التعاون وتسهيل المهمة  والحث على انشاء  ائتلاف لمنظمات المجتمع المدني القادرة على اداء الدور الرقابي وتقييم الاداء وهي من اكثر المهمات تحديا  في  المرحلة الراهنة  للعراق


د.عامرة البلداوي


التعليقات




5000