.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الفكر المتطرف لخلافة داعش وفرضية إلغاء الحدود الدولية

علي خريبط الخليفة

أعتقد إن أي فكر متطرف يأتي نتيجة فهم للآيات في القرآن الكريم يعتقد بصحتها ويجب تطبيقها على أرض الواقع ويعتقد إن الأنظمة الوضعية لم تعمل بشرع الله وانجرت وراء طاعة النفس والشيطان وحاولت طمس الإسلام بتعطيل الحدود وشرع الله , لذا قامت تلك المجموعات بفرضية إلغاء الحدود المصطنعة التي أوجدتها أنظمة وضعية وخالفت قول الله حين يخاطب الناس على لسان الملائكة...قالوا بمَ كنتم قالوا كنا مستضعفين في الأرض قالوا ألم تكن أرض الله واسعة .. أي إن الأرض هي أرض الله فلا يحق للأنسان أن يوضع حدود تمنع المهاجرين من الظلم وردعهم و من هذا الباب حاول الفكر المتطرف إغراء الشباب الذي هو أرض خصبة يمكن زراعة الأفكار فيه والتعلق بها وإغراءه بالجنة وحور العين وهو يعاني من تهميش وحرمان مجتمعي قاهر وإن الجهاد في سبيل الله هو طريق الخلاص , هذا من باب وباب آخر يعمل المتطرفون على كسر الصنم وهو عبارة عن الانتماء الوطني حيث رسخوا فكرة الوطن للجميع ولا يخص قوم سكنوا في هذه البقعة من الأرض لذا ترى يأتي المعتقدون بهذا الفكر من كل أنحاء الأرض ويكون هذا بواسطة التجنيد الذي يتكفل به أشخاص منتشرين في كل بقاع الأرض إضافة لوجود قنوات فضائية ودعاة في الدين متطرفين لهم سطوة ومكانة في الوسط الإسلامي يرسخون تلك الأفكار فتكون مقبولة لديهم وهناك عوامل أخرى كثيرة ومنها كبت الحريات في المجتمعات الشرقية تولد فيه الحاجة للحصول على ما حرم منه ولو في منظور مستقبلي إيهامي وهو الوعد بالجنة وحور العين وأنهارٍ من خمرٍ لذة للشاربين. إذا كيف تكون عملية إقناع هؤلاء للعدول عن أفكارهم المتطرفة؟ لا أعتقد السياسي يمكن أن يغير من تلك الأفكار ولا حتى المثقف كون عملية الإغواء هي ميتافيزيقية بحته وعقائدية مترسخة من قبل أشخاص لهم سطوتهم في الواقع الديني ! لذا يجب اختيار أناس أصحاب كريزما مقبولة في عملية التغير ويجب أن تكون من نفس المعتقد الذي روج لتلك الأفكار التي أباحت التطرف وتكفير الآخر هنا يمكن ترى بعض المقبولية والتغيير.. والكلام كثير لا نريد أن نطيل على أحبتنا في عصر السرعة

 

 

علي خريبط الخليفة


التعليقات




5000