.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


هل يمکن ايقاف التراشاقات العلنية بين المسؤولين؟

سعيد العذاري

منذ 2003 والمسؤولون والبرلمانيون والسياسيون ينتقدون بعضهم البعض علنا ويثيرون الساحة فتنا وستشنجا بين اتباعهم وانصارهم.     

 يتراشقون علنا : فلان يدعم الارهاب ،وفلان مختلس ،وفلان عميل للسعودية او ايران ، وفلان طائفي ،وفلان بعثي .    

 يتراشقون علنا ثم يجلسون معا ، ثم عاد بعضهم الى البرلمان الجديد وسيعود للحكومة .     

سمعت من احدالبرلمانيين المتقاعدين يقول سكتنا عن ملف فلان الداعم للارهاب مقابل ترشيح فلان من كتلتنا ، فتعهد لنا بترشيحه وتعهد لكتلته بعدم ترشيحه .

    أما آن الاوان ان يوقفوا التراشقات الاعلامية العلنية وينتقد بعضهم بعضا سرا داخل اروقة البرلمان او الحكومة ، ويقدموا الفاسدين والمختلسين وداعمي الارهاب والعملاء الى القضاء ويعلن القضاء محاسبتهم .     

 طرحت هذه الفكرة سنة 1986 على قادة المعارضة والاحزاب العراقية بان ينتقد بعضهم البعض في موائد مستديرة مغلقة ولكن لم يستجيبوا ، وحينما اشتدت المواجهات الاعلامية بينهم وتمزقت الساحة بدأ بعضنا سنة 1999 ينتقدهم بالمنشورات السرية ، فاتهموا المنتقدين لهم بانهم عملاء صدام ومدعومون من السفارة العراقية. ثم تحول النقد الى اعلام في الصحف والمجلات والتظاهرات العلنية     

 وكانت النتيجة التمزق والتشرذم والضعف فاتجهوا الى المشروع الامريكي لاسقاط صدام وهذه نتائجه .    

 نحن الذين كنا شبابا وكبرنا اكثر حرصا منهم على الدين والعراق ، ولم ننشر مذكراتنا من اجل تهدئة الساحة وللحيلولة دون استغلالها من قبل اعداء الدين واعداء العراق    

 والان نتمنى قبل تشكيل الحكومة ان يوقفوا حملاتهم الاعلامية ضد بعضهم البعض ويجعلوها في موائد مستديرة مغلقة داخل البرلمان او مجلس الوزراء او يتوجهوا للقضاء .     

فالوضع لايتحمل الفتن والصراعات والتشنجات التي يطلقها او يثيرها القادة والمسؤولون بكلمة او خطاب او تصريح لعدة دقائق او لساعة كاملة ويبقى اتباعهم او الشعب مشغولا بها عدة ايام او اسابيع او اشهر.اذا استمر الوضع مثل ماكان سياتي يوم نترحم فيه حتى على داعش

 

سعيد العذاري


التعليقات

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 17/08/2014 22:14:45
تحیاتی وشكري للاستاذ الواعي رياض الشمري
اشكر مرورك الكريم وارائك الوطنية الصادقة
نتمنى ان تكون الحكومة الجديدة تعتمد على اصحاب الكفاءات والنزاهة

الاسم: رياض الشمري
التاريخ: 17/08/2014 16:43:29
الأستاذ الفاضل سعيد العذاري مع التحية . كل الشكر والتقدير لك مع فائق الأعتزاز بحرصك الوطني اما عن(احد البرلمانيين المتقاعدين يقول سكتنا عن ملف فلان الداعم للأرهاب مقابل ترشيح فلان من كتلتنا) فهذه سلوكية خاطئة ومرفوضة تماما لأنه لايجوز مطلقا المساومة على قضايا مصالح الشعب والوطن كما تؤكد هذه السلوكية المقيتة بأنها نتيجة خاطئة لسياسة خاطئة في سلوكية العملية السياسية في العراق التي قامت على قاعدة نفعية(إرضيني فأرضيك) وليس على قاعدة مصلحة الشعب والوطن وعليه من اجل التغيير الحقيقي نحو الأفضل في حياة شعبنا العراقي فيجب تصحيح نهج وسلوكية العملية السياسية في عهد رئيس الوزراء الجديد الدكتور حيدر العبادي حتى لا تتكرر مثل هذه السلوكيات الخاطئة ولا تكون النتيجة كعك فاسد من نفس العجين الفاسد . مع كل احترامي




5000