هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بصراحة ابن عبود

رزاق عبود

 حكام بغداد وحكام اربيل اوكلوا لداعش مهمة تصفية "الاقليات" العراقية!
مرة اخرى، ولن تكون الاخيرة، تتعرض مكونات عراقية اصيلة من النسيج الاجتماعي للشعب العراقي، بل هم اصل العراق، واحفاد بناة حضارته، وكتابة تاريخه، الى محاولات وحشية للابادة. بعد الاحتلال الامريكي للعراق، وتفكيك الدولة العراقية، وحل الجيش العراقي، وكل الاجهزة الامنية المهمة لسلامة الوطن، وشعبه اتجه الحكام الجدد، الى تفكيك المجتمع المدني العراقي لفرض الهيمنة على قاعدة "فرق تسد" ولاثارة النعرات الاثنية، والقومية، والدينية، والطائفية عبر المحاصصة القومية، والطائفية. الوجه الاخر لهذه العملية القذرة هي محاولة تصفية، وانهاء، او صهر، او تشريد، او تهجير المكونات العراقية الدينية، والاثنية من مسيحيين، وصابئة، وشبك، وايزيدية. لقد تعرضت هذه "الاقليات"، ولا زالت لمحاولة ابادة بشرية، وتفريغ العراق منهم مثلما فرغ سابقا من اليهود، وقبلهم البهائية. فتعرض ابناء هذه المكونات الى المضايقات، والترويع، والتهجير، والقتل، والخطف، ونسف، وحرق المعابد، والكنائس، والاديرة، والبيوت، والنوادي الاجتماعية، والمدارس. وغطت هذه الاعمال الاجرامية كل مساحة العراق من زاخو حتى الفاو. حكومة بغداد لم تحم اي طرف من شعبها، فالكل يتعرض يوميا الى نسف، وخطف، وتفجير، وقتل، واغتيال. تصفيات، شاركت المليشيات الطائفية فيها عصابات القاعدة في توجيه سلاحها ضد غير المسلمين مثلما امتدت الايدي الاثمة الى المدنيين من المذهبين الشيعي، والسني. في مرات كثيرة تقوم العصابات المنتمية لذات المذهب بالتفجيرات، والاغتيالات لابناء مذهبها من اجل اشعال الحرب الطائفية، والشحن، والشد الطائفيين، خاصة اوقات الازمات، والانتخابات. فجرت كنائس قريبة من المنطقة الخضراء، او مناطق تسمى "امنة"، او شديدة الحراسة. ولم يقتل لحد الان مسؤول اسلامي عراقي كبير. فماذا يعني ذلك؟
في ما يسمى "اقليم كردستان" تعرضت كل الجماعات الاثنية، والدينية غير المسلمة وغير الكردية، الى مضايقات، واعتداءات، وتجاوزات سواء من السلطات المحلية، او العصابات الارهابية. ورغم ان مناطقهم تقع ضمن "حدود الاقليم الامنة" فلم يشهدوا الامن، والامان ابدا. بل في حالات كثيرة سلبت اموالهم وتم السيطرة على اراضيهم، وتغيير معالم مناطقهم الجغرافية، والديموغرافية. ومثلما تركت قوات الماكي الموصل، وكل المنطقة الغربية، وحزام بغداد، وجرف الصخر، وغيرها، مع اهلها فرائس سهلة للعصابات الارهابية. انسحبت قوات البيشمرگة، وتراجعت امام الغزاة، وتركت المسيحيين، والايزيديين لقمة سائغة لارهابيي داعش في مناطق سهل نينوى، وسنجار. فهل حصل ذلك صدفة؟! الا يمكن السؤال، ان لم نقل الشك اين الادعاءات، التي اطلقها البرزاني بان قوات البيشمرگة ستتفرغ للدفاع عن "كردستان واهلها" وحماية "حدود الاقليم"! فلماذا اذن ترك اهالي كردستان من مسيحيين، وايزيديين لقمة سائغة بيد الارهابيين الهمج. الا يمكن الاستنتاج ان السلطتين في بغداد، واربيل لاترغب في بقاء الاقليات في وادي الرافدين؟ الاسلاميون يريدون جعل العراق اسلامي خالص، وينغصهم وجود المكونات غير المسلمة على اراضي اسلافهم. والقوميون المتعصبون في اربيل يريدون فرض الكردية، وسلطة الاقليم، وقوانينها على تلك المكونات خاصة، وانها تتمسك بعراقيتها، وهي اقدم في عراقها من كلا الطرفين. جاءت الفرصة سانحة لتترك داعش تقضي عليهم من جهة، ومن جهة اخرى تتسلح، وتستلم المعونات، والدعم الدوليين باسم "الدفاع" عنهم. تذرف دموع التماسيح في حين ان الطرفين انسحبا ليتركا الموكونات الاصيلة لمصيرهم المظلم. لماذا صدرت الفتاوي، وجرت حملات التطوع فقط لحماية شيعة الموصل، وحماية مراقد العسكريين وتركت حضارة اشور، واهلها لمصير مجهول؟ لماذا انشغل البرزاني باحتلال كركوك، ولم يبعث قواته لحماية "حدود كردستان"؟ اليست البيشمرگة حرس حدود؟ الم يقل اننا سندافع "فقط" عن كردستان و"مواطنيها"؟ لقد فرضتم عليهم الهوية "الكردستانية"، فلماذ لم تفرضوا على حرس الاقليم "الكردستاني"، ان يحرس اهله؟! ام ان البيشمرگة تحرس قصور، وقلاع حكام اربيل فقط، مثلما يتحصن حكام بغداد، وحماياتهم في المنطقة الخضراء؟! ان جرائم داعش مسؤول عنها من انسحب، وهرب امامهم، بعد ان تواطئ معهم، مثلما انسحب، وهرب صدام امام الامريكان، وسبب احتلال العراق. كلكم قتلة شعبنا ياظلمة العراق بكل قومياته، واديانه، وطوائفه، وخونته من صدام الى مسعود، مرورا بنوري، وكل الذين تفرعنوا على اهلهم. ستبقى دماء المسيحيين، والايزيديين، والصابئة، والشبك، وغيرهم برقابكم الى ابد الابدين.
السؤال المشروع لماذا، لم ولا يسمح لابناء وبنات الاقليات بالتسلح لحماية مناطقهم وانفسهم، اذا كنتم غير راغبين، ولا قادرين على حمايتهم، وقد وضعتموهم عنوة تحت وصايتكم؟! ام ينطبق عليكم المثل الشعبي العراقي الساخر بقسوة:
"لا اغنيك، ولا اخليك تجدي"!
 

رزاق عبود


التعليقات

الاسم: الدكتور عبدالرزاق فليح العيساوي
التاريخ: 2014-08-14 08:43:27
البغدادي \ الخليفة\
خريج مدرسة( سجن بوكا الذي هو إحدى ثمرات الاحتلال الأمريكي الغاشم للعراق المبتلى) وبعد غسل دماغه ليستعمل كعميلا" روبوتيا"في مسرحيات فوضى خلاقه و شرق أوسط جديد.
مسرحيات هادفة للامعان في تفتيت الوطن العراقي أرضا" وشعبا" ومجتمعا" واقتصادا"وثقافة" .
وإفراغ سهل نينوى وجبل سنجار وغيرها من الأقليات ألعرقيه في المنطقه من (يزيديين وشبك ومسيحيين وتركمان وشيعه عرب وتركمان وسنة عرب وكرد فيليه شيعه ) وإخلاء الجو لاحقا" للدولة الكردية لبسط نفوذها عليها كمناطق تعاني من فراغ سكاني لايقدر عرب سنة (الموصل ) أو غيرهم حمايتها أو إدارتها وفي الوقت ذاته يكون هناك منفذ سالك للدولة الكردية إلى سوريا والبحر المتوسط وإسرائيل وأوربا .
هذا هو الدور غير المعلن المرسوم \ للبغدادي الخليفة الروبوتي \ أما \ الخليفة \فلربما مني أو منى نفسه بأماني وأحلام بولادة إمبراطورية واسعة كسعة إمبراطورية هارون الرشيد يحكمها خليفة القرن الواحد والعشرين .

الاسم: الدكتور عبدالرزاق فليح العيساوي
التاريخ: 2014-08-14 08:41:43
وان من المضحك المبكي أن يظهر (عزة الدوري) على شاشة الأحداث بقوته ألوهميه بجيش النقشبنديه (وأكراد النقش بنديه \ وبعث وجيش عزت الدوري هذا مسلح برصيد فكري غير متجانس وغير عقلاني [ خلطه دينيه هندوسيه عفلقيه عربيه كرديه طاجيكيه أفغانيه مرتبطة بقطر والسعودية] والنقشبنديه طريقة صوفيه مشتقة من طقوس هندوسيه تعتمد الدروشة وضرب المتدروش لنفسه بخنجر أو سيف أو أسياخ حديديه أو أكل ومضغ الزجاج والجمر(وقد شاهدتم بنفسي ) ويعتقد أنهم يمارسون التنويم المغناطيسي والشعوذة (وبالمناسبة فان كلمة نقش بند كلمة يتداولها الفرس والطاجيك والهندوس والسيخ والأفغان والأكراد (وقد عرفت ذلك من مثقف هندي التقيته في تسعينيات القرن الماضي ) ومعناها ( النقش المربوط ) ولترجمتها مجازيا" للعربية تكون بما معناه (إن حب الله منقوش ومرتبط بروحي). وبعروبته المنقطعة النظير بايع \ الدوري العربي الاشتراكي \ الخليفة المودرن البغدادي




5000