هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أنا

عواد الشقاقي

أنا بين أروقتي سؤالٌ جامحُ

فوقَ الإجابةِ للرهان يصافحُ

 

أنا بين أشلائي تموتُ فواجعي

أنا لستُ إلّايَ السقيمُ الطامِح

 

إن شبَّ معنايَ المكلّلُ بالأنا

ذابتْ لديهِ الداجياتُ تُناطح

 

ولكمْ تجرَّعتُ المِرارَ سنابلاً

حتى تُخِمتُ ومِلحُ خبزيَ كالح

 

دَكّتْ شظايا الآهِ منّيَ مارداً

قد كانَ قبلاً كي يكونَ يُمالح

 

أنا نخلةٌ يأبى السماءَ عِنانُها

الشمسُ دوني والنجومُ مَلامِح

 

منذ انبعاثِ الكونِ منّيَ ماضياً

حتى تُجاريني الدهورُ تُكافِح

 

********

أنا مَن بلمحِكَ كي تُقيمَ ملامحي
أأنا ابنُ هابيلٍ وأنتَ القابِح ؟

وبشرعِ  طينكَ قد قضيتَ مُراغماً
في أنّني ذِبحٌ وأنّكَ ذابِح ؟

أم أنّكَ الربُّ المناتيُّ الهُدى
تكبيرةُ الداعي إليكَ مَذابح

بي منذُ ألفٍ ألفُ ألفِ قُرَيظةٍ
مكَرتْ خساراتٍ ومكريَ رابِح

وبألفِ يأجوجٍ أُصِبتُ تسومُني
سدّاً لإلغائي ، وردميَ فادِح

وفِجارُ ما بذَرتْ بأمسيَ بذْرها
لغدي رماداً ، يَجتنيها النابِح

وبأيِّ مُنغلِقٍ تأرّخَ صعبُهُ
أرَّختُ شاهِدهُ بأنّيَ فاتِح

********

أنا من بلمحِكَ كي تُقيمَ ملامحي
سلْ ما العراقُ يُجِبكَ عنهُ الشارِح

سلْ ما العراقُ ولا تضنَّ بغضبةٍ
أيقنتَ أنّك في سُداها طائِح

سلْ عنهُ تُنبيك المحابرُ والرؤى :
إنَّ ازرقاقَ الماءِ فيهِ قرائِح

إنّ المَقاتِلَ في اليراعةِ والنُّهى
فيهِ على رأس الزمانِ فوادِح

سلْ عنهُ ستيناً فُلِقْنَ مثابةً
للضوءِ يَستهدي بهِنَّ الواضِح

سلْ عنهُ ستيناً فُلِقْنَ صفائحاً
بيضاً وقائِعُها السَّوادُ الجانِح

سلْ ما اقترفتَ من الظلامِ لموتهِ
يرعى خُطاكَ ( القارضيُّ ) الكاشِح

وسَلِ القبيلةَ والرسالةَ والخلافةَ
غاضِباتٍ للسماءِ تُصايِح

سلْ ما يُخيفُكَ ما العراقُ من الدُّنا
سيُجِبكَ : بابلُ أو فراتٌ مانِح

أو ليلُ بغدادَ المنشَّرُ عطرُهُ
بأبي نؤاسَ قصائداً يتفاوَح

(( أو حُلمُ أطفالِ ( التِّرفْكِ ) مؤزّراً
فنَسَتْ مَلاعِبَها وهنُّ أراجِح

أو صبرُ ثاكلةٍ تشدُّ عِصابةً
للحُزنِ عزمتُها : الملاذُ صفائِح ))

أو دمعةٌ حرّى بعينِ حبيبةٍ
أضنى جَوارِحَها اشتياقٌ بارِح

أو مَطلعٌ للشمسِ يُهرِقُ صفوَهُ
صوتُ المؤذِّنِ والرؤوسُ طرائِح

سل ما اتّسعتَ فلستَ أوّلَ سائلٍ :
مَن ذا العراقُ وحظُّ حظِّهِ طائِح

وارحلْ فإنّك ليسَ إلّا رايةً
سوداءَ أبيضُها ادِّعاءٌ طالح

 

 

عواد الشقاقي


التعليقات

الاسم: عواد الشقاقي
التاريخ: 2014-08-18 22:29:05
الأستاذة الشاعرة نبيلة حمد

سعيد جداً أن قصيدتي المتواضعة هذه قد راقت لذائقتك المرهفة وتفاعلك المميز دائماً فأكسبتني ثراء هذا الحضور برؤاك الأدبية العالية

كل الشكر والتقدير والاحترام

الاسم: عواد الشقاقي
التاريخ: 2014-08-18 22:21:56
الأخت الشاعرة صباح الحكيم

أسعدني كثيراً ثراء حضورك الكريم وكلمات ثنائك الجميلة التي جاءت تشي بذائقتك المميزة ورؤاك الأدبية المتألقة
خالص شكري وتقديري لهذه الإطلالة المشرقة وأسمى آيات الود والاحترام

الاسم: نبيلة حمد
التاريخ: 2014-08-18 18:18:52
كانت الأنا هنا تفتح أبواب الحياة انطلاقا من نفس الشاعر التي تأبى الذل وانتهاء بالعراق الوطن الكبير الذي سيفتح للغجر أبواب الانتصار ، كانت القصيدة ترسم روح الشاعر ومعانقتها لهموم الإنسان والوطن
وترسم ملامح الحزن في عالم جريح ولكنها تغني للأمل وتبشر بشمس جدبدة في العراقر...لم تكن الأنا هنا إلا عالما يتسع لهموم الكون

وقفت هنا أتأمل نجابة النظم

(( أو حُلمُ أطفالِ ( التِّرفْكِ ) مؤزّراً
فنَسَتْ مَلاعِبَها وهنُّ أراجِح

الاسم: صباح الحكيم/ عراقية
التاريخ: 2014-08-16 10:59:43
هكذا هو العراقي الاصيل المواطن الذي يتنفس العراق قبل أن تخرج كلماته في لوحة معبرة تحمل انبل المشاعر و أسماها فترسم للأجيال محنة العراق و شعبه في مثل هذه الظروف و لكنه هو العراق يبقى شامخا كالنخلة الطيبة فرعها روح الشعب المتفرعة الى السماء
فكانت هذه المعلقة التي جاءت من روحك النبيلة ايها الشاعر الفذ و التي حملت قلوبنا في طيات كلماتك السامية
و هكذا كانت روحك النبيلة تحمل الشموخ و الشجن في آنٍ واحد لتحلق بنا الى عالم الشعر الأصيل و عراقنا الجريح
تقديري لهذا الجمال الوارف و البوح العراقي الشجي الأصيل يا ابن وطني الغالي
تحيتي و جل شكري و احترامي
أختكم
صباح الحكيم

الاسم: عواد الشقاقي
التاريخ: 2014-08-12 19:59:22
الأستاذ الفاضل الشاعر جمال مصطفى

كم يسعدني ويشرفني أن أجد توقيعاً جميلاً لك على قصيدة لي فهو بمثابة شهادة تقدير عالية فقد جاء من شاعر كبير ومتميز مثلك وهو مدعاة فخر واعتزاز كبير لي .

أستاذي الفاضل .. لقد وضعت الهلالين ليس على أن البيتين تضمين أو اقتباس وإنما لأسلط الأضواء على الدلالة المرادة في هذين البيتين ، ولما كانت القصيدة تنحو بمعناها منحى المدح عند القول ( سلْ ما يُخيفُكَ ما العراقُ من الدُّنا
سيُجِبكَ : بابلُ أو فراتٌ مانِح ) ومابعدها من أبيات جاءت في سياق المدح فحصرت البيتين بالأقواس لأنها جاءت مدحاً بأسلوب الذم أو وخزاً للعراق بغرض التحفيز بأن هؤلاء الأطفال وهم منتشرون في التقاطعات المرورية ( الترفك ) أو الساحات العامة وهم يبيعون الماء أو مادة الكلينكس وقد تركوا مدارسهم وماتت أحلامهم وبراءتهم التي رمزت لها بالأراجيح والمقصد هنا يقول : إنتبه ياعراق فإن لديك فساد ناتج عن سوء إدارة الدولة ولديك بيوت من صفيح ( التنك ) تسكنها العوائل الفقيرة من الأرامل واليتامى ولديك ولديك .... الخ

أما الفعل ( نسا ) فلا تتصور أستاذي أن الفعل ( نسيت أو تركت ) غاب عن بالي والوزن يستقيم في كل الأحوال ولكن تعمدت في أن أضع الفاء التعليلية في ( فنسَت ) ليعبر المعنى عما أريده في هذا (المدح بأسلوب الذم ) ليكون المعنى ( بأن العراق المتحدي للإرهاب الصامد عراق المستقبل هو حلم
هؤلاء الأطفال الضحايا( فـ ) لذلك ضحّى هؤلاء الأطفال بأحلامهم وأراجيحهم ولعبهم ومدارسهم وسكنوا الترفك والساحات العامة بحثاً عن لقمة العيش وهنا يتحقق الوخز الذي أردته في هذين البيتين والمعنى فيهما يؤدي ويطابق ما أردته من دلالة وقصد

والفعل نسا الشيء ينسو نسوةً : تركه
وأيضاً الفعل نسي ينسى نسوةً ونساوةً ونسياناً: تركه على ذهول وغفلة ، والمعنى هنا واحد

سهيد جداً بحضورك أستاذي وشكري وتقديري لك

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 2014-08-12 01:41:15
الشاعر الأصيل عواد الشقاقي

ودا ودا

( سل عنه تنبيك المحابر والرؤى

إن ازرقاق الماء فيه قرائح )

ما أروع هذا البيت

كثيرة مداخل هذه القصيدة وكثيرة مخارجها ايضا

قافيتها الصعبة دليل إضافي على ان شاعرها متمكن

قصيدة تغريك على تكرار القراءة .

ليت الشاعر أخبرنا في الهامش , لماذا وضع بيتين

من أبيات القصيدة بين أربعة أهلة ؟ وأعني بالبيتين

قوله : (( أو حلم أطفال الترفك .. )) أهي مقتبسة ؟

وليته أوضح ( الترفك ) ايضا .

قصيدة عواد الشقاقي قصيدة مختلفة لا تشبه المتعارف عليه

من الشعر العمودي إلا بالوزن والقافية لا غير وهذا ما يجعلها

شعرا حقيقيا لا نظما عابرا .

بقيت ملاحظة صغيرة وهي استخدام الفعل , نسي ينسى بصيغة

شاذة في قول الشاعر : (فنست ملاعبها وهن أراجح) أما كان

أفصح أن يقول الشاعر( نسيت ملاعبها وهن أراجح ) ؟

للشاعر المبدع عواد الشقاقي خالص المحبة

الاسم: عواد الشقاقي
التاريخ: 2014-08-11 22:45:20
شرف كبير لي أن يتبنى مركز النور الموقر قصيدة لي فهذا بحد ذاته هو وسام شرف أفخر به وأعتز . شكري وتقديري الكبيرين

الاسم: صالح الرزوق
التاريخ: 2014-08-11 16:57:03
من هو الشاعر القصيدة بلا اسم شاعر..




5000