.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


وزارة الثقافة تؤبن الفنان الراحل محمد جواد اموري

تضامن عبد المحسن

 

((وداعا.. صانع النجوم)) تحت هذا الشعار اقامت وزارة الثق-افة حفلا تأبينيا للفنان والملحن الراحل محمد جواد اموري بتوجيه من وكيل وزارة الثقافة السيد فوزي الاتروشي، ذلك يوم 17/7/2014 على قاعة بيتنا الثقافي.

   وقد حضر الحفل التأبيني نقيب الفنانين صباح المندلاوي والامين العام لاتحاد الادباء والكتاب الفريد سمعان والشاعران عريان السيد خلف وكاظم اسماعيل كاطع  وعدد كبير من الادباء والفنانين والمثقفين ومن محبي الفنان الفنان الراحل.

ابتدأ الحفل بكلمة للأديب الفريد سمعان حيث ابدى حزنه وأسفه على رحيل العديد من الادباء والمثقفين والفنانين في هذه الايام وكان آخرهم محمد جواد اموري، وجاء في كلمته (محمد جواد اموري صانع الالوان الجميلة التي مازلنا نتذكرها ونحن نعاني انتكاسة الفن العراقي بعدما فقدنا السينما والمسرح والادب العراقي، ورغم التحديات التي تواجهنا اليوم الا ان استذكارنا لمحمد جواد اموري دين علينا فهو من بين الفنانين الذين ساهموا في النهضة الفنية الرائعة، وعلينا ان نواصل الابداع في منجزاتنا من بعدهم ونتحدى الظروف الصعبة التي تقف في طريقنا من اجل ان نتقدم)

فيما جاءت كلمة نقيب الفنانين صباح المندلاوي تحمل الحزن والمواساة لفقد عمود عظيم من اعمدة الفن العراقي، قائلا (نشعر بالحزن والاسى ونحن نودع فنانا كبيرا رائدا مبدعا مثل محمد جواد اموري بعد مشوار فني يمتد لاكثر من نصف قرن من الزمان) مشيرا الى فضله في اكتشاف عدد كبير من نجوم الفن العراقي وكذلك تقديم الحانه الى مغنين ومغنيات من مختلف البلدان العربية، مستذكرا طفولته ومسيرته الفنية الطويلة المليئة بالابداعات.

ثم قدم الشاعر عريان السيد خلف كلمة بحق صديقه الراحل قائلا (هذه الفترة بدأت تجمعنا المأساة اكثر مما تجمعنا الافراح، وطالت قائمة اسماء الذين فقدناهم من اعزاء واحبة بحيث اصبح للموت طعم المرارة ونراه يستعجل اخيارنا ومنهم محمد جواد اموري) ثم تناول احداثا طريفة جمعته مع الملحن محمد جواد اموري، مختتما كلمته بأبيات شعرية

هذا الموت

هذا الموت

جسر للا نهاية عليه كلنا نروح

هذا الموت

هاجس يبتدينا بلحظة التكوين

ويرافكَنا العمر من غير ضجة وصوت

على جف المنايا انام مشرغدين

ونلهث على الدنيا ونبني بيها بيوت

ونتعاند ونلوم بالخلكَك هذا وذاك

وعلى غفلة وزرك كدامنه التابوت

  

جاءت بعد ذلك ذكريات الشاعر كاظم اسماعيل كاطع الذي سرد الكثير من الذكريات مع صديقه الملحن محمد جواد اموري.

ثم بدأت المداخلات الفنية التي تحمل طابع الانسانية والمحبة التي جمعت بعض الاصدقاء بالراحل محمد جواد اموري، كما قدم البعض عتبا على مؤسسات الدولة لتقصيرها في تقديم العون للفنانين والادباء قبل رحيلهم.

هذا وقد تم توزيع الالبومات الغنائية للراحل محمد جواد اموري على الحضور وبشكل مجاني.

تضامن عبد المحسن


التعليقات




5000