..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


البساط السحري

خولة فاضل الزبيدي

هل ترغبين في سفرة معي

نجوب بها اركان معمورتي؟

شوارع بغدادي القديمة

بوابتها

مساجدها

وضفاف دجلتها

وجسورها؟

امسكي بي

وسلميني يدك فلا تترددي.

سأطير بك

كما طار السندباد

على بساطه السحري المدبجِ..

سأحملك على جناحي

حمامة سلطان بغداد

نطير قوق مبناه المنبسط

بممراته

وقاعاته المترفة

المغمورة بهمس العاشقين

بضحك العصافير

ودلع الجواري

وصخب الساهرين.

لولاهم لما كانت بغداد

تضج بصخب الهوى

ومناغة ابو نؤاس

المخمور دوماً بعشق الليالي

يتألق في لهيب العناق الباعث

لنبض الحياة

وانسياب التاريخ رغم هول

وهمجية التتار .

هذه أزقتنا معاً فشاركيني ذكرياتي

هل تذكرين  جسور الرصافة

شواطئ الكرخ

بوابة هارون الرشيد

ونصب الرصافي

واسواقنا النابضة بالمشترين

ودجلة الهادئ العاشق على مر السنين

يحكي قصص العابرين.

تمهل هنا سندبادي

سأدلك على طريق مدرستي

أذهب اليها راكضة

بظفائري وشرائطي

حمر وزرق وحتى البنفسجي.

تحميني فراشاتي

وكل طيور أزقتي.

وهذا بيت صديقتي و صديقتي وصديقتي..

وأنا كذلك شهرزادي

هذه مدرستي

أخرجوني منها بحجة

خوفهم على بناتهم من شقاوتي.

سأطير بك محلقاً فوق بساتين طفولتي

وطيش شبابي

وعنفوان رجولتي.

سأعطيك أعلى درجات التقدير

لو عرفت أين مبنى المجلس

حيث يتم تقرير مصيري و مصيرك ؟

إنه بعدُ جدار مدرستي

وهل تعرفين ما أسم مدرستي؟

سأقول لك دعابة عن تلك العجوز

سألت ولدها عن رجل لها في الخمسين

يسعد لها كبرها،

جاءها ولدها بالخبر اليقين

لم يجد لها مبتغاها

قالت له ضاحكة

ما رأيك برجلين من ذوي الخمس والعشرين.

سنسعى في دروب المدينة الأزلية

نبحث عن هويتنا

في أزقة غربتنا الموحشة

في أحلامنا الربيعية

في أوراقنا التي تمزقت من طول الليالي

في أيام صبانا المخبئة في عيون المدينة الوردية.

سنرى شناشيل جدتك

وحديقتها الصغيرة يفوح منها عطر القداح

والياسمين.

وبلبل خالك مغرداً بسعادة

للقائنا العفوي

بيومه المضيئ الجديد.

تعالي قبل أن نعبر نهر دجلة

على جسرها الخشبي

نسلم على مدفعها العتيد.

هل تعرف يا سندبادي

بهذا المدفع ربطوا خالتي

تطلب منه طفلاً تزين به

حلمها المخملي

ترضي به نشوة أمومتها

وسحرها الأبدي.

أنظري المنارات بألوانها الزاهية،

منها الزرقاء والخضراء

والذهبية المشهورة تعطي التائهين

منار الطريق

وتلبي أمنية القادمين لها من بعيد.

لتأخذي قسطاً من الراحة

واسمعي طرفتي

اضحكتني سندبادي ولملمت دمع الفرحة

ودلعَ العشق

ونشوة الذكريات

ومتعة الأسفار

وحصاد السنين.

أعاهدك يا حلمي الأبدي

وعشقي الدفين

لن أنساك ولا شوارع مدينتنا

وهل نست ليلى قيسها؟

أو بغداد دجلتها؟

 

لم أعشق سندبادي طفولتي

قبلك

لم أجوب حواري مدينتي

بنشوة من غيرك

قسماً بكل الحنين

سأبقى منتظرة ساعة اللقاء

بيننا..

مهما طال البعاد

وتمددتا لسنين

 

خولة فاضل الزبيدي


التعليقات




5000