.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كيف كنا!!؟ وكيف صرنا!!؟

فضيلة مرتضى

على شواطئ دجلة
كانت أغانينا
ترسم على
شفاه الدنيا
أمانينا
وتداعب  الرياح
أشجار الصفصاف..
وسعف النخيل
والطيور المهاجرة
المحلقة
فوق سماء الأهوار
تصفق للبردي ولأطفال 
سومر
وآباؤنا في المعامل
وفي الحقول
ينقشون الأحلام
على ساحات الأغاني
تحملها النسور 
الى سفوح الجبال
الى ضفاف البحيرات
وعبر قامات النخيل
نسمع أهازيج 
الفلاحات بيوم جديد
وأقراط النخلة الذهبية
تفتح العيون لموسم
الحصاد
نحتمي بظلال النخيل
في حضن الظهيرة 
بالأمس
كانت حديقتنا
حبلى بالفواكه
وأغانينا للبستان
تعبر السهول والوديان
وكنا
نرحب بالضيوف
من مختلف الاوطان
وأخوة لم نحسبهم
جيران
بيتنا كان لهم
منزل أمان
القادمون من سلالة
النسور
كما كان أبي يقول
كنا نحملهم
في دروبنا الواسعة..
الشاسعة
والنجوم تقترب من أرضنا
تصغي الى ألحاننا
تنتظر مرح الشموس
في سهولنا وودياننا
وعشقنا كان كبيرآ
يحضننا
 كان الحب يطوف 
في قلوبنا
كنا لانحب السفر
 أرضنا
جنة
وموضع فخر
يشع على رمالها
ضوء القمر
وعلى نخيلها
الشمس تنشر 
خصلات الشعر
وفي سماءها 
تلمع النجوم
وتفتخر
.
.
ملهمة الشعراء
وادي الرافدين
بجدائل النهرين
كل شئ لها معنى
النخلة
السنبلة
دجلة
فرات
كل شئ  يغني
في الوادي
للبشر  للشجر  للنهر  للحجر
كانت لنا عيون
في سفر الحضارة
كانت لنا آثار في الحجارة
بلادي كانت في الصدارة
في العزف على القيثارة
×××
كيف كنا؟!! وكيف صرنا؟!!
توقفت عن العزف القيثارة 
وحقولنا في ساحة حرب
رايتنا خجولة
أكلت أطرافها الرياح 
المسمومة
في بيوتنا وأزقتنا
يتجول الأموات 
يسخرون من الأحياء
يحضرون جنازاتهم
.
.
مشتتون ..مشتتون
نبحث عن ذاتنا
في ردم الحكايات 
والأساطير
كيف دار بنا الزمان؟
تسخر منا أصغر الأوطان
وزوار الأمس
الآكلين من فتات موائدنا
والمتنعمين بخيراتنا
{أخوة!!!!}
يسدون الدروب
يضيقون الطرق
يحرقون الساحات
وكلاب وفوضى
في العرين
وعلقم ونار
ودمنا صار هدير
وأنسانيتنا تنزف
وتداس بأقدام الجذام
وجيران لعين
يرسل الموت مع حقد
قديم
وأصدقاء الأمس تطبل 
للقتل للدمار
وتشعل بالنار
الفتيلة
وتقبل وجناة الفتنة
الحقيرة
:
:
تحت صدري حقد دفين
أحضنها بالقرابين   
صامدة في أرض الشقاء
يرتج يرعد في صدري
ثورتي .. والنداء
لأخوة باتوا في الخفاء  
فعلى أرضنا 
عشعشت أقدام الغزاة
رسموا من مآسينا 
جسرآ للجناة
من سراديق الخداع
 والحاقدون قطعوا صور الأحلام
نحروا أرض السلام
عم في الأرض تباشير
الظلام
بخطوط الغرباء
بتباشير السفهاء
بمهيض أشباه الوجهاء
بأوهام رجال من قوم العقلاء
بحنين الثأر عبر ثارات الدماء
بضياع أصوات حين هتف الشعب
للعوددة الى ضمير الحكماء
.
.
.
وأنت يامن أقسمت على
أن لاتنام الا حين ينجلي
الليل عن أرض السلام
ونراك اليوم تلبس 
عباءة مغرور 
قبلك  دس السم في
أناء الفقراء
الجياع الأبرياء
جعل الروض ظلام 
ملك الغش أدعاء
سكب الرمل فوق
مهد الضياء
عاش وهم مجنون
في أنتشاء
نفض الشعب  أوهامه
سكرة الشر 
أنزوى بين السطور
أختفى من كان مستبد
بحكم النسور
ظهر الناس من حنايا
الضباب
وأعد العدة ليوم الحساب
.
.
يالضراوة هذا الزمان
يمضي ويخفي 
قبور حفرت في كل مكان
خطوط رسمت 
لانجد فيها مقر 
ومستقر
وذهول وخوف 
وجراح يتنامى في كل يوم
كيف كنا!!؟ وكيف صرنا!!؟
لو ترى مرآة قلبي
ستجد وجهي مهشم في القبر

 

فضيلة مرتضى


التعليقات




5000