..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


القصة القصيرة ... الاهتمام بالاطفال

علي اسماعيل الجاف

القصة القصيرة ... الاهتمام بالاطفال

تسعى الدول المتحضرة الى رسم خارطة جديدة لاجيالها لتتمكن من الاعتماد على نفسها في مواجهة كثير من صعاب الحياة التي لايمكن التعامل معها بلغة القوة والعنف، وانما بلغة العقل والحكمة. فتستخدم القصة القصيرة للتعبير عن احداث ومواقف واقعية لتمكن الجيل الجديد من اخذ فكرة او الاطلاع على ما جرى سابقا ومحاولة الاستفادة من تلك القصص في رسم اطار ذاتي داخلي لدى الانسان لاعتماده بصورة كاملة في الحياة.

تكون الحياة بطبيعتها متنوعة وتحتوي على الكثير من المواقف التي يتطلب الالمام والخبرة الكافية لمواجهة ما يحصل يوميا، فقد يكون الانسان واعيا بحكم الزمن والتجارب لكن يمكن ان نجعل من الطفل الصغير مدركا عبر لغة القصة والحكاية والافلام التي تروى بطريقة جذابة وممتعة بهدف تغيير سلوك او رسم اطار جديد او اعطاء اسلوبا ومسارا يكون الهدف منه النجاح في استيعاب مجريات الامور.

يتحدث الباحثين والكتاب عن تجارب القصة التي تستعمل كعلاج وتربية حديثة وثقافة عامة خصوصا للنساء والاطفال وتسعى الى تمكين المدركات الذاتية عبر وسيلة التسلية والاقناع كما راينا ذلك في (Madman) و (Coming of New Age) ورواية (Patterns of Cultures) و (Writing for the Future) التي كانت تتحدث عن علم النشوء وتكوين الانسان ... وهي عبارة عن اعمال ادبية تكتب عادة بطريقة السرد.

ونعلم جيدا ان بداية نشوء القصة في تقاليد القرن السابع عشر وتطورت لتكون (single-effect) وبعدها اصبحت (Anecdote)و (Novel) قد وصلت الى اسلوب ادبي (Literary Technique) وعندما وصلت الى مرحلة (Novella)اي القصة الطويلة التي تركز على الاحداث المثيرة والرومانسية والاداء الاجتماعي والتعليمي والسياسي، ونقول هنا ان مدى القصة القصيرة لاينحصر بحجم محدد، لذلك تكون في العادة (Non-specific). ويحتاج الكتاب ان يدركوا ويعرفوا الاسلوب الادبي (Genre) لان قصص الاسلاف كانت عبارة عن سرد قصصي بدا بالقصص الملحمية (Epics)مثال (Odyssey) ومن ثم دخل الايقاع والشعر الايقاعي وصولا الى الحكاية (Tale) التي تصور مشاهد متعددة.

لا ننسى تاثير الحروب العالمية والازمات والنكبات والثورات التي مرت بها البلدان فعندما سادت (Anecdote)الطرفة في الامبراطورية الرومانسية في القرن الرابع عشر وظهرت (Geoffrey Chancer Tale) الذي بعدها تطلب ان نضع اطارا (Frame)للقصة القصيرة في القرن السادس عشر عندما ظهرت (Thousand and One Night) وفي القرن الثامن عشر تطلب ادخال الفن (Gothic)كما في اعمال (Dickens).

لكن في القرن التاسع عشر ظهرت لدينا (The Three Strangers) العائدة الى (Thomas Hardy) ولا ننسى هنا ازدهار المجلة والصحافة في امريكا عندما قدم لنا (Henry James)اعمالا جديدة رائعة.

علي اسماعيل الجاف


التعليقات




5000