..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


دردشـــة باختـــصار شــديد

المستشار خالد عيسى طه

في دردشاتنا هذه سنطرح مايدور في ذهنننا بشكل مباشر على افكار تجول عقول الناس ونحن منهم:

الدردشة الاولى:

المالكي يملك موقفاً غامضاً من عملية ام الربيعين في الموصل ودوائر اعلامه الحكومية لم تستطيع تفسير لماذا خطط لإلقاء القبض على بضع آلاف من ضباط الجيش العراقي !!ولماذا لم يحدد من هم الارهابيين ومن يتعاون مع القاعدة ومن هم هدف الحكومة في تطبيق معركة ام الربيعين ثم ترك اسئلة الحيرى والاستفهام تتراقص امام سكان الموصل بإسلامهم وأقلياتهم وعشائرهم !!لماذا هذا الزج الواضح والعنيف بقوات البيشمركَة للسيطرة الادارية على الموصل ولماذا تستعمل فرق الجيش المكونة من اكثرية كردية لتكون العصا الغليظة على اهالي الموصل!!وهل يدرك اخواننا الاكراد خطر هذه السياسة وهم اساساً كانوا محل اتهام (الاكراد) في ماحصل من مجازر ايام عبدالكريم قاسم وردة فعل اهالي الموصل على تلك الحوارات والمجازر.

مع كل ذلك وللأسف ان الحكومة لا تحاول ان تبني جسوراً جديدة للحصول على ثقة العراقيين كافة وخاصة ثقة اهل الموصل وخاصة انهم كانوا يتابعون المجازر التي حدثت في الفلوجة والنجف وفي مدينة الصدر.

نحن نتوقع ان الحكومة قد وعت من أخطائها السابقة واصبح رئيسها راغباً في تحقيق وعوده وان يكون واضح في خطواته وان يخطو فعلاً لفرض القانون على جميع المليشيات سواء اكانت مليشيات كردية (بيشمركَة) او مليشيات عربية متصارعة مابينها متحاربة مع بعضها ، كلاً يريد كسباً سياسياً على حساب الغير.

الشعب يريد جلسة أسبوعية اعلامية من قِبل المالكي بشرح أجوبة لهذا التساؤل الجماهيري كما يفعل رؤساء دول هم يملكون استقراراً اكثر ولكنهم يحتاجون الى اعلام صريح ومن قبل رئيس مسئول.!!

دردشة ثانية:

أوساط إعلامية كثيرة وعلى مدى خمسة ايام تراقب تدخل رئيس وزراء قطر بجانب رئيس جامعة الدول العربية الأستاذ عمرو موسى .. عملية معقدة صعبة وهو دفع الصراع السياسي في لبنان على نظرية لا غالب ولا مغلوب.

نحن مع الذين ارتاحوا لخبر توقيع هذا الاتفاق ونحن نرى الابتسامات والقُبل على وجوه الساسة المتقاتلين امساً الطاعنين بظهور خصومهم بالخناجر يتعنقون ويعلنون ان الوصول الى اتفاق هو وصول لبنان الى استقرار.

برأي ان هذا الصُلح وان كان عظيماً ولكنه ليس الا هدنة .. هذه الهدنة هي فترة تحضير وتهيئة لحرب جديدة مستقبلية ، العبرة يجب ان يسعى الجميع بتغيير الغيب مكتوب اللبناني الذي يحدد شخصيات رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء ورئيس مجلس النواب.

 والله  عيب على امة مثل لبنان وعلى شعب مثقف مثل شعب لبنان وعلى عصر الكتروني غزونا به الاجرام السماوية والقمر ان نعمل بقانون عمره 65 عاماً عار علينا واي عار.!

نحن نهيئ هدنة ونهيئ حرب طائفية لأجيال قادمة اصبح الغاء هذا التعارف السياسي خطراً على لبنان وعلى كل دولة عربية ويجب ان نأخذ الشخص المناسب في المكان المناسب بموجب انتخابات حرة مستقلة.

 

الدردشة الثالثة:

من المنتصر !! معركة امتدت طويلة طويلة وأضرت ضرراً كبيراً بالاقتصاد اللبناني وبالنسيج الاجتماعي اللبناني وبكل طاقات وقدرات هذا الشعب العظيم وهل ان حزب الله اخطأ في انقلابه العسكري.

بكل أمانة رئيس محامين بلا حدود يقول ان حزب الله يمثل النبض الوطني المعادي للهيمنة الأمريكية وأي إهدار لهذه القوة السياسية العسكرية الضاربة هو انكار حق الشعوب في النضال وفق مصالحها القومية العليا واي دعوة بلصق الخيانة وربط هذه الحركات بلصق الخيانة وربط هذه الحركات السياسية المقاومة عسكرية او سلمية بنفوذ وتأثير دولة الجوار هو تَقَّول على الحق ونصرة للباطل .

حزب الله حزب عربي وطني لا علاقة له الا بالمصلحة اللبنانية وهو الوحيد الذي انقض لبنان من احتلال إسرائيلي بدعم أمريكي ورغبة عالمية في اخراج العرب من الميزان السياسي والله لولا صواريخ حزب الله على المدن الإسرائيلية ولولا صواريخ حماس الان لما خصص الإسرائيليين والأمريكان وقتاً للاستماع الى انين هذا الشعبين المجروحين ولا حصل هذا التدخل الفطري ولا ترجل مافيات كتلة الولاء عن خيل الشر والتهديد والتقسيم وان الحق مع الشعوب جعل هناك فاصلاً بين الوطنية واللاوطنية.

وجعل هذا الخط يفصل بشكل واضح الشيعة والسنة والمسيحيين يوازون حزب الله وغيرهم يوازون رابطة 14 اذار ولكل منهم شعارات ولكل منهم نقاط يريد تحقيقها والحصيلة هو وجود واللاوجود .

وجود إرادة لبنانية وطنية او لا وجود لهذه الإرادة وماهذا الاتفاق في الدوحة الا نصراً من عند الله وللمؤمنين الذين يضعون مصلحة الوطنيين فوق مصلحة دول الطامعين والاعداء.

 

المستشار خالد عيسى طه


التعليقات




5000