.
.
 svenska
  .
.
.
.
 
.
.
 .

.

مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 ...........
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  
   
 ..............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


(5/حزيران1967/نكسة العرب وضياع القدس والاراض العربية)

ابراهيم الوائلي

(9/حزيران/2014/نكسة العراق واحتلال الموصل أم الربيعيين)

من الغرائب والعجائب إن شهر حزيران المشئوم سجل علامة مؤلمة في قلوب العرب والمسلمين والعراقيين ففي هذا الشهر حدثت فاجعتان مروعتان أولهما نكسة حزيران 1967 حينما احتلت إسرائيل بحرب خاطفة ومبيتة بطلها المشير عامر نائب الرئيس المصري عبد الناصر وقائد قواته المسلحة وأيضا فاجعة الموصل المفبركة إبطالها النجيفيين اثيل وأخيه أسامة أيضا الذي لم ينفكا في التأمر المستمر طيلة تواجدهم في سدة الحكم وما تجوالهم المكوكي بدول الجوار الحاقدة على العراق(تركيا والسعودية وقطر) إلا الدليل القطعي على ذلك وما نتج عن هذا التأمر الرديء من احتلال الموصل في9/ 2014 بدم بارد ومؤامرة قذرة قلما شهد التاريخ مثيلا لها تعاون على تنفيذها ثلة من العسكريين الخونة الذي سوف يثبت التاريخ سوء خليقتهم وهزالة انتماءهم العراقي ولو بعد حين علما أنهم دفعوا الثمن غاليا ألان ومن ثم غضب الله عليهم وفي قادمات الأيام سينالون سعير جهنم على ما فرطوا فيه من جهالة وعمالة وسيعلم الذين ظلموا إي منقلب ينقلبون---

ففي عام 1967حدثت للعرب والمسلمين فاجعة مروعة من عيار ثقيل إلا وهي احتلال إسرائيل القدس العربية وسيناء والجولان والضفة الغربية بصفقة تآمرية بطلها المشير عامر وجهلة العسكر المصري الذين قدموا على طبق من ذهب أراضي مصر وسوريا والأردن وفلسطين وفي أيام ستة فقط وذهبت جيوش العرب الجرارة وأسلحتهم المهولة في لمح البصر نتيجة المؤامرة الحكمية حيث دمر السلاح الجوي المصري في الطلعات الأولى للهجوم الجوي الاسرائيلي تدميرا كاملا وعلى اثر ذلك انهار الجيش المصري انهيار كامل وحدثت النكسة التي نتيجتها ماحدث بالأمس ويحدث اليوم وان إسرائيل ومن معها تلعب ذات الأدوار بسبب تواجد الكثير من العملاء الجاهزين للتأمر على الإسلام والعرب وهاهي الصفقات متتالية واليوم إبطالها في العراق(النجيفيين أسامة واثيل---وحفنة من خائني الشرف العسكري-غيدان-كنبر-الغراوي-البارزاني) الذين يحلمون بإقامة دول وعناوين وأقاليم فالبارزاني يحلم بإمبراطورية من جبال كردستان إلى واسط لان العراق ملك إل برزان ولايدري إذا ما تداخلت الخنادق فان الجيش والحرس الثوري الإيراني سيدخل الخاصرة الكردية من الشرق وتركيا من الغرب إذ ما تمكنوا من العراق لاسامح الله من ضم كركوك وديالى غيرها من مدن العراق كما تهور صدام في دخوله الكويت وضاع الخيط والعصفور وان إحداث وسيناريو 1991 لاتتكرر والحليم لايلدغ من جحر مرتين وان البارزاني مرشح للاختفاء لان الشعب الكردي مل قيادته الدكتاتورية وان التغيير واضح في كردستان من خلال الانتخابات الأخيرة التي وضعت الحقيقة إمامه وليعلم البارزاني إن الزمن لا يسعف الآخرين دائما ووالله قد حذرت السوريين في عام 2009 من مغبة تدريب الارهابين في اللاذقية ودفعهم تجاه الأراضي العراقية لمقاتلة الأمريكان وفي كتاباتي قلت بالحرف الواحد (اتقوا الله ياحكام سوريا والله سيرتد السيف إلى نحوركم وتستغيثون ولا احد يغيثكم)ويكمن الرجوع إلى كتاباتي الموثقة في المواقع للاطلاع عليها وكذلك حذرت حاكم قطر السابق وقلت له والله إن ولدك الحالي سيقصيك من الإمارة وفعلا حدث ذلك وقد حذرت اوردغان أيضا وانه سوف يدفع الثمن غاليا في قادمات الأيام وحذرت الأكراد من التمادي في غيهم والإكثار من المطالب والقفز على الإحداث وكما يقول المثل العربي( وتقدرون وتضحك الأقدار) وسوف يرى الأكراد ما يخبئ لهم الزمن والقدر وعندها يكون الندم ولكن بعد فوات الأوان----

إن الهجمة البربرية الداعشية والغزوة الوهابية بمؤازرة من إل سعود الصهاينة أبناء مردوخ اليهودي الصهيوني وأبناء المحمية الانكليزية قطر ومن لفه لفهم من القذارات من عرب التسمية نقولها بجدارة واستحقاق إن نهايتهم في ارض الرافدين ارض إبراهيم ونوح وادم ارض من ابتلعت بالامسى الاسكندر ويزدجر وهولاكو وتيمورلنك وسليمان القانوني ومود وأخيرا بوش والقائمة تطول بعون الله وان الغزوة التكفيرية ستسحق بإقدام جنود ومتطوعي أهل العراق والخيرين من العالم بعد إن عرف العالم اجمع زندقة وكفر هذه الفئة الباغية وإعمالها الشيطانية وإذا لم يتمكن العالم من قتل هذه الأفعى بعون الله وبمباركة إمامنا علي السيستاني سيتولى العراقيون والخيرون في العالم القضاء على هذا المرض السرطاني لوحدهم ومن خلفهم القدرة الربانية والله ينصر من ينصره----بسمه تعالى----إن ينصركم الله فلا غالب لكم ويثبت إقدامكم)صدق خير القائلين---إن الصرخة والفتوة المدوي التي أطلقها سماحة السيد السيستاني أدام الله ظله كانت الضماد الذي وضع على الجرح---انتظروا أيها الشرفاء في العالم إن العراقيين الشجعان سوف يزفون لكم بشرى القضاء على قذرات القرن الواحد والعشرين وقد أناط الله بالعراقيين تخليص العالم من هذا السرطان المستشري فقد عجزت بلدان كثيرة من القضاء عليه ويتولى العراقيون مسحه من الوجود فلازالت مخالب الإرهاب في أفغانستان وباكستان والشيشان وسوريا واليمن وغيرها يعيث في هذه البلدان الدمار والتدمير ولكن اطمئن الجميع إن العراق وأبناءه وهذه الحشود التي تتراكض إلى ارض المعركة تتسابق لإراقة الدماء في سبيل العراق سيكتب الله لها النصر بإذنه ----إن الوقفة العراقية الرائعة والاصطفاف المقدس من أطياف الشعب العراقي كافة شيبا وشبابا تدافعوا بالمناكب نحو ارض المعركة وبقوة وسيكتب للعراق النصر بعون الله


ابراهيم الوائلي


التعليقات




5000