..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


وقفة تأمل هل الفرق بين العربي و الغربي مجرد نقطة

محمود الدبعي

هل الفرق بين العربي و الغربي مجرد نقطة أو هناك فرق كبير ، خصوصا في مجال التفكير و تحديد الأهداف و الرؤى و الآمال و سالت اخ عربي عن آماله و اهدافه في الحياة و كان جوابه و بدون تردد ... أن تتحرر القدس و فلسطين و أن تسقط الدكتاتورية و يعيش الناس بسلام و امان وأن نعود لأوطاننا . و قلت هل هناك مزيد ... ابتسم وقال أن يكبر اولادي و يعيشوا على هدى و قلت زدني و بدا يتطرق الى مواضيع كثيرة ولا يوجد منها اي نقطة تتعلق بشخصة و كأنه غير موجود أو كأنه رقم ..

 

و سالت صديق سويدي عن اهدافه و آماله و رؤاه فقال أن تكون صحتي جيدة و أن لا اكون قلق على مستقبلي في العمل و أن احافظ على برنامج وقت الفراغ و ان اخطط لإجازتي و أن اوفر مبلغ من المال لزيارة مناطق اتمنى الوصول اليها و ... و ... و لم يكن منها نقطة عامة و من هنا اقول لماذا قضينا على الآنا كليا ؟

و من ربانا على أن نضحي بكل شئ للغير ؟

و من جعل تفكيرنا سياسي بإمتياز ..؟

 

تحرير ... ظلم ... ديكتاتورية ... فساد... و كان كل منا دولة ذات سيادة .. لقد خسرنا انفسنا و صحتنا و مستقبلنا وأولادنا .. و لم نحرر اوطاننا و لم نقضي على الفساد و الديكتاتورية .

 

الغربي نجح و تحضر و قاد العالم و العربي تأخر و انهزم نفسيا و هو يردد نحن خير امة اخرجت للناس ... نحن ... و ليس انا وهو و هي ... لقد قضت التربية الدينية الخاطئة على استقلالية قرارنا و يرجع السبب الى تنظيمات دينية شمولية .. سحبت منا حق الأنا .. و وضعت مكانها .. نحن ... و لذلك صرنا جماعة في فرد و لم يكن للفرد حق القرار على ماله و رايه .. حتة الزوجة المنظمة عليها أن تجعل فكر التنظيم اساس و أن تتجسس على زوجها اذا خرج على التنظيم .. و تقدم تقارير للتنظيم ...

 

و الحقيقة انا ذبنا في نحن .. و رغم حاجة بيوتنا للمال ... نحرم اولادنا المال و نقدمة للتنظيم ... نحرم اولادنا من السفر و نقدم المال للإغاثات و عندما تطلب ربة البيت مال ... نتشاجر معها و نقول ... ما فيه ... خلص ... بح ...

 

وفي المجالس العامة نصاب بالحماسة و نقدم الأموال لدعم المشروع الفلاني ...و لو بالدين ... انا لا اقول .. توقفوا عن الصدقة و عن اخراج الزكاة و لكن لتكن قرارات نابعة من ضمائركم و ليس ارضاء للشيخ الفلاني.. او التنظيم الفلاني ...

 

حتى الغربي يقدم المال للأعمال الإنسانية و لكن من فائض ماله و لا يتحمل دين ... حتى يقال كريم ... صحيح علينا ان نقول انا بلطف و بدون تكبر ... لكنها الأنا التي هي أنا ... وليس نحن التي تربينا عليها ... و خسرنا الأنا و لم نحقق شئ من خلال نحن ...

 

و اخيرا هناك من عرف كيف تؤكل الكتف و نجح بتحويلنا الى رجال آليين .. ننفذ و و لا نفكر و ندفع عند الأمر و لا نجرؤ على قول لا ... الإسلام يريدنا خير أمة و خير الناس و لكن ضمن الضوابط الشرعية من نصوص القرآن الكريم و سنة الحبيب و ما اطمان له القلب و ليس من خلال افكار حزبية و اساليب غسل العقول و جرنا من خلال العاطفة .. لندفع وندفع ... ولا نقول اين ذهب المال .. ومن تصرف به .. و اين دفاتر توثيق الداخل والخارج... انها ماساة نعيشها و فشل فردي و جماعي و انتكاس حضاري .. فهل نغير الحال؟

 

محمود الدبعي


التعليقات




5000