.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اثيل النجيفي : والطعن في الخاصرة

عباس طريم

الغدر من سمة الجبناء وعديمي المروءة والحمية . والغدر صفة بعيدة كل البعد عن شيم الرجال الاحرار. اهل الصدور العالية والانوف الشامخة التي تعتز باصلها وتاريخها , وتعمل المستحيل كي لا تقع بما يقع فيه الانجاس الذين لا امان لهم ولا ذمة .ان ما فعله النجيفي من غدر وخيانة بتسليم الموصل الى الارهابيين ليس له اي تفسير منطقي , لانه محافظ الموصل والمدينة امانة بعنقه هي وشعبها , ولديه من الحماية ما يستطيع بها ان يقاتل جيشا جرارا لحين وصول المدد . لكنه اتفق مع الاعداء على تسليمها وقبض الثمن من اسياده في تركيا , والان يضع ابناء الموصل تحت رحمة القتلة والماجورين من داعش واعوانها, الذين سرقوا اموالهم وممتلكاتهم ناهيك عن مال الدول الذي استبيح في وضح النهار , وقتلوا المئات من الرجال العزل الذين لا ذنب لهم سوى انهم يرفضون سفك الدماء , وقتلوا عددا كبيرا من رجال الدين السنة الذين لم يؤيدوا افعالهم الدنيئة ولا قوانينهم اللاانسانية . واذا كان النجيفي يظن انه حقق نصرا للارهابيين فهو واهم لان الامور لا تاحذ الا بخواتمها كما يقوقون , وان الشعب العراق اليوم مستنفر عن بكرة ابيه , وان الالوية والفيالق ستحمل الرايات وتبيع الارواح فداء عن العراق, وان الموصل ستعود الى حظن العراق , وان الجبناء والخونة سيندمون على فعلتهم وسيتمنون الموت , وان العالم سينظر لهم نضرة ازدراء , نضرة دونية , نضرة احتقار , فالخائن لا يؤتمن ولا يصدقه احد ولا يؤخذ قوله في محافل الرجال

وحتى الذين خدمهم وخان بلده من اجلهم وقدم لهم , وما يقدمه الخونة من طعن بخاصرة الوطن , لا يحترمونه ويرونه صعلوكا وخائنا , سياتي يوما ويخونهم ويفعل بهم ما فعله باهله ومدينته .

وانا على يقين بان عشيرته تئن من وجع الخيانة .. وانها تشعر بان اسمها لم يعد ذالك الاسم ناصع البياض , وان العار سيلاحقها اينما ولت الادبار , وان الناس ستنفر منها كما تنفر من الداء . فالمثل يقول [ النار ولا العار ] . وانا لا اريد القول هنا : بان ضمير النجيفي سيتعذب . كلا , ان بعض الخونة الذين يمارسون الخيانة كالمأكل والمشرب , يجدونها لذيذة على قلوبهم شهية وممتعة . لان نفوسهم فاسدة ولا يعرفون معنى الرجولة , فالرجولة لها اهلها الذين يحافظون عليها ويدفعون انفسهم ثمنا لتكون هالة فوق جبينهم , يعتزون بها ويشمخون بماثرها , ويدربون ابنائهم على التغذي بثمارها وشم رحيقها , وان العرب عندما يتزوجون , يسألون عن اصل الاسرة وهل هي اسرة كريمة تتميز بالصفات الحسنة , ام هي اسرة تتميز بالجبن والخيانة ؟ وعندما يتعرفوا على اصلها , يتقرر الزواج من عدمه .

لهذا نعود ونقول للمدعو اثيل النجيفي : انك رسمت الخيانة لتكون عنوانا لك , وهي وصمة عار لا تنمحي ما دارت الايام والليالي , وما حامت الكواكب على الارض , وما ذكر اماجد الناس واراذلهم


عباس طريم


التعليقات

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 17/06/2014 16:02:15
أتمنى لك الشفاء العاجل
صديقي النقي الشاعر عباس طريم
ودمت للجمال والإبداع والبهجة

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 17/06/2014 08:16:35
تحية طيبة لاديبنا الرائع سامي العامري .

دائما نراك سباقا بالكرم والردود الجميلة .
لقد كنت مريضا وتاخرت عن الرد عليكم , واطلب المعذرة .

اتمنى ان اراك اكثر ابداعا كما انت دائما ..

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 17/06/2014 00:03:54
الاستاذ الغالي , سامي العامري .
تحية لك ولطيب نفسك الرائعة .
لقد حالت الضروف بيني وبين التواصل معكم , وانا شديد الاسف
اتمنى المعذرة لعدم اجابتي على ردودكم الجميلة من قبل .
واتمنى من الله ان يحفظكم .

تحياتي ..

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 16/06/2014 17:56:03
مثل هؤلاء ابتلي العراق بهم منذ العهد الصدامي البائد بل هم من إفرازاته ولكنهم إلى زوال كشأن كل الغادرين
ـــــ
تحية لوفائك ونبلك
وقد افتقدتك أيها الشاعر الجميل عباس طريم




5000