.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سيكون في كل بيت عراقي نائحة ودم

سعيد العذاري

اجبرت امريكا بشار الاسد على الانسحاب من لبنان خلال اسبوع

والان تليفون واحد من اوباما الى الدول الداعمة للارهاب سيوقفه في العراق

لماذا لم تقدم الحكومة العراقية شكوى ضد الدول الداعمة للارهاب

ان المخطط الامريكي الصهيوني الخليجي هو تقسيم العراق كمقدمة لاقامة اسرائيل الكبرى

والارهاب ليس افرادا تجمعوا بل ان وراءهم دولا عديدة لايريدون نهوض وتقدم العراق

لان الغربيين يتوقعون ان الصين والهند واليابان لاتبقى بلا دين وستختار الاسلام وتصبح مسلمة سنة 2050

ولذا قرروا غزو مواقع قوة الاسلام ومنها العراق

واتوقع ان الارهاب في العراق ان قويت شوكته سيعطي مبررا للحكومة والشعب بضرورة التقسيم عن قناعة وقبول من الجميع

ولايتوقف الدم بالتقسيم فسيهاجم كل جزء بقية الاجزاء

وسيبقى دم محمد باقر الصدر يغلي ليدخل كل البيوت هذا ماقاله لنا العارفون سنة 1980

وهذا موضوع كتبته في اول مظاهرات الانبار والموصل وتكريت
دم الصدر سيدخل كل البيوت
بعد استشهاد المرجع الشهيد محمد باقر الصدر قدس الله نفسه راى اثنان من الصالحين رؤية في المنام
الأولى: شيع جمع من الناس السيد الشهيد محمد باقر الصدر وكانوا يقفون امام كل بيت فتنزل منه قطرة دم
الثانية: خرج دم من بيت السيد الشهيد ودخل كل البيوت
اطلعت انا وبعض الناس على هتين الرؤيتين او سمعنا بها ،وكان الاكبر منا سنا يرون ان تفسيرها واضح
وبعد اربعة او خمسة اشهر حدثت الحرب بين الحكومتين العراقية والايرانية واستمرت وايقنا انها لن تتوقف بسرعة فقلنا ان الدماء ستسيل وتدخل كل البيوت
ثم توقفت بعد ثماني سنين
وبعدها جاءت حرب الكويت وما رافقها من مبالغات باسلحة الدمار الشامل للجبان صدام فقلنا الان تطبق الحلم
ثم جاءت الانتفاضة وفشلت بتليفون من فهد الى بوش اعقبها مقتل 250 الف عراقي بالمقابر الجماعية ،فقلنا تحقق الحلم
ثم جاءت حرب اسقاط الجبان المهزوم صدام فقلنا تحقق الحلم
اعقب ذلك مانراه من ارهاب وقتل ودمار في كل يوم
فهل ان دم المرجع الشهيد محمد باقر الصدر لازال يفور ويغلي كدم نبي الله يحيى او زكريا وكدم سيد الشهداء
أعتقد انه سيبقى يغلي ويغلي ليحرق كل من حاربه وسكت عن محاصرته وقتله
سيحرق كل من لم ينصره اما خوفا او اغراءا او عداءا
سيحرق كل من ساند صداما ولازال
سيحرق حكام الخليج واليمن والاردن ومصر وتونس والمغرب وجميع الدول التي وقفت مع صدام
سيحرق امريكا وبريطانيا واسرائيل وفرنسا

واعتقد والله العالم ان الدم سيسيل اكثر في المدن والمحافظات التي لم تتضرر كثيرا_ كمحافظاتنا الوسطى والجنوبية التي قدمت مئات الالاف من الشهداء او من ضحايا الحروب - ولعل ال سعود وال حمد سيورطون اعوانهم في تلك المحافظات فلا يجنون الا الدم

فاذا فاتنا ان ننصر السيد الشهيد في حياته فلننصره بعد شهادته ونقف صفا واحدا لمواجهة المؤامرات التي يقودها حكام ال سعود وال حمد نيابة عن اسيادهم ، وان لاننساق الى الفتنة الطائفية التي يريدون اشعالها ابتداءا بالعراق ثم الدول المجاورة ثم باكستان


سيكون في كل بيت عراقي نائحة ودم

سعيد العذاري

اجبرت امريكا بشار الاسد على الانسحاب من لبنان خلال اسبوع

والان تليفون واحد من اوباما الى الدول الداعمة للارهاب سيوقفه في العراق

لماذا لم تقدم الحكومة العراقية شكوى ضد الدول الداعمة للارهاب

ان المخطط الامريكي الصهيوني الخليجي هو تقسيم العراق كمقدمة لاقامة اسرائيل الكبرى

والارهاب ليس افرادا تجمعوا بل ان وراءهم دولا عديدة لايريدون نهوض وتقدم العراق

لان الغربيين يتوقعون ان الصين والهند واليابان لاتبقى بلا دين وستختار الاسلام وتصبح مسلمة سنة 2050

ولذا قرروا غزو مواقع قوة الاسلام ومنها العراق

واتوقع ان الارهاب في العراق ان قويت شوكته سيعطي مبررا للحكومة والشعب بضرورة التقسيم عن قناعة وقبول من الجميع

ولايتوقف الدم بالتقسيم فسيهاجم كل جزء بقية الاجزاء

وسيبقى دم محمد باقر الصدر يغلي ليدخل كل البيوت هذا ماقاله لنا العارفون سنة 1980

وهذا موضوع كتبته في اول مظاهرات الانبار والموصل وتكريت
دم الصدر سيدخل كل البيوت
بعد استشهاد المرجع الشهيد محمد باقر الصدر قدس الله نفسه راى اثنان من الصالحين رؤية في المنام
الأولى: شيع جمع من الناس السيد الشهيد محمد باقر الصدر وكانوا يقفون امام كل بيت فتنزل منه قطرة دم
الثانية: خرج دم من بيت السيد الشهيد ودخل كل البيوت
اطلعت انا وبعض الناس على هتين الرؤيتين او سمعنا بها ،وكان الاكبر منا سنا يرون ان تفسيرها واضح
وبعد اربعة او خمسة اشهر حدثت الحرب بين الحكومتين العراقية والايرانية واستمرت وايقنا انها لن تتوقف بسرعة فقلنا ان الدماء ستسيل وتدخل كل البيوت
ثم توقفت بعد ثماني سنين
وبعدها جاءت حرب الكويت وما رافقها من مبالغات باسلحة الدمار الشامل للجبان صدام فقلنا الان تطبق الحلم
ثم جاءت الانتفاضة وفشلت بتليفون من فهد الى بوش اعقبها مقتل 250 الف عراقي بالمقابر الجماعية ،فقلنا تحقق الحلم
ثم جاءت حرب اسقاط الجبان المهزوم صدام فقلنا تحقق الحلم
اعقب ذلك مانراه من ارهاب وقتل ودمار في كل يوم
فهل ان دم المرجع الشهيد محمد باقر الصدر لازال يفور ويغلي كدم نبي الله يحيى او زكريا وكدم سيد الشهداء
أعتقد انه سيبقى يغلي ويغلي ليحرق كل من حاربه وسكت عن محاصرته وقتله
سيحرق كل من لم ينصره اما خوفا او اغراءا او عداءا
سيحرق كل من ساند صداما ولازال
سيحرق حكام الخليج واليمن والاردن ومصر وتونس والمغرب وجميع الدول التي وقفت مع صدام
سيحرق امريكا وبريطانيا واسرائيل وفرنسا

واعتقد والله العالم ان الدم سيسيل اكثر في المدن والمحافظات التي لم تتضرر كثيرا_ كمحافظاتنا الوسطى والجنوبية التي قدمت مئات الالاف من الشهداء او من ضحايا الحروب - ولعل ال سعود وال حمد سيورطون اعوانهم في تلك المحافظات فلا يجنون الا الدم

فاذا فاتنا ان ننصر السيد الشهيد في حياته فلننصره بعد شهادته ونقف صفا واحدا لمواجهة المؤامرات التي يقودها حكام ال سعود وال حمد نيابة عن اسيادهم ، وان لاننساق الى الفتنة الطائفية التي يريدون اشعالها ابتداءا بالعراق ثم الدول المجاورة ثم باكستان


سعيد العذاري


التعليقات

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 15/06/2014 15:17:06
تحياتي لبنت العراق الاصيلة الهام زكي خابط
اشكر مرورك الكريم واضافاتك القيمة الواعية وتشخيصك الدقيق للاحداث

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 14/06/2014 21:27:29
الأستاذ القدير سعيد العذاري
أن وضع العراق السيء جعلنا نجري خلف التنبؤات عسى أن تمنحنا بصيص أمل ، كالغريق الذي يتعلق بقشة ، فلقد اختلطت خيوط اللعبة أو بالأحرى المؤامرة الكبرى ضد العراق وبدأنا لا نعرف منهم داعش بالضبط بعد أحداث الموصل ومن هم المخلصون للوطن ؟، ولكن دعنا نصفق أولا لأمريكا التي نجحت نجاحا باهرا في هدم العراق وهدم كل كياناته بعد أن جعلت الكل يقتل الكل وهي تتفرج ضاحكة
مودتي
إلهام

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 14/06/2014 12:31:18
تحياتي وشكري وامتناني للاديب حيدر الحدراوي
انها معركة ستنهزم بها داعش فان لم تنهزم سريعا فان المعركة ستمتد الى دول الجوار
اللهم انصر شعبنا على عملاء اسرائيل والسعودية

|

الاسم: حيدر الحدراوي
التاريخ: 14/06/2014 07:15:32
سيدنا الفاضل سعيد العذاري
استقراء سريع للوضع الاجتماعي ... يمكن من خلاله ان يتنبأ اي شخص بما تفضلتم به ... ابعد الله السوء عنا ... لكن خلاف النبوءة سيكون بيد الشعب ... اذا ارادوا ان يحبطوا تلك المؤامرات والوقوف بوجهها ...وهذا ربما يكون مستبعدا ... الكل يلوح بالحرب واصوات تكاد تكون خافتة تلك التي تريد السلم والسلام




5000