.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بنات جعل حكايات سودانية قصيرة

د. حسين سرمك حسن

في تقديمه لمجموعة الحكايات التي ضمها كتابه الذي صدر عن دار ضفاف (الشارقة/بغداد) مؤخرا قال الدكتور فراج الشيخ الفرازي :

(لم يخطر على البال بأن أكون يوما قاصا أو روائيا بل أهرب كثيرا من السرد والوصف والحكي الكثير ، وأميل بدرجة ملحوظة نحو التحليل والتفسير لما هو بين السطور وتقييم ما يكتبه الآخرون وهو ما يسمى بالنقد الأدبي . وكنت أسخر دوما من مقولة أن الناقد كاتب فاشل ) (ص 12)

وأعتقد أن هذا المدخل هو المناسب تماماً للتعامل النقدي مع كتابه (بنات جعل - حكايات سودانية قصيرة) .. فهي حكايات ممتعة جميلة بلا أغطية سردية حديثة ولا مناورات لغوية شعرية . قيمتها تكمن في عبرتها ودروسها .. أي في تحليل المختبىء من تجربة شخصياتها بين السطور ، وهو ما يناسب مزاج الفرازي كما قال .

  

هذه الحكايات التقطها الفرازي من مخزون ذاكرته وهو بعيد عن بلاده الأم .. تعكس طبيعة الحياة البسيطة هناك بناسها وطبائعهم وطقوسهم ، خيباتهم وآمالهم وصراعاتهم ، ومكانهم المتفرّد ، وسلوكياتهم المباشرة التي تعكس صراع الأقدار في الحقيقة . كائنات بشرية تتحرك نحو مصائرها حتى لو كانت مصائر سوداً ومهلكة .

الناس في هذه الحكايات يتصرفون بالنوايا المكشوفة التي تجعلهم جميعا "ضحايا" حتى من يعتقد منهم بأنه كان غالباً ومتسيّداً . يتجسد ذلك في حكاية (بسكال النقادي وأخته نونو) و (بنات جعل) وغيرها .

وميزة الدكتور الفرازي الجميلة والمؤثرة هي هذه الروح السردية "الحيادية" التي جعلته مراقبا وشاهدا على الحوادث / الحكايات ، ينقلها لنا بدقة وبلا أحكام مسبقة أو لاحقة إلّا ما تعكسه انفعالات الشخصيات وردود أفعالها المشروعة التي تأتي بسيطة ومباشرة . في "عنبر جونسون" كان الممرض الراوي صامتاً لم يتدخل أو يعلق على محاولة جونسون قتل المريض المحتضر لكن الثري الذي أوصت به إدارة المستشفى . جونسون أنموذج للطاغية المتجبّر يبحث عن خليفة له ممثلا بالراوي والخطوة الإختبارية الأولى التي سوف يفشل فيها هي خطوة القتل الرحيم للعجوز الثري .

تسري هذه الحيادية في مسار كل الحكايات مثل بسكال النقادي وأخته نونو ، المجنونة ، بنات جعل ، في تالك الليلة ، ومريم البلوشية وغيرها .  

د. حسين سرمك حسن


التعليقات

الاسم: د. عبد السميع
التاريخ: 2015-08-26 09:16:35
والله كان إستمتاعا كبيرا وأنا أقرأ هذه المجموعة القصصية وقد أعجبنى إنصاف الكاتب لطائفة النقادة التى تعيش في شندى.دكتور فراج ودكتور أمير تاج السر لايقلان مكانة من كتاب كبار في عالمنا العربى وأتمنى أن تجد أعمالهما العناية من القراء في السودان وخارج السودان .
مع تحياتى لكل مبدعى بلادى في المهجر .

الاسم: د. عبد السميع
التاريخ: 2015-06-29 11:23:20
مجموعة قصصية ممتعة جدا و أتمنى من كل أدباء السودان والإخوة العرب الاطلاع عليها ودراستها دراسة نقدية خاصة عندما يصبح الكاتب جزئا من منظومة السرد دون أن يؤثر فيه

الاسم: صالح الرزوق
التاريخ: 2014-06-08 16:53:26
السودان سلة غذاء العالم و صندوق الحكايات العجيبة و الأسرار. من قال ان اتحاد الجو الوثني في الجنوب مع الفكرة المنضبطة و المؤمنة في الشمال لا تصنع ثقافة متميزة عن ثقافة وادي النيل. احزان النهر و الغابة للطاهر مكي و صائد اليرقات لأمير تاج السر و سر الدموع لكاتب نسيت اسمه هي بانوراما عاجلة لعالم يكاد يتطور خارج المنطق و ضمن مفاجآت الذهن فوق الطبيعي و المدهش.




5000