.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عتيق للبيع

واثق الغضنفري

يستيقظ الناس في ارض الله الواسعة على صوت زقزقة العصافير وتغريد البلابل وصوت فيروز وسؤالها لحبيبها ( كيفك أنت وينك أنت ) أما نحن العراقيين فنستيقظ على صوت انفجار عبوة أو سيارة مفخخة أو صوت رمي أطلاقات عشوائية لرجال الشرطة وهم يمرون بسرعة خارقة أو أصوات منبهات سيارات مذعورة بسبب تقدم رتل أمريكي بنفس الشارع الذي يمرون فيه هذا ما اعتاد الناس على سماعه صباحاً .

أما أنا وبسبب سكناي في منطقة شعبية فلقد اعتدت أن استيقظ على صوت رمي اسطوانات الغاز من العربة على الأرض بشدة وصوت أخر ينادي ( نشتري النخالة وطحين الحصة ) وكأنني في الهند وليس العراق وصوت وحشي أخر ينادي ( عتيق للبيع ) وتبديل الملابس القديمة بالبلاستيك الجديد , كل يوم ومنذ أشهر وهذا الصوت يثيرني ( ينر فزني ) مما يجعلني اقفز من فراشي مذعوراً كالعصفور وقد بلله المطر .

ولذلك اتخذت قراري الخطير وقررت أن انزل إلى بائع العتيق كوني اسكن شقة في الطابق الثالث , وبالفعل ولحظة استماعي صوته في اليوم التالي منادياً عتيق للبيع نزلت الدرج مهرولاً وعصبياً واتجهت أليه وما أن راني ابتسم وقال لي .. أتبدل قميصك بهذا الوعاء البلاستيكي الأحمر الفاخر؟

قلت له يا أخي الوقت صباحاً وأنت تزعجنا بصوتك هذا يومياً و....

وقال لي : أتبدله بهذا ألطشت الكبير ؟؟

قلت : إنني اقفز مذعوراً من صوتك حتى طفلتي تستيقظ مفزوعة تبكي .

قال : حسناً أبدله بالوعاء والطشت وهذه الطاسة !!

قلت : رجاءاً يا أخي لا تراوغ فالموضوع ليس صفقة تجارية فالموضوع مسالة ذوق وإحساس.

فقال : إذن بالوعاء والطشت والطاسة وهذه الصينية .

وقفت مذهولاً وقد بهرتني المفاجأة ثم ابتسمت وقلت له : موافق فنزعت قميصي وأعطيته إياه وأخذت منه الحاجيات ودعته شاكراً له كرمه وصعدت الدرج إلى شقتي فإذا بزوجتي واقفة قرب الباب خائفة مرعوبة من أن أكون قد ضربت بائع البلاستيك وما إن رأتني بغير قميص صرخت قائلة ( يبووووووه ) لقد ضربك المجرم ومزق قميصك والله سأتصل بإخوتي وإخوتك وأولاد عمك وكل العشيرة  .

ضحكت بوجهها واريتها الأواني وقلت لها لقد ( أفحمته ) بنقاشي وكلامي مما أدى إلى الاتفاق بتبديل قميصي بالأواني ومنذ ذلك اليوم لم اسمع ارق وأجمل من تغريد بائع العتيق الصباحي كونه يذكرني بانتصاري ( الدون كيشوتي ) .

 

واثق الغضنفري


التعليقات

الاسم: نور
التاريخ: 02/06/2010 22:41:16
تحية تقدير واحترام ،لك اخي ،وتحية اعجاب خاصة لذاك الحب الكبير التي تكنه للموصل الغالية والذي يظهر جليا من خلال برنامجك (بالمصلاوي) الكل يلمس هذا الحب العظيم للموصل وحرصك على التذكير بتراثها وتاريخها الكبيرين،الذي يشهد لهما القاصي والداني،برنامجك مهم جدا خاصة لمغتربي الخارج،ثق اني الزم اولادي بالفرجة عليه ،رغم مايجدونه من غرابة احيانا في بعض المعلومات والمصطلحات،لكني اؤمن ان المحاكاة ستصنع ذاك الرابط المطلوب مع ذكريات مدينة لم يعيشوا فيها بما يكفي ،ولا راوا من خيرها وكرمها مايكفي ليعشقوها،لكن واثقة انها اهل للحب والانتماء رغم كل البعد!
مرة اخرى احييك وابدي اعجابي ببرنامجك الرائع،وبكتاباتك الاروع،وبانتظار جديدك ،وفقك الله وامثالك للحفاظ على تاريخ الموصل والتعريف به

نور




5000