هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عمليات فرض القانون زئير الأسد وواقع المواطن الموصلي

علي الطائي

أعلن مساء يوم الجمعة 9/5/2008 عن منع التجوال في الموصل بسبب معلومات عن دخول سيارات مفخخة إلى المدينة حسب ما جاء في البيان الذي اصدرتة قيادة عمليات نينوى

ونعد صباح يوم السبت 10 /5 تم اصدار بيان ببدء عمليات فرض القانون في المدينة تحت مسمى ( زئير الاسد في صولة الحق )

الموصل الذي عانت منذ سنوات من فقدان الامن وتدهور الوضع المعاشي للسكان مع محاولات البعض اشعال فتنة قوميو ودينية بين ابناء المدينة وما صاحب ذلك من عمليات قتل وتهجير وتهديد وابتزاز

 وعاشت المدينة ايام سوداء ومظلمة بعد 11/11/2004 عندما تم إسقاط مراكز الشرطة من قبل المسلحين ووصول لواء الذئب الذي أساء إلى المدينة في حينها واعتقل العشرات من الأبرياء الذين أدلوا من على شاشات التلفاز باعترافات أكثرها كاذبة تحت التهديد بمختلف انواعة وعند ما غادر ذلك اللواء المدينة ظهرت كذبة تلك الاعترافات وتم إطلاق سراح عدد كبير من المعتقلين الذين اعترفوا بتلك التهم ولم يسال احد لواء الذئب عن ما فعل

وعاشت المدينة بين مد وجزر صراعات بين الدولة والمسلحين الذين يفرضون سيطرتهم بشكل واسع على اغلب مناطق ويقتلون ويخطفون ويفجرون الدور بلا خوف او رحمة

جاءت فاجعة الزنجيلي التي تحمل اسم فاجعة بكل معنى الكلمة حيث محيت عشرات من الدور والعمارات من على وجه الأرض

وتم تبادل الاتهامات بين من الذي يتحمل المسؤولية عن تلك الفاجعة ومن الذي قام بالتفجير

جاءت هذه الفاجعة لتسرع عمليات فرض القانون حيث منذ ذلك الوقت يجري الإعداد للعملية

جاءت العملية

مفاجئة لكل أبناء المدينة بتوقيتها وليس بهدفها لان الكل كان ينتظر عملية واسعة لفرض القانون وإعادة الأمن الى المدينة

ولكن التوقيت كان مفاجئا حيث جاء قبل أيام قلائل من بدء الامتحانات

وكان موعد الامتحانات هو 13/5 للصفوف غير المنتهية للدراسة الابتدائية

ومن ناحية أخرى أكثر العوائل لم تكن مستعدة من ناحية تخزين المواد الغذائية في منازلهم

ومن الجدير بالذكر إن أبناء المدينة سابقا كانوا يخزنون مواد غذائية في منازلهم لأوقات الأزمات وخصوصا في فترة الحصاد ويسموها بالعامية الموصلية ( مونه )

ومازالت بعض العوائل محافظة على هذا التقليد

وذلك بسبب عدم توقعهم لبدء العملية الأمنية في هذا التوقيت وأيضا بسبب ضعف الموارد المالية لمعظم أبناء المدينة بسبب البطالة والغلاء والكثير منهم يعملون بقوت يومهم

وتعرضت الأسعار إلى ارتفاع فقد علمنا ان سعر كيس الطحين وصل الى 40 اف دينار بعدما كان 15 إلف دينار

حاولنا ان نستمع إلى عدد من أبناء المدينة ورصد ردود أفعالهم عن عملية زئير الأسد

ام عروبة قالت

أنها جاءت متأخرة كثيرا نريد إن يعم السلام المدينة وان تتخلص من الإرهاب والارهابين

العملية جاءت مباغتة لنا ولم نتسوق للبيت والأسعار ارتفعت بشكل كبير

أبو غادة قال ( ما قاله يعبر عن وجه نظرة هو )

انها عملية مدبرة والمراد منها تدمير المدينة وبيعها إلى الآخرين

سالناة

أليست المدينة تتعرض يوميا إلى تفجيرات وقتل وتخريب

أجاب

أنها خطة ( موسادية ) إسرائيلية لان المدينة عربية ووقفت ضد الاحتلال وهذه التفجيرات تدبير إسرائيلي والمحافظ ونائبة هم من يقف وراء العملية وجلب القوات من بغداد لإخضاع المدينة

سالناة

لماذا تحاول إن تخلط الأمور المحافظ ونائبة تعرضا إلى عدد كبير من محاولات الاغتيال ولمن يخضعا المدينة والبس المحافظ ونائبة  من أبناءها

قال

أنت ليش ما تعرف إن ( خسرو كوران كردي ) وان المحافظ معين بأمر من خسرو والأكراد ويريدان إخضاع المدينة للأكراد

 ((تركته وانأ أسف على هذا التفكير الى أوصلنا إلى ما نحن بة ألان ))

رياض قال

نحن نريد الاستقرار وان تفتح الطرق ولكن هذه العملية أدت إلى قطع أرزاقنا فانا سائق تكسي ولا مورد رزق لي ولعائلتي إلا هذا العمل

نحن نعاني من الأمرين

اتمنى ان تنتهي العملية بسرعة

سفيان قال

أتسال أين هم ( المجاهدين ) الذين يكتبون الشعارات والتهديدات على الجدران ويتجولون بسياراتهم وأقنعتهم فيبعض مناطق المدينة لماذا لم نسمع لهم صوتا ولا أطلقوا رصاصة واحدة ضد القوات الأمنية

أنهم لا يستطيعون إلا محاربة الإنسان الضعيف وألان عادوا إلى جحورهم

المدينة كانت بحاجة إلى عملية أمنية واسعة منذ وقت طويل

أبو سجى قال

توقيت العملية غير مناسب كان عليهم اما تقديمها او تنفيذها منذ أشهر او تأخيرها الى ما بعد انتهاء الامتحانات

لان هذا التأخير في الامتحانات سوف يؤثر على مستوى الطلاب ودراستهم لقد تعبنا في المدة الأخيرة وتعب معنا ابناءنا في التحضير للامتحانات وعند بدء زئير الاسد وتوقف الامتحانات ومنع التجوال نسى اكثر الطلاب ما درسوة طيلة الايام الماضية

كما زوتحدثنا الى بعض من تم تفتيش دورهم

ابو لبنى قال

تم تفتيش منزلنا صباحا دخلت الى المنزل عدد من افراد الجيش وطلبوا هوياتنا ثم غزلوا النساء بغرفة وقاموا بتفتيش الدار ثم غادروا بعدما سالونا اذ كان لدينا سلاح فاجبت بالنفي

سالناة

هل تجاوز احدهم عليكم وكيف كانت تعاملهم

اجاب

لا لم يتجاوز احد علينا ولم نتعرض الى أي شئ  مسئ تفتيشهم كان دقيقا ولكن دون تكسير

سعد قال

تم تفتيش منزلي فجرا سمعنا أصوات المدرعات والمروحيات علمنا ان هناك تفتيش كنا مستعدين سمعت طرقا على الباب تم تفتيش البيت أول شأ طلبوا الهويات ثم السؤال عن وجود سلاح

لم يتجاوز علينا فتشوا بشكل دقيق وغادروا المنزل بعد ذلك

ومن خلال متابعتنا الى ما جرى في المدينة وسماعنا إلى أراء أبناء الموصل فقد تمت عمليات الاعتقال وفق قوائم لدى القوات الأمنية

والتأكد من سكنه الدور من خلال البطاقة التموينية وهويات الأحوال المدنية تعداد الإفراد والمتواجدين منهم والبحث عن سبب تغيب من غير متواجد

أكثر ما اثر على سكنه الموصل هو محاولة بعض التجار استغلال الظروف لرفع الأسعار وزيادة الضغط على المواطن البسيط الفقير المتضرر الأول من كل ما يحدث وحدث

وكان لقرار رفع حظر التجوال بشكل محدود اعتبارا من يوم الخميس برفع جزء من المعاناة عن المواطن

الشئ الملفت للنظر في عمليات زئير الأسد أنة لم تحدث مواجهات تذكر بين القوات الأمنية والمسلحين وخصوصا في المناطق التي كانت توصف على انها ساخنة ومعاقل للإرهاب مثل مناطق الانتصار وسومر و112 واليرموك والتحرير واليابسات

ولم نسمع عن حدوث مواجهات وكان من المتوقع وحسب ما كان توزعه تلك الجماعات من منشورات تهدد وتتوعد

بالويل والثبور للقوات الأمنية اذا ما جاءت الى الموصل ولكن ما حصل عكس تلك التهديدات حيث تم تفتيش عدد كبير من المناطق واعتقال حوالي 1068 شخص والعثور على كميات كبيرة من الأسلحة والاعتده  وحتى يوم الجمعة 16/5

دون أي مشاكل او مقاومة

ما يصبوا إلية المواطن البسيط ابن الموصل بكل مكوناتهم الدينية والعرقية هو العيش بسلام وتوفير فرص عمل وان تشهد المدينة تطور ونمو

وان يستطيع أبناءها إن يعيشوا كما كانوا سابقا وعلى مدى تاريخهم الطويل جنبا الى جنب بلا خوف أو تهديد

وكل زئير للأسود وأنتم بألف خير

 

علي الطائي


التعليقات

الاسم: لؤي محفوظ
التاريخ: 2008-05-19 14:24:36
تستحق الموصل ان تحيا بامان واستقرار وعلى الدولة ان تبذل جهد اكبر في محاربة الارهابيين والقتلة والخارجين على القانون في كل العراق وبسرعة ويجب علينا ان نقف مع اجهزة الدولة لنقويها ونقومها




5000