..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نظرة في كتاب (المنسيّ والمسكوت عنه في تأريخ المسلمين)

مصطفى الكاظمي

صدر حديثاً كتاب (المنسي والمسكوت عنه في تأريخ المسلمين) للكاتب والباحث الاستاذ كامل (مصطفى) الكاظمي عضو ومؤسس رابطة الكتاب والمثقفين العراقيين في استراليا ورئيس مؤسسة الحوار الانساني في استراليا. والكتاب من اصدارات ملتقى الشيعة الاسترالي.

يقع الكتاب في خمسمائة صفحة، عن ايه حيات للنشر، وقد اخرج فنياً بواسطة كمبيوتر مؤسسة المجتبى عليه السلام. كانت طبعة الكتاب الاولى بخمسمائة نسخة. أما غلاف الكتاب فصممته نور الكاظمي.

الكتاب يعتبر كتاباً ووثائق تأريخيو اعتمد المؤلف في معالجاته التأريخية وفي كل مباحثه على المصادر الحديثة والتأريخية عند المسلمين من اهل السنة ومن مصادرهم المعتبرة.

الكتاب يعالج قضية مهمة جداً لها ارتباط بحاضرنا الحالي، ولها جذور متأصلة تنال الموروث العقيدي والحديثي الذي وصلنا عن طرق متعددة. وهو الموروث الذي بنيت عليه مبان كثيرة يبرز في مقدمتها إختلاف الرأي بين المسلمين انفسهم في التفسيرات والاراء التي جاء بها الموروث التاريخي والروائي المنقول اما بطريقة سليمة لا يخالجها ادنى شك أو يكون محظ افتراء. وهذا ما احدث الاختلاف والفرقة.

هذا من جانب ومن الجانب الاخر، فكثير من الاديان الاخرى التي استندت على بعض الموروثات الاسلامية الغير صحيحة والتي منها تكفير الآخر والدعوة الى قتاله لتكون بذلك اداة اتهام واضح للمسلمين في عالمنا المتحضر خصوصا ونحن في غرة الالفية الثالثة.

كتاب (المنسي والمسكوت عنه في تاريخ المسلمين) جاء ليعالج الاحاديث والروايات الدخيلة والسقيمة او تلك التي تم تحريفها وصياغتها بطرق مغلوطة في مصانع النفعية واروقة السلطان او مما يتنفع به الناقل او لأغراض عبثية تحاول خرق الموروث العظيم الذي بني عليه الاسلام منذ اكثر من الف واربعمائة سنة. فالاسلام له مدارس عديدة ولابد من الباحث او المتقصي لدراسة الاسلام ان يتعرف على بقية المدارس ولا يمكن له الاعتماد على مدرسة واحدة قد يجد في موروثها الكثير من التناقض وبالتالي فان هذه المدرسة لا تمثل بالضرورة جميع تلك المدارس المختلفة.

ليس خافيا على احد ان الاسلام متهم بالارهاب بعد تداعيات الحادي عشر من سبتمبر، وهنا لابد من معرفة المباني التي بنى عليها الغرب اتهامهم للمسلمين بالارهاب او التطرف الديني. هناك مدارس اوصلت رسالة مفادها ان الاسلام هو الارهاب سواء عبر الموروث الواهم المزيف او المحرف او الدخيل وبذلك اصبحث نظرة المجتمع الغربي على المسلمين ان لم يكونوا ارهابيين فإنهم متطرفون، وهذا ما لايمكن قبوله من قبل المسلمين انفسهم الذين يمثلون مدارس اخرى لم يتم تقديمهم الى العالم كما هي حقيقتهم المرتكزة على التسالم والداعية للسلام وهذه هي مدرسة اهل البيت عليهم السلام التي يسعى المؤلف ان يقدمها كما هي في واقعها وجذرها الاول عبر كتابه هذا رغم ما يصره التأريخ ضدها من مأسي. فياتي بحث الكتاب يدعو الى حوار جاد ومناقشة موضوعية لاعادة النظر في المواريث وخاصة تلك التي أولجت علامات التكفير للاخر والرفض المسبق لرأي الآخر.

لم يغفل الكتاب عن تتبع الاحداث التأريخية ومراحلها المفصلية في حياة الاسلام والمسلمين، كاشفاً الغطاء عن الخطل الحقيقي الذي اصاب امة الاسلام من بعد رحيل نبيها العظيم محمد صلى الله عليه واله وسلم الى ربه الاكرم. كما يضع الادلة النقلية والبراهين والشواهد التأريخية بين يدي القارئ والمتابع وبين يدي المهتم بدينه ورسالته وهو بذلك يميط اللثام عن الوجه المزيف للحكام الذين توارثوا ونزوا على كرسي الخلافة وقهر الشعوب المسلمة حتى يومنا الحاضر.

(المنسي والمسكوت عنه في تأريخ المسلمين) ثمرة جهود كبيرة حققها المؤلف منذ العام 2010 وهو يحقق في اصول الروايات والمباني التي اعتمدها الكتب الروائية وكتب الحديث الهامة عند المسلمين من ابناء السنة. فالكتاب لم يعتمد على اي مصدر اخر سوى مصادر ابناء العامة فقط ما خلا القرآن الكريم الذي يعتبر كتاب المسلمين الواحد الموحد دون فارق. والكتاب بذاته ومؤلفه بنفسه يدعوان الاخرين من ذوي الشأن لنقد الكتاب وتقييمه وترشيده وإضافة ما يمكن ان يعتقده الناقد مفيداً في مجال تصحيح مسار الامة وما يخدم مستقبلها الاسلامي.

مصطفى الكاظمي


التعليقات




5000