.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ما بعد التصويت والانتخابات

مكارم المختار

هل سـ تقاضي الديمقراطية ..... التزييف وبؤر الفساد ؟!

ليست اكثر من وجهة نظر، فـ هل من وجهة نظر مختلفة ؟

يرى ان الاوفياء للوطن هم اصحاب الارادة، واصحاب الوفاء هم، فـ مئة صوت لهذا، أو مئات الاصوات لذاك، بالنسبة لمن يعنيه الامر شيء، وللاوفياء الكثير يعني، ويعني ان بالامكان الا يصرف صوت وفي ... في غير اخلاص لما تعني الحياة، وجزاء الوفاء هذا، وجزاء التفاني لنيل المطلوب، وقد يعتمد الامر موضوع الثقة، وكل ما في الامر كل الثقة، وعلى نهج وتبعا للاصلاح ودرء الافساد، قال الله تعالى في محكم كتابه الكريم :

(  وإذا قيل لهم لا تفسدوا في الأرض قالوا إنما نحن  مصلحون ألا إنهم هم المفسدون ولكن لا يشعرون )

صدق الله العظيم

هذا حين يظن ان، للفساد وطن، او ان لا حدود له!، او لا دين له، او ان التزوير يقتصر على تبييض اوراق، او غسيل اموال، حتى يتبين الخطأ، الخطأ فيما فيه يفكر او يتوهم او يظن،! فالشيء هذا " الفساد، التزوير " في العالم اوسع منتشر، والمهم، المهم من يشغل حين ينجح، مرمقا له، يكون منه وجود ليشغل منصب " حتى وان كان له من قبل حضور واسم "، يساهم في استثماره هنا وهناك، وعلى بقاع الوطن، مهما مساحته وفضاءه، ليكون كما لجنة تنفيذية      " وهو فرد شحص مجرد ـ لا جماعة "، اوكـ رئيس مجلس ادارة تؤسس من عضويته، اعمال وطنية اقليمية، وكما ابحاث ودراسات تسوق لمستقبل، هذا الذي عليه " العين " واي من يكون، تيار هو، اقرب ما يكون كما جمعية اشبار الوطن مركزها، ليس هدفه الا ( برنامج  وطن )، يجسد ميثاق عيش وشراكة حياة، حياة ترتضى، ودستور، دستور قولا وعملا، الى تحقيق المباديء يسعى، لتعزز العمود الفقري لتحالف " المواطن ـ الوطن "، تحالف لا يسجل عليه، ولا ضده شكوى جزائية، لا عند محكمة ولا امام قاضي، لا من قبل فرد، ولا من شعب، ومن وطن ارض تراب .... لا، لا يدعى عليه مهما عنوانه، ومهما بيته، وما عليه الا ان، يكون كادر تيار ليس غير المستقبل ألآتي عنوانه، عنوان لا تراجع عليه مواد الدساتير، ولا يقاضى بمواد القانون، ولا احكام جزائية قضائية، عنوان يسمح بملاحقته عن افكاره وارائه وتعاملاته، حتى وان، شغل مركز او تنسم منصب، فالاحكام والقوانين معانيها واضحة، والملاحقة مسموحة، وفي اي وقت، وقطعا هناك تأكيد ومجال على اقامة دعوى، بل دعاوي، مدنية بحق ايا في اي وقت حتى ودون الحصول على اذن مرجع، والغرض، كل الغرض، انجاح ديمقراطية، ديمقراطية لها توقع اتفاقيات، ويطالب بها، مهما هي حساسية الموضوع، ومهما هي مساحات المسموح، وعلى كل التزام، التزام بكافة وكل مترتبات، كيفما وحسبما، وكل شيء لا بد محفوظ، والمهم، المهم واجب به يقام على اتم وجه، وخير قيام، والنجاح في ايصال، وما الامر الا مشاركة، مشاركة وشراكة، وما الامر الا كما تحويل حسابات، او الا يبدو كما تحويل حسابات او حوالات، كما ذمم متبقية في ذمة احد، فالتاريخ يلجأ الى كل الوسائل " انسانية، اخلاقية .... الخ " من اجل الحصول على ما يجدي، وكل ما له جدوى، وبالمقابل، قد تتكبد صحائف او عناوين، شهرة او فضائح، وتفسخ عنها عقود ولاء، هذا ان تمكن من تأمين قسط كبير من مواثيق، ولم تقتل نهج ومباديء ماديا او معنويا، وكي لا تكون ملاحقة ما، وقضايا،

يا ايها الاوفياء، الادعياء، الشرفاء، كونوا على تفاني في تنفيذ المطلوب منكم، جزاء ثقة الشرفاء الذين بكم وثقوا،

 وفي النهاية، ارحموا سمعة البلد الوطن،

الام الرحم الذي لا يرضى ان يلحد ابناءه بظلم او ضيم، فهم ابناء الاصيل هذا        ( العراق ) الذي وثقوا بعهده وصدقوا وعدكم

مكارم المختار


التعليقات




5000