.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ألاستثمار في العراق

صلاح نادر المندلاوي

ان الاستثمارالاجنبي مهمة في العراق نتيجة عدم نجاح الجانب المحلي من الوزارات المتخصصة والشركات الهندسية الحكومية وشركات قطاعي المختلط والخاص والمقاولين الاهلين لان أغلب المشاريع المنجزة طيلة السنوات السابقة كانت وما زالت دون المستوى المطلوب حيث تم تنفيذ المشاريع بطريقة غير صحيحة وبعيدة عن المواصفات الهندسية لانجاز اغلب المشاريع بسبب الفساد الاداري وأدخال مقاولين كانت غايتهم الحصول على الاموال وليس بناء البلد وبالتالي أثرت على عملية أعادة الاعمار والبناء

وهذا الامر أدى الى المطالبة من قبل الشعب بالاستثمار الاجنبي المباشر للنهوض بالعراق الجديد نحو الازدهار والتقدم بعيدا عن المقاولات التي تعطى للاقارب وأبن العشيرة والمقاولين الجدد من العراقيين الذين دخلوا هذا المعترك المهني بمساعدة بعض المسؤولين الكبار في الوزارات مما سهل عملية تبذير الاموال المخصصة لاعادة الاعمار بطرق خاطئة وغير مدروسة

فرغم التخصيصات المالية المخصصة لموضوع أعادة أعمار العراق من الموازنة السنوية العامة والميزانية التكميلية والتشغيلية لكننا لم نشاهد مشاريع مهمة أو ناجحة بل جميع المشاريع طيلة السنوات اامنصرمة عبارة عن تنفيذ مشاريع دون المستوى المطلوب وربما بعضها (وهمية ) أو حبر على الورق فقط !! وكانت تختصر على بناء الارصفة وطلائها وزرع الجزرات الوسطية بالازهار وتأهيل المباني وترميمها بطريقة سريعة بعيدا عن المواصفات الهندسية لذا كان من الافضل ان نتحول من هذه الجهود (الجبارة ) والذ ين أعادوننا الى سنوات سابقة نتيجة الفساد الاداري والمالي وبالتالي صرف مبالغ خيالية لمشاريع هزيلة ولاتحمل المواصفات القياسية الكافية وأصبحت بعض الدوائر والمؤسسات أعطت المناقصات لاْقارب السادة الوزراء والمدراء العامون والذين اصبحوا بين ليلة وضحاها مقاولين من الدرجة الاولى وترسوا عليهم المقاولات للبناء والاستيراد والتنظيف والحراسة و(كلشي وكلاشي )!! لان أخونا في الاسلام مدعوم من قبل السيد الفاسد الكبير للوزارة أو المديرية أو الشركة مما جعلنا نفكر بالاستثمار الاجنبي لان بني جلدتنا سرقوا ودمروا مبالغ الاعمار بطرق غير مشروعة

وهذا يتطلب تدخل المؤسسات ذات العلاقة كهيئة الاستثمار النائمة في سباتها العميق منذ تأسيسها وحتى الان والبرلمان العراقي

الجديد للنظر في عذه المسألة المهمة في بناء العراق الجديد لان أغلب المشاريع المنجزة طيلة السنوات الماضية كانت دون المستوى المطلوب فهل سنتمكن من بناء البلاد بطريقة الاستثمار الاجنبي لاننا لم نلمس تقدما يذكر في جوانب عديدة منها تنفيذ

المشاريع لان أخواننا الفاسدين والمقاولين السراق كانوا محتالين جدا....جدا... الى درجة اننا عندما نشاهد العمال في مواقع تنفيذ المشاريع نقول في سرنا (فرهود)!!!!!..

صلاح نادر المندلاوي


التعليقات




5000