هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصص قصيرة جدا.. جدا

عدي المختار

 

صحف 

كعادته خرج لشراء الصحف, وحينما وصل * للمكتبة العصرية, وتصفح بعضهن, اشترى بدلا منها... قلم ... وورق ابيض... وعاد بلا صحف .
* المكتبة العصرية :أهم المكاتب في وسط مدينة العمارة


 

مقال 

خرج من داره وهو يحمل مقاله الجديد , لإرساله لصحيفته التي ستصدر غدا , ألا انه فوجئ بقرار منع نشر مقاله عبر رصاصة اخترقت صدره فتناثرت أوراقه وسط الشارع ,أما المقال فقد وجده ولده الصغير بعد سبعة أيام حينما ابتاع من الحاجة أم حسين لفافة (كرزات).

ميتة موفقه

قال ... شكرا لله و......لك يا دكتور ..
وهو فرح جدا حينما اخبره الدكتور بان زوجته قد أنجبت ولدا ,ولم تسع فرحته الأرض ,وفيما هو ذاهب لإخبار أهله بهذا النبأ السعيد الذي حرم منه طيلة عشرة أعوام من زواجه , وحال دخوله لمنطقته ,انفجر صهريج كبير فأحرق سوق صباه وأصدقاءه ,فبكى وتألم , ولما عاد للمستشفى مجددا ابلغه الدكتور أن ولده قد مات لان بنيته ضعيفة جدا .
ففرح كثيرا ولم تسع فرحته الأرض ... وقال للدكتور
الحمد لله مات ميتة موفقه..
فتعجبا كل من كان في المكان لفرح الأب بوفاة ولده الوليد.

كابوس

نهض من فراشه ,خائفا ومفزوعا ,من حلم بشع داهمة صباحا,فاستيقظ على صوت الصراخ والعويل الذي لف منطقته لانفجار سيارة مفخخة ,فسرعان ما عاد مجددا لفراشة ليرتمي بأحضان ذلك الكابوس الذي جثم على صدره في منتصف تلك الليلة .
 

 

الضريح

قطع طريقة من البصرة إلى كربلاء مشيا على الإقدام ,وكلما اجتاز محافظة ما,ازداد استعار قلبه حزنا وشوقا إلى الضريح ,وحينما حط برحاله بكربلاء ولاذ بالضريح ,استعرت نيرانه مجددا ,فقرر العودة مشيا من حيث أتى

مهجر

لجأ هو وعائلته لدار أخيه هاربا من القتل ,فباع الأخ داره ليهجر أخيه .

مارينز

بعد أن حتل الصمت المكان ,جلس على نور الشمع الخافت يراجع مذكراته ,وبنهاية مرحلة المراهقة ,أعلن الضوء استسلامه للظلمة , فأخرج من درج مكتبه أخر شمعة احرقها الظلام بعد خمس ثواني من دخول المارينز بغداد

 

عدي المختار


التعليقات

الاسم: عدي المختار
التاريخ: 2008-05-18 15:36:24
اخي وحبيبي احمد عبد الكريم السهلاني
شكرا لوسامك الذي طرزت به بوحي القصصي
كلماتك وسام كبير من اخ كبير
مع حبي

الاسم: احمد عبد الكريم السهلاني
التاريخ: 2008-05-18 10:03:30
جميلة جدا هذا الالوان القصصية وبوح رائع

الاسم: عدي المختار
التاريخ: 2008-05-18 07:47:08
الصديق الصدوق زمن عبد زيد الكرعاوي
شكرا لهذه الاضاءة النقدية
هو بوح ربما يكون هاجس وربما يكون نزف يومي انسل عبر الفلم ليستبيح بياض الورق
شكرا لك ولمرورك الرائع
مع حبي

الاسم: زمن عبد زيد الكرعاوي
التاريخ: 2008-05-17 21:56:04
الحبيب المبدع عدي المختار
كلما ضاقت العبارة اتسعت الرؤيا ، فلقد كثفت القصة حتى منحتها انفتاحا كونيا على مرايا جراحنا والتقطت ليومياتنا الكابوسية أجمل الصور الموشورية لتظهر هذا البوح المتألق الصادر من القلب إلى القلب.
زمن عبد زيد الكرعاوي

الاسم: عدي المختار
التاريخ: 2008-05-17 15:45:25
احمد عبد الصمد الزميل الرائع والكبير بحبه وقلبه للاخرين
كلماتك وسام شرف
وحبك هو الاشرف
مانثرته انا هنا ماهي الا هواجس نزفتها على شكل قصص فكانت من القلب لقوبكم جميعا
شكرا لحبك وابداعك الاخاذ
مع حبي

الاسم: عدي المختار
التاريخ: 2008-05-17 15:42:05
الشاعر النبيل عبد لله الجنابي
شكرا لحنانك وجود قلمك الاخاذ
طرزت مسيرتي باشارات رائعة من قلب اروع
مع حبي

الاسم: احمد عبد الصمد
التاريخ: 2008-05-16 21:35:52
الى الزميل عدي المختار شكرا لك على تلك الكلمات القصيرة بحجمها والكبيرة بمعانيها , قصص قصيرة تقرائها لتنهيها فتشعر بانك ما زلت في أول السطر والسبب لان قارئها يتكرر في قرائتها تحياتي لك .

الاسم: عدي المختار
التاريخ: 2008-05-16 15:37:22
صباح محسن ..ايها الصباح الجنوبي الجميل
شكرا لمرورك ورقة كلامك الاخاذ
مع حبي

الاسم: عدي المختار
التاريخ: 2008-05-16 15:36:09
ايها الخالد في قلبي
شكرا لماجادت به اناملك من حب وعطاء
واتمنى ان اكون عند حسن ضنكم جميعا
مع حبي

الاسم: عدي المختار
التاريخ: 2008-05-16 15:08:56
حبيبي حسن برطال
الف شكر وامتنان لهذه الاضاءة النقدية
اتمنى ان اكون قد وفقت بماكتبت
مع حبي

الاسم: عدي المختار
التاريخ: 2008-05-16 15:07:20
صديقي علي العبودي
شكرالمتابعتك الدؤوبة لكل مانكتب
ورايك وسام طرز موهبتي
مع حبي

الاسم: عبدالله الجنابي
التاريخ: 2008-05-16 09:45:57
كلمات لاذعة ، لها رؤوس مدببة ، ونهايات تشي بالدهشة ، وباقل ما يمكن من الكلمات اطلعتنا على مشهد كبير ومعاناة تستطيل حتى ضفة القلب ، ايها المختار اخترت مساحة الوطن لترسم لوحة موشومة باللون الاسود ، ازاح الله عن وطنك الظلام وانعم عليه بالشموع .

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 2008-05-16 08:30:17
أيها الممتليء أدبا ووعيا وخلقا، فاجئتني بقصصك الرائعة جدا جدا،دراما حياتنا اليومية،قبلة الى ميسان الطيب....

الاسم: خالد الوادي
التاريخ: 2008-05-16 08:20:07
صديقي العزيز عدي المختار ..
قصص قصيرة جدا .. جنس ادبي بدأ يأخذ ابعاده بين اجناس الادب المختلفة وبما انه مركز جداومحدود المساحة السردية فانه يحتاج الى عمق بالافكار ووجدتك عميقا بأفكارك الاخاذة .. اشد على يدك واقول استمر يا عدي فأنك مبدع حقا .. صديقك خالد الوادي

الاسم: حسن برطال
التاريخ: 2008-05-16 08:06:22
لمبدع عدي المختار ..نص ( مهجر ) .. مكتوب رائع بكل مقومات القصة الفصير ة جدا ( تكيفا / إضمارا / انزياحا / نهاية صادمة و غير منتظرة ) .. مزبدا من التألق .. تحياتي

الاسم: علي العبودي
التاريخ: 2008-05-16 07:20:12
لجأ هو وعائلته لدار أخيه هاربا من القتل ,فباع الأخ داره ليهجر أخيه


جميلة هي نصوصك هنا
احسنت يا صديقي




5000