..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حوارات من داخل مركز انتخابات الدنمارك

قدس السامرائي

عرس عراقي اجتمعت فيه كل الاطياف والاديان والقوميات، عرس تميز بوجوه عراقية مبتسمة والفرحة طبعت آثارها في وجوههم. قادمون من جميع الأماكن في كوبنهاكن ليشاركوا فرحة اخوانهم في العراق في هذا العرس الانتخابي الكبير  ليختاروا من هو الافضل لبلدهم كي يرسم طريق الخير والمحبة لمستقبل مشرق للعراق الحبيب.

في مركز انتخابات الدنمارك كانت هناك اعداد  كبيرة متواجدة في على البوابة الرئيسية وفي المحطات الانتخابية استعداد للادلاء باصواتهم، فكانت لنا وقفة حوارية مع عدد من الناخبين  لنستمع الى آرائهم وهم يعبرون عن فرحتهم بهذا اليوم السعيد.

- يعقوب عادل الصقر / ناخب  

حاولنا في الدورات الانتخابية السابقة ان نساهم بصوتنا لتغيير العراق والدفع بعجلة البلد الى الاحسن وتصحيح الاخطاء التي التي ارتكبت بحق الوطن وبهذه الطريقة نستطيع ان نعمر بلدنا ولو بجزء قليل، كما يجب علينا ان نختار الانسان الصحيح في المكان الصحيح وأنا بدوري اشعر اني اخترت الشخص الصحيح الذي سوف يساهم في اعمار بلدنا وان هذه الانتخابات ستكون ناجحة .... ونحو التقدم ....

 

- المحاميه نيران الزهاوي /  مديرة محطة

انا قدمت نفسي لخدمة المواطن قبل ان اقدم نفسي مديرة محطة في مركز الاقتراع فانا مواطنة عراقيه اسعى كغيري الى  التغير،  نريد للطفل ان يتعلم، والمريض ان يجد العناية الجيدة في المستشفيات وان تكون هناك مراكز صحية لتوفير الأدوية المجانية، هذا الدافع  الذي جعلني انتخب لان جلوسي في البيت لن يغير من الوضع فعلى الاقل ان اساهم بتجديد مايملي عليّ ضميري واعتبر هذه الانتخابات خطوة كبيرة نحو التغيير فانا عراقية ومنتمية لبلدي العراق، ولي ناسي واهلي هناك ونتمنى لهم الخير وان نرجع الى العراق في الوقت القريب ....

 

الدكتورة  نضال كامل فيصل  / مديرة محطة   

  انا من شدة فرحي اشعر في هذه اللحظة  كاني في بلدي العراق وسعادتي الكبيرة بتواجد العراقيين اليوم في مراكز الاقتراع ليصوتوا للعراق مشاركين في عملية التغير ... فنحن نشعر بان اليوم هو مولد العراق الجديد بكل الوانه وتعدداته لانه سيرسم لاولادنا المستقبل السعيد الذي نسعى له .

اما عملي كمدير محطة  فحاولت التغلب على المعوقات والمشاكل التي واجهتنا بمساعدة فريق عمل المحطة الذي كان يعمل معي بروح الجماعة لنقدم الافضل والاسهل للمواطن

 

الاعلامي أثير الشمسي   / موظف محطة

قبل بدأ العملية الانتخابية في مركز اقتراع الدنمارك فتحت دورات مكثفه للعاملين على عدة مستويات، المستوى الاول للمدربين اقيم في تركيا لتدريب الكوادر الذي سيكون على عاتقهم تدريب المستويين الثاني والثالث ، اما المستوى الثاني فكان لمدراء المراكز والمحطات اقيم في العاصمة كوبنهاكن، والمستوى الثالث لموظفي المحطات اقيم في مراكز الاقتراع في الدنمارك   وانا كنت ضمن المشاركين في تدريبات المستوى الثالث وقد خضعنا الى امتحان لاختيار الكفاءه والقدره على كتابة البيانات والاستدلال على البيانات والمستمسكات العراقية الاصولية وكذلك تعيين مسؤلي الاقتراعات مجموعة ثانية وانا واجبي حصريا تسجيل البيانات للناخبين ومن ثم الاشارة الى المحافظات التي تأشر عليها ويصوت لها الناخب ومن ثم التاكد من سلامة الوثائق فهذا مجمل عملي.

الصحفي والأعلامي الاستاذ حسين السكاف

بصراحة اشعر ان قدومي الى هنا واجب يجب ان اؤديه وتفاؤلي اللاشعوري لهذه التظاهرات مهم جدا، قد يكون من بعدها التغير في بلدنا العراق الذين يعانون من المشاكل الكثيرة التي تواجههم من قبل سياسيات بعض الاشخاص المسؤولين،  وفي هذه السنة انا متفائل لأن يسير العراق الى الأحسن بسبب التيارات الجديدة، فهناك تيارات علمانية تحوي على علماء ومفكرين وكتاب ومثقفين هناك تيارات مهمة ظهرت بعيدة عن الطائفية وبذلك من المهم ان يكون عدد من هؤلاء داخل البرلمان ليقلل من حدة الطائفية التي غرقت فيها في الناس وبعض المتدنين .. نعم هناك تغير ولكن كيف وما  هو عدد الشرفاء الذين سوف يحاربون حتى لا  يكون هناك  تزوير ...وكذلك من خلال تواجدي هنا اريد ان ابين ان عدد الناخبين اقل من سنة 2010 بسبب المستمسكات الاصلية وكذلك لكون مدينة مالمو كانت تنتخب مع المقيمين في الدنمارك سابقا، ولهذا اشاهد عدد الموظفين أكثر من الناخبين بسبب فتح مراكز انتخابية عدة في الدنمارك ... وانا اقول لكم الان اني انتخبت  وبصراحة رشحت افضل الموجودين ولكن ليس جيد جدا, وبكوني انا مختص في الصحافة والثقافة رشحت احدى هذه الاوساط الثقافية والاعلامية ، وهناك بعض الاشياء الغريبة في الانتخابات قبل اربع سنواات لا توجد هذه الاعجازات في طلب الوثائق الرسمية الاصلية  وكانت اي وثيقة رسمية  تقبل وهناك التباس في الموضوع مثلا يوجد شخص مولود في الديوانيه  وبعد 50 سنه انتقل الى بغداد وتنتقل جميع بياناته الى محافظة بغداد  وبهذه الحالة لايوجد هناك اي ترابط بين المحافظات هذه هي المشكلة التي تواجه  الناخب  من قبل المحافظة المدونة  في الاحوال المدنيه

 

علي صادق السعدي/ ناخب

انه يوم جميل ومبهج للشعب العراقي، فالحكومة السابقة لم تقدم لنا وللشعب العراقي اي تقدم او تطور ونتمنى من الحكومة المرشحة لهذه السنة تقدم التغيير لبلدنا العراق وانا هذه السنة انتخبت الشخص والكتلة الصحيحة وليس هناك اي دافع شخصي لانتخابي له، ونا بكل مصداقية اقدم اصبعي البنفسجي الذي لونته بهذا اللون لكي ابين انني انتخبت الشخص المناسب واتمنى ان يكون على محمل الجد والعمل لأسعاد شبابنا ونسائنا واطفالنا ولكل العراقيين، ولن تكون لدينا اي مشاكل في المركز الانتخابي  وكانت متوفرة لدينا المستمسكات ألاصلية، وكان الاعلام عمله واضح واعلن  قبل الأنتخاابات ان نجلب  معنا المستمسكات القانونية  من خلال نشر جميع المنشورات والبوسترات على المحلات العراقية والمقيمين العراقين، هناك تعاون جميل من قبل الموظفين  والناخبين ونتمنى النصر والتقدم لبلدنا العراق

 

صادق  جعفر سليمان السعدي/ ناخب  

انا اليوم سعيد بشكل كبير،  نحن هنا بدورنا نقدم وبالشكل الصحيح والأفضل للعراقيين ونقدم لشعبنا العراقي لهم الدعم المعنوي من خلال صوتنا ، نتمنى من  الذين وثقنا بهم وبادرنا في انتخابهم ان يبادرون في التقدم الخير والازدهار لبلدنا الغالي والثمين العراق الحبيب ونتمنى ان يكون الأمان للعراق ونريد من السياسيين نفسهم ان يتعضوا لان الشعب العراقي تألم كثيرا  وتدهور وضعه الصحي والاجتماعي والتعليمي اضافة الى تفشي الارهاب، يجب ان تكون هناك ديمقراطية صحيحة وحرية وانا الان مثلت احدى الكيانات السياسية واتمنى ان يكون بالشكل الصحيح وانا أعتقد ان هذه العملية  السياسية  ان تعمل بالشكل الصحيح ولا يوجد  تلاعب او تزوير من الموظفين او الادارين .

السيد الكريم عبد اللطيف الازور (ابو محمد) / ناخب

اعتبر اليوم  هو كاول يوم عرسي، هذا الذي يخالج مافي داخلي، هذا هو العرس الانتخابي وانا اشعر بارتياح نفسي، أن الانتخابات التي أجريت  في هذه السنة هي انتخابات سلسة وهادئة ولكن لدي بعض الملاحظات البسيطة،  أن  الاقبال على المراكز الانتخابية في هذه السنة  اقل من السنة الماضية وكانت هناك اعدادا هائله من اهالي مالمو من السويد كانت مشتركه معنا ولكن رغم  ذلك توجد هنا اجواء عراقية جميلة اسعدتنا جميعا.

لانا حمو  /ناخبة

انا اول مرة أشارك في هذه الانتخابات اشعر بشئ جميل وان كل شي منظم وهادئ وانا أحس  بكل فخر  وأعتزاز اني عراقية، وكل الاجرءات تعمل بالشكل الصحيح في مراكز الانتخابات، ان الديمقراطية في العراق يجب ان تسير بالشكل البطئ لان بلادنا دخلت في عدة حروب وارهاب ولهذا لا يستطيع ان يتماشى بالشكل الصحيح مع الديمقراطية لان هناك في داخله نوع من الحزن والالم وهذه العوامل تؤثر على نفسية العراقيين في داخل البلد، وهذه هو رأيي في مفهوم الديمقراطية  وأعتقد ان تدخل الى شعب مضطهد كالشعب العراقي بشكل بسيط وبالتدريج،

والكتله التي اخترتها انا متأكده من انها جيدة وتقدم الشئ الافضل لبلدي وللاجيال من عمري للسير الى الأمام ..وان كان هناك عدم فوز الكتلة التي اخترتها، نعم قد احزن ان لم يكن لها نصيب في الحكومة،  ولكن لم اصب باحباط في اكمال مسيرتي وقدومي بعد اربع سنوات  للانتخابات المقبلة

 

  رند/ ناخبة

اجد هنا اقبالا كثيرا من قبل العراقيين، ولدت في داخلي فرحة كبيرة لوجود الديمقراطية بين الناس وتجمعهم على الحب  والود وانا أعتقد  اني اخترت الشخص المناسب ليكون في  المكان المناسب ولونت اصبعي بالون البنفسجي لكي اثبت اني عراقية ولي الحق في الانتخابات برغم تواجدي في الدنمارك عدة سنوات وكان لي ايضا دور في مساعدة بعض الاصدقاء والمعارف للوصول الى المكان الانتخابي لان انا لدي عدة اصدقاء واغلبهم دنماركين ولكن هذا لا يمنع اني عراقية وافتخر اني اشارك اليوم بالعرس الانتخابي ..وحصل لي انطباع جميل ان الموظفين الذين يعملون هنا  قاموا بواجبهم وبالشكل الصحيح ولا توجد اي مشاكل في الانتخابات، اتمنى كل الموفقية لبلدي العراق والتقدم الى الامام.

 

السيدة ايمان / ناخبة

شعوري كان مختلط من الفرحه والحزن لان هذه المرة  الأولى التي اشارك في الانتخابات برغم مرور ثلاث انتخابات في الدنمارك لكني لم اشارك بها وهذه المره الاولى التي اقتنع بوجود  شخص مناسب  من كتله سياسية معينه جيدة ويستحق ان اقدم صوتي له وبكل فخر وان شاء الله لايكون هناك تزوير، وقد ساهمت في نشر أخبار  المفوضية في الفيسبوك ونشرها للاصدقاء عن مكان وزمان الانتخابات وعن المعلومات والمستمسكات المطلوبه من الناخب انا مواطنة عراقية واحب التغير لبلدي وشاركت هذه المرة لأني أشعر أن  هناك ديمقراطية من بعض الكتل  السياسي

السيدة بيان بدل/ ناخبة

انا الان اشعر بشعور لايوصف،  وسعادة كبيرة مصدرها الأعتزاز بعراقيتي، وكلي أمل بان العراق يتحسن مثل بقية  دول العالم المتحضرة على امل ان تنتهي مرحلة الفساد والمفسدين ليغادروا العراق،  انا قدمت اليوم صوتي لأشارك مع  أصوات ابناء بلدي من اجل عراق  خال من كل اشكال العنف والفساد ليبنى على اسس حديدية، انا قدمت الى هنا  لكي اثبت عراقيتي .. وقد شعرت ان هذا الشئ فخرا لي وهو بناء العراق وان هذا اليوم هو العرس العراقي كلنا يجب ان نفرح ونقدم شيئا معنويا للعراقيين في بلدنا الحبيب، وقد شاهدت بصراحه سلاسة العمل ولا يوجد اي صعوبة في التعامل مع الموظفين وكانت جميع الوسائل لراحة الناخب ووجود شرح كافي ومنظم ..ونأمل في هذه السنة ان لا يوجد اي تلاعب او تزوير ونأمل من كل شخص ان يكون بمكانه الصحيح بغض النظر عن كرديته او شيعيته او سنيته، انا انتخب الشخص المناسب الذي سوف يضيف للعراق ان شاء الله التقدم والتطور في المستقبل القريب ...وانا انتخبت الشخص المناسب وان كان هناك عدم الفوز قد تكون خيبة أمل ولكن لن اتخلى عن مبادئي ولا أندم من غير الممكن ان ابرر له ولكن أعطيه دفعة او فرصة واتنمى الشخص الذي صوت له ان يكون مؤهل الى هذه المهمة.

 

الاستاذ جبار محمد الشمري

اعتبر بان الانتخابات العراقية هي بمثابة زئير الأسد في وجه الارهاب وصرخة ضمير من خلالها تصل الى كل أرجاء المعمورة، ان ابناء العراق الجديد هم اصحاب القرار، يجب نتمثل لحلم الام وحلم الطفل لحياة جديده وحلم الارمله والشيخ وحلم كل شاب واحلام الكل التي تمثلها الانتخابات لهذا اليوم ..

عند دخولي الى قاعات المركز الانتخابي شعرت بفرحة الشعب العراقي في الخارج في دولة الدنمارك يشاركون من خلال الادلاء باصواتهم الثمينه  لكي يساهموا ويقدموا التغير لااطفالنا وللشعب العراقي الحالم بالتغير نحو الأفضل ...ومن خلال وجودي في المركز اتطلع الى الاقبال الشديد من العراقين الى المركز الانتخابي  

ان الانتخابات في هذه السنة لم يكن فيها اي تلاعب لان تلمست وجود حرص كبير لدى الناخب والموظف  وكذلك وزعت الهويات الانتخابية لكل ناخب في العراق كي لا يتكرر اسم الناخب مرتين بوجود البصمة،  وتوجد اجراءات انتخابية في الخارج انتخابات تقليدية وان شاء الله لا يوجد هناك ا ي تزوير او تلاعب .....  

انا الان في قاعة الانتخابات في المركز الانتخابي في كوبنهاكن واشاهد ان العمل مستمر ولا توجد اي مشاكل من الطرفين الناخب والموظف والكل متعاون وهناك انضباط وسير العمل مستمره بالشكل القانوني ...

 

 لقد شارك العراق بجميع اطيافه والوانه بهذا  العرس الانتخابي واستمعنا الى احاديهم وتعليقاتهم واقتراحاتهم التي نقلناها الى السيد مدير مكتب انتخابات الدنمارك  الاستاذ حيدر عبد علاوي واوعد ان يجيب عليها في حوار خاص.    

كل من التقينا به كانت كلماته وامنياته تتجسد بصوت واحد هو طلب التقدم للعراق والحياة الحرة الكريمة التي نامل ان يقدمها قادة العراق الجدد  لشبابنا واطفالنا مع الحب والخير للجميع والمستقبل المشرق ... قال العراق كلمته بان الشعب أمانة في اعناقكم فاسعوا للاصلاح واسعوا للخير  مبتعدين عن الطائفية والحقد ولنزع معا ازهار المحبة والفرح في حدائق العراق .

 

 

 

 

 

 

 

قدس السامرائي


التعليقات

الاسم: أثير محمد الشمسي
التاريخ: 11/05/2014 21:16:02
السادة المحترمين في مركز النور التلعيق اعلاه ليس تام وكامل كمارفعته لجنابكم اما ان ينزل تعليقي كما هو او يحذف رجاءا والفقرة المحذوفة هي

بعيدا عن نرجسية المسوؤلين الجهلة

شكرا لكم

الاسم: أثير محمد الشمسي
التاريخ: 10/05/2014 19:46:32
الاعلام هو ليس فلسفة ميته ولا افكار متانثرة ولا حجج دامغه ولكنه تناغم ومعرفة تنطلق من بوادر المعرفة التي الاقرب الى اصابة الواقع انطلاقا من البعد المعرفي للخبر او المتحدث او من يسندهم كلاميا ومعلوماتيا وهنا اشكر جميع من جسد لحظات الفرح
شكرا لك قدس

الاسم: قدس السامرائي
التاريخ: 09/05/2014 07:28:21
شكرا لك علي نورتنا

الاسم: قدس السامرائي
التاريخ: 09/05/2014 07:27:49
شكرا لكِ عزيزتي حسنات الصافي اسعدني تواجدك ولك الشكر ايضا لمساهمتك الفعاله لتصويرك لبعض المقاطع في الانتخابات اتمنى لك كل الموفقيه والتقدم
قدس السامرائي

الاسم: Ali
التاريخ: 08/05/2014 14:56:41
عاشت أيدك ورده قلمك يزهو

الاسم: حسنات الصافي
التاريخ: 08/05/2014 13:51:03
عاشت ايدج كلوش حلو الموضوع وان شا الله بالتوفيق والصور كلش حلوه




5000