..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سلامٌ عليك على رافديك عراقَ القيم

كريم مرزة الاسدي

حلقة طارئة ، أناشيد وطنية عربية
الله أكبر ...موطني ... عراق القيم ... قسماً
 
نرجو أن  يحترم الساسة ، والنواب أصوات ناخبيهم بكلّ تفانٍ ، ونكران ذات بعيداً عن المصالح الضيقة.  
 أناشيد وأشعار وطنية عربية ... تذكروا - ونحن معكم - ، أوطانكم وشعوبكم وتاريخكم ،ومستقبل أجيالكم ،دعوا صغائر الأمور ، الخلود والمجد  للأمم الناشطة ، لا  للأفراد الثابطة  ،  فكلّ ما فوق  التراب ترابُ !!

1   -  ولي وطن آليت ألاّ أبيعه....
ابن الرومي يقول في حبه لوطنه ، وكان يعني سكنه  ، وهو ابن بغداد الحبيبة :
   
ولي وطن آليت ألاّ أبيعه ***** وألا أرى غيري له الدهر مالكا
عهدت به شرخ الشباب ونعمة *** كنعمة قوم أصبحوا في ظلالكا
وحبَّبَ أوطان الرجال إليهم ********مآرب قضاها الشباب هنالكا
إذا ذكروا أوطانهم ذكَّرتهم ********عهود الصبا فيها فحنوا لذالكا
بعد انتهاء الانتخابات العراقية - ومن قبلها الجزائرية ، ومن بعدها المصرية ... ، يجب أن تصب كلّ الجهود لوحدة الأوطان  وازدهارها  الحضاري ، واستقرارها الأمني ، ، ورقيها الإنساني بعيداً عن كل مظاهر المحاصاصات التكتلية والحزبية ،  والصرعات الطائفية  ، أوالدينية ،  والإثنية ، أوالمناطقية ، أوالمصلحية ، التاريخ والأجيال لن يرحما  أحداً ، ذكّر إن تنفع الذكرى...!!
2 - سلامٌ عليك على رافديك عراقَ القيم
كلمات اسعد الغريري / الحان كاظم الساهر :

سلامٌ عليك على رافديك عراقَ القيم
فأنت مزارٌ وحصنٌ ودارٌ لكــل النعم
سلامٌ عليك على رافديك عراقَ القيم
فأنت مزارٌ وحصنٌ ودارٌ لكل النعم
هُنا المجد آما وصلى وصام
وحج وطاف بدار السلام
وبغداد تكتب مجد العراق
وما جفَ فيها بلاد القلم
سلامٌ عليك على رافديك عراقَ القيم
فأنت مزارٌ وحصنٌ ودارٌ لكل النعم
سلامٌ عليك على رافديك عراقَ القيم
فأنت مزارٌ وحصنٌ ودارٌ لكل النعم
سلامٌ لأرضً تفيضُ عطاء وعطرُ ثراها دمُ الشهداءَ
فهذا حسين وذي كربلاء من العز صار لسانً ودم
سلامٌ عليك على رافديك عراقَ القيم
فأنت مزارٌ وحصنٌ ودارٌ لكل النعم
سلامٌ عليك على رافديك عراقَ القيم
فأنت مزارٌ وحصنٌ ودارٌ لكل النعم
عراق العلوم ونهرُ الأدب ستبقى تراثً لكل العرب
وتبقى إلى المجد أم وأب
وإكليل حُبٍ لخير الأمم
سلامٌ عليك على رافديك عراقَ القيم
فأنت مزارٌ وحصنٌ ودارٌ لكل النعم
سلامٌ عليك على رافديك عراقَ القيم
فأنت مزارٌ وحصنٌ ودارٌ لكل النعم
للدورى وبابل عهدُ انتماء
 لمجد الحضاراتِ والأنبياء
تشرف بحمل اسمَ رب السماء
لتبقى اعز و أغلى علم
سلامٌ عليك على رافديك عراقَ القيم
فأنت مزارٌ وحصنٌ ودارٌ لكل النعم
سلامٌ عليك على رافديك عراقَ القيم
فأنت مزارٌ وحصنٌ ودارٌ لكل النعم

ظهرت العديد من الأناشيد الوطنية لكن لم يكن لها النصيب مثل ماحاز عليه نشيد
 3 - الله أكبر فوق كيد المعتدي
أما لحن نشيد ( الله أكبر ) فقد كان موجوداً قبل تأليف نص النشيد لسنوات وكان اللحن عبارة عن مارش عسكري ، ثم صيغت وبنيت عليه كلمات النشيد أثر العدوان على مصر وحرب السويس ، وقد صاغ النشيد : عبد الله شمس الدين ، أما اللحن فكان لمحمود الشريف والأداء  للمجموعة  .  
أبيات النشيد :
الله أكبر الله اكبر
الله أكبر فوق كيد المعتدي
الله للمظلوم خير مؤيدي
أنا باليقين وبالسلاح سأفتدي

بلدي ونور الحق يسطع في يدي
قولوا معي قولوا معي
الله الله الله أكبر
الله فوق المعتدي
يا هذه الدنيا أطِّلي واسمعي
جيش الأعادي جاء يبغي مصرعي
بالحق سوف أرده وبمدفعي
فإذا فنيت فسوف أفنيه معي
قولوا معي قولوا معي
الله الله الله اكبر
الله فوق المعتدي
قولوا معى الويل للمستعمر
والله فوق الغادر المتكبر
الله أكبر يا بلادى كبرى
وخذى بناصية المغير ودمرى
قولوا معى قولوا معى
الله الله الله اكبر
الله فوق المعتدى

4 - قـــسما بالنازلات الـماحقات ....
الشّاعر مفدي زكريا داخل سجن بربروس في عهد الاستعمار الفرنسي
وملحنه الفنان محمد فوزي
.النشيد الوطني الجزائري
قـــسما بالنازلات الـماحقات والـدماء الـزاكيات الطـــاهرات
والبــنود اللامعات الـخافقات في الـجبال الشامخات الشاهقات
نحن ثــرنـا فحــياة أو مـمات وعقدنا العزم أن تـحيا الجـزائر
فاشهدوا .. فاشهدوا .. فاشهدوا
نحن جند في سبيل الـحق ثرنا وإلى استقلالنا بالـحرب قـــمنا
لـم يكن يصغى لنا لـما نطــقنا فاتــخذنا رنة البـارود وزنـــــا
وعزفنا نغمة الرشاش لــــحنا وعقدنا العزم أن تـحيا الجزائر
فاشهدوا .. فاشهدوا .. فاشهدوا
يا فرنسا قد مضى وقت العتاب وطويناه كــما يطوى الكـــتاب
يا فرنسا إن ذا يوم الـحــساب فاستعدي وخذي منــا الجواب
إن في ثــورتنا فصل الـخطاب وعقدنا العزم أن تـحيا الجزائر

فاشهدوا .. فاشهدوا .. فاشهدوا
نحن من أبطالنا ندفع جنــــــدا وعلى أشـلائنا نصنع مجــــدا
وعلى أرواحنا نصعد خـــــلدا وعلى هامــاتنا نرفع بنــــــدا
جبهة التـحرير أعطيناك عـهدا وعقدنا العزم أن تـحيا الجزائر
فاشهدوا .. فاشهدوا .. فاشهدوا
صرخة الأوطان من ساح الفدا اسـمعوها واستجــيبوا للنــــدا
واكـــتبوها بـــدماء الــشهــداء واقرأوهــا لبني الـجـيل غــــدا
قد مددنا لـك يا مـــجد يــــدا وعقدنا العزم أن تـحيا الجزائر

فاشهدوا .. فاشهدوا .. فاشهدوا

5 - مَــوطِــنــي مَــوطِــنِــي الجـلالُ والجـمالُ والسَّــنَاءُ والبَهَاءُ
موطني
كلمات: إبراهيم طوقان
ألحان: محمد فليفل
الدولة: فلسطين
مَــوطِــنــي مَــوطِــنِــي
الجـلالُ والجـمالُ والسَّــنَاءُ والبَهَاءُ
فـــي رُبَــاكْ فــي رُبَـــاكْ
والحـياةُ والنـجاةُ والهـناءُ والرجـاءُ
فــي هـــواكْ فــي هـــواكْ
هـــــلْ أراكْ هـــــلْ أراكْ
سـالِماً مُـنَـعَّـماً وَ غانِـمَاً مُـكَرَّمَاً
هـــــلْ أراكْ فـي عُـــلاكْ
تبـلُـغُ السِّـمَـاكْ تبـلـغُ السِّـمَاك
مَــوطِــنِــي مَــوطِــنِــي
مَــوطِــنِــي مَــوطِــنِــي
الشبابُ لنْ يكِلَّ هَمُّهُ أنْ تستَقِـلَّ أو يَبيدْ
نَستقي منَ الـرَّدَى ولنْ نكونَ للعِــدَى
كالعَـبـيـــــدْ كالعَـبـيـــــدْ
لا نُريــــــدْ لا نُريــــــدْ
ذُلَّـنَـا المُـؤَبَّـدا وعَيشَـنَا المُنَكَّـدا
لا نُريــــــدْ بـلْ نُعيــــدْ
مَـجـدَنا التّـليـدْ مَـجـدَنا التّليـدْ
مَــوطِــنــي مَــوطِــنِــي
مَــوطِــنِــي مَــوطِــنِــي
الحُسَامُ و اليَـرَاعُ لا الكـلامُ والنزاعُ
رَمْــــــزُنا رَمْــــــزُنا
مَـجدُنا و عـهدُنا وواجـبٌ منَ الوَفا
يهُــــــزُّنا يهُــــــزُّنا
عِـــــــزُّنا عِـــــــزُّنا
غايةٌ تُـشَــرِّفُ و رايـةٌ ترَفـرِفُ
يا هَـــنَــاكْ فـي عُـــلاكْ
قاهِراً عِـــداكْ قاهِـراً عِــداكْ
مَــوطِــنِــي مَــوطِــنِــي

6 - لبيـــت تخـــفـق الأرواح فـــيه...
ميسون بنت بحدل الكلبية زوجة معاوية بن أبي سفيان ، وكان كل هذا الحنين رغم الترف والنعيم الذين غمرها به زوجها في قصرها بغوطة دمشق .
لبيـــت تخـــفـق الأرواح فـــيه
أحب إلى من قصــر مــــــنيف

ولبــس عــباءة وتــقـر عينـــي
أحب إلى من لبــس الشــــفوف

وكلــب ينبــح الطــراق دونــي
أحب إلى من قــط ألــــــــــوف

وأكـل كســيرة فــي كسـر بيتي
أحب إلى من أكـل الـرغـــــيف

وأصـوات الـرياح فــي كل فج
أحب إلى من نــقر الـدفـــــوف
وبــكر يتـبع الأظــعان صــعب
أحب إلى من بغـل زفــوف

وخـرق من بـني عــمي نحـيف
أحب إلى من علــــج عــنيــــف

خشونة عيشتي في البدو أشهى
إلى نفسي من العيش الظـريـف

فـما أبــغي سـوى وطني بديــلاُ
فحسبي ذاك من وطن شريـف


وطني لو شغلت بالخلد عنه  *** نازعتني اليه في الخلد نفسي
بلادي وان جارت علي عزيزة *** واهلي وان ضنوا علي كرام

 هل بلّغت ؟  اللهم أشهد !!


كريم مرزة الاسدي


التعليقات

الاسم: كريم مرزة الأسدي
التاريخ: 06/05/2014 14:44:47
عزيزي وصديقي الشاعر والأديب القدير عبد الواهب المطلبي المحترم
السلام عليكم والرحمة
شكرا لك على مرزرك الكريم ، ورأيك المحترم ، الأمور واضحة وجلية لكل مثقف ، بل والإنسان العادي أصبح يتفهمها ، ولكن المشكلة الكبرى تنفذ بأموال عربية وعقول عربية وأيادٍ عربية ، وأجزم هذه المؤامرة ليست خطرة على الوطن العربي ، بل تمتد أخطارها إلى أوربا جميعا ، لأن وربا لقمة في فم التمساح العربي من لواء الأسكندرونة حتى بور سعيد جنوبا ، ومن بور سغيد حتى تطوان غربا ، أرجو من الله أن أن يتفهم العرب والأوربيون ، بل حتى اسرائيل وأمريكا وبقية العالم لهذه المؤامرة الخطيرة ، شكرا سيدي الكريم ، أنا أهدف من وراء الأناشيد دعم أصوات شعبنا الحبيب ، وتنبيه الساسة والنواب على احترام تطلعات شعبنا للوحدة الوطنية ، والله نعم النصير احتراماتي ومحبتي

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 06/05/2014 13:10:20
الاديب الرائع الباحث الناقد والشاعر المبدع أستاذي كريم مرزة الاسدي
أرق الاتحايا اليك
أستاذي العزيز معذرة لتأخري.. يعد نشيد ( الله أكبر فوق كيد المعتدي) بوجهة نظري بيعادل فرقة من الجيش الى من يدافع عن وطنه من أي نوع من الاحتلالات الجبية كأحتلال داعش الملشيات من شتى الأقطار العربية لمناهضة العرب الشيعة في العراق وسوريا ولبنان الفكرة أمريكية إسرائيليبة لتبديل عدو العرب المركزي (( الغرب وإسرائيل )) الىمقاتلة العرب الشيعة يدربونه ضباط أمريكيين واسرائيليين في معسكرات في الأردن وبتمويل من أنظمة التعاون الخليجي
محبتي وتقديري

الاسم: كريم مرزة الأسدي
التاريخ: 06/05/2014 04:16:44
عزيزي أبو الساميات الشاهقات السماويات سامي العامري المحترم
السلام عليكم مع كأس شاي أخضر جزاءري بالنعناع عزيزي لا تأخذ الأمور كما يأخذها صديقي وحبيبي الأستاذ جمال ،وربما بشكل أقل قليلا أستاذنا جميل الساعدي متأثرين بالبيئة والحضارة الألمانية الحالية ، وتنظرون إلى النشيد الهادء الوادع المسالم المتأمل الصافي ، إبراهيم طوقان لا يمكن أن يضع غير ( موطني ) ، ولكن النشيد الجزائري كما قلت لأختنا الأستاذة فاطمة الزهراء " سيدتي الكريمة النشيد الوطني قد يوضع لمرحلة زمنية طارئه في حياة الأمة ثم يغير تبعا للمرحلة ، النشيد الجزائري الغاية الروعة وضعه مفدي زكريا ليلة إعدام الشهيد أخمد زبانا ، ودشنت فيه المقصلة الجديدة أعتقد بين عامي 1955 1956، وكان قد مر عشر سنوات رهيبة على الجزائر الحبيبة منذ 6 / ماي / 1945 م ومقتل الحجر والبشر في ولاية أصطيف وذهب ضحيتها 45000 شهيد وشهيدة في ليلة واحدة ، لا بد في مثل هذه الظروف يتولد مثل هذا النشيد ، أما الآن إذا أراد الشعب الجزائري تغيره ، فله احق ، ولكنني أخر له راكعا إجلالا للشهداء " ، أنا عندما كنت في الجزائر ولدي طالبات يتيمات من مواليد عصر الاستعمار الفرنسي للجزائر ، ننت أبكي ،عندما تسمع - وكرر القول السيد طالب الابراهيمي ، وسمعته بإذني - أن بعض المطاعم والمقاهي ، والحدائق العامة ،يكتب عليها ممنوع دخول الكلاب والعرب ، وهي في قلب الجزائر ، ويقتل 45000 جزائري في يوم واحد ، ترى أن نشيد الشاعر الوادع مفدي زكريا حمامة سلام ، خذوا الأمور في زمانها ومكانها وظروفها ، وكذلك بالنسبة للنشيد المصري الله أكبر ، أما النشيد العراقي ، فأدرجته وسبقته بالأبيات الرائعة لابن الرومي ، ذكرته للولوج إلى احترام الصوت العراقي ، وتطلعات الشعب ، وأمله في وحدة العراق الحبيب في مثل هذه االأيام العصيبة ، والأوضاع الخطيرة ، راح تجي الحلقة الثانية عن الرثاء ،وربما أقلب بعدها على الغزل المغزلي هههههههههههه شكرا عزيزي السامي احتراماتي ومحبتي

الاسم: كريم مرزة الأسدي
التاريخ: 05/05/2014 22:59:12
عزيزي وصديقي الشاعر الكبير جميل حسين الساعدي المحترم
السلام عليكم والرحمة
أشكرك جدا على مرورك الكريم ، ورأيك المحترم ، وأود أن أوضح النقاط الآتية /
1 - الهدف من الأناشيد والأبيات الشعرية دعوة لاحترام العملية الانتخابية ، وأصوات الشعب والانتقال كما ذكرت من لغة الرصاص إلى لغة أقلام الرصاص حفاظاً على أرواح الناس وممتلكاتهم ووحدة العراق سلميا ، ووضع حدا للتدخلات الاجنبية ، لانني كمات أرى كل الطرق مغلوقة إلا طريق الانتخابات ، وأنا مع اعتبار العراق كله دائرة انتخابية واحدة ، ولكن هم وضعوا دوائر وقسموا لأمور مبيته ، ودعوة للنواب والساسة احترام إرادة الشعب والترفع عن صغائر الأمور ، والأناشيد وسيلة للثذكرة
2 - عزيزي وأخي جميل من قال أن عصر الأناشيدج انتهى ، الآن في كل الألغاب العالمية تنشد الأناشيد الوطنية ، وأنا رأيت الرئيس أوبا ومن قبله الرئيس بوش يؤدون النشيد الوطني الأمريكي بإجلال وخشوع ، وكل بلدان العالم تجل وتقدس أناشيدها وأعلامها كرمزين للوطن .
نعم أنا مع تغيير الأناشيد عند الضرورة ، وكما أشار البروف . الصائغ ، يجب أن يكون النشيد متماسكا في تشكيله ومضمونه وأنغامه ، لاسيما العراق يزخر بالعباقرة العظام طيلة تاريخه .
هذه وجهة نظري ، وأنا ائما أقفز لمواضيع حتى أكسر الملل والراتبة ، لعلهم يتذكرون ههههههههههه احتراماتي ومحبتي

الاسم: كريم مرزة الأسدي
التاريخ: 05/05/2014 22:33:26
الشاعرة القديرة والأديبة الرفيعة فاطمة الزهراء بو لعراس المحترمه
السلام عليكم والرحمة
شكرا لمرورك الكريم ، سيدتي الكريمة النشيد الوطني قد يوضع لمرحلة زمنية طارئه في حياة الأمة ثم يغير تبعا للمرحلة ، النشيد الجزائري الغاية الروعة وضعه مفدي زكريا ليلة إعدام الشهيد أخمد زبانا ، ودشنت فيه المقصلة الجديدة أعتقد بين عامي 1955 1956، وكان قد مر عشر سنوات رهيبة على الجزائر الحبيبة منذ 6 / ماي / 1945 م ومقتل الحجر والبشر في ولاية أصطيف وذهب ضحيتها 45000 شهيد وشهيدة في ليلة واحدة ، لا بد في مثل هذه الظروف يتولد مثل هذا النشيد ، أما الآن إذا أراد الشعب الجزائري تغيره ، فله احق ، ولكنني أخر له راكعا إجلالا للشهداء ، الرد عام احتراماتي ومحبتي

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 05/05/2014 18:32:52
صدق أو لا تصدق
كنت أريد أن أنزل هذه الأبيات لطوقان قبل قراءتي تعليق الشاعر الذكي جمال مصطفى لأقول عن الأبيات هذه أو النشيد أنه خال تماماً من العنف والتباهي بالتفوق المزعوم على بقية الحضارات والأمم !!
:
مَــوطِــنــي مَــوطِــنِــي
الجـلالُ والجـمالُ والسَّــنَاءُ والبَهَاءُ
فـــي رُبَــاكْ فــي رُبَـــاكْ
والحـياةُ والنـجاةُ والهـناءُ والرجـاءُ
فــي هـــواكْ فــي هـــواكْ
هـــــلْ أراكْ هـــــلْ أراكْ
سـالِماً مُـنَـعَّـماً وَ غانِـمَاً مُـكَرَّمَاً
هـــــلْ أراكْ فـي عُـــلاكْ
تبـلُـغُ السِّـمَـاكْ تبـلـغُ السِّـمَاك
مَــوطِــنِــي مَــوطِــنِــي
مَــوطِــنِــي مَــوطِــنِــي
ـــــــ
إنها قصيدة وديعة وادعة وشديدة العذوبة
خالص الود والتقدير للباحث المرموق كريم مرزة الأسدي مع قدح أناناس

الاسم: كريم مرزة الأسدي
التاريخ: 05/05/2014 13:29:46
شاعرنا المطبوع القدير ، صديقي العزيز الحاج عطا الحاج يوسف منصور المحترم
السلام عليكم والرحمة
شكرا سيدي الكريم على مرورك الكريم ولطفك ، وكلاماتك الرقيقة ، نعم كما قال أستاذنا جمال مصطفى ورأيك معه نشيد موطني للشاعر إبراهيم طوقان ولملحنه الشهير محمد فليفل ، قمة الروعة ، ولكن الهدف من هذا الموضوع التركيز على العراق الحبيب وانتخاباته ،وضرورة تركيزه عظمته ، وتاريخه في نفوس سامعيه للانتقال من لغة الرصاص إلى لغة الأصوات والمرور بسلام وآمان به في هذه المرحلة الخطيرة ، وكما أشار أيضا أستاذنا الدكتور الصائغ أن عراق الكسائي والفراهيدي والجاحظ والأصمعي والشريف والمتنبي والجواهري والسياب .... يجب أن يحفل بنشيد يصك االآذان ، احتراماتي ومحبتي

الاسم: جميل حسين الساعددي
التاريخ: 05/05/2014 10:40:14
شاعرنا وأديبنا العلم كريم مرزة الأسدي
تحية عطرة
لا أحد يشك بمقدرتك الأدبية والعلمية, فبحوثك القيمة تشهد على ذلك, لكن اسمح لي بأن أدلي برأيي, الذي سيبدور ربما غريبا لجنابكم الكريم, عصر الأناشيد انتهى , كان للأناشيد دور معنوي أثناء الأزمات والحروب.. لقد ضيعنا فلسطين ولم ترجعها لنا الأناشيد.. لقد خدرنا النغم والطرب, وبقينا في مؤخرة الأمم وقد صدق نزار قباني حين قال:
إذا خسرنا الحربَ لا غرابة
لأننا ندخلها بمنطق الطبلة والربابة
العنتريات التي ما قتلت ذبابة

العالم وأوطاننا الكل يمر بأزمات على كل المستويات, ولن تحل إلا بالبحث العلمي والتخطيط, كفاناما رددنا من أناشيد, وما أظهرناه من بطولات زائفة
وقد صدق الرصافي حين قال:
عبيدُ الأجنبي همُ ولكنْ
على أبناء جلدتهم أسودُ

محبتي واحترامي وتقديري

الاسم: فاطمة الزهراء بولعراس
التاريخ: 05/05/2014 04:21:12
الكاتب القدير كريم مرزة الأسدي
يبى السلام الوطني رمزا لكل خير...مهما قيل عنه....لكن الإنسان هوالإنسان الذي هوقابل للعبث يكل شئ
نتمنى السلام لأوطاننا العربية التي أعياها الشتات والدماء
شكرا أستاذ كريم لوطنيتك وحسك العروبير الكبير
احترامي الكبير

الاسم: كريم مرزة الأسدي
التاريخ: 05/05/2014 00:31:04
أستاذنا ودكتورنا الفاضل بروف. د. عبد غلإله الصائغ المحترم
سلام من الله عليك ورحمة وبركات
شكراً على مداخلتك الكريمة ، وتقييمك النبيل الذي أعتز به وأفتخر لا سيما يأتي من عالم وباحث وشاعر وأديب تشهد له مؤلفاته وبحوثه وكتاباتهإضافة إلى طلابه ومريديه ، نعم سيدي الكريم كما ذكرت ، لذلك صنفت الموضوع إلى نقاط ، و تركت الأناشيد والأشعار لشهرة قائليها ، أما النشيد العراقي ثبتهه لشهرته التي جاءت من شهرة ملحنه ومغنيه ، وتغاضيت كثيرا عن وزنه ، وتفعيلاته ، وعيوبه الوزية واللغوية من باب - كما ورد عن لسان علامتنا الشهير الدكتور مصطفى جواد : الخطأ الشائع خير من الصحيح الضائع ههههههههه ، والسبب يا سيدي الكريم ، العراق يمر بمرحلة خطيرة جداً ، إما أن يلجأ العراقيون للغة الرصاص ، أو للغة الأصوات الانتخابية ، ومن وجهة نظري مع تحفظي على العملية السياسية برمتها ، أن نركن إلى صوت الشعب ، وبالتأكيد قد تجاوز الأعلبية البسيطة نسبة إلى المعدل العالمي للانتخابات ، وحدة العراق سلمياً ليأخذ دوره العربي والأقليمي والعالمي واجب وطني ، ولا أنكر أن كلمات النشيد جميلة من نواحي الإخساس الوطني ، ويدخل القلوب ، احتراماتي ومحبتي لتعليقكم الكريم

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 04/05/2014 20:32:54
أخي الاديب الموسوعي الشاعر الاستاذ كريم مرزه الاسدي

سلامٌ عليكَ من الله وبركات

لقد طرقتَ باباً طالما إشتقنا إليه ، هذا الباب هو الاناشيد
الوطنيه وإنّي كثيراً ما أتغنى بنشيد موطني الذي كما ذكره
أخونا الشاعر جمال مصطفى من أعذب وأرق الاناشيد .

تحياتي المعطرة بالمودّة لكَ مع باقة ورد .

الحاج عطا

الاسم: عبد الاله الصائغ الى المبتكر الاستاذ كريم مرزة الاسدي حياك الله
التاريخ: 04/05/2014 18:44:09
تقديري وموداي واعجابي الى المبتكر الاستاذ كريم مرزة الاسدي حياك الله ! تمنيت ان يتعلم منك الكتاب الذين يثقلون القاريء بموضوعات غثة غلثة
انك ايها الحميم مع القاريء الصادق مع نفسك مثال يحتذى في الكتابة موضوعا ولغة فضلا عن قدراتك المدهشة حقا في أخذ القاريء الى الموضع الذي تريد ! لست بحاجة ايها العالم العالي التهذيب الى شهادة من احد فأعمالك المنشورة تشهد لك بعلو الكعب وسمو الدأب ! انني ابارك لك تميزك
واسمح لي استثمار ديموقراطيتك لكي اقول لك ان بي خشية ان يختار المختارون سلام عليك بلاد القيم فكلماته شعارات تذكرنا بشعارات وطن مد على الافق جناحا ! سلام عليك عراق القيم كشعر يعاني من هزال في البنية ورخاوة في السبك ! وازعم انه لاينتمي الى فصيلة الشعر لأنه غير مبهج ! انني ضد مديح الأوطان بما يعليها على بقية اوطان الله ! انا اعلم انني ظلمت الشاعر ولكنني اؤكد احترامي له فهو قد اعطى ومن حقي ان اقبل الأعطية او لا اقبلها ولكن الأحترام بيننا موفور والحمد لله ! الاستاذ كريم ومقالتك هذه تتفضل على القاريء المخلص للكلمة وتوفر له ارشيفا ذهبيا من نصوص كادت ان تنقرض في ذاكرة الزمن الداعشي الرديء
مولاي انا محب لك ولكتاباتك بارك الله فيك كنزا معرفيا لاينضب

الاسم: كريم مرزة الأسدي
التاريخ: 04/05/2014 12:53:06
الأستاذ الشاعر والناقد القدير جمال مصطفى المحترم
السلام عليكم والرحمة
أشكرك جدا على مرورك الكريم ، ولطف ، ومداخلاتك الدقيقة الثرية
1 - منو يوصل - بالشعبي - لذكاء المتنبي والجواهري هههههه
2 - عزيزي الصقر من أروع وأجمل الرموز الإنسانية ، والأمم منذ القدم استعملوا الحيوانات الدب والأسد والنمر والفيل وحتى الحمار عندنا في أمريكا لأحد االحزبين ، ناهيك عن الأطباء والصيادلة استخدموا السيدة الأفعى كرمز لهم ، ولكن العرب استخدموا الصقر العربي رمزا للأمة .. للقوة ... للشموخ ... وليس رمزا للطغاة والمجرمين ، أما رمز الكوين نعم بارع الذكاء ، لا ننسى أحمد بن ماجد الرحالة النجدي الخليجي ( ت 906 هـ ) ، وهو رحالة اشتهر اسمه عالمياً ، دليل فاسكو دي ماكو ، وقيل حتى ماجلان ... نعم للعرب وأهل الخليج باع طويل في الملاحة ، أعتقد أنك ظلمت الثورة الجزائرية ، أنا مكثت في الجزائر أكثر من عشر سنوات ، شاهدتها شبرا شبراً ، وتفهمت قليلا تاريخها ، ومظلوميتها ،وصلابة رجالها ، كانت مرحلة الثورة الجزائرية تستحق أكثر من هذا النشيد الصارخ ، لا ننسى أن الشاعر مفدي زكريا شهد بنفسه أول شهيد جزائري ( أحمد زبانا ) وهو يعدم بالمقصلة الجديدة وقت الفجر ويصيح تحيا الجزائر ، النشيد يا سيدي لم يأتِ من فراغ ، هذه إرادة الشعوب ، والأوربيون لم يكونوا أرحم من بقية الأمم بوجه من استعمروهم ، على كل حال الموضوع طويل لكل مرحلة ظروفها ، احتراماتي ومحبتي

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 04/05/2014 10:50:53
استاذنا كريم مرزة الأسدي

ودا ودا

شكرا جزيلا على هذه الألتفاتة الذكية بحق , ولا أدري لماذا

يركز الحاكم العربي على رمز الصقر والقوة والمنعة وكل ما

في جعبته من مفردات سمينة بينما هو في الواقع لا يملك من

القوة سوى أرذل أنواعها وأعني بذلك قدرته على البطش بالعزل

من أبناء شعبه , ولهذا لا أخفي عليك فانني انصرف ساخرا من

( قسما بالماحقات النازلات) والى آخر هذا النفخ الذي في غير

محله, بينما اعتبر نشيد ( موطني) لأبراهيم طوقان أفضل نشيد

وطني عربي على الأطلاق لأنه خال تماما من العنتريات التي ما

قتلت ذبابة ولا صدت عدوانا . والنصف الأول من نشيد موطني هو

الأروع لما فيه من تركيز على الجمال والحب والهناء والسلام

وحسنا فعل العراقيون في تبني هذا النشيد كنشيد وطني عراقي

بعد إزاحة نشيد ( عنتريات البعثيين ) السابق . والغريب

والمضحك ايضا هو استماتة أضعف الدول وأفسدها على تعليق

النسر كشعار وراية وفي هذا الصدد كم يعجبني شعار دولة

الكويت وهو عبارة عن سفينة بشراع .

قصيدة ميسون بنت بحدل هي الشعر الحقيقي مثلما هي أمراة

حقيقية , اما معاوية وجميع ماعنده من بهرجة وزيف فهو التصنع

والفخفخة وشتان بين الأثنين .

شكرا استاذنا ودمت في صحة وإبداع




5000