هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قوات البشمركة وامن كركوك من وجهة التركمان والاكراد

عامر قره ناز

اعتبر النائب عن التحالف الكردستاني برهان محمد،الخميس رفض التركمان تواجد قوات البشمركة في المناطق المختلف عليها إداريا "دعاية انتخابية"، فيما اشار الى أن البيشمركة هي قوات عراقية لها الحق في حفظ الامن وارواح المواطنين في جميع المناطق وليس في تلك المناطق فقط .

هذا ما اكده النائب الكردي!!!!! ولكن يتجاهل سيادته...............

1.بانجميع القيادات السياسية والحزبية والعسكرية العراقية تناولت قضية انتشاراي قوة عسكرية في المدن العراقية كانت وما زالت تاخد حيزا كبيرا في اولويات الحكومة وكانت اكثر القضايا الحاسمة وحاولت القضاء عليها بعدما اصبحت تعبث بامن وسلامة العراق, ومنذ 2003 وباتفاق جميع المحللين العسكريين والسياسين ان انتشار اي قوة مسلحة في اي بقعة من العراق بدون اذن او موافقة المركز تشكل خطرا على العملية السياسية باكملها وانه لا امن ولا امان الا بتشكيل قوة مسلحة غير طائفية او قومية ليدافع عن امن وسيادة العراق بارضه وشعبه.

2. منذ عام 2003ونحن التركمان قيادة وشعبا اكدنا مرارا وتكرارا بان تواجد قوات البشمركة في المناطق والتي ما تسمى بالمناطق المتنازع عليها تعتبر قوات غير مرغوبة ومصدر قلق وزعزعة للامن والجدير بالذكر هنا بانه لسنا نحن فقط من رفضنا ونرفض انتشار الميليشيات وبجميع اشكالها بل إنجميع مكونات الشعب العراقي واهالي كركوك أكدوا وما زالوا يؤكدون رفضهم لتواجد ميليشيات مسلحة كالبيشمركة والاسايش في تلك المناطقلانها يمثل تهديداً مباشرا وحقيقيا لاستقرار للمدن وتحديا لإرادةاهاليها.

3. ان ادعاء النائب الكردي بانالبيشمركة هي قوات عراقية ولها الحق في حفظ الامن وارواح المواطنين في جميع المناطق وليس في تلك المناطق فقط لا اساس لها من الصحة لان اي قوة عراقية تكون بامرة القائد العام للقوات المسلحة ووزارة الدفاع ولكن المعلوم للداني والقاصي بان رئيس الوزراء بصفته قائدا للقوات المسلحة لا يستطيع تحريك اي قوة من البشمركة من منطقة الى منطقة اخرى مما يدحض الادعاء.

4. ان ادعائه بان مطالبة القيادة التركمانية تعتبر دعاية انتخابية , ادعاء يستدعي السخرية لان الطلب لم يكن وليدة اليوم او الامس بل منذ 11 عاما وفي جميع المناسبات رفضناها واكدنا هواجسنا وقلقنا من انتشار اي قوة مسلحة بدون موافقة القائد العام او وزير الدفاع او من يخولهم بشكل علني في كركوك وبدون توفر أي مسوغ قانوني أو شرعي تشكل خطرا على امن المدن والعملية السياسيةبأكملها وتعتبرتهديدا لحياة الناس وابتزازا للقوميات الاخرى.

5. وعلى الجميع ان يعي ويقتنع بان كافة أهالي كركوك وبجميع أطيافهم أناس مسالمين ويؤمنون بسيادةالقانون والسلطةوالمؤسسات الرسمية، و لكنهم في الوقت نفسه يرفضون فرض الوصاية من قبل قواتغير قانونية وغير شرعية وإنهم ضد تواجد أية مجاميع وميليشياتمسلحة تابعة إلى الأحزاب.

عامر قره ناز


التعليقات




5000