...........
د.علاء الجوادي
..................
  
.............

 

..........
............
  


....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور الثامن
 

يحيى السماوي  

 

 

 

 

ملف مهرجان النور السابع

 .....................

فيلم عن
الدكتور عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 

 ملف

مهرجان النور السادس

.

 ملف

مهرجان النور الخامس

 

.

تغطية قناة آشور الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ والاهوار

.

تغطية قناة الديار الفضائية 

تغطية الفضائية السومرية

تغطية قناة الفيحاء في بابل 

 

ملف مهرجان النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة الرشيد الفضائية
لمهرجان النور الرابع للابداع

.

تغطية قناة آشور الفضائية
لمهرجان النور الرابع للابداع

 

تغطية قناة الفيحاء
لمهرجان النور في بابل

 

ملف مهرجان النور

الثالث للابداع 2008

 

 

 

ملف مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


التخريب المعلن في الشعر الشعبي العراقي سمير صبيح أنموذجا

عدي المختار

يرى أفلاطون أن الشاعر "كائن أثيري مقدس ذو جناحين، لا يمكن أن يبتكر قبل أن يلهم"وهذا الابتكار والإلهام حملته أجيال من الشعراء الذين استطاعوا وبحنكة حاذقة الخروج بالشعر نحو التجديد والحداثوية والنأي به عن الكلاسيكية المملة والطرح الشعري السوقي /لفظا/ونظما/والقاءا/.

ألا أن ما يجتاح المشهد الشعري وخطاب الشعر الشعبي العراقي الآن /ابتكارا/و/وإلهاما/, من جوف عقول فضفاضة , وثقافة عقيمة , وطرح مبتذل ,أفرزته الفوضى الشعرية , وانهماك البعض بالتحالفات المريبة , والتشابكات الشخصية , مما ادى لتربع المزيفون في مقدمة الساحة , وانزواء ومحاصرة الشعراء الحقيقيون , الذين لا يدينون لهذا وذاك بالولاء ,بل يدينون للشعر بالموقف . 

هذه العوامل وغيرها من ترويج أعلامي متعمد لتسفيه الشعر الشعبي العراقي , أنتج جيل شعري , يحاول بكل ما أوتي من قوة , تخريب ما تبقى من الذائقة الجمعية للمتلقي , الذي يحاول الهروب من متاعبه اليومية,  فتراه يجلس هنا وهناك عله يسمع ما يريح العقل والروح من شحناتها المضطربة , ألا انه سرعان ما يغادر المكان بعد أن يبحر احدهم بتفاهاته الشعرية .

فأي ثقافة تخريبية تلك التي تسيطر على خطاب الشعر الشعبي العراقي الآن؟؟

وأي شعر هذا ؟؟الذي يتسلح فيه البعض بالابتذال  لتخريب الذائقة؟؟.

عبر مفردات واستعارات لغوية سمجة  لا تنتمي للغة "المثقف العضوي" حسب رأي (كرامشي) هذا إذ ما عرفنا  "أن الشعر مفردات موجودة في لغتنا اليومية، ونحن الشعراء نختارها من هذا الوسط اللغوي". حسب قول الشاعرة الكبيرة (نازك الملائكة) في مقدمة ديوانها الثاني. 

شريطة أن تكون مفردات لغوية مهذبة , فليس من الضروري أن يكون الشاعر الشعبي ينطق بلسان الشارع , وهنا حينما أقول الشارع , لا اقصد , همه ,أو آلامه, أو أحزانه ,أو مشاكله, بل المقصود لغته وأسلوبه الحواري ومفرداته ,فلم أذا يسمى إبداعا ؟؟أن كان في استطاعت الجميع أن يقوله , أو أن يقول الشاعر ما يقوله الآخرون ليجعل من نفسه معلقا جماهيريا (ببغاويا) , ويعبر الدكتور (غالي شكري )في كتابة المنتمي"الشاعر قد يقول في الحياة العامة والخاصة ما شاء له القول المباشر في شؤون السياسة والدين والفلسفة، ولكنه حين يكتب الشعر فأن رؤياه الجمالية هي استقلال خاص عن هذه الآراء والإفتاءات والتصريحات"

هذا يعني أن في الإبداع (أي كان نوعه ) لا مكان للغة الشارع فيه ,وان على الشعر الشعبي أن يكون الوجه المتحضر والمحتشم في كل شيء للغة الشعبية , لاسيما وهو (أي الشعر الشعبي ) يمثل الإبداع الثقافي للجمهور .

عملت منذ أن وطئ قلمي ساحة الشعر الشعبي على متابعة كل ماله علاقة به /تاريخيا/و/تطورا/و/مهرجانات /و/أماسي/و/شعر/و/نقد/و/شعراء/الأمر الذي اتحاح لي أن أكون على اطلاع تام بهذا النمط الإبداعي ,ومن خلال متابعتي تلك , لفت انتباهي الخطاب الشعري للشاعر (سمير صبيح) مؤخرا , ومن تابع ويتابع ذلك سيكتشف دون أدنا شك انه تخريبا معلنا للشعر الشعبي العراقي الذي بني بمجد شعري لشعراء عمالقة لازالوا يتنفسون شعرا .

فما السبب الذي يجعل شاعرا  بشعبية (سمير صبيح) أن ينحدر هذا الانحدار الرهيب بشعره نحو الاستعارات الشعرية الغير مهذبة؟؟

هل حقا هذا هو واقع الشعر لدى هذا الشاعر الذي تحيط به هالة إعلامية ضخمة ؟؟

هذه أسئلة تطرح بإلحاح على طاولة المعنيين في تطور الشعر الشعبي العراقي , والذي بات فيه من يتصدرون خطوطه الأمامية شعراء معبئون بالسموم والفيروسات , منقسمون مابين /الطائفية /أو/الابتذال /بجدارة!!!!.

وعودا على بدء , وفي أمسية أقيمت له مؤخرا في ميسان , لم تستطع ذاكرتي ومخيلتي الاحتفاظ للشاعر (سمير صبيح)  , على صورة واحدة شعرية ,ولم تألف روحي ما قدمه من لغط شعري , محمل بالتسفيه والابتذال والتسطيح والمباشرة ,لم يبتكر صورة شعرية واحدة , فجاء شعره على نسق أخباري وتقريري انتصر فيه النظم على الشاعرية .

اعتقده وهو خاطئ باعتقاده ذاك , أن الجمهور الذي يقف أمامه دائما في المهرجانات و الاماسي, متفاعلا معه والدليل انه يصفق له بحرارة , وهو كذلك !!, الجمهور  يصفق !!, ألا انه يضحك أيضا !! لأنه (أي الجمهور) وجد من يستطيع أن يجعل من مفرداته السوقية التي يتداولها , نظما شعريا , وليته (أي الشاعر) رأى انعزال المثقفين ,وهروب بعضهم جراء أبحاره بشعر المفردات النابية .

(البنجر)و(حيمن المستر)و(اكشف عليك )و(جفره) غيرها من مفردات لا تليق بشاعر مثله له جماهيرية أسسها منذ زمن طويل بل هي لغة تنتمي /لأولاد الشوارع / مع جل احترامنا له.

أن الشاعر (سمير صبيح) واحد من بين العديد من فرسان الساحة الشعرية الذين كان في الوقت القريب لهم صوت شعري مهم ,ألا أن تحولهم وانحدارهم بذائقه المتلقي , عبر صناعتهم للشعر المبتذل , جعل منهم شعراء, حدث ومناسبات, كل جلهم هو أرضاء جمهور تلك المناسبات , حتى ولو كان ذلك على حساب الشعر الشعبي العراقي , فتراهم يصولون ويجولون في هذا المهرجان أو ذلك الاحتفال أو تلك الأمسية , همهم فقط ألقاء الشعر والظهور , لأنهم يعانون من عقدة نقص الأضواء , بعيدون كل البعد عن تشابك وتفاعل التجارب لأغناء تجربتهم الشعرية والسعي لتطويرها نحو كتابة القصائد الخالدة وليست القصائد المعبئة بالغط الشعري الذي يقرأ وسرعان ما يتلاشى .

عليه كشاعر ينتمي لجيل المحنة , أن يعيد النظر بخطابة الشعري وان يسأل نفسه مرارا وتكرارا أين هو الآن من خلود الشعر الشعبي في ذاكرة المتلقي  ؟؟.

وان يعمل جاهدا إلى ترك لغط المنصات , وصياح المهاترات , ويسعى نحو الارتقاء بشعره أولا , والأخذ بيد مجايليه, ومن جاء من بعده من شعراء الهجاء السوقي , نحو شعر يضل في ذاكرة الشعب خالدا ومتوهجا /بحبه /و/إنسانيته/و/ترافته/و/احتشامه/ و/تهذبه/ و/انتقاءه المتحضر للمفردات والاستعارات والأدوات الشعرية / ونحن نؤمن به وبشاعريته إن أدرك ذلك , وتدارك إبداعه قبل فوات الأوان .

لان كل ما يكتبه المرء سيكون بعد مرور سنين من تجربة المبدع , صفحة من صفحات تاريخه , فخارطة الشعر الشعبي كبيرة بشعرائها , وعريقة بتاريخها , ومن حفظهم لنا الزمن من عثت النسيان قليلون جدا ,لأنهم دعاة بناء , لا تخريب معلن للشعر الشعبي العراقي وذائقة المتلقي عبر استنهاض كل المفردات الدخيلة والسوقية من ثقافة الشارع الغير مهذب , وإباحية الملاهي الليلية , وهتك شرف المفردة الشعرية , والدخول بكل هذا التخريب إلى ساحة الإبداع المقدس.

فلندون لتاريخنا القادم سطور  وأحرف من نور نحمد عليه بدلا من أن نلعن من اجلها , نقولها مرة أخرى بان الشاعر (سمير صبيح ) واحد من بين اصوات شعرية عديدة بدأ الشعر بخطابهم ومفرداتهم مؤخرا يأخذ خطا واسعا من التسفيه والتخريب , وسنسعى في مقالات أخرى تسليط الضوء عليهم تباعا .

 

عدي المختار


التعليقات

الاسم: عادل العرداوي
التاريخ: 01/08/2013 11:11:00
الزميل عدي المحترم
كم انا مشتاق اليك ليس لي تعليق بخصوص نقدك عن الشاعر سمير صبيح ولكن تعليقي على الكلام الظالم الذي ساقه لنا الاخ مهند الحسني عن الشعر الشعبي برمته من دون استثناء وهذا هو الظام بعينه ..للا ادري ماهي مبررات هذا الهجوم الكاسح والحقد على هذا اللون الادبي الرائع والشائع بين اوسع طبقات الشعب العراقي الذين داس الحسيني على مشاعرهم واحاسيسهم مرة واحدة بشكل متعسف وغير مقبول ..اطلاق الاحكام جزافا ايظا امر مرفوض ككما انت ترفض هذا البرزخ الشعري وتمسحه بجرة قلم من دون تروي ..انا احترم وجهة نظر مهند لكني اختلف معها جملة وتفصيلا..وان عاد لهذا الموضوع عدنا لدحض حجته بشكل موضوعي وهادى ومحترم ..مع التقدير له وللزميل المختار ..

الاسم: احمد الطائي
التاريخ: 09/10/2012 14:25:08
مع كل احترامي وتقديري لجميع من شارك في الرد على الاخ عدي ولكن يا اخي ليس سمير صبيح من يبحث عن الاضواء وليس انت من يقيم سمير صبيح فلقد اسس لنفسه مكاننا بين كبار الشعراء الشعبين واذا كنت تتكلم عن الصور الشعريه فسمير صبيح نموذج في اختيار الصوره ...
وختاما اخي انت من بحث عن الشهره والاضواء من خلال الطعن بالشاعر سمير صبيح واهنيك فلقد نجحت في تسليط الضوء على شخصك ولكن بصوره سيئه ومبتذله كما تقول انت...
مع تحياتي واحترامي للشاعر المبدع سمير صبيح

الاسم: حيدر السعدي
التاريخ: 30/08/2012 15:43:13
اخ عدي الظاهر انتة تريد واحد يكتبلك على عيد الحب وهاي السوالف التعبانة وتنسى قضية بلدك وتحياتي للمبدع سمير صبيح شاعر الفقراء يبقى مبدع والشجرة المثمرة ترمى بلحجر

الاسم: الشاعر عمر الكربولي
التاريخ: 15/10/2011 13:06:41
ان هذاالكلام لا يليق بالشاعر المبدع سمير صبيح فانه من المبدعين

الاسم: الشاعر عمر الكربولي
التاريخ: 15/10/2011 13:05:34
ان هذاالكلام لا يليق بالشاعر المبدع سمير صبيح فانه من المبدعين

الاسم: رحيم الغالبي
التاريخ: 22/12/2010 01:02:09
كلامك اخ عدي المختار صحيح جدا...وهناك الكثير ممن نزعوا الزيتوني ولبسو يشماغ اسود ومن مدحوا الطاغيه الان نسوا ما فعلوا واخذوا يتزلفون للاسلاميين
امامي مقالك واقع الشعر الشعبي العراقي المنشور في احدى الصحف بتاريخ 25 \11 \2010 وقرات المقال مرتين
نلاحظ المهرجين بكل الفضائيات يطلعون باليوم عشرة مرات والاخر يرد على الاخر عظيم رائع مبدع
هو مهرجين وسطحيين كما قالت زينب ريسان ومهند الحسني واخرين
تحياتي

الاسم: كاظم المحمداوي
التاريخ: 24/09/2010 12:29:10
السلام عليكم........ انا لا اتفق معك في ان الشاعر سمير صبيح من الذين سلكو الطريق الذين تتكلم عنه بل ان الشاعر سمير المبدع كان يريد ان يبين ما هم العرب وما هيه اخلاقهم بهذه الكلمات لا اكثر ولا اقل واتمنى ان تتراجع عن ما قلته فانت تجرح الكثيرين بهذا الكلام......مع تحياتي لكم وبالتوفيق...... شاعر شاب مغمور

الاسم: هاله فالح
التاريخ: 15/06/2010 11:15:10
اتمنى التوفيق الدائم للشاعر سمير صبيح

الاسم: علي
التاريخ: 18/03/2010 04:11:38
سمير صبيح هو ملك الصورة الشعرية التي تحاول عبثا ان تسلبها منه!! اما عن المفردات التي تكلمت عنها والتي يبدو انها لم تعجبك لأنها نالت من العروبة التي عبثت بالعراق فقد وظفها سمير بالصورة التي تليق بعاهر الأردن والتي يفترض ان يعرفون فيها!! يبقى سمير على عرش الصورة الشعرية وهو احد اعمدة الشعر الشعبي حالياشئت ام أبيت!! ويبدو انك ستتناول سمير صبيح ثانية بعد قصيدة كاكا حمه!!!!

الاسم: المحمره-اهوازی
التاريخ: 02/03/2010 09:41:43
السلام علیکم - من اطباع الشعر ان یکون حر وابدا لا یکون علی حساب الحکم او التجاه الخاص وهذا الذی یملک هاتین راح یکون شاعرومبدع .لا شک فی ذالک ان سمیر صبیح احد ابطال شعر الشعبی العراقی ولا کن لازم یتحذران الشعر حرولا ینتمی الا احد

الاسم: سجاد ارهيف حيال
التاريخ: 14/08/2009 15:15:35
مع احترامي الشديد للاستاذ لانه لم يمر بالظروف التي مر بها الشاعر سمير صبيح يجوز ذلك ما الذي فعل العرب لنل نحن العراقيين فهذه الظروف الذي مر بها العراق واني اعتز في شخصيت الشاعر سمير صبيح كشاعر فلسفي وتحياتي له سجاد ارهيف حيال

الاسم: جليل صبيح
التاريخ: 16/07/2009 14:58:33
نعم أخي العزيز هناك دخلاء على الساحة الشعرية ....وهناك تسفيه من بعض المحسوبين على هذا الوسط المبتلى بهم ...لكني لآاوافقك الرأي في أن يكون سمير صبيح شاعر من هذا النوع الذي تطرقت له ...كونه واحداً من المبتكرين في الشعر العراقي وصراحة يكتب بلغة (اكبر كثيرامن عمره الذي تجاوز الثلاث عقود ) ويحضرني مقطعاً جميلاً له يقول فيه :
ولك خشبة بطبر
(فركست) جف حطاب
من شافت خشب كدامها إتطبر )
لاحظ العمق الفلسفي في هذا المقطع وأحكم على شعر سمير الذي أعتقد بانك ظلمته كثيراً
أخوكم
جليل صبيح / شاعر وأعلامي

الاسم: الشاعر علي ريسان الغزي
التاريخ: 16/05/2009 13:35:44
السلام عليكم جميعا ايها الكاتب احترامي الى حضرتك والى رايك ولكن تحياتي الاكثر وحبي واعتزازي في الشاعر سمير صبيح المبدع الذي اطلق عنان قلمه ومداد حبره بوجوه الحاقدين والطغات وبوجه الذين يقتلون القتيل ويتكحلون من دمه وانا اعرف الذي اثارك بهذه المفردات التي تكلم بها فارس الشعر سمير صبيح اثارتك لانها ما اتت على مزاجك وان بعض الظن اثم ولكن اضن لك مصالح مع هؤلاء الذي يهجوهم شاعرنا وانا اوافقي استاذي سمير صبيح بهذا الهجاء لكي يوضح لكم ماهو حقد العروبة وكرهم الى ارض الحظارت والانبياء كلكم تدركون هذا لكنكم لم تتفهو بكلمة واحدواتمنى المزيد من التألق والابداع الى الشاعر سمير صبيح وتحياتي الى حضراتكم جميعا

الاسم: الشاعر ليث النعيمي
التاريخ: 08/04/2009 19:02:01
الاخ العزيزعدي المختار السلام عليكم .. نعم انا معك في ما جئت به من نقد اخاذ الكثير من الشعراء ومع الاسف اليوم يسعون دون دراية الى هدم الكلمه والذهاب بالشعر الشعبي الى الهاوبة من خلال تعكير اذن المتذوق المثقف فالقصيدة سيدي الكريم هي القصيده التي تخلد والتي يرددها الاجيال في كل حين وابسط مثال (روحي ولا تكلها شبيج وانته الماي .. مكطوعه مثل خيط السمج روحي .. حلاوة ليل محروكه حرك روحي... الخ ) ما جاء به مظفر النواب وشاكر السماوي وعزيز السماوي وطارق ياسين والشباني وناظم وغيرهم من الاسماء الكثيره .. نحن نحتاج الى مجددين في الساحه اليوم .. ونحاتج الى اقلام النقاد امثالك سيدي الكريم .. وختاما حبي واحترامي لك استاذ عدي ابن ميسان العراق البار
اخوكم
ليث النعيمي

الاسم: مصطفى
التاريخ: 29/01/2009 11:58:51
لايااخي انارجل سني المذهب لكن ان الشاعر سمير شاعر من الشعراء القديرين في الشعر وهذا وجهت نظرك انته

الاسم: المهندسه
التاريخ: 26/07/2008 17:20:55
السلام عليكم اخي انا اتفق معك بان الشعر الشعبي الذي على الساحه الان هو انموذج مبتذل للشعر الشعبي العراقي الاصيل لكن مع هذا فاني لا اعتقد بان الشاعر سمير صبيح صوره له فاني سمعت للشاعر عن طريق التلفاز اشعار جميله جدا ويجب ان لاننسى الشعراء الجيدين على الساحه او من الذين توفو امواقفهم السياسيه الاصيله امثال الشاعر رحيم المالكي رحمه الله

الاسم: مهند الحسيني
التاريخ: 13/06/2008 14:42:26
شكرا لكاتب المقال ...

ومع اني اتفق معك في كثيرا مما ذكرته في مقالك حول سطحية الشعر الشعبي ودوره التخريبي في الثقافة العامة، الا اني اعتقد زميلي عدي المختار اننا حين نتكلم عن الشعر الشعبي يجب ان ننتقده برمته لا ان ننتقد فقط اسما بعينه لانه استخدم هذه المفردة او تلك .. فالشعر الشعبي بصورة عامة هو وجه من وجوه الابتذال الثقافي ونوع من التخريب للعقول وهو اداة قاسية لتشويه الذوق العام .
فبساطة وسذاجة المفردة المستعملة في هذا النوع من الشعر هي تسطيح للفكرة التي يراد ايصالها للمتلقي .
وبصراحة شديدة وبدون اي حساسية من الاخوة الشعراء الشعبيين انني الاحظ ان (((اغلبية))) الشعراء الشعبيين لا يمتلكون اي ثقافة وجلهم ممن لايحملون الشهادات الاكاديمية ... وهؤلاء حتى وصف المستشعر يكون كبيرا عليهم .

ومثلما ذكرت ان التحجج بان الشاعر الشعبي ماهو الا ناقل للمفردة الشعبية (( لغة لاشارع)) فاني بدوري اتسائل :
اذن فما هو دور الشاعر الشعبي الاجتماعي والفني ان كان فقط ببغائا يردد مايقوله الشارع ؟؟!!
ثم هل يفترض ان تكون لغة الشارع المبتذلة هي لغتنا المتداولة والتي يلهث الشعراء الى استخدامهافي معلقاتهم البائسة ؟؟
يعني بمعنى اخر هل من الضروري ان تكون لغة الباعة المتجولين هي لغة تراثية اصيلة يستقتل البعض للدفاع عن عنها وكانها اسطورة الادب الرفيع او موروث مقدس ؟؟

وهنا يجدر ان اشير الى شاعر دجلة والفرات مظفر النواب أمد الله في عمره باعتباره صاحب فكرة وصاحب مبدا وليس من ضمن خانة الشعراء الشعبيين .

عموما .. اعتذر عن الاطالة ولكني كنت اتمنى ان تنتقد باسلوبك الجميل والرصين الشعر الشعبي برمته .

وتقبل مني وافر احترامي وخالص شكري الجزيل..


تحياتي

مهند الحسيني



الاسم: غيث
التاريخ: 23/05/2008 17:03:56
حبيبي عدي انتة غلطان جدا بأتخاذك هذة النظرة على الشاعر الكبير وبحر الشعر الدافئ الاستاذ سمير صبيح ولكن هوة اتخذ هذة الكلمات لقريب الصورة الى المتلقي


وشكرا

الاسم: عدي المختار
التاريخ: 13/05/2008 16:28:54
شكرا ايها العزيز زينب
نحن لم نعمم نحن نشخص الظاهرة بالاسم ...كما اني احترم الشاعر سمير صبيح كشخص وكشاعر كا ...يملك هما انسانيا قبل ان ينحدر بموهبته الى الدرك الاسفل من الابتذال
مع حبي لك وللشاعر كاظم ال مبارك الوائلي الذي اتمنى ان اقرأ له
مع حبي

الاسم: زينب ريسان
التاريخ: 10/05/2008 20:19:14
انا اتفق معك يا اخي الكاتب, ان هؤلاء ليسم بشعراء بل هم مهرجين, وسطحيين في كتاباتهم, ولكن ايضا يوجد جيل مثقف ويمتلك الحاسة الادبية وكذلك الشخصية الذكية مثل الشاعر والكاتب كاظم آل مبارك الوائلي,
زينب




5000