هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ثلاث قصص قصيرة

جمال نوري

انتظار 

الذين وقفوا تحت ظلال الاشجار الشاحبة بانتظار رعشة الضياء التي ستلوح بعد حين، اجتّروا ذكرياتهم وأحرقوا عشرات اللفافات ورسموا على الارض مئات الخطوط المتقاطعة.. ثم تشاجروا وتصالحوا وبكى البعض منهم وارتكن الآخرون الى صمت يشبه الصراخ، والتحفوا بمخاوفهم وكوابيس الظلام الذي سيقتحمهم بعد ساعات.. كيف سيحاربون الذئاب الجائعة الرابضة خلف تلك التلال الواجفة.. من سيستمع الى وجيب قلوبهم الخائرة وهي ترتقب الضياء الذي سينتشلهم من عزلتهم ووحشتهم الغابرة.. الذين وقفوا تحت ظلال الاشجار الميتة بقيت عيونهم تبحلق في الأفق بحثاً عن النور..

 

نشيج

زول الرقم مرة اخرى وانتظر.. كان الجرس يرن في الجهة الاخرى..

- الو ... الو ...

الو ... الو ... أنا عبد الكريم.. عثرت بالصدفة على دفتر الهواتف.. هل تصدقين ! لقد فقدته منذ عشر سنوات.. تصوري عشر سنوات كاملة مضت وأنا افتقد لفرصة الاستماع الى دفء اصوات اصدقائي.. اصدقائي الذين شاركوني هول التجربة في المعركة.. وكان محمود نجم احدهم.. أين محمود؟

كان من أروع اصدقائي حدثني عنك وعن ابنتكم هيفاء.. لا شك انها كبرت الآن وأصبح لها العديد من الاخوة والاخوات.. الاطفال رائعون يا سيدتي مع انهم مصدر قلق ومعاناة متواصلة.. لم يتخل لحظة واحدة عن الحلم، كان يحلم بولد جميل يسميه أحمد.. هل جاء احمد؟

لن أنسى مواقفه وانسانيته وطيبته.. هو الذي انقذني في المعركة الاخيرة والتي افترقنا بعدها.. لقد خاطر بحياته وبكل شيء من اجل الوصول الى موقعي الذي كنت أنزف فيه.. امسكني بيديه الحانيتين وهمس في اذني: هون عليك.. وكم من مرة اتفقنا على أن نلتقي وان أحضر الى بيتكم لرؤية هيفاء لكن الظروف الجمتنا بقسوتها.. سأفعل ذلك قريباً.. عذراً لقد صادرتك في حديث مسهب، صدقيني أنا مشتاق الى محمود.. أين هو .. هل خرج للعمل؟

_ نشيج

 

 

رصاصة

1. حين تلقى الخبر.. انطلق يعدو في الشارع، فرح غريب يقتحم صدره، كيف يا ترى يكون ابنه.. هل يشبهه؟

2. منذ أشهر طويلة وهو يذرع الطرقات والشوارع الواسعة بحثاً عن قاتل ابيه.. لقد أضناه البحث ولكنه لا يستطيع ان يرجئ هذا الأمر وقد علم الجميع بقرار ثأره الحاسم.

1. هل سيكون جميلاً! حتماً ستكون له عينان واسعتان، وانف دقيق وجه مدور.

2. يتفرس في الوجوه بحثاً عن ذلك الوجه الغادر، ذلك الوجه المدور وتلك العينان الواسعتان والانف الدقيق.

1. أصبح الان أباً بحق لقد تحقق حلمه الذي كان يراوده منذ سنين طويلة.

2. لن يعود دون ان يلطخ يديه بدم قاتل ابيه، لن يعود قبل ان يريح أباه في قبره.

1. ينحرف في المنعطف، خطوات قليلة ويصل الى البيت، خطوات قليلة..

2. دخل الى المنعطف بعد ان ترك خلفه زحمة السوق..

1. خطوات قليلة.. سيدخل البيت.. ويجد ابنه وزوجته..

(1-2) اصطدما في الشارع، حدق احدهما في الآخر

1. قال له عفواً.. وأسرع يهرول نحو البيت..

2. هو.. هو قاتل ابي بعينه.. الملامح نفسها والصفات نفسها.

1. سيطبع على جبين ابنه قبلة رائعة.

2. اخرج مسدسه.

1. طرق الباب.. يمزقه الانتظار..

2. اطلق رصاصة غادرة..

1. نفذت الرصاصة الى قلبه.. حاول ان يمسك بالباب..

2. ابتعد عن المكان.. القى بثقل كبير من على كتفه..

1. سقط على الارض.. ظل ابتسامة مغتصبة على شفتيه.

2. انطلق يعدو بزهو..

(3) لم يكن ذنب الرجل الاول ان تكون ملامحه مطابقة لملامح القاتل.

 

جمال نوري


التعليقات

الاسم: رشيد ايت عبد الرحمان
التاريخ: 2008-05-07 22:39:41
أستاذ جمال نوري:
قصص جديرة بالقراءة (وتعديدها) لعل القارئ يصل إلى تأسيس قصص أخرى...
ق 1: هل يصل القارئ إلى فك التشابك القوي بين الشخوص والأحداث وأيها (الشخوص) صنع (فعل في) أي حدث...؟ وهذا ممتع جدا...
ق 2: نشيج..ثم جينريك النهاية...لتظل القصة مفتوحة على احتمالات عدة: وفاة الزوج، انفصالهما، اعتقاله وغيرها...
- المتحدث لم يكن كيسا في جميع الأحوال..
ق 3: كانت أقرب إلى لعبة الشطرنج التي انتهت بخسارة كل الأطراف... الفاعلة في الحدث أو المنفعلة...وخسارة أجزاء اللعبة..كانت النهاية Echec et matte....
مع خالص تحياتي




5000