.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


البرلمان العراقي يعلن حرب الاباده الجماعية على الشعب العراقي بعدم إطلاق الموازنة

محسن عيسى باني العابدي

مايتعرض له الشعب العراقي المظلوم من ظلم وجور وقتل وارهاب وفقر وعوز وحرمان بعد الاحتلال الأمريكي لم يتعرض له إي شعب في العالم بحيث وصل الأمر محاربه المواطن حتى في رزقه وعيشه واصبحنا كاننا في عالم الغاب فيه القوي يأكل الضعيف فقد وصل الفساد إلى حد لقمه العيش في عدم حصول المواطن حتى على الحصة التموينية التي أصبحت في خبر كان وهي غذاء الفقراء والأرامل واليتامى من هذا الشعب الذي ذاق الويلات والحروب والتشريد خارج الوطن وفقد الكثير من ابنائه في الحروب الطائشة التي خاضها النظام السابق وبعد سقوط النظام وصياغة الدستور العراقي وتشكيل الحكومة من خلال الانتخابات التي جرت فقد كان الأمل يحدوا كل مواطن عراقي يحلم في العيش بكرامه وحرية ومستقبل أفضل له ولعائلته ولكن ليس كل ما يتمناه المرء يدركه فقد كتب على هذا الشعب إن يعاني الظلم والويلات ولكن هذه المرة بارادته من خلال انتخاب أعضاء البرلمان العراقي وممارسه الديمقراطية المزيفة التي صورها له البعض أنها المنقذ بعدم عودة الدكتاتورية إلى العراق وقد اكتشف خطاه متأخرا بأنه كان هناك دكتاتور واحد في العراق ولكن ألان اصبح أكثر من (300) دكتاتور يحكمون العراق ويتحكمون بخيراته ولم يكتفى بذلك بل ما يفعله الإرهاب اللعين من قتل وتهجير لأبناء الشعب العراقي والدماء الزكية التي تسقط يوميا من قبل الأبرياء دون ذنب فقط لانهم عراقيون ولم تقدم الحكومة ولا البرلمان الفاشل الذي سرق كل شي جميل في العراق من خلال تسلط مجموعه من الأشخاص على رقاب هذا الشعب ولم يقدم إي شي يخدم المواطن العراقي بل كل القوانين التي أصدرها كانت تخدم البرلمان نفسه فقط وفشل في القيام في دوره الحقيقي وهو الرقابه على الحكومة ومحاسبتها فقد استطاعت الحكومة وحققت نجاح كبير في شل حركه البرلمان العراقي وأصبح لايجدي نفعا ولايقدم ولاياخر وبالتالي لا قيمه له تذكر والسبب الرئيسي المحاصصه الطائفية التي تشكل على أثرها البرلمان من خلال تولي شخصيات هزيلة لمواقع قياديه حتى عندما تحلم من الصعوبة إن تصل إلى هذه المواقع ولكن هذا الذي حصل وقد ثبت فشل النظام البرلماني في العراق ولذلك يجب إن يكون الخلاص بتطبيق النظام الرئاسي بانتخاب رئيس الجمهورية لمدة دورتين فقط ويختار رئيس وزراء لتشكيل الحكومة ويستطيع حل الحكومة في حاله التقصير والبرلمان فقط مهمته التشريع ومراقبه الحكومة وحل المشكلة جذريا والخلاص من الظلم ولم يحدث في إي دوله في العالم لا العالم الثالث ولا الفقير يا عراقيون مرور أكثر من 4 أشهر وعدم إقرار الموازنة من قبل البرلمان والشعب يموت واصبح الفقر يفتك بأبناء الشعب ( جاهيه وليه مال مخانيث) يا برلمان العراق انتم ترتكبون جريمة الاباده الجماعية ضد هذا الشعب بعدم إقراركم الموازنة والحياة أصبحت جحيم ومتوقفه الاعمال تماما وهذا نداء لكم ايها البرلمانين ويا رئيس البرلمان الذي احملك مسؤوليه القانوينة والاخلاقيه في كل ما يحدث في العراق والعراقيين لانك فشلت فشل ذريع في محاسبه الحكومه وكان الاجدر إن تستقيل وتعلنها للشعب وتعلن موت البرلمان العراقي لا ان تستمر في المشاركه في قتل الشعب المظلوم وهذا لكم من احرار العراق الى كل من (كتله الاحرار- كتله المواطن - كتله القانون- العراقيه- متحدون -النواب المستقلين ) انكم تعلونها حربا واباده جماعيه على الشعب اذا لم تصوتوا على الموازنه بالاغلبيه وتنقذوا قليلا من ماء وجوهكم التي اصبحت في حاله لاتحسد عليها و انقذوا ما بقي لكم بالاستماع الى صوت المرجعيه الشريفه وهو صوت الشعب وصوت الحق واحذروا هذا الشعب المسكين اذا غضب فانها سوف تكون ثورة الجياع في العراق ضد الطغاه والظالمين والله اكبر ناصر هذا الشعب المظلوم , عراقي حر.

محسن عيسى باني العابدي


التعليقات




5000