.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


السيد نوري المالكي : قطع الاعناق لاقطع الارزاق

اريان ابراهيم شوكت

دولة رئيس الوزراء.. تحية طيبة. أما بعد.. فيقول الشاعر: * قتل امرئ في غابة جريمة لا تغتفر - وقتل شعب آمن مسألة فيها نظر سيدي الرئيس إن القضية هي الوطن وإن الوطن هو القضية لأرض صارت حزينة في عهدك، وأبناء العراق باتوا أمواتا بلا قبر ولا كفن، فقد كلفنا ارتجالك للكلمات دون حساب للشراكة الوطنية خسائر كثيرة، وأنت تحاول رسم بلد جديد له برلمان من الياسمين لا تنام حمائمه وتبكي مآذنه في كل حين ويتجول فيه العساكر كيفما تريد ووقتما تشاء من أجل أن يكون سلطانك محررا من كل القيود الدستورية التي تراها أفيونا بعكس العالمين.

وهكذا يكون العراق كله في راحتك مثل صحيفة مبعثرة. و«إذا قال صدام قال العراق» وآنذاك يكون لهذا البلد الجريح نكهة واحدة ورائحة واحدة ورئيس للوزراء بحلة جديدة إلى يوم يبعثون؟ هذا الرئيس سوف يلتهم شعبه بكرده وعربه بثانية واحدة بذريعة المنقذ الذي ينفض عنا غبار الطائفية والإرهاب والاستغلال.

السيد أبو إسراء المحترم.. لقد قمتم وفي اليوم الأول لتوليكم حقيبة رئاسة الوزراء بفتح فضاء معكوس للشعب، وعدم إعطاء الفرصة للرموز والشخصيات الوطنية بقراءة فنجانك، وهكذا سبحت ضد تيار الزمن خارجا عن كل الطقوس وضد كل النصوص القانونية، فيا عجبا كل العجب! رئيس الوزراء يبايع أربابنا في الصباح ويأكلهم حين تأتي العشاء ويمارس السياسة في خمسة ثواني!؟ وعندما تابعنا حروبك الإعلامية في دولة القانون مع نائب الرئيس السيد طارق الهاشمي ورئيس إقليم كردستان السيد مسعود بارزاني ووزير المالية رافع العيساوي وأهالي الانبار والفلوجة رأينا جيوشك الجرارة تقطع الاوصال بالدبابات بعدما تركتهم وسط النار والحديد وهكذا فتحت ثقبا في أبواب كل القواميس الانسانية من الهمزة الى الياء. فهل لك يا رئيس الوزراء أن تقول لنا كيف تعيد ثقة هذا الشعب المنكوب؟ وماذا أعددت للمرضى والكسالى والعاطلين، هل رزقتهم رزا وعنبا، كما وعدتهم في حملاتك الانتخابية؟

سيدي الرئيس هل تسمي اغتصاب القانون وسلب الحقوق الدستورية لإقليم كوردستان صلحا مع شركائك؟ وجودك في دفة الحكم دخل كالخنجر فينا، خاصة حينما تتحدثون عن سلام أخضر، فيا ربنا ألهمنا الصبر والسلوان. إن الدولة العراقية وعلى مدى مائة عام مضت تعامل الشعب الكوردي بتقنية الحرب وإذاعة نشيد النصر على قرانا المدمرة بطربوش جديد وتحت شعار «العدل أساس الملك». يئسنا وضجرنا من هذه الطبلة لأننا لم نر أحدا يعبث بالمفاهيم الدستورية سوى الدولة.

السيد نوري المالكي.. نحن على يقين كامل بأن سيادتكم وللمرة الثالثة بانتظار تجديد الرئاسة ومهما أبطأ تأريخه أدواره فاننا لانحتاجك ولايريد الشعب أن يركض وراءك ويجلس القرفصاء و يصفق لك فقد صاروا أمواتا في عهدك الميمون لكن بدون ضريح أما اليتامى فقد صاروا بدون عيون بعدما ألزمتهم جحورهم، ولم لا فالنفط في عهدتك وسعر البرميل الواحد أغلى من كل روح عراقية.. عذرا يا رئيس الوزراء لا أعرف كيف استوعبت كلماتي.. فقلما نجد حكام بلادنا يبحثون عن النصيحة بقدر بحثهم عن العملاء؟

وأخيرا نقول لك يا رئيس الوزراء: استمع إلى صوت الشارع ولا تغتل أسئلة الجماهير ولا تحاصر أبناء شعبك بالفقر والحديد والنار ولا تخف فلا أحد ينوي أن يأخذ منك الحكم بعدما دمرتم وطنا بكامله وصفق رجالك للمغامرة باعتبارك حامي الدستور في حياة عقيمة وسط الطين والوحل ووسط النار بلا شوق وبلا ذوق.

اريان ابراهيم شوكت


التعليقات




5000