..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


صرخاتٌ على عثراتٍ هابطة ، وأخرى ساقطة في تاريخ العراق وحاضره .

كريم مرزة الاسدي

إضافات جديدة ونحن على أبواب الانتخابات  الرئاسية والنيابية

 الفكر  في مواجهة دُول وعُهر، يسقّطهم ، فيسقّطون، كديدنهم على مرّ القرون ، والحقيقة المرّة ستخلدها الأيام العفيفة القادمة...  المسيرة سائرة  ، واللعبة قائمة ، والله على كلّ شيء شهيد ، وإنّ الفكر  لأقوى من الحديد  ...!!

لجأ الشاعر  إلى المباشرة العميقة بدلالاتها أحياناً  للظروف الموضوعية الدامية التي تحيط العراق والأمة ، وتوعية العقل الجمعي الغافي والمريض ضرورة ملحة في مثل هذه الأزمات ، ولذلك لجأ إليها  كبار عباقرة العالم من أجل شعوبهم ..!! انظروا إلى سيول الدماء المطلولة في  وطننا الحبيب ، ثم إذا أردتم اسألوا لماذا ...؟!! 

 

 كريم مرزه الأسدي

 

  

وهذا الزمنُ الضائعُ في ظلِّ المتاهاتِ

 

ولا نعرفُ ما الآتي

 

ولانعرفُ غيرَ الله قد بعناهُ في سوق ِ الضلالاتِ

 

سحقنا الخبزَ والأيامَ

 

قرباناً الى اللاتِ

 

وعشنا نحلبُ الأوهامَ والأحلامَ

 

من ثدي الخرافاتِ

 

ولا نعرفُ ما الآتي

 

ويُدمي بعضُنا بعضاً لعرش ٍ قد صنعناهُ

 

من الرمل ِ

 

 أو الشمع ِ

 

كرمز ٍ للمباهاةِ

 

ولا نعرفُ ما الآتي

 

*****************

 

 منذُ البدءِ كانتْ زلّة ُ الفكر ِ

 

الى لذاتنا نجري

 

فعسفاً (حيدر) الكرارْ

 

حاسبناهُ في ( صفينَ )

 

 ضيّعناهُ في ( الجندل )

 

مابينَ الجهالاتِ

 

بهذا (الخاتمِ) المشؤومْ

 

نقضي حكمنا القاسي

 

 بينَ اللهِ والناس ِ

 

قتلناهُ بسيفِ الأفكِ والردّة

 

أبانَ الصوم ِ والسْجدهْ

 

وفي ركن ِ العباداتِ

 

ولا نعرفُ ما الآتي

 

***************************

 

وفي هدهدة ٍ للزمن ِ الغافي

 

بنكران ٍ وإجحافِ

 

دعونا  (سيد الأحرارْ )

 

لم نفزعْ لهُ بالثارْ

 

ضجّتْ ( كربلا ) بالنوحْ

 

لم نسمعْ نداءَ الروحْ

 

نهزأْ بالدم المطلولْ

 

بالثائر ِ والمقتولْ

 

 رفعنا الرأسَ فوقَ الرمح ِ

 

لا نهبأ ُ من عدل ِ السماواتِ

 

ولا نعرفُ ما الآتي

 

*******************

 

فقام السيفُ و (الحجّاجُ )

 

من بين ِ خطايانا

 

على أشلاء ِ قتلانا

 

ولما حلَّ بهتانا

 

وصار الغدرُ عنوانا

 

فرشنا الودَّ بالإكراهِ

 

معجوناً بآهاتِ

 

ولا نعرفُ ما الآتي

 

**********************

 

لقد ضاعتْ ليالينا

 

بمكر ٍ من جوارينا

 

وبينَ الزقِّ والعودِ

 

ولحمِ البيض ِ والسّودِ

 

يهزُّ السيفّ ( أشناسُ )(1)

 

فحدُّ الملكِ ( أقفاصُ ) (2)

 

ونغفو في المناماتِ

 

ولا نعرفُ ما الآتي

 

******************

 

ومن أيّامِ  (هولاكو )

 

نصبُّ الدمعَ في الوادي

 

على أنقاض ِ بغدادِ

 

ووزّعنا بلادَ العربِ

 

للأتراكِ

 

للرومِ ِ

 

لشطر ِ الشّرق ِ مرّاتِ

 

ولمّا هدّنا الموجُ

 

سبحنا في الخيالاتِ

 

ولا نعرفُ ما الآتي

 

*********************

 

وجاءَ النفط ُ مختالاً

 

 على سرج ٍ من العُهْر

 

بعينين ٍ من الدرِّ

 

 فوزّعنا بطونَ الأرض ِ

 

للأعرج ِ

 

 والأخرس ِ

 

 والأعور ِ

 

بعنا نخوةِ العربِ

 

بلذاتٍ وآلاتِ

 

ولا نعرفُ ما الآتي

 

*** *** ***

 

وحلـّت زمرة ٌ تـُهدي

 

بأحزابٍ ولا تجدي

 

سوى الانـّات بالليل ِ

 

فتغدو صيحة الويل

 ِ

لسحل ٍ واغتيالاتِ

 

وتهجير ٍوأنـّاتِ

 

حروبٌ ما لها عدّ ُ

 

ولا هدٌّ ٌ ولا سدّ ُ

 

سوى موتٍ وعلاّتِ

 

وجوع ٍ وامتيازاتِ

 

ولا نعرفُ ما الاتي

 

*** **** ****

 

وحلّتْ دولة الضعْفِ

 

بضرب الكفِ بالكفِّ

 

وفي السرّ وما يُخفي

 

لرفع الحيفِ  بالحيف

 

وضرب الصفِّ  بالصفِّ

 

وقطع الرأسِ بالسيفِ

 

ورمي العُهرِ  للعفِّ

 

فذا عهـــــد العمالاتِ 

 

وموجٌ  لطمهُ عاتِ

 

ولا نعرف ما الآتي

 

******************

 

مساراتٌ  بعثراتِ

 

وزلاّتُ المـلمّــــاتِ

 

وكي نصحو من (القاتِ) !!(3)

 

وعاداتِ  الســـــخافاتِ

 

بأن نسمو على الجمعي

 

بفكرٍ حدّهُ ماضِ

 

وعقلٍ نيّرٍ قاضِ 

 

وأنْ نعرفَ ما الماضي

 

بتمحيص ِ الرواياتِ

 

وأنْ نعرفَ ماالآتي

 

بترتيبِ احتمالاتِ

 

وأنْ نصرخَ بالحقِّ

 

 وبالعدل ِ وبالصدق ِ

 

وأنْ نعرفَ ما الدنيا

 

وما الدهرُ الّذي نحيا

 

 وأنْ نبدعَ للابن ِ

 

 وللابن ِ

 

 وللابن ِ

 

بأن يعرفَ ما الآتي

 

و ما الآتي

 

و ما الآتي

 

بتمحيص ِ الرواياتِ

 

وترتيب احتمالاتِ

 

ولانبقى بغفلاتِ

 

يجرُّ الويلُ ويلاتِ

 

______________________________________________________

(1) أشناس : قائد تركي شهير في عصر  الخليفة المعتصم ( ت 227 هـ )

(2) إشارة الى بيتين ,قالهما أحد الشعراء -  لم ينسبا الى أحد - في حق الخليفة المستعين ( ت 250 هـ)

خليفة في قفص ***    بين وصيف وبغا

يقول ما قالا له ***     كما تقول  الببغا

(3) القات : نبات شهير في اليمن ، يخزنه العامة والخاصة في أفواههم  بجلسات سمر طويلة ، قيل إنّه  مخدر ، وقيل غير ذلك .


كريم مرزة الاسدي


التعليقات

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 24/03/2014 01:26:52
عزيزي الشاعر السامق سامي العامري المحترم

السلام عليكم والرحمة
عزيزي أبا الساميات بصراحة القول والمنطق السليم : أخوة الأمس في ساحات الجهاد والنضال باعونا بكشر بصل نتيجة لارتباطاتهم المقيدة لهم ، ولما يريدون تكميم ا لأفواه يلجأون إلى التسقيط الاجتماعي والديني ، وهو السلاح الذي يجد مساندة وتصفيق من لدن العقل الجمعي المنافق والجاهل والمصلحي ، أصبحت هذه بضاعة كاسدة لا تهمنا ، ولا نعي ر لها اهتماما ، أنهم لبسوا نضالات الآلاف من المناضلين والمجاهدين من العقول النيرة ، ولا قوا دعما من بعض الأغبياء والجهلة الذين ينادون بغباء مطلق : عراقيوا الخارج وعراقيوا الداخل ، الخطط مرسومة للتمزيق والشطب ، احتراماتي ومحبتي

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 23/03/2014 16:25:53
عزيزي الأستاذ القدير كريم مرزة الأسدي
أطيب تحيات المساء
كتبتُ لك بالأمس تعليقاً أثنيتُ فيه على نصك هنا وقوته
غير أن تعليقي لسبب ما لم يصل
تقبل إعحابي ومودتي وتقديري

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 23/03/2014 12:17:16
الأخوة الكرام في موقع النور الموقر
السلام عليكم والرحمة
كتبت تعلقين كرد على تعليقي الأخوين الكريمين حسن البصام و عبد الوهاب المطلبي شكرا ، مع احتراماتي ومحبتي

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 23/03/2014 00:46:20
الفكر في مواجهة دُول وعُهر، يسقّطهم ، فيسقّطون، كديدنهم على مرّ القرون ، والحقيقة المرّة ستخلدها الأيام العفيفة القادمة... المسيرة سائرة ، واللعبة قائمة
ــــــ
كلام ساطع بالحقيقة وأضيف الشعر الأنبل والأجمل هو الذي يبقى وهو في مواجهة عهر الكثير من أدعياء النقد والشعر
وبموت هؤلاء المتطفلين تموت ( قصائدهم ونقودهم ) لا محالة
ــــ
خالص تحياتي وتقديري لكتاباتك العذبة والعميقة والصريحة

الاسم: كريم مرزة الأسدي
التاريخ: 22/03/2014 22:22:36
شاعرنا وقاصنا القدير الأستاذ حسن البصام المحترم
السلام عليكم والرحمة
شكرا على على المرور الكريم ، نعم أستاذنا الجيل منذ خمسين عاما والعراق يمر بحالات رهيبة من السجون والحروب والمقابر الجماعية والجثث المجهولة والاغتيالات ، والنار ما تاذي إلا رجل واطيها ، شكرا على مرورك ونبلك واريحيتك

الاسم: كريم مرزة الأسدي
التاريخ: 22/03/2014 22:15:47
شاعرنا القدير الرائع الأستاذ عبد الوهاب المطلبي المحترم
السلام عليكم والرحمة
أشكرك جدا على مرورك الكريم ، نعم سيدي أعذب الشعر أكذبه مقولة أكبر شاعر انتهازي في تا تاريخ الأمة ، ألا وهو البحتري الغظيم في الوصف والزجالة ، ويعد من أقطاب الشعر العربي إلا في المدح والانتهازية ، والحديث طويل ، وهذه الصراحة وأحيانا المباشرة مدرسة بابيلو نيرودا ، وعندما سئل عن السبب ، قال تعالوا انظروا الدماء في بلدي وتساءلوا !!! وسار علسها رسول حمزاتوف وبلند الحيدر في أواخر أيامه ومظفر النواب أحيانا ، شكرا سيدي الكريم على مرورك البهي

الاسم: حسن البصام
التاريخ: 22/03/2014 17:43:01
الشاعر الكبير والباحث القدير استاذنا كريم مرزة الاسدي
احسب ان زمننا هذا ومنذ عشرات السنين هو من اسوء العصور الحديثة التي لايتناسب غنى الوطن مع فقر الناس.. والثقافة التي شهد لها التاريخ في هذا البلد تقابله سلطات تمتهن محاربة الوعي والثقافة ..اي ان الشعب هم اكثر حرصا على البلد من الساسة
انها مرثية كبيرة لوطن مبتلى
دمت استاذا كبيرا لنا

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 22/03/2014 12:44:38
الاديب القدير والشاعر المبدع كريم الاسدي
ارق التحايا اليك
احسن الشعر ليس أكذبه كما قالوا.. أحسن الشعر أصدقه..الذي يبكيك ويثير فيك رياح المشاعر تحتاج أعمق أعماقك..
محبتي يا استاذي وتقديري

الاسم: كريم مرزة الأسدي
التاريخ: 22/03/2014 03:35:11
الشاعر والناقد القدير الأستاذ جمال مصطفى المحترم
السلام عليكم والرحمة
شكرا على مرورك الكريم ، وعباراتك الطيبة ، والله يا زمن ، كان يقول عبود الكرخي رحمه الله ( بغداد مبنية بتمر ، فلش واكل خستاوي ) ، اليوم ، بل ومنذ أربعين عاماً ، ماذا حل بالعراق وبأهل بغداد؟ ، الدنيا دول ، واله المستعان على كل حال ، احتراماتي

الاسم: كريم مرزة الأسدي
التاريخ: 22/03/2014 03:02:32
الشاعر والأديب الرفيع كوثر الحكيم المحترم
السلام عليكم والرحمة
شكراً على المرور الكريم البهي بعباراته ، والجميل بذوقه ، نرجو من الله التوفيق ،مع فائق الاخترام والتقدير

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 21/03/2014 20:22:17
الشاعر والباحث الجاد الأستاذ كريم مرزة الأسدي

ودا ودا

لقد أسمعت لو ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادي

( ومن أيام هولاكو

نصب الدمع في الوادي

على انقاض بغداد )

هذا المقطع وحده مرثية كبرى , مرثية بغداد

لم يبق شيء لم تقله في هذه القصيدة النازفة

بورك القلم الذي كتب

دمت شاعرا وباحثا واستاذا كبيرا استاذنا العزيز

الاسم: كوثر الحكيم
التاريخ: 21/03/2014 16:06:35
الأخ الفاضل وأستاذي الشاعر كربم مرزة الأسدي
تحياتي القلبية

كل ما تكتب وما يخطه قلمك شعر فيه رؤية وحكمة. نص شعري رائع.

تقديري ومحبتي
كوثر الحكيم

الاسم: كريم مرزة الأسدي
التاريخ: 21/03/2014 15:22:11
صديقي وأخي الشاعر الرائع الحاج عطا الحاج يوسف منصور المحترم
السلام عليكم والرحمة
أشكرك جدا على مرورك الكريم ، وعباراتك الثمينة التي أعتز بها وأفتخر ، نعم والله ملحمة العراق التي أوصلتنا إلى ما نحن عليه ، تقبل احتراماتي ومحبتي

الاسم: كريم مرزة الأسدي
التاريخ: 21/03/2014 15:16:23
شاعرنا الكبير الأستاذ جميل حسين الساعدي المحترم
السلام عليكم والرحمة
أشكرك أولاً على مرورك الكريم ، والإسهاب في التعليق ، عزيزي الحجاج على ما يبدو لي ألبس جريمته وجرائم من أتى من بعده وكانوا أقسى منه وأفظع بالإجرام ، ولو أن الإجرام ليس فيه مراتب من قتل نفساً بلا حق كأنه قتل الناس جميعاً ، ثم أن وضعية العراق اليوم ليس فقط فساد إداري ، وإنما سياسي بسبب المحاصصة ، وأمني التفجيرات اليومية ، واقتصادي بسبب السرقات بالمليارات ... وتغليمي وثقافي وزراعي وصناعي ، وقبل هذا وبعده العدل بين الناس غير موجود ، وهذه النقطة الأساسية التي تشعر الناس بالمظلومية ، و الذي يغطي على هذا الثراء النفطي ، نعم العقل الجمعي مريض ، ومليء بالعقد عقبى التراكمات التاريخية والصراعات والتمذهب ... الإمام علي ع لديه كثير من الخطب يمدح فيها أهل العراق ، بل وأهل الكوفة على وجه الخصوص ، وكذلك مثله الإمام الحسن ع ، ولهذا السبب توجه الإمام الحسين للكوفة ، الموضوع طويل ، احتراماتي ومحبتي صديقي العزيز

الاسم: كريم مرزة الأسدي
التاريخ: 21/03/2014 14:50:55
شكراً لأخوتي وأخواتي الكرام والكريمات في موقع النور العزيز على قلبي ، ولسادنه الأستاذ أحمد الصائغ المحترم على اتساع صدورهم لمحاججتي والاستجابة لطلبي خدمة لمفاهيم وقيم تراثنا وشعرنا ولغتنا الجميلة ، وخصوصاً أنا على أبواب رفد موقعنا الرائد لإكمال أرشيفي بالبحوث والمقالات والقصائد التي فاتتني في الأشهر الماضية ،لذلك سأبعث للموقع موضوعين في الأسبوع حتى سد الخلل ، تقبلوا فائق احتراماتي ومحبتي

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 21/03/2014 09:54:42
إلى أخواني وأخزاتي في موقع النور النير ، وعلى رأسهم الأستاذ أحمد الصائغ الموقر
السلام عليكم والرحمة
أحتج عليكم بشدة أن تضعوا قصيدة من روائع شعر التفعيلة العربي تحت مسمى مقالات ، هذه ضربة قاسمة للذائقة العربية وجذورها وأصلاتها ، المقالات هي نصوص النثر القيطة من بلاد برة ، وكاتب هذه السطور يكفيه فخرا ً أن تمنحه وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي السورية الدكتورة الأستاذة صالحة سنقر شهادة التقدير والتكريم في أكبر مهرجان شعري لكبار شعراء العرب ، بل وتدعوه من بين كل الشعراء العرب ليجلس على طاولة الوزيرتين الدكتورتين صالحة سنقر ومها قنوت ( وزيرتا التعليم العالي ، والثقافة) ، في أعرق وأزهى وأمجد بلد عربي يعتز ويفتخر بلغته وآدابها ، كاتب ... وغير ذلك من الشهادات التقديرية من سوريا وغيرها ،مما سأكشفه ، كاتب هذه السطور هو الذي قلع وكيل وزير الثقافة العراقي السابق الأستاذ جابر الجابري من مقعده ليهوس حاملا سترته على بيت شعر واحد في مهرجان منظمة حقوق الإنسان العالمية ، أرجو منكم مخلصاً ، أما أن تعتذروااحتراما لتراث الأمة وعراقتها وتاريخها ، أو أن ترفعوا القصيدة من الموقع لأزودكم بمقالات رائعة عن الشعراء العرب ، والشعر واللغة والثقافة ، مع احتراماتي وتقديري ومحبتي
أعتذر عن رد التعليقات لأصدقائي وأحوتي حتى ترفع كلمة المقالة

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 20/03/2014 20:51:42
أخي الاديب الموسوعي الشاعر
الاستاذ كريم مرزه الاسدي

سلامٌمن الله عليكَ ورحمة وبركات

ما كتبتَهُ هو ملحمة العراق التي لا تنتهي
أيّامُها ولا أعوامها ،وما قاله أخونا الشاعر
[ أنّه غسل يديه الى العكس ] حقيقه مؤلمه وإنّ الله لا يُغيرُ ما بقومٍ حتّى يُغيروا ما بأنفسهم .

دمتَ لنا ودام عطاؤكَ
تحياتي لكَ مع باقة زهور عراقيه بمناسبة
أعياد الربيع .

الحاج عطا

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 20/03/2014 18:38:40
أخي العزيز الشاعر الرائع كريم مرزة الأسدي, لقد تساءلت في قصيدتك عن الآتي, لكي تعرف ما الأتي أذكر لك هذه القصة الظريفة: نزل الحجاج يوما إلى نهر لغرض السباحة, فأوشك على الغرق فأنقذه إعرابي مرّ من هناك, وكان الإعرابي يعلم أنه الحجاج, فسأله الحجاج لماذا أنقذتني فرد عليه الإعرابي إنقاذ إنسان يغرق واجب , وفيه مرضاة لله, فأردف الحجاج قائلا قل لي الحقيقة, فرد عليه الإعرابي : إذا قلت الحقيقة تضمن لي حياتي, قال الحجاج نعم. قال الإعرابي: أخبرني والدي رحمه الله, أنه إذا مات حاكم ظالم في العراق, يأتي من هو أظلم منه, ونحن قد رأينا ظلمك فلم نحتمله, فخفت أن تموت فيأتي من هو أظلم منك.ذكرت هذه القصة مع الأخذ بنظر الإعتبار الفارق, لا يوجد الأن ظلم كظلم الحجاج, ولكن يوجد فساد إداري وإرهاب وجماعات جاهلة تتكالب على السلطة والمال وكأن الوطن فريسة. أخي الكريم أدعوك لقراءة خطبة الإمام علي(ع) في أهل العراق.تريد الصدك آنه غسلت ايدي من العكس من زمان من كلشي. يوجد ناس طيبون ولكن قلة, ولا حول لهم ولا قوة
تحياتي ومحبتي




5000