.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


العراق صاحب الهدف المحقق

العنوان ليس رياضيا كما يبدو ولكن صاحب الهدف والسبق العالمي في احتضان المؤتمر العالمي لمكافحة الإرهاب وفي وقت قياسي استطاع أن يختصر الزمنويقدم الدعوة إلى أكثر من خمسين دولة ومنظمة عالمية من ضمنها الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية وكذلك الشرطة الدولية (الانتر بول) , وهذا التجمع الأول من نوعه بالعالم استطاع المجتمعون على توحيد كلمتهم ووضع التوصيات وتقديم الدعم اللوجستي والمعلوماتي بين الدول الحاضرة والمتأثرة بالارهاب وفضح كل اشكال التعاون العسكري والمادي والمعنوي من دول الشر التي لا تريد ان يتحقق السلام في العالم والمنطقة بالتحديد وتريد قتل المدنية والحرية والديمقراطية خوفا على عروشها وخوفا من شعوبها المتعطشة للخلاص من الظلم والمحرومة من الحداثة والحريات وشرعت بتصدير خفافيشها وفرق الموت الى الدول المجاورة والعالم من خلال تقطيع المناطق المسيطر عليها وبسط قوانينها التكفيرية وهدم السلم الاجتماعي وخلق الفتن الطائفية بين الشعوب والمذاهب.. لقد خرج العالم اليوم من صمته ليواجه الارهاب الذي يأخذ مساحة كبيرة من عالمنا سنين عديدة من الهمجية التكفيرية وعصابات دول مجاورة مزقت وزهقت ارواح عديدة جعلتنا اول الداعمين والداعين للمؤتمر.ان العراق اليوم يحقق اهداف عديدة على المستوى العالمي والدبلوماسي وخوض المفوضات الناجعة والتقارب بين الشعوب والحضارات والتحول الديمقراطي جعله من الدول الداعمة للسلام ..التوصيات والبيان الختامي للمؤتمر حقق النجاح القوي بالتعاون بين كل الدول لمكافحة آفة الارهاب وطالب العراق بأن يكون المقر الدائم لهذا المؤتمر وحصول رئيس الوزراء نوري المالكي الرجل الاول الداعم للسلام وخرج المؤتمر بقرارات عديدة بالتواصل المستمر والدعم الاممي للخروج بنجاح حقيقي للحد من الارهاب. الخلاصة : الجميع مطالب بالوقوف الى العراق في هذه المرحلة الحساسة حتى يحقق اهدافه ويمنع انتشار الوباء الارهابي الى المنطقة والعالم وسوف نشهد للجميع وللأجيال بأن ابنائك العراقيين حققوا النصر ضد الأرهاب والداعشيين.. بقلم محسن

محسن عيسى باني العابدي


التعليقات




5000