..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اشتقت الى ابي الحكم

علي كاظم خليفة العقابي

انى اليوم لا استذكر شخصية تاريخية او اسما علما او تاريخيا او اسلاميا .ولكن بجد كنت مشتاق الى( ابو الحكم) ولا اعرف اسمه العلمي ولكنة سمكة صغيرة بقدر سمكة الزوري المعروفة كان احمر اللون وبعضها فيها لون الجوزي والاسود .كان متكاثرا بشكل ملحوظ وكثيف في الشواطىء والنهران ويكون قريبا للشاطىء. كنا نخشاه كثيرا اثناء السباحة في شط المدينة . تحت الجسر كان اذا احرج او داسته الرجل له ردة فعل عبارة عن لدغة كنا نحرقها بعق السكارة جلبه الزعيم عبد الكريم قاسم رحمة الله من بحر قزوين كما كنا نسمع للقضاء علىى بعوظة الملاريا المرض الذي كان شائعا ويملىء العراق. وعندما كانت السلطة تذهب للعلماء واهل الاختصاص في ايجاد الحلول وليس العكس. حيث يذهب اهل العلم والفن والادب الى اهل السياسة. وجلب معة نوع من السمك. سمي وقتها الزعيمي. تيمنا باسمة والان يسمى سمك السمتي. وهو ملتهم شرس للبعوض والبيوض الصغيرة . لكن هو الان يقضي حتى على ثروب الاسماك مما ادى الى قلة السمكة الحرية ومنها العجد والبني والكطان والشبوط
عندما كنا اطفالا وصبية نذهب الى الشاطى قبالة سوق المجر الكبير العاج بالبضائع والخضروات وانواع الحبوب والبيض وبائعة السمك, كنت اربط بطون ومصارين الاسمك. بخيط من القماش بعد ان اصل كم قطعة
من ما يرميه الخياطون وأصيد الكثير منه حيث يخرج معلقا مع الطعم من ابو الحكم اما نقتله ..او لناخذة طعاما للبزازيين التى نربيها. في البيوت او نرميه لبرهة على الارض وهو يقفز . محتارا ونعيدة مرة اخرى. منذ ايام تذكرته ولم اجد له اثرا يذكر وسالت بلا اجابة. اين ذهب ولماذا. ومن المسؤل. وهل اكتفت الحاجة منه ام لا
احتاج الى اجاباتكم. وساتمر في الموضوع ساذهب الى الصحة والى دائرة الزراعة والى دائرة البيطرة. عسى ان احصل على اجابة. لان هناك من الظواهر التى اندثرت او انتهت بلا مبرر و جاءت حالات. غريبة في البيوت والشواطى والارض تحتاج الى اعادة نظر ودراسة تامل من الجميع ان يركز على ظاهرة لنناقشها. ونجد الحل المبرر لانقراضها او اسباب انتشار الحالات الجديدة. وهن كثيرات
منها انتشار ظاهرة ابو بريص. ومخطان الشيطان. اي بيوت العنكوبتات
رغم ان البناء. من الطابوق واحدث تقنيات الصخور والاحجار والبلاطات. وساسلط الضوء ايضا على مواضيع اخرى

 

علي كاظم خليفة العقابي


التعليقات




5000