هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الحرمان النسبي ......وتأثيره على الشباب (٢)

صادق الغرابي

تطرقنا في الحلقه الاولى  من هذا الموضوع ....الى الشهاده المدرسيه وتوظيفها في مجالها الصحيح ؟؟؟
واليوم نتطرق الى 
الافرازات التي قد تنتج عن عدم التوظيف ومخاطر هذه الافرازات .....؟
مما لاشك فيه ان من يدرس ويجتهد ويتعب لابد ان يوظف هذا الجهد في مجال عمل حسب اختصاصه وذلك في المكان الصحيح ليجني ثمرة تعبه  وليكون عباره عن مشروع ناجح لابنائه وما هم بجيلهم .؟..
لكن ....عند عدم التوظيف الصحيح  تكون هنالك تبعات خطيره على صاحب هذه الشهاده  ومن هم بمثل حاله ... ومن اهم هذه الافرازات ..

الحرمان ....
اقسى حالات الالم والانحراف تأتي من الحرمان ..
حيث يؤدي هذا الامر الى الانحراف وخلق جيل يصبح  عله  على هذا البلد وبذلك نخلق مشكله في حين نحن  نبحث عن الحلول 
عندما ترى الشباب المتخرجه من الكليات والمعاهد نفسها مرميه بالشارع  تعاني من الحرمان في حين اقرانهم من ابناء المسؤولين والاحزاب الحاكمه تبذخ وتلعب لعبا بأموال  والوظائف الذي يعتقد المحروم ان في هذه الاموال له حق مغتصب بها من هؤلاء ..سيكون ردة فعله احيانا قاسيه ولم يتوقعها احد
بل يصبح قنبله موقوته لايمكن السيطره عليها ......
ان الوضع الحالي الذي يمر به البلد وضع لايحتمل وضع كان بالامس يسيطر عليه حاكم ظالم هو وعائلته ..ولكن اليوم ابتلى البلد بعوائل اكثر ظلما وتسلطا من قبل .......عوائل على شكل مافيات وعصابات تسيطر على قطاعات مقسمه فيما بينهم
طوابير العاطلين عن العمل  من خريجي الكليات وبدون ايجاد فرص عمل لهم  وتركهم مع  مصيرهم المجهول بمفردهم  في حين ابناء المسؤولين والمنضوين تحت الاحزاب المتسلطه  تٌهيأ لهم الوظائف ولو بدون ملاك  تحتاجه الدوائر فهذه الطامة الكبرى التي يمر بها البلد .....ان الامر يحتاج الى وقفه ..فأعلموا ان هؤلاء العاطلين ان تركوا على هذا الحال فسوف يكون امرهم  مشروع جاهز للانحراف والالتحاق بالمجاميع الارهابيه التي يعاني من البلد الان ..وبذلك زدنا الطين بله 
مافرق  ابن المسؤول الذي يدرس بأرقى الجامعات وبأموال الشعب عن ابن الفلاح الذي يعاني من شظف العيش والدراسه في المدارس الحكوميه التي تعاني ترديا ملحوظا في ظل غياب الرقابه الجاده .....ان الواجب الشرعي والاخلاقي وحتى القانوني الدستوري  نص ان لافرق بين العراقيين في الحقوق والواجبات ...ولكن يبدو ان التساوي في الورق فقط وبحاجه الى تفعيل حقيقي ..حتى كل واحد في هذا البلد يأخذ حقه الذي نص عليه الدستور .......لاتنسوا ياساده ياكرام يامن تديروا البلد حسب اهوائكم ..نحن بلد ديمقراطي والانتخابات ممكن ان تقرب وتبعد ايا منكم ..وهنالك قضاء ان كان يتعرض اليوم لضغط فغدا سوف يتحرر ويحاسب على الصغيره والكبيره ......اللهم اني بلغت اللهم فأشهد ؟؟

 


 

صادق الغرابي


التعليقات




5000