.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


هيئة المحلفين في (الديوانية) تبرئ المتسترة على قتلة زوجها

كاظم ناصر العبادي

بعد غزو النورمانديون لإنكلترا أوجدوا هيئة قضائية تدعى هيئة المحلفين الكبرى على غرار( هيئة التحقيق المختارة تحت القسم ) حيث يختار 12 فارساً للتحقيق علناً في قضايا مختلفة مثل الضرائب أو القضايا المتعلقة بتابع الإقطاعي . وفي بداية القرن الثاني عشر كان الذين يقيمون دعاوى متعلقة بملكية الأراضي يطلبون من المحكمة الملكية التثبت من الوقائع من خلال هيئة تحقيق لها سابق معرفة بالأمر المطروح وكانت القضايا المطروحة على الملك تعالج بنفس الطريقة . وفي القرن الخامس عشر حصر القضاة وظيفة هيئة المحلفين بتحديد الوقائع على أساس الأدلة المقدمة في الدعوى .وبعد قيام الثورة الأمريكية كان نظام هيئة المحلفين مقبولاً في كل المستوطنات حسب ما أشار إلى ذلك جون آدامز 1765 ومن ثم تطور نظام هيئة المحلفين حيث قسمت إلى هيئة محلفين كبرى مهمتا تحديد ما إذا كانت الأدلة كافية لإثبات الاتهام وهيئة محلفين صغرى مهمتها الاستماع إلى الوقائع . كما أشار قادة الثورة الأمريكية إلى إن القضاة كانوا يعملون حسب رغبات الملك وخارج  المبادئ التي نص عليها العهد الأعظم(Magna Carta)   .

كما أقر التعديل الخامس للدستور الأمريكي وجود هيئة المحلفين الكبرى لها حق اقامة الدعوى الجزائية باعتبارهم ممثلين للشعب. اضافة الى اعتماد اساليب وطرق اخرى في التحقيق ومنها ( محاكمات المنصة) التي تتم من قبل قاضي منفرد أو مجموعة قضاة وكذلك التفاوض مع المتهم والتحكيم .

وفي الوقت الذي يفتخر به النظام القضائي الأمريكي بالإجراءات المتخذة في المحاكمة نجد إن ارض وادي الرافدين تجود دائماً بكنوزها حيث عثرت البعثة الامريكية للتنقيبات عام 1950 على لوح طيني في مدينة (نفر) التأريخية قرب مدينة عفك في الديوانية يعود الى الحضارة السومرية (1850 ق . م) ومفادها ان ثلاثة رجال وهم حلاق وبستاني ورجل آخر لم تعرف مهنته إشتركوا في قتل أحد موظفي المعبد واسمه (لن دادا) ولسبب لم تذكره الوثيقة أخبروا زوجة القتيل بجريمتهم ولكن الغريب في الامر ان الزوجة لم تخبر السلطات الرسمية بالامر وبعد القاء القبض على الجناة عرضت قضيتهم على الملك اوننورتا AU-Ninurta الذي احالها الى مجمع المواطنين وهو يشبه الى حد ما نظام المحلفين الذين وجهوا التهمة للزوجة اضافة الى المتهمين لتسترها في مقتل زوجها وعلى اثر ذلك الاتهام انبرى في المحكمة رجلان للدفاع عن المرأة بانها لم تشترك في قتل زوجها ويجب تبرئتها وأقر اعضاء المحكمة حجج الدفاع واعلنوا تبرئتها.

وبعد ذلك أرسلت ترجمة الوثيقة الى عميد كلية الحقوق في جامعة بنسلفانيا وعضو المحكمة الاتحادية العليا Owen J. Roberts الذي أيد الحكم نفسه . 

وتعد هذه الوثيقة من دلائل معرفة السومريين بنظام المحاماة و ما يسمى اليوم هيئة المحلفين منذ 1850 ق.م

 

كاظم ناصر العبادي


التعليقات

الاسم: ماجد ناصر
التاريخ: 20/08/2008 22:16:53
منذ فجر التاريخ والعراق هو اساس الحضارة ومهد للعلوم والقانون ولابد من وجود مثقفين ليجعلوا العالم يطلع ويعرف بان هذا البلدغير الصورة التي رسمها له العابثون والكارهون اقف اجلالا"واحتراما"للقلم الذي سطر هذة الحروف وللجهود المبذولة من اجل هذا البحث واشد على ساعدك يااستاذ كاظم ناصر ونطمع منك الى المزيد وفقك الله ورعاك ايها العراقي الشهم

الاسم: عباس فاضل عبد
التاريخ: 09/05/2008 08:39:04
نبارك لكل من يحرص على انصاع الصورة الرائعة للعراق التي كنا وما نزال نفتخر بها ونفتخر بأننا عراقيين وهذا هو العراق الذي حاول المجرمون ان يبعدوه عن حقيقته فجزا الله الكاتب خير الجزاء والله الموفق

الاسم: slah979
التاريخ: 08/05/2008 07:49:17
الاخ العزيز صاحب المقال
نشكر لك هذه الالتفاته الرائعة الى تاريخ وعراقة بلدنا العزيز لانه اكثر الناس يجهل حقيقة معنى ان العراق أصل الحضارات وأصل التشريعات في كافة المجالات واتمنى التواصل في هذا المجال الذي يوضح للغير بعض الحقائق التاريخية واكون ممنون وبارك الله بك على الجهود

الاسم: بشار
التاريخ: 06/05/2008 07:28:14
العراق رمز الحضارات منذ قديم العصور وهو ايضا موطن نشأة القوانين منذ الازل وللاسف الشديد لايوجد من يقر بذلك ولكن اليوم وبعد ولادة اشخاص مثقفين امثال الاستاذ كاظم ناصر الذي اثلج قلوبنابكتاباته القيمة نتمنى له المزيد من التواصل والابداع تحياتي لقلم الباحث




5000