هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حـــبُ الاســتــاذيــة

عدنان لطيف الحلي

(كنتُ جالساً في احدى المحاضرات قرب مقبضِ البابِ وكان قريبا من جبيني وكانت البابُ معطلةَ الاقفالِ والمزلاجُ معْوجاً ومتوقفاً عن الحركةِ وكان المحاضر الشاعر (الدكتور عبد الرحمن مطلك الجبوري) يقدم محاضرة في العروض الشعري في كلية التربية /ابن رشد ببغداد ..وكان يردد بين لحظة واخرى في محاضرته انتبه يا عدنان لئلا يؤذي جبينكَ المقبضُ المكسور .)

•1-  فانشأت شاكرا للاستاذِ إهتمامَهُ في 27/10/2001:

 

خَشيَ الحبيبُ على الجبينِ توجّعا      مِـنْ مقبضٍ يَحكيْ جهاتٍ اربعَـا

مِـزلاجُـهــا وقـفَ التحـرّكُ عنـدَهُ      فـكــأنـَّـهُ للمـدنـفـيـنَ  تـَضَـرَّعَـا 

اقـفـالُها هتـكـتْ حِـجَـابـاً للـهــوىْ      مـا إنْ تطلَّـعَ قـلبـُهـا فـتـصـدَّعـا

نُبئتَ يـا بـابَ التـعـلّـمِ مـا الجَـوىْ      أعـطلتَهـا حـتـّى تـُهيـئ مَـرْتـعـا

 

2-  فاجابني الدكتور الجبوري عليها بتاريخ 4/11/2001 :

    

     مـا إنْ رايـتُ تزَحُـمَـاً وتـجـمُعـَاً       حتى خشيتُ على الحبيبِ توجُعا

     البابُ بـالـمـزلاجِ يَـرقـبُ راسَـهُ       فـكـانـهُ يـرنـوْ إلـيـهِ تـَـطــلـعــــا

     ويديـرُ مقبضَه الـكـسـيـحَ مـردداً       تـرنـمَـه فـي هـداةٍ , ومُـرجـعَــا

     يـا سـيـدي رفـقـاً ,فـانـي مـدنـفٌ      حَسـبٌ بمنْ صلى بجنبيْ او دَعـا

 

•2-  فاجبته متشكرا على عمقِ مشاعرهِ النبيلة  وكان يشكو من ألمٍ في عينيه بتاريخ /5/11/2001 

 

قـلْ للـحـبـيـبِ امـا كـفـاكَ تـَوجُـعـا      إنـي الـمـتـيـمُ جـهـرةً فـيمـنْ دَعـا

يا سيـدَ الـكـلمات عـفـوكَ لـمْ اكـــنْ     إلا رحـالاً هـائمـاً , مَـنْ يـشـفـْعـَـا

عيناكَ , تدعوْ للوصالِ على المدى     خـذْ نورَ عينيْ يا حبيب فقـد وعى

سَـلُمَـتْ بنـورِ المصطفـى تـامـيـنـه     لا تحـرم المشتـاقَ وصـلاً او دُعـا

 

  تلميذكم الشاعـر

 عدنان لطيف الحلي

 بغداد - 5 /11/2001

عدنان لطيف الحلي


التعليقات

الاسم: الشاعر عدنان لطيف الحلي
التاريخ: 2014-03-10 08:35:57
احبتي نشرتها حتى تكون نبراسا للعلاقة بين الطلبة وبين المحاضرين بغض النظر عن شهاداتهم ..وحتى نحيي مثل هذا التواصل الطيب في جامعاتنا ..فيكون الشعر والادب ..هو عنصر التلاقح للافكار بينهم ..وبهذا تنظم العلاقة المبنية على الادب والتواصل الراقي ...موفقين جميعا




5000