هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عصافير الحب

حسين رشيد

اغلق محله الذي يبيع به الطيور والبلابل وعصافير الحب والحمام الزاجل وبعض مستلزمات الزينة التي تخص تربيتها. قبل غروب الشمس بقليل , متجها الى السوق لشراء الحاجيات التي كلفته به زوجته , كذلك شراء حلويات والعاب لأولاده, بما جناه في يومه مدخرا قسما منه لإيجار الدار والمحل........

تبضع بما يكفي, ثم عرج على محل حلاقة ,لاحد أصدقائه, بعد ان أدى التحية والسلام جلس حتى يأتي دوره 0انتبه الى نداء الحلاق وقام وجلس تحت يديه اراد ان يحلق لحيته مع الخيط وتعديلات طفيفة بشعره كما اعتاد كل يوم خميس , لكن الحلاق اخبره ان هذا مستحيل ؟

 _مستحيل !؟ ولماذا .

 _نعم لقد هددونا بنسف المحل إذا حلقنا لحية واستعملنا الخيط في إزالة الشعر ..

 _من الذي هددكم ومنعكم ؟

 _جهات المنع كثيرة ومتعددة والحجة الشرع والدين00

هذا أول الغيث لم يسمح لهذا الشي ان يعكر مزاجه فالأمر بالنهاية ليس كاريثا خرج وهو يدمدم بكلمات وشتائم لاعنا التشدد والمتشددين , وما جناه الناس من ظلم وحيف  وقسوة في التعامل , وتعطيل اعمال, ساقته قدماه الى أحد المخازن , التي تبيع المشروبات الكحولية حتى يطفى غليله وجد المحل مهدما ومنبوشا00 سال عن السبب فاخبروه ان جماعة ! اقتحمت المحل وقتلت صاحبه واستولت على محتويات المحل بحجة الحرام ؟  وبعض الناس  ينهبون البضاعة ويعيدون بيعها , استشاط غضبا ولعن ذلك اليوم الذي سمح به لهولاء الأوغاد بنشر أفكارهم المتخلفة المظلمة وأصفهم باخس الأوصاف والنعوت 00

وصل الى بيته غاضبا , بمزاج معكر, لم يحلق شعر رأسها وذقنه مثلما اعتاد كل يوم خميس كما انه لم يجلب شرابه , المفضل من بائع الخمور , التفت الى أطفاله من حوله ينتظرون ما وعدهم به , لكنه كان قد نسى ان يجلب لهم شي  , لذا منحهم بعض النقود ليشتروا من المحل الموجود قرب دارهم00 خرج من البيت بعد ان أدى التحية على زوجته , التي استغربت من الحال التي هو فيه , ذهب الى المقهى أدى التحية على أصدقائه وجلس طالبا من العامل ان يجلب الدومينو  . لكن العامل اقترب منه وكلمه بصوت منخفض وكئنا المقهى ممتلى برجال الأمن مثل العهد السابق واخبره بأنهم قد منعوه من أي لعبة تمارس في المقهى وحتى التلفاز القنوات الدينية والأخبارية فقط  ؟00 ماذا تقول ؟ اعد علي ما قلت ! انهارت اعصابها لم يستطيع تمالك نفسه اخذ بالصياح والسب والشتم و0و0و بأعلى صوته حتى ان كل من كان جالس في المقهى خرج مسرعا من العواقب التي قد تحصل ...

عاد الى البيت غضبا استلقى على فراشه مباشرة , رئته زوجته على حاله الذي لم يعجبها إرادة ان تذهب عنه المزاج السي ارتدت ثوب النوم المخملي الأحمر القصير وعطر فاح في كل أرجاء المكان متجملة باحلى الصور غازلته لكنه لم يستجب له  حاولت مرة أخرى ولم تفلح ايضا..

 _سألتها مآبك اليوم أرادت ان تعرف السبب فلم يخبره ثم سألته محاولة استدراجه عن ذقنه الغير محلوقة وعن عودته مبكرا الى البيت وعن امتناعه من جلسة الشرب الأسبوعية 00

 _انفجر بكلمة ممنوع  ,ممنوع , ممنوع كل شي , ممنوع لقد منعوا حلاقة الذقن والخيط ,لعب الدومينو والطاولي  , المشروبات الكحولية ممنوعة , الغناء ممنوع حتى النوم مع الزوجات سيكون وفق ما تراه عقليتهم المتحجرة  وسيكون هناك جدول00

 _قالت بابتسامة خفيفة ممازحة أذن نحن اليوم متعادلين , لقد ذهبت الى صالون الحلاقة النسائي لغرض التجميل وتنظيف وإزالة الشعر , وجدته مغلق لنفس الأسباب, لا تهتم يا حبيبي صدق انهم فقاعات , وسوف تنفجر وتزوال . وما ان هم بتقبيلها وممارسة طقوسهم الليلة , أذ انفجار قد هز المنطقة كلها , لم يعره اهتماما قام بجمع أطفاله وتهدئتهم والاطمئنان عليهم . سمع قرعا على الباب ذهب ليفتح كان هناك من يخبره ان محله قد فجر وصل الى محله  , وجد أشلا متناثرة هنا وهناك , تكسرت أجنحة الطيور, وسكتت البلابل عن التغريد واحترقت رسائل الحمام الزاجل الملونة بلون عصافير الحب , تاركين ورقة مكتوبة عليها عليك مغادرة المنطقة لان القادم قتلك  أنت أو أحد أطفالك .

 

حسين رشيد


التعليقات

الاسم: nightmoon518@yahoo.com
التاريخ: 2009-06-16 19:27:44
عنوان القصه جميل جدا (عصافير الحب) وفكره القصه ليست غريبه هي من واقع عاشته معظم العوائل العراقيه فنلاحظ ان كاتبنا العراقي المبدع ربط العنوان بواقع اليم حيث دمرت العصابات والميليشيات المسلحه كل ما هو جميل في هذه الحياه فلا يوجد حياه طبيعيه لا توجد راحه في المنزل لا يوجد امان في الشارع والعمل لا يوجد حب لا زهور حتى العصافيرلا تغرد ولا تطير
اما ما يحدث بين الزوجين فهو نتيجه الضغوط النفسيه التي يتاثر بها من يعيش هذه الاوضاع الغير مستقره
اما ماتعانيه الزوجه المحبه لزوجهاهي معاناة كل امراهء عراقيه تعاني من التقلب المزاجي السيء سواء للزوج او للحبيبفلا تعرف كيف ترصي مزاجه
رئته زوجته على حاله الذي لم يعجبها إرادة ان تذهب عنه المزاج السي ارتدت ثوب النوم المخملي الأحمر القصير وعطر فاح في كل أرجاء المكان متجملة باحلى الصور غازلته لكنه لم يستجب له حاولت مرة أخرى ولم تفلح ايضا..
ومن فلحت من قبلها لتفلح هي




5000