.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تفاصــِّلُ حُلــُمْ

سارة فالح الدبوني

حلمي جميل....

جميلٌ للغاية...

لدرجة اني أظن ان الوصولَ اليهِ يستحقُ المحاولة...رغمَ كُل الصعوبات التي قد تواجهني..!

حتى الفشل..وخيبات الأمل المتكررة تستحيلُ أن تثبطَ عزيمتي واصراري..

سمعتُ كثيراً أن العثرات ونوبات الفشل المتكررة قد سبقَ لها وأن خلقتْ عُظماءً..!

خصوصاً وأنَ من يصل الى القمة هوَ من يمتلكُ شغفاً يصلُ حدَّ التهور..!!

فعلو الهمةِ والطموحِ والتوجهُ الصحيح هي سماتي المميزة..وكل مااحتاجه...هو خطوتي الأولى نحو الأمام..

ونهوضي بعد عثرتي الأخيرةُ التي صادفت..!

.........

خطواتي........لازلتُ أنحتُها بإبرةِ الحِرصِ والدِقة..رُبما ذلكَ لأني لاأمتلكُ وسائِلَ أُخرى..!!

كإمرأةِ الصَحراء لديها قليلٌ من الماء..!!

كإمرأةٍ ليسَ في مطبخها سوى طحينٌ وسمن..!!

وبقيتُ أُكافِحُ في سبيلِ تحقيقِ حُلُمِ العُمر هكذا..!

ذلكَ لأنهُ ليسَ هُنالكَ من قيمةٍ لأيِ حُلمٍ إن لم يكُن مُتعلقاً بالحياة..كما كيفيةَ العيشِ معَ الهواء..معَ المطرِ والريح..

معَ الفقرِ والجوعِ والحاجة.. هكذا حتماً تُبنى الأحلام..!

وتعيشُ ولاتموت..!!

................

لطالما كُنتُ صادقةً في حُلمي..جادةً في اندفاعاتي..وإن فشلتُ مِراراً وتكراراً..

المُهمُ هوَ إخلاصي لجميعِ تجاربي...!

كيفَ لي أن أكونَ غيرَ ذلك..وأيةُ سعادةٍ تكونُ لو أصبحتُ شخصاً آخر..؟؟!

الأجملُ أن أعيشني, أفهمني..وأعرفني..لأكونَ الطريقَ بإتجاهِ الآخرين..

فبهم أعرفُ نفسي..ويعرفونَ أنفسهم بي..!!

اندفاعي نحو المخاطرة..هوَ النجاة..

بعيداً عن الكذبِ والتمويه..بضاعةُ الكثيرينَ المُفضلة..!!

......................

أُحاولُ جادةً أن أضعَ صورةً لإمرأةِ الحاضرِ, فيما تظهرُ وتختفي..رُغم تتويجها بوهمِ الحُرية..!!

الحريةُ الصعبة التي لازالت حُلما لكثيرٍ من النساءِ وحتى الرجال..بل لشعوبٍ بأكملها..!

فأنا أبنةُ هذا العصر..حاربتُ حتى الخسارة..!!

لتحقيقٍ حُلمي......

ضربتُ وأُهنت..حزنتُ وتألمت..جعتُ وعطشت..وغامرت..!!

ورغمَ ذلك..أعرفُ أن الخسارةَ هي ربحٌ أحياناً..وماربحهُ من خساراتي..هوَ نفسي..!!

وإن تكبلتُ بقيودِ هذا الزمنِ متناقضِ القِيَم..!

...................

أعلمُ جيداً أن الحريةَ هي عبارةٌ عن سُلمٍ تصاعدي..كُلما صعدنا وربحنا حرباً..

نجدُ أن علينا الصعودُ أكثرَ وأكثر حتى التحليق.. حيثُ لاجاذبيةَ أرضية لتُمسكَ أقدامنا..

ورُبما كانَ هذا هوَ الخطيرُ في الحريةِ , تخطي أقصى الحدود..ومن ثمَ السقوط..!!!

...................

مُراقبتي للآتي هيَ من سيخلقُ لي الصورة..أن أكونَ وحيدةً غارقةً لإصطيادِ الثمين..

بفكرتي وعزيمتي..أهربُ للعثورِ عَلَيَّ..

لألقى حُلمي وقد تحقق..رُغمَ القلق...رُغمَ التعب...

ورُغمَ الألمِ ...

حتماً سيؤاتيني الخلاصُ ذاتَ يوم..!

حيثما وجدتُ نفسي..حيثما وجدتُ ذاتي..

وأخرجتُ مابداخلي من شغفٍ لنيلِ القِمة...!!!

سارة فالح الدبوني


التعليقات

الاسم: سارة فالح الدبوني
التاريخ: 2014-07-05 01:19:58
وبالفعلِ من الأهدافِ أحياناً ما على المرء التمسك بها حتى ينالها..
كما التمسك بشباك العباس حتى نيلُ المراد..!!
أنرتم الأماكن وخالقي أخي الكريم علاء الشاهين..
سُررتُ جداً بمروركم الطيب
تقديري الشديد واحترامي

الاسم: علاء الشاهين
التاريخ: 2014-06-25 20:28:52
مقالة رائعة تستحق القراءة و تستحق التأمل..تذكرني بمقولة احدى الاخوات ( شباك العباس ) , يعني حلمها مثل شباك العباس الذي تتمسك به حتى تصل الى هدفها..فليست الحياة هي من تصنع الانسان بل الانسان هو من يصنعها...




5000