.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الوطنية لعق على السنتهم تدور حول الامتيازات

سعيد العذاري

فكرة جميلة طرحتها الاديبة شذا ((شذى)) الصائغ فاعجبتني فجعلتها عنوانا لمقالتي هذه. في المهجر كان قادة المعارضة يقولون ان صداما ياخذ 5% من عائدات النفط وكنت اقول لهم انكم ستاخذون 95% من النفط ان حللتم محله وكنت اكتب ان رئيس العشيرة في العراق ينفق الاموال من اجل ان يبقى رئيسا وانتم تريدون الرئاسة من اجل الاموال الوطنية وخدمة المواطن شعارات من اجل الامتيازات امتاز بها اغلب البرلمانيين والمسؤولين فهم يديرونها مادارت امتيازاتهم فان قلت قل الوطنيون اه ثم اه حينما نتذكر شهداء العراق من جميع الكيانات دعوة وقوات بدرومنظمة العمل والاخوان المسلمين والاحزاب الكردية والشيوعيين والبعثيين اليساريين فقد ضحوا باموالهم ووقتهم وارواحهم من اجل العراق دون ان ينتظروا امتيازا او مكسبا وهاهم اغلب ورثتهم الذين حافظوا على ارواحهم ليتحولوا بالتدريج الى منتفعين ليس باعمالهم التجارية بل باموال الشعب ولا اريد ذكر فضائحهم المالية لاني لا اضيف شيئا الى مسامع المواطنين يؤسفنا ان نصاب بالاحباط بعد التضحيات من اجل ان يكون المسؤول خادما للشعب ليس له امتياز عن الاخرين يعيش مع المواطنين يشاركهم امالهم واموالهم وضنك العيش يؤسفنا ان نحبط وكنا نجاهد من اجل ان يقول المسؤول(( ااعيش مبطانا وحولي من لاعهد له بالشبع)) يؤسفنا اننا جاهدنا واحبطنا من اجل ان يقول المسؤول(( ايقال لي مسؤولا ولا اشاركهم في جشوبة العيش)) ان الاستئثار بالامتيازات وسرقة المال العام بمقاولات ورشاوى وسكوت من لديه القدرة على ايقافها سيؤدي الى غضب الهي على الجميع من قادة ومسؤولين ومواطنين ويؤسفنا ان الغضب الالهي لايكون على ايدي قادة صالحين لانه لاوجود لهم حاليا او لاقوة لهم فسيكون الغضب على ايدي شرار الناس وهو غضب ليس بالبعيد سيعم الجميع حتى الساكتين والمبتعدين عن الاحداث

سعيد العذاري


التعليقات

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 25/02/2014 17:56:26
الاستاذ الواعي علاء الكتبي رعاك الله
تحياتي
اشكر مرورك الكريم وذكرياتك الجميلة
راي اخي مقارب لرايي ولكنه لايؤيدني في النقد العلني
وفقك الله وسدد خطاك

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 25/02/2014 17:55:01
السيد المفكر الدكتور علاء الجوادي رعاك الله
تحياتي
حينما يصيبني اليأس اتذكر جماعة من المخلصين وفي مقدمتهم اخي العزيز السيد الجوادي فهو الوحيد مع القلة القليلة من المسؤولين سائر على نهج القادة الشهداء
تعليق واع اثلج قلبي مشكور عليه
وفقك الله وسدد خطاك


الاسم: د, علاء الكتبي طويرج كربلاء
التاريخ: 25/02/2014 16:24:42
سيدي السعيد دام مجدك
السلام عليكم
احزنني مقالكم النير , لأن جنابكم على علم ودراية بمايجري على الساحة العراقية لقد خابت الاماني التي قادها الاعلام من الدعاة الاوائل والذين لم نجد لهم اي صدى أو اثر في الساحة جعل الباري مستقبل أيامنا خير من الايام الماضية وما رأي شقيكم الجواد بما يجري في عراقنا الحبيب دمتم وعين الباري تحرسكم

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 25/02/2014 13:20:45
اخي الكاتب الواعي السيد سعيد العذراري المحترم
مرة اخرى تتحفنا بتوصيفاتك الدقيقة

لا يهم وجود من يسرق فالسرقة موجودة منذ فجر التاريخ والحكام سراق الشعوب موجودون كذلك والسراق هم الاكثر في العالم...

لكن المؤالم الذي يجب ان نشجبه بكل ما أتينا من امكانيات هو السرقة باسم الدين وباسم الاسلام وبصورة الجباه المسودة واللحى الطويلة والازياء الدينية والشعارات الاسلامية والشيعية والحسينية والمهدوية .... الخ القائمة

انهم سراق المعبد الذين طردهم المسيح ورمى دكاكينهم خارج المعبد وقال لهم جعلتم المعبد مغارة لصوص
والذين استمروا رغم نهي النبي بسرقتهم وافسادهم باسم الدين
فقتلوا زكريا النبي
وقتلوا يحيى النبي
وحاربوا المسيح النبي الرسول وكادوا ان يقتلوه لولا ان شبه لهم
فحق عليهم الغضب الالهي
فهدم الرومان المعبد
وشردوا الشعب
واغتصبوا النساء وقتلوا الرجال
واسعبدوا الاطفال
وصارت البلاد هواء في شبك
لا انزه الشعب من الاثم فهو من ساهم في وصول السراق والادعياء
فلعن الله من اسرج والجم وتهيأ وتنقب لقتالك يا بن رسول الله او سمع بذلك فرضي عنه ... من انتخب السراق ومن اعطاهم الشرعية اما لعبة ايصال المنحرفين للحكم ليلا والتبرئ منهم نهارا فلم تعد خافية على احد لقد حكم الكهنوت المصري على موسى بالاعدام وحكم الكهنوت اليهودي على عيسى بالاعدام وحكم الكهنوت المسيحي بقتل الابرياء واتمها الكهنوت الاسلامي بالحكم بالاعدام على الناس من مسلمين او غير مسلمين واوجد الف دليل ودليل لتسويغ فساد المفسدين
لا يغرنك كثر المتشدقيت باسماء اهل البيت فاكثرهم للحق كارهون
ما اخشاه ان هؤلاء السراق سيتسببون بهدم المعبد وسبي الشعب وضياعه
لا تزال امام عيني صورة قاتمة تنتظر العراقيين ورجال دينهم وقياداتهم
اراهم في هذه الصورة شذر مذر
لا تقلي يا صاحبي انك متشائم بل انا رجل قرأ كتب الانبياء
فعرف المستقبل المر
وكأني اسمع بابن زياد وحجاج من عواهر العصر الحديث يصرخ في الافاق ارى رؤةسا قد اينعت وحان قطافها

راهب في معبد الحق اسمه سيد علاء
يحمل صليبة منذ اكثر من اربعين سنة
ويعمد الناس بالماء الطاهر القراح

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 25/02/2014 13:00:53
تحياتي للاديب الواعي الحاج عطا الحاج يوسف منصور
مرور كريم وراي واع
اشكر ملاحظاتك القيمة

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 25/02/2014 12:59:26
تحياتي للشاعر الاستاذ عباس طريم
اشكر مرورك الكريم واوافقك الراي
ان النقد وحده لاينفع

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 25/02/2014 12:55:42
تحياتي وشكري للاستاذ رياض الشمري
اشكر مرورك الكريم واملك بالشعب العراقي
ولكن بعض القوانين التي شرعوها لاتغير الوضع
لان الفساد عام فلابد من تغيير جذري

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 25/02/2014 12:52:37
تحياتي وشكري للاستاذ حيدر الفلوجي
اشكر مرورك الكريم

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 25/02/2014 11:09:25
أخي الاديب الباحث الاستاذ سعيد العذاري

سلامٌ عليكَ

مقالتكَ هي وجع كل العراقيين المخلصين ولكن
ما العمل يا أخي والناخب مخدوع ولا أدري مَنْ
سيأتي في هذه الساحة الملتهبه في الانتخابات القادمه الله يكون في عون العراق والعراقيين .

تحياتي مع عظيم تقديري لكَ أيها العراقي النبيل .

الحاج عطا

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 25/02/2014 03:51:11
تحية حب وتقدير للداعية الاسلامي السيد سعيد العذاري .
هكذ هي الحياة ولن تتغير , ولا تستطيع الاقلام ان تمنع ما جبلت عليه النفوس .

تحياتي ,,

الاسم: رياض الشمري
التاريخ: 25/02/2014 02:02:32
الأستاذ الفاضل سعيد العذاري مع التحية. كل التقدير لك والأعتزاز بك ايها العراقي الشهم والأصيل وانت تشخص بروح وطنية صادقة اسباب المعاناة المريرة التي يعيشها اليوم شعبنا العراقي والمشكلة هي ان من يتحكم اليوم في القيادة السياسية والدينية في العراق بالجهل والفساد لايتعظون من دروس الماضي التى تؤكد بأن حتمية انتصار ارادة الشعوب ستبعث بهم الى مزبلة التاريخ كما فعلت مع قبلهم من مهمشي الشعب وسارقي ثرواته لذلك فالتغيير الحتمي القادم نحو الأفضل سيكون على يد الشعب العراقي صاحب الشرعية الحقيقية في التغيير نحو الأفضل وليس بالضرورة ابدا ان يكون التغيير بالسلاح ولكن بالطرق السلمية المشروعة. مع كل احترامي

الاسم: حيدر الفلوجي
التاريخ: 24/02/2014 23:37:38
احسنت يا أستاذ سعيد




5000