هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الموت يلتقط احبتي!!! فلذة كبدي فراس الحربي

د.علاء الجوادي

الموت يلتقط احبتي!!! فلذة كبدي فراس الحربي

فراس الراحل الى ديار الخلود

قال الامام الحسين الشهيد عليه السلام:

يـــا دهــر أف لــك مـــن خليـل***كم لــــك بالإشــــراق والأصيل

مــــن صــــاحب أو طالب قتيل***والـــدهر لا يــــقنع بالبديــــــل

وإنــمــا الأمــر إلى الــجــلـيــل***وكــــــل حــــي ســالك سبيـــل

 

 

السيد علاء الجوادي يلتقي ولده الكاتب الاطيب فراس الحربي

في مكتبه بالسفارة العراقية بدمشق

آه آه آه

مالك يا دهر خبيرا بالتقاط احبتي؟

قبل سنوات فقدت فلذت كبدي وبنتي الغلوية الطاهرة كوثر

وبعدها فقدت اخي ورفقيق نضالي الشيخ حسين جودي وهو بعاني من انسدادات شرايين القلب التي سببتها سجون صدام له وبعد ان اهمله اخوته الاسلاميين نجحوا عندما طردوه من خربة يسكن بها من اغلاق بقية شراينه فقتلوه

وبعده فقدت خير الرسال وسيد الابطال السيد علي السيد فرج العلاق الذي اتعبت قلبه الاهوار وهو يناضل الدكتاتورية وبعد سقوط الدكتاتور عانا من الامريين على يد اخوته الاسلاميين بل وبعض اقاربه واولها التنكر والاهمال، فالتحق بعد اشهر باخيه ورفيقه حسين جودي

ولم تمر فترة قصيرة حتى فجعت بفقد ذبيحة اخرى وهو ولدي وقطعة فلبي الشاب الرسالي العقائدي الشهيد دريد اسماعيل التميمي الذي اغتالته يد الارهاب

وفي تفجير وزارة الخارجية سنة 2008 أفقدت كوكبة افديها بروحي من اعزة واصدقاء واصحاب وتلاميذ

 

وقبل اسبوع افتقدت مجموعة من ابنائي وتلاميذي الاعزاء في تفجير وزارة الخارجية وعلى رأسهم ولدي الغالي صلاح بن اخي ابي صلاح مهدي صاحب الجنابي....

 

دعوة اقامها السفير علاء الجوادي على شرف وياردة فراس الحربي له في دمشق ويظهر جانبا من الجلسة وهم الجوادي يقابله الاعلامي الراحل فراس والاخ المصور الفنان عليم كرومي والاخ العزيز مهدي صاحب الجنابي والد الشهيد صلاح الى جانب فراس،

واليوم افجع بكل الم برحيل ولدي الطيب الحبيب الاديب الكريم فراس حمودي الحربي

انا لله وانا اليه راجعون

يا فراس رحلت عنا ولم يزل في المشوار مراحل

ولكن قدر الله لا راد له

اشعر بمرارة في حلقي

ودماء تنزف من عيني

وحرقة في صدري

وتمزق بشراييني

يكاد قلبي يتوقف عن الوجيب

بفقد حبيب بعد حبيب وقريب بعد قريب

 

يا ولدا مخلصا حبيبا فقدته وانا اشد ما اكون محتاجا لوجوده جنبي كنت اتأمل ان ترثيني يا ولدي الحبيب فاذا انا ارثيك

حسبنا الله الذي لا راد لقضائه

 

ولدي فراس فراغك لا يسد وحزنك ساحمله معي الى قبري

الدموع اخذت تنسكب مدرارا من عيني

انفاسي تختنق

قد يحسدك البعض ان لك الكثير من الاحبة لكنهم لا يحسون بكبير ألمك وانت تفقدهم واحدا بعد الاخر

 

والاحرف اختلطت علي ولم اعرف منها الا اسمك يا فلذت كبدي يا فراس

اكذا ترحل عنا سريعا يا ولدي فراس

كنت اتأمل ان اهنئك بعرسك

فهل اهنئك برحيلك للحور العين؟

عشت قصيرا لكن عملك كان كبيرا

لكنك يا فراس كنت مبدعا في حياتك القصيرة

وكنت متحديا لكل العقبات

وكنت اكبر من مأساتك واحزانك

فالى ديار الخلود يستقبلك الرسول واهل البيت

الذين كنت عاشقا محبا لهم فهم اليوم اهلك يا فراس

 

الاعلامي فراس في ضيافة السفير الجوادي في سكنه في دمشق، والجوادي يطلع فراس الحربي على احدى فصائده

فرحت كثيرا عندما زارني ولدي فراس الى دمشق وكان هو من رافقه من عائلته بضيافتي طيلة وفترة وجودهم بدمشق، وكانت تلك فرصة لاتعرف عليه عن قرب فوجدته فعلا انسانا طيبا راقيا رقيقا مؤدبا صادقا، وقد رحبت به زوجتي العلوية انعام الحكيم بصفته ولدا من اولادها، وقدمت له من اطباقها الشهية بيديها الكريمتين ما اعجبه وكان يخاطبها بالام الكبيرة. يقول فراس عن سفرته هذه: بعد تواصل الاتصالات الدائمة من قبل سعادة السفير الدكتور "علاء الجوادي" وسؤاله المستمر عن وضعي الصحي - أخبرته في احد الاتصالات خلال الايام المقبلة أقوم بزيارة الى سوريا ، بدء الفرح من خلال كلامه ودعوته لي بزيارته الى مقر السفارة، لم اخبره في أي يوم اسافر الى سوريا لكن عندما قررت السفر اتصلت على العم الحاج "ابو صلاح" - صلاح هذا استشهد قبل بضعت ايام من رحيل فراس- المرافق الشخصي للدكتور "الجوادي" وبالفعل سافرت ومعي والداي - لكن شاءت الظروف ان اتأخر في الحدود السورية بسبب الكاميرة الشخصية، وكانت الاحتجاجات في بداياتها ... وصلت سوريا في يوم جمعة فجرا - بعد الاستراحة اتصلت بالحاج " ابو صلاح " واخبرته انا وصلت الى سوريا قال :

اهلا وسهلا فيك في سوريا وسوف احضر لاصطحابك من فندقك لسعادة السفير الدكتور "الجوادي" شكرته وقلت له ياحاج انا اعرف أي وقت ازوركم الى مقر السفارة، وهذا اليوم هو يوم اجازتكم وراحتكم الجمعة شكرا جزيلا.

عند الصباح استأجرت سيارة الى مقر السفارة وصلت ضربت جرس السفارة بعد ان اخبرني الحرس ان السيد السفير غير موجود لم يأتي بعد.

تكلم معي موظف الاستعلامات من خلال الهاتف على باب مقر السفارة تفضل ما أن اخبرته باسمي "فراس حمودي الحربي" سرعان ما فتح الباب-كان الترحيب من قبل الاستعلامات مشرفا وضيافة عراقية عربية اصيلة.

جلست في الاستعلامات-غرفة الاستقبال وكرم الضيافة بين القهوة والشاي لحين وصول سعادة الدكتور "الجوادي" حينما عرف بوجودي قبل دخوله الى مكتبه من قبل الحاج "ابو صلاح" كان استقباله لي المشرف والملفت للنظر الذي ابهر جميع العاملين في بيت العراقيين في سوريا السفارة العراقية، وهو يعرفهم بي ويقول لهم هذا ولدي المخلص والمطيع هذا تلميذي "فراس الحربي" من ذي قار العراق.

الزيارات لم تنقطع عنه من قبل الجالية العراقية بجميع طوائفها وأيضا من غير العراقية ومسؤولين-كما كانت كاميرتي هي سيدة الموقف طالما لم اغادر المكتب كان يوما ممتعا بالنسبة لي ومتعبا لسعادة السفير لكنه معتاد على هكذا تعب كل يوم وكنت يومها في غاية السعادة .

وقت الظهيرة اتصل بالبيت بالكريمة حرمه الاستاذة " انعام الحكيم " قال لها: اليوم ولدي "فراس" هنا ماذا تطبخين لنا - حينها اقسمت عليه ان لا يعمل حسابي على الغداء لم يقبل قلت له: اذن انت تقول انك ولدي "يا فراس" قال: نعم - قلت له اذن نبقى على نفس الغداء أبتسم ووافق.

كما ذكرت أعلاه كان الضيوف في السفارة العراقية في دمشق من الجالية العراقية في زيارات مستمرة وعلى ما اتذكر يومها زار الدكتور "علاء الجوادي" الكثير وكان احد الضيوف العراقيين همس قرب سعادة السفير بعد ان انهى ما حضر من أجله-جعل سعادة السفير يمتعض منه موجها الكلام له قائلا: هنا السفارة العراقية في سوريا هي بيت لجميع العراقيين ولا اسمح لأي شخص الإساءة لعراقي ولا تقول كلام غير لائق بخصوص أي عراقي ولن نسمح بذلك ابدا.

ما ان انتهى السيد "الجوادي" من واجباته اتجهنا الى البيت لكن للمعلومة السيد الدكتور "الجوادي" لا يسكن في بيت بل يسكن في شقة متواضعة، لكن الجميل فيها هو ترتيبها والمكتبة الجميلة واخرى فيها جميع رموز الديانات أن دل على شيء يدل على الذائقة الجمالية التي يحملها هذا الانسان، وانفتاح سعادة السفير الدكتور "الجوادي" على جميع الطوائف والقوميات.

كيف لا يطول حزني وبكائي عليك يا فراس وانت تقول كل ذلك انك عن عمك وبكل حب واخلاص، تقول ما لم يقله من احسبه اقرب الناس الي!!!

 

واخيرا اقدم كل التعازي لاهلك وابناء عائلتك واصدقائك واحبائك

ولك الجنان والنعيم والخلود

فقد عشت فيها مظلوما رقيقا بريئا

ورحلت عنها ذبيح ألآمك الرهيبة

 

واقترح على موقعي الحبيب النور وعلى اخي الغالي ابو حسام احمد الصائغ واقول:

(ينبغي ان نتعاون جميعا من اجل حفظ تراث هذا الانسان الطيب سفير النوايا الحسنة والكاتب العربي الحر)

تختزن الذاكرة الكثير من الذكريات الطيبة معك ايها الطيب فراس ومنها ما دار في عيد ملادك الحزين عندما كتبت انت مقالة بعنوان "من سفير النوايا الحسنة شكر وعرفان مطعم بجميل كلمات الدكتور علاء الجوادي" في ذاك اليوم 30/08/2012، قال ولدي المرحوم فراس حمودي الحربي:

من أعينكم ايها الاحبة أطل عليكم لأنثر الورود ورود الياسمين الجميلة كجمال قلوبكم الناصعة البياض وأقول لكم أحبتي :

كل سنة وانتم طيبين و انتم بألف صحه وهنا وسعادة ويا رب دايمااااا عالطوووووووووووووووووووووووووووووول

♥★♥ ♥★♥

♥★♥.♥★♥.♥♥.♥★♥ـ♥★♥

القلب الجريح كما انزله فراس في مقالته

وأضفت تقول: عندما يتوارث الناس نبل الطباع وقيم الفضيلة ، فلا تأتي منهم الا محاسن الاشياء - وسمو النفوس - وطهارة القلوب - وصدق المواقف النبيلة - وطيب الخصال الحميدة ، شكرا لكم ايها الاساتذة والزملاء الاحبة على تهنئتكم الرقيقة المشرفة بمناسبة عيد ميلادي والتي اسعدت بها ، أشكركم خالص الشكر والعرفان وأبادلكم أصدق التمنيات شاكرا الباري عز وجل ان عيد ميلادي هذه السنة ، كان مع قرب حلول عيد الفطر المبارك .

واما لطفك هذا ما كان مني الا ان اقول لك:

ولدي الغالي الاستاذ فراس حمودي الحربي العزيز المحترم

دمت في حبور وسرور

تغرد في كل نادٍ بالكلام الرقيق

وتسقي القلوب من شراب لطيف

يروق لذوي الذوق السليم

نابع من طبع كريم

اعجبني كثيرا ما كتبت

لا سيما احاطتك بالتحية لكل من حياك

فلك الصحة والعافية

ولك العمر المديد

ولك المجد والحب

يا ولدي المخلص الشفيق

عش بخير

ودم موفقا

تتنقل من حقل لحقل ومن روضة لروضة

ومن زهرة لزهرة

تستشف منها رحيق المعرفة

لتنقله في بديع السطور

عمك سيد علاء

 

فاجابه ولده الغالي فراس: سيدي الوالد العزيز كيف لي ان اتكرك احد الزملاء دون رد وانا تلميذك وارى في كل مقال او قصيدة بصمتك وانت ترد على الجميع ولو بعد ايام

دعوة من القلب الى القلب قد لا تعلمها الان ولكن الله يعلمها دعوة قد تزيل همك او تجلي قلبك او تنير دربك او تغفر ذنبك او تجمعنا بك على اليمن واليسر

اللهم اجعلنا جميعا لا سيما الاب الروحي الدكتور علاء الجوادي وعائلته الكريمة مفاتيح للخير مغاليق للشر

اللهم آآآمين  تحياتي فراس حمودي الحربي، سفير النوايا الحسنة

 

لم تمض سوى ثلاثة ايام على فقدي لولدي الغالي الشهيد صلاح مهدي صاحب الجنابي حتى فقدت انسانا عزيزا عزيزا عزيزا علي وهو ابني البار الحبيب فراس حمودي الحربي

آه تتبعها ألآف الآهات على هؤلاء الشباب الذين رحلوا عنا بصمت وبلا وداع

أما كان الاجدر باللصوص ان يرسلوا اديبا كاتبا مبدعا مثل فراس الى مراكز العلاج الجيدة خارج العراق المنكوب، بدلا عن ان يتركوه يعاني من الآمه في أماكن يسموها مستشفيات وما هي الا مسالخ للانسان!!!

اما كان الاجدر بمن يدعي حماية العراق وابناء العراق ان يكونزا جادين في ايقاف نزف الدماء في عراق الجراح، او ان يتركوا التشبث بما لا يستطيعون إداء إلتواماته

 

أن قلبي الضعيف المثقل بالجراح والآلآم ينوء بحمل الاثقال

ويصعب عليّ توديعك فقد عصفت الآلآم بالبال

وأسكت المصيبة المقال

ولكن الى الله المآل والترحال

فوداعا يا فراس وانا سنلحق بك لا محال

والدك المفجوع سيد علاء

 

د.علاء الجوادي


التعليقات

الاسم: طارق حمودي الحربي
التاريخ: 2014-04-04 17:02:51
وداعًا أخي فُراس .. وداعً ..
يا من لُقبَّ بـ"سفير النوايا الحسنة", علاً أخي كانت "نواياك حسنة" ..
وداعًا يا صاحب القلب الطيّب والروح الجميلة, فُجعنا بخبر رحيلك ..
أنتُم السابقون ونحنُ الّلاحقون, ولاحولَ لنا ولاقوةَ إلا بالله العلي العظيم ..
فهنيئًا لكَ هذا السفر, يا سفير النوايا الحسنة .. مع الشكر والتقدير لك استاذي الغالي
مع اجمل التحيات طارق حمودي الحربي

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2014-03-22 12:35:14
ولدي العزيز رعد الفتلاوي

انا لله وانا اليه راجعون
رحم الله ولدنا الغالي الاعلامي فراس حمودي الحربي ورحم الله ولدنا الشهيد صلاح وغفر الله لهما وادخلهما فسيح جنانه
الوفاء للاخوان والاصدفاء هو منهجنا فشكرا لوفائكم واخلاصكم لناالفاتحة على روح فراس
ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
سيد علاء

الاسم: رعد الفتلاوي
التاريخ: 2014-03-19 06:31:45
رحل الطائر سفير النوايا الحسنة فراس الحربي ببالغ الحزن والاسى يا ابانا ومعلمنا نعزيك بتلمي>ك المه>ب رحمه الله غراس
لم تجف ابتسامته ابدا حتى اسقطه الموت فجف حتى قلمه ان لله وانا اليه راجعون

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2014-03-08 13:33:19
الدكتورة الاديبة الفاضلة والقاصة المتفةقة الرائعة
سناء الشعلان المحترمة
سلامي اليك متواصل
واعزيك واعزي نفسي بفقد الحبيب فراس حمودي الحربي

ودعائي لك دائم ان يحفظك الله من شرور الحاقدين وكيد المنافقين

انت من مفاخر المرأة العربية في ايامنا هذه
لذلك لا اعجب من كثرة حاسديك ممن لا يحب الخير للاخرين

اسأل الله ان يعينك على مواصلة الصعود في طريق الابداع
وانا اتابع حصولك على الجائزة الارفع بعد الجائزةالرفيعة
تقديرا لرقيك الادبي والعلمي واتمنى لك المزيد

وشكرا كبيرا لك على مداومتك للسؤال عن صحتي
وتمنياتك الحارة لي بالشفاء
اقدر قلقك على صحتي وارجوك الدعاء

وبهذه المناسبة اهديك ابياتا لعلها تنال قبولك

لا تقلقي فالعمر بين يديه
ومصيرنا بعد الحياة إليه

نمشي كذرات تصاغر حجمها
ونعود للتربات في أمريه

أمر بان نحيا وأمر مماتنا
قدر رهيب صيغ في كفيه

لا تسألي عن صحتي وشؤونها
أوكلت أمري في الوجود عليه

سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2014-03-07 14:14:04
مخاطبات مع حبيب راحل، لا تقلق نحن بالاثر!!!
صور من المراسلات بيني وبين ابني المرحوم فراس حمودي الحربي رحمه الله وجعل الجنة مأواه، انشرها اكمالا للمقالة التي كتبتها بمناسة رحيله عنا مبكرا، وانا اتهيئ للذهاب للمستشفى لاجراء عملية ثانية في القلب!!!!
سيد علاء الجوادي

* بطاقة معايدة
ولدي فراس الغالي
اليوم لنا عيد وغدا لنا عيد وكل يوم لا نعصي به الله فهو لنا عيد
نهنأكم بعيد الاضحى المبارك ونسأل الله ان يُعيد عليكم باليُمن والمحبة والبركة
وان نرى العراق مزدهرا يرفل في السلام في قادم الايام
أيامكم سعيدة وكل عام وانتم بخير
المخلص
الدكتور السيد علاء الجوادي
سفير العراق في دمشق

* جواب فراس
الاب الغالي كل عام وانت للرقي عنوان وللوفاء رمز وللكلمة معنى كل عام وانت فرحه كل عام وانت النقاء كل عام وانت فخر الكلمة الحر
كل عام انت وعائلتك ومحبيك بالف خير وان شاء الله تحقيق الاماني والحياة السعيدة الدائمة ... أمين رب العالمين .. تحـــــــــياتي فــــــــــراس حمــــــــــودي الــــــــــحربي .... ســــــفير النــــــــوايا الحــــــــــسنة .... 13/10/2013

* رسالة من الحربي للجوادي
الاب الروحي والغالي تحية طيبة لك وعائلتك الكريمة وعظم الله اجوركم وأجورنا بحلول شهر محرم الحرام
عذرا لتأخري بعدم نشر موضوعي الموسوم ((كيف لا وأنت علاء الجوادي )) بسبب وفاة ابن عمي وبعد يوم من مجلس العزاء انتقلت الى رحمة الله ابنة اخي وهذا امر الله والحمد الله على كل شيئ وأن شاء الله سوف ينشر خلال ايام وان شاء الله ينال رضاك
لك ودي مع الامتنان 6/11/2013

* رسالة وفاء من فراس الى ابيه الروحي
الاب الروحي والمعلم الكبير وما كبر علما الا من الله والله والله وان كنت بعيدا بجسدك لكن الا انك بالنسبة لي اقرب من العين واقسم لا يمر فرض صلاة الا كان لك وعائلتك ومحبيك دعاء وخاصة ونحن نعيش هذه اليام بدية شهر محرم الحرام والحمد الله والذي رزقنا الله سبحانه ثلاث مجالس حسينية لمدة عشرة ايام ولي الشرف ان الغي دعوة دولة مصر لفوزي من خلال مسبقة واعتذاري من دعوة الاردن وبصراحة كنت اتمنى السفر للدولتين لكن عندي اكمال القهوة وتوزيعها على المعزين افضل من كل دولة لعل الله ببركة جدكم يرزقنا السفر في وقت ثاني ان شاء الله ... دمت لي فخرا وعزا وروحا رعاك الله ... 7/11/2013

* رد الجوادي
ولدي العزيز الحبيب
قال ابو المثل الـﮕلوب اسواجي تجري وقال الحديث الشريف ما معناها: الارواح جنود مجندة ما تعارف منها أأتلف وما تنافر منها اختلف
ولدي الحبيب
اولا اعزيك بالمصاب الجلل بابن عمك وابنت اخيك وساعدك الله وانا من طرفي اشتاق اليك والى امثالك من احبائي الذين اهداهم الله لي وما زالت اقول عنك انك رجل عصامي قادر على ان تشق طريق المحن وتنتهي منه الى ابداع وعطاء وانت من جيل الشباب العراقي الذي سار في طريق الخير والفضل والعلم والاعلام رغم كل الظروف المعاكسة وما احاطك من ذئاب لم تمكنهم ان ينالوا منك لانك عُقاب تقف في قمم الجبال اتمنى لك المزيد من التقدم فانا افرح كثيرا بكل نحاح تناله انت وبقيت اخوانك من ابنائي
تعليقك افرحني كثيرا واتمنى ان ارى موضوعك منشورا ليشهد على اخلاصك ووفائك
ابوك سيد علاء ... 7/11/2013

*عام سعيد وجديد لكم ولكل من تحبون
ايها الاب والمعلم المحب للناس اجمع كل عام وانت فرحه وسروره كل عام وانت الاب الذي افتخر به دائما وابدا
كل عام انت وعائلتك ومحبيك بالف خير نسأل الله الباري ان لا يحرمنا رجالا احبوا اوطانهم مثلكم، من رجال اعطوا الكلمة حقها والمواقف تجاربها
لكن مع كل ذلك اقول عظم الله اجوركم واجورنا برحيل جدكم سيد الاوصياء والمرسلين خاتم الانبياء محمد بن عبدالله صلى الله عليه واله وسلم ولا يفوتني ان اقول عذرا عذرا عذرا منك دائما وعدم تواصلي بما وعدت وهذا لا يعني بأن ولدكم ينسى التزامه الاخلاقي لا والله ابدا اقسم بهذا اليوم وما بقيت الحياة ما ينتهي يوم الا ويأتي يوم اخر اشد منه
لأني بين مطرقة المرض الذي الذي لم يفارقني منذ اكثر من شهر وسندان دوائرنا التي لا نعرف مؤخرا هي ثقافية او عسكرية واقصد الدفاع والثقافة .... لكن بصراحة بعض الاوقات عندما ارى نفسي استطيع الحركة الى اللابتوب اجلس خلفه وارجع بعض الرسائل الواردة او اكتب تعليقات قليلة جدا اما موقعنا وكالة اقلام ثقافية للاعلام الحر اكتفيت ان اسلم مهام الادارة لفترة وجيزة الى احد الزملاء ... حرسك الباري وعائلتك الكريمة وسلمك وجمبع محبيك من كل مكروه وسلمت وسلم قلبك ونبضك
ولدكم فراس ... 31/12/2013

* اجابه الجوادي: انت وردة مونقة يا فراس وشجرة باسقة ايها الصحفي المثابر‏
ولدي العزيز الغالي المبدع المقاوم للاحباطات العاشق للخير والحياة فراس حمودي الحربي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وقد تفاعلت كثيرا مع رسالتك الطيبة واحزنني كثيرا صعوبة وضعك الصحي
ولا اريد ان احملك هما الى همك فحالتي الصحية كذلك ليست على ما يرام ولكني اكابر واصابر فاعمل في اليوم الواحد بحدود الاربع عشر ساعة يوميا بين عمل دبلوماسي سياسي او انساني اجتماعي او بالبحث والكتابة والتأليف!!!
يسألني البعض لا سيما اولادي يقولون بابا لماذا انت مستعجل قلت لهم نعم انا اسابق ساعات حياتي ولا اتزحزح عن جهاز الطباعة الا بعد ان تفقد عيناي قابلية الابصار وتميز الحروف!!! لانشر ما عندي قبل فوات الاوان وما نشرت للان الا 10% مما عندي من مؤلفات وافكار واشعار
مرة اخرى اسال الله لك الصحة والعافية بحق محمد واهل بيته الطاهرين
وانا مستعد لتقديم اي خدمة اقد على تقديمها اليك فانت تأمر وحالك حال اولادي الجسديين وانا مستعد ...
وادعو الله لك مخلصا ان يمنحك الصجة والعافية
ابوك سيد علاء
اول يوم من ايام السنة الجديدة 1/1/2014

ولكن لم يمهانا الزمن العصيب
فقد رحل كوكب اخر من سمائي سريعا
رحل الى مجرة النور
حيث اثر صحبة الحور
على البقاء مع ذئاب هذا الزمان العور
ممن سلب الفقراء والمثقفين والاحرار حقوقهم
وسرق القصور

الاسم: د. سناء الشعلان
التاريخ: 2014-03-07 13:24:29

الامير الدكتور السيد علاء الجوادي

كم أنت كبير ياغالي

حتى عندما تودّع أحبتك تكون كبيراً

قبلة مني لروحك الطاهرة

محبتي

سناء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2014-02-19 17:13:56
ولدي واخي الحبيب الدكتور محمد عدنان الخفاجي حفظك الله من كل سوء لي ولاهلك وقبل غدير نيابة عني وقل لها جدو يسلم عليك , اتمنى ان اسمع اخبارك المسرة ونجاحاتك المتمرة

وانا لله وانا اليه راجعون
ورحم الله الاعلامي المتميز فراس حمودي الحربي والشهيد صلاح وغفر الله لهما وادخلهما فسيح جنانه
الوفاء للاخوان والاصدفاء هو منهجنا فشكرا لوفائكم واخلاصكم لنا ومحبتكم لنا

الفاتحة على روح فراس حمودي الحربي وصلاح مهدي الجنابي
ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

سيد علاء

الاسم: د. محمد الخفاجي
التاريخ: 2014-02-18 22:31:07
سعادةالسفير الدكتور علاء الجوادي . لاتمتلك الكلمات معاني للتعزية ابا حنون يفجع بأحبته واحدا يتلو الاخر ياله من تعس ذلك الاسبوع الذي خطف ابنائك فلذات كبدك صلاح وفراس انها فاجعة ادمعت لها قلوبنا وهي تعتصر دما لم يكن المرحوم فراس سفير للنوايا الحسنة فقط بلا هو الحسنة نفسها تتجول على الارض تبحث عن موطأ قدما في الوطنية والتضحية والوفاء كان نبراسا للكلمة الصادقة والنبيلة رحل عن هذه الدنيا مبكرا لكنه ترك فينا صدى للكلمات ستبقى خالدة مدى الدهر اعزيك استاذي العزيز واصابعي ترتعش لاتقوى ان تسطر الحروف تفكر بكم تفكر كيف تعزي ابا فقد احبائه الصبر والسلوان لكم والرحمة والمغفرة وحسن العاقبة لمرحومنا الاعلامي فراس حمودي الحربي اسكنه الله فسيح جناته ولعائلته الصبر والايمان على فراقه ولنا التحمل جميعا على فراق صدى كلماته الموجودة على خلجات انفسنا الى الان
انا الله وان اليه راجعون

محمد

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2014-02-17 19:41:15
من دعاء الميت المروي عن سيدنا ومولانا النبي محمد بن عبد الله صلى الله عليه واله ... يصل ان شاء الله ثوابه الى الفقيد المرحوم فراس حمودي الحربي

اللهم اغفر له وارحمه ، وعافه واعف عنه ، لقِّه الأمن والبشرى والكرامة والزلفى ، اللهم إن كان محسناً فزد في حسناته ، وإن كان مسيئاً فتجاوز عن إساءته ،
اللهم اغسله بالماء والثلج والبرد ، نقه من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس ، أبدله أهلاً خيراً من أهله ، وداراً خيراً من داره ، وجيراناً خيراً من جيرانه ، اللهم لا تحرمنا أجره ، ولا تفتنا بعده ، واغفر لنا وله
وصلى الله على محمد واهل بيته الطاهرين

ونسألكم الدعاء لنا ولانفسكم ولكل من رحل عنا حسن العاقبة

المخلص سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2014-02-17 14:35:48
ولدي العزيز عليم كرومي
انا لله وانا اليه راجعون
رحم الله ولدنا الغالي الاعلامي فراس حمودي الحربي ورحم الله ولدنا الشهيد صلاح وغفر الله لهما وادخلهما فسيح جنانه
الوفاء للاخوان والاصدفاء هو منهجنا فشكرا لوفائكم واخلاصكم لنا
الفاتحة على روح فراس
ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
سيد علاء

الاسم: عليم كرومي
التاريخ: 2014-02-15 16:01:43
السلام عليكم سعادة السفير الدكتور علاء الجوادي أعزيك بفقدان تلميذ من تلامذتك واعزي نفسي بفقدان صديق عزيز الله هم ارحمه وادخله فسيح جنانه الموت يلتقط الأحبة عبارة استوقفتني كثيرا ولم أجد لها جواب قبل أيام فقدنا المرحوم فراس وقبلها بعدة أيام فقدنا أخا وصديقا وهو صلاح مهدي ترى القدر لا يعطينا فرصة لنستوعب الفواجع التي تتالى علينا تباعا فراس الحربي صديق التقيت به في دمشق من خلال زيارته لحضرتك كان أنسانا بسيط في تعامله مع الآخرين إنسان يحمل كم من الإنسانية وروح الطرفة صاحب قلم لم يكسر وإنما ضل معتزا بنفسه رغم كل الضروف كريم النفس ذو خلق رفيع يعجز الإنسان عن وصفه سباق لعمل الخير وبالتالي استحق ان يكون سفيرا للنوايا الحسنة بكل ماتعنيه الكلمة من معنى رحم الله فراس حمودي الحربي واسكنه فسيح جنانه والهم أهله الصبر والسلون
عليم كرومي

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2014-02-14 14:36:11
الاخ الفاضل الاستاذ الشيخ بهاء الدين الخاقاني المحترم
امنا بالله وامنا ان الموت حق وامنا ان كل من عليها فان
نعم انها مرة اخرى نقف في تعزية اخ مشترك وصديق وفي هو فراس الحربي، فراس ذاك الرجل الصلب ذو الصوت البريئ المحبب

كنت أُكبر هذا الانسان لانه اكبر من ألآمه واقوى من العقبات التي واجهته في حياته.
ان فراس في عمره الوردي القصير استطاع ان يترك اثرا ادبيا كبيرا ... وقد اقترحت واقترح مرة اخرى من خلال مداخلتك ان تجمع مقالات فراس الحوارية والتحقيقية بكتاب واحد او اكثر لتخليد ذكره من جهة ولانها تحتوي على مادة تاريخية ادبية علمية مهمة من جهة ثانية فقد كان قلمه عدسة دقيقة في التقاط الكثير من المواضيع...
لقد تمتع ولدي واخي فراس بالكثير من مكارم الاخلاق واجدني مندفعا في اقتباس ما قلته جنابكم الكريم بحقه: فراس باخلاق وتربية واحترام ..عاش متحديا فكرة الموت ومنقذا عالمه من الياس ومشكلا ارادته من إضاءات ايمانه، فكرسها علي مستوى الأدبيات من اللقاءات والتعليقات على المواضيع، بدءا بميلاده الجديد متأملا محبة الاخرين بتوازٍ مع ميلاد موته الذي يتأمله دون أن يبالي به، راغبا أن يصنع رمزا ...

وجزاك الله خيرا بذكر اخي وحبيبي وتلميذي الكبير واستاذي في وفائه ومحبته واخلاصه اعني الحبيب الراحل ابا زهراء الشيخ حسين علي جودي المهداوي تغمد الله روحه بالرحمة والرضوان كان حسينيا مهدويا عقائديا انسانيا شعبيا وهو واخوته الاحياء منهم والشهداء، من ثمرات حياتي الغاليه التي ابتغي الثوب عليها من الله ... ففي ايام العمل الاسلامي التنظيمي الاولى تعرفت عليه اواخر الستينيات من القرن الماضي في منطقة جميلة شرق بغداد، وتمت مفاتحته التنظيمية في اوائل السبعينيات واصبح احد اعمدة العمل الاسلامي في بغداد يتبعه العشرات ان لم اقل المئات من الناس قي طريق الهداية والرشاد، ومع انه في المسلك الروحاني ومعمم وفاضل الا انه ما لقيني يوما الا وقبل يدي وفاءٍ وتواضعا واكراما لمن ادخله في طريق العمل للاسلام اقولها للناريخ وليس من باب الافتخار ... وفي يوم من الايام طلب مني الاذن بالذهاب للدراسة في الحوزة العلمية في النجف وفباركت رغبته والتحق فعلا بالحوزة النجفية رحمه الله، وكذلك ذكرت اخا عزيزا اخر هو الغالي الفاضل السيد علي الخرسان الذي كان من رفقاء واصدقاء شيخ حسين منذ اوائل الايام في العراق ثم شاطره سنوات السجن السوداء هو واخوة كثيرون وكانوا يتحركون بتنسيق كامل ... قد التقيت اخي السيد علي عدة مرات وفي لقاءات جادة في دمشق فوجدته من الاخوة الثابتين على العهد والمخلصين في حمل الرسالة النقية البعيدة عن التلوث او التلويث.

اخي شيخ بهاء الغالي لقد فقدت الكثير من احبتي من اقاربي واهل بيتي او ممن هم اعز علي منهم اقصد رفاق الطريق العقائدي الاصيل!!!
ورحم الله والدتك الفاضلة الطاهرة ورحم الله والدك العلم العلمي النجفي العربي ورحم الله ابناء اسرتك العلمية الخاقانية النجيبة البارة المعروفة بنضالها الوطني العربي ... وستبقى ارض الاحواز السليبة وعربها غصة في قلوبنا مع بقية اراضي امتنا المغتصبة وانا اتحمل مسؤولية هذا الكلام.

اشكرك على ذكرك لنسمتي البريئة ابنتي الراحلة العلوية الطاهرة كوثر واقول معك رحم الله ابا زهراء ورحم الله الراحلين من اخوتتنا والشهداء جميها ورحم الله امواتنا وامواتكم وكل من اتبع اهل بيت الرحمة

اخوك المخلص سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2014-02-14 13:22:33
السيدة الفاضلة الاديبة الشاعرة نورة سعدي وقاك الله من كل مكروه
كانت الصدمة كبيرة بفقد الشاب الاعلامي الواعد فراس الحربي وكان الالم كبيرا والحزن شديدا

تغمد الله روح الفقيد برحمته واسكنه فسيح جنته والهم اهله وذويه ومحبيه وزملائه الصبر والسلوان

انا لله وانا اليه راجعون

مع دعائي لك ان يحفظك الله ويطيل عمرك بطاعته وخدمة الناس

اخوكم سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2014-02-14 13:18:36
اخي العزيز ابو الشهيد صلاح تقبل الله اعمالك
والهمك الصبر والسلوان على فقد الطيب ولدكم صلاح
انا تقريبا انجزت مقالة حول الشهيد الغالي صلاح وسانشرها قريبا في النور
ان فقد صلاح وفراس في ايام متقاربة كان ضربة شديدة لي اشعرتني بكل انواع الالام وكنت اخاطب دهري واقول له كأنك خبير بالتقاط احبتي
ولكن ما نقول امام ارادة الخالق العظيم
يا ابا صلاح انا والد وفاقد لفلذة كبده وانت تتذكر معاناتي مع فقد بنتي الحبيبة كوثر لذلك اعرف مدى الالم الذي تعانيه
لا نقول الا صبرا على قضائك يا الله

اخوك المخلص سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2014-02-14 13:01:51
الفاضلة الاديبة الدكتورة سراب شكري العقيدي حفظها الله
انا لله وانااليه راجعون
فراس انسان لطيف رقيق جميل طيب وكنت احبه كثيرا وكاني يخاطبني دائما بالوالد او الاب الروحي وكان قلبي يتفاعل مع كلامه الطيب واعتبرته ولدا لي
لذلك كان كبيرا علينا فقدانه وكذلك قراء وكتاب صفحة النور
يا ايتها الطيبة سراب وانت خير من يعرف ان الحياة فاقدة للمعنى بدون وفاء
ادعو لك دائما بالصحة والعافية واتمنى دائما ان اسمع كل خير عن اخبارك
مواساتك مسحت على جراح قلبي
يا نسمات تهب من الماضي الجميل لتزيل درن الحاضر المنكوس
رحم الله ولدنا وزميلنا المرحوم فراس الحربي وحشره الله مع الصالحين وكتب له موته شهادة ترقيه الى عليين
رحم الله والديك واختك واخيك

المخلص لاحبته ولكل الناس
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2014-02-14 12:54:54
الاخ الغالي فاروق عبد الجبار المندائي حفظه الله سالما معافا لاهله واصدقائه
اشكرك على المواساة القلبية الطيبة
نعم كان فراس بمثابة ولدي وفلذة كبدي
وقد اراد الله له الانتقال الى عالم الخلود ولا راد لارادته
نسأل الله له الجنان الواسعة والانوار البهية في عالمه الاخر
وكلنا على هذا الدرب اخي العزيز

المخلص سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2014-02-14 12:50:15
الفاضلة فاتن الجابري حفظها الله
انا لله وانااليه راجعون
فقد فراس كان كبيرا علينا لا سيما قراء وكتاب صفحة النور
الحياة فاقدة للمعنى بدون وفاء

رحم الله ولدنا وزميلنا المرحوم فراس الحربي وحشره الله مع الصالحين وكتب له موته شهادة ترقيه الى عليين

سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2014-02-14 01:32:02
الاستاذ محسن عبد الرحمن العلي
نعم البقاء لله وحده لا شريك له
الموت يخرس كل مفوه خطيب
فانا لله وانا اليه راجعون
عظم الله اجوركم
وتغمد الفقيد بواسع رحمة ومغفرته
ولاهله واصدقائه ومحبيه الصبر والسلوان

سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2014-02-14 01:29:46
الاخ العزيز الاعلامي علي حسن الخفاجي

كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والاكرام

رحم الله زميلنا وابننا فراس
رحم الله الاخ الراحل الاعلامي فراس حمودي الحربي وادخله جنانه ورضوانه والهم اهله ومحبيه الصبر والسلوان

سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2014-02-14 01:26:37
الاستاذ محمد عبد الصاحب التميمي

كل نفس ذائقة الموت
رحم الله الكاتب الاعلامي البارع فراس الحربي
وادخله فسيح جنانه
وجعل تحت لواء رحمته وشفاعة الرسول واهل بيته الاطهار

فلكم مني التعزية
ولاهله الصبر والسلوان

الفاتحة على روحه الطاهرة
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2014-02-14 01:23:26
الفاضلة سارة الدبوني
كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والاكرام
نقف بخشوع امام الموت
ان الموت حق لا مفر منه
رحم الله الاخ الراحل الاعلامي فراس حمودي الحربي وادخله جنانه ورضوانه والهم اهله ومحبيه الصبر والسلوان

سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2014-02-14 01:21:14
العزيزة الفاضلة نغم النعيمي
انا لله وانا اليه راجعون
هذا هو الطريق وكلنا سائرون فيه
اسأل الله لولدي فراس المغفرة والرحمة والجنان
ولاهله ومحبيه الصبر والسلون
والفاتحة على روحه الطاهرة

سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2014-02-14 01:19:28
الاخ نعيم حسين العبودي
كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والاكرام

رحم الله الاخ الراحل الاعلامي فراس حمودي الحربي وادخله جنانه ورضوانه والهم اهله ومحبيه الصبر والسلوان
الفاتحة على روحع الطاهرة

سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2014-02-13 22:25:30
الاخ وابن العم الغالي
الاديب الاعلامي السيد علي السيد وساف المحترم
انا لله وانا اليه راجعون
عظم الله لكم الاجر والثواب كذلك بمصابكم ومصابنا بالاخ فراس
انا لله وانا اليه راجعون
نسال الله له بحق الزهراء وابيها وبعلها وبنيهاان يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم ذويه
فقدنا جميعا اخا وابنا طيبا لا يعوض


اسأل الله لولدي فراس المغفرة والرحمة والجنان
والفاتحة على روحه الطاهرة

سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2014-02-13 22:21:24
ولدي العزيز عمار مرزه

انا لله وانا اليه راجعون
صدقت في ما قلت
اسأل الله لولدي فراس المغفرة والرحمة والجنان
ولاهله ومحبيه الصبر والسلون
والفاتحة على روحه الطاهرة

سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2014-02-13 22:12:20
الدكتور مسعود عبد الرزاق الهاشمي

كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والاكرام

رحم الله الاخ الراحل الاعلامي فراس حمودي الحربي وادخله جنانه ورضوانه والهم اهله ومحبيه الصبر والسلوان

سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2014-02-13 22:11:23
الاخ سليل الحيدري
كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والاكرام

رحم الله الاخ الراحل الاعلامي فراس حمودي الحربي وادخله جنانه ورضوانه والهم اهله ومحبيه الصبر والسلوان

سيد علاء

الاسم: نورة سعدي
التاريخ: 2014-02-13 17:19:03
عظم الله أجركم أستاذي الأديب الأريب علاء الجوادي لفقدانكم فلذة كبدكم الصحفي الناشط طيب الذكر الغالي فراس حمودي الحربي تغدمده الله بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته وألهمكم وأهله و ذويه الصبر والسلوان إنه سميع مجيب
أختكم في الله نورة

الاسم: الاعلامي علي حسن الخفاجي
التاريخ: 2014-02-13 15:48:11
الدكتور الجليل سيد علاء الجوادي اخي وصديقي العزيز تحياتي من القلب انت اخ وأب وزميل للعراقيين عامة والزملاء
والكتاب والمثقفين هذا واضح للجميع وفاجعة زميلنا العزيز لاكن هذا امر رب العلمين واسأل الباري عزوجل ان يحفض عيونك من البكاء والحزن يا طيب القلب الحنون رحم اللة زميلنا فرأس حمدي ونشاء اللة الى جنان الخلد
أسئل الباري عزوجل أن يصونك ويحميك بأمانة انت وكل محبيك من كل شر انشاء اللة تقبل تحياتي اخي الغالي

الاسم: بهاء الدين الخاقاني
التاريخ: 2014-02-13 10:34:05
الدكتور السيد علاء الجوادي المحترم
انا لله وانا اليه راجعون
مرة اخرى لم اجد لكلماتي مكانا مناسبا الى دوحة مقالاتك
وهذه المرة لتعزية اخ مشترك وصديق وفي
انه فراس وما ادراك ما فراس الذي لم اره ولم التقيه ولكن عشته عبر الهاتف بصوته الطفولي المحبب لمرات ومرات بافكار وهمم وحوارت وتعليقات وقبل كل ذلك باخلاق وتربية واحترام ..
عاش مخلصا فكرة الموت ومنقذا عالمه من الياس ومشكلا ارادته من إضاءات ايمانه، فكرسها علي مستوى الأدبيات من اللقاءات والتعليقات على المواضيع، بدءا بميلاده الجديد متأملا محبة الاخرين بتوازي مع ميلاد موته الذي يتأمله دون أن يبالي به، راغبا أن يصنع رمزا، فاتسعت فكرته وتجاوزت تركيبته الجينية في فضول محبب واتصال هواتف يشتاق لها الفرد منا، لتشكل نظرته المستقبلية للحياة من ان المعجزة ليست بمستحيلة وهو يستشعر روحه لابد لها ان ترتق الى عالم الملكوت.
بطبيعة حاله الشبابية حرث حقلا بخصوبة التحول الى رمز من الامل، مختزلا تجربة ترصد واقعه النفسي لاوضاع بلده، فارادها فكرة للحلول من خلال الحوارات في عصر ما، مع تصدر صورة المعاناة والألم ودلالاتهما وكأنه يروي بطلا للأدب الشعبي يثير ما لدى المثقفين والأدباء وحتى الساسة، وذلك من خلال التكريس لمعجزتي الوطنية والاخوة جاهدا ان يصل اليها قبل منيته.
حواراتنا الهاتفية وممانعتي من اجابة اسئلة لحوار اعده معي لاسباب كانت تشجعنا ان نستمر بالافكار والعتاب من قبله لارث الما لعدم الاستجابة له وان كنت على حق بعدم الاستجابة له، وكأنه بذرة تحفيز تتخلل ديوان الانسان نفسه مشكلا لي صورة انسان وطني واخ وفي، يثير دفائن الرمزية دون ان اعرف الاسباب بتعبير عن آلام الانسان المعاصر ومشاريع الاهوار والسياحة العالمية لها، فكرة التقطها مني ليصوغها مشروعا، حيث أصبح درعا واقيا ضد فناء البشرى والوطنية في هذا العالم الكبير المملوء بالتناقضات والفتن، وقد سيطر العراق على حركته بوعي تام في توازي مع سيطرة الموت ولكن دون وعي بتلقين باطني منه..
ان وطنيو العراق الجديد يولدون من جديد علي طريقة امثال فراس .. في ولادة متربص بها، يحيطها الحذر، ثم تبدأ رحلة الوطن القاسية بين انجاز او استشهاد وكلاهما محبب، لذا كان اللجوء الى الله عزوجل منخلال تمتين الاخوة بالاخرين تؤطر تجربته ويرسلها كلمة جديدة لميلاد جديد لعراق جديد، ليكون كل حبيب من احبته شاهد على ذلك وكأنه يكتب وصيته بثقة من انه يكتشف شيئا ما ..
هذا هو والإساس الذي كان مسيطرا عليه، هو الحلم الذي أفرز اسلوبا وطنيا اخويا جديدا ذكرني بما سمعت وقرات لمجموعة الادب اليقظ وفيهم الوالد رحمه الله ومصطفى جمال الدين وصالح الظالمي وسيد حسين بحر العلوم وجميل حيدر والسيد فضل الله ومحمد العلي الهجري وغيرهم رحمهم الله، على اختلاف ما يحملوه بقيت انسانيتهم متوحد تجاه انفسهم والاخرين بعد ما عاصروا كراهيات التهمت انفسا ومدنا كاملة، وقبله التهمت إنسانية الإنسان، لاستشعر من فراس .. بما يستدعي البحث عن فكرة الحل لهذا الإنسان في مواجهة الفتن والكراهية، وما يترصد الانسان الذي أنهكته العذابات، من عذاب الوطن وعذاب قصر العمر وما بينهما من عذاب الفكرة وعذاب المسئولية وربما عذاب فقدان شريك الحياة الزوجية، محاولا ان يكون من أبناء الشعب، فارتدى عباءة الاخوة والمحبة حتي بات صرخه بسمة واخوة كيما ينقذ ما يتمكن ان ينقذه ولو كان ما ينقذه هو الياس وهذا ما فعله، في عالم سيطر عليه شعور بالغربة والاغتراب النفسي والهجرة، ولعل كان رومانسيا في البداية ولكن بات بعد ذلك جريئا عمليا وواقعيا، وقد أخذ اسلوبه شكلاً مختلفاً متعددا أنتج جيلاً جديداً من ادبيات الحوار والتعليق، فاستعان بكل دلالات الاخلاق والاحترام عندما ينقل شعوره ليؤكد انه الاخ الاصغر والتلميذ للاستاذ والابن البار والاخ الوفي، عبارات لا تنتمي إلي هذه الأرض من الزمن المعاصر الا نادرا، يهدف قصدا ساميا ما، من معرفة بموته ومعرفة امكانيته بالاستمرار بالاخرين بعد ذلك...
هكذا شعر بالانتماء الى الانسان الانسان رغم شبابه وصغر سنه مهونا على نفسه مهابة الموت وجلاله الحق، في تماس دلالي يجعله عريسا لحور العين، ويستحضر الاحبة في زفافه وان غابوا عنه وهم في هذه الدنيا الفانية ..
سيدي الدكتور الفاضل
انها مواساتي ولم اجد افضل من مقالك ان اشاطرك بها لاننا كنا بحق اهله..
وذكرتني بابي زهراء .. رحمه الله الذي كان الخال الشيخ محمدكاظم الخاقاني ( حاليا في لندن) سبب علاقتنا، وكان السيد علي الخرسان( حاليا في النجف) سبب تمتين هذه العلاقة لنقضي اياما رائعة في مؤسسة اهل البيت وحوزتها في سورية قبل أن تلتهمه السياسة ويبتعد واسافر انا بعيدا وعائلتي ..
رحم الله نسمتك البريئة ابنتك
ورحم الله ابا زهراء
ورحم الله الراحلين من اخوتك والشهداء جميها
ورحم الله امواتنا وامواتكم
لك مني سيدي العزيز المواساة والتعزية
وانت اهل لمثل هذا الوفاء
ودعائي اليك ولكل عزيز ولمن يلوذ بك من الاهل والابناء
الى الله العزيز الجليل
بالسلام والصحة والامان والتوفيق
اخوكم
بهاء الدين الخاقاني

الاسم: ابو الشهيد صلاح مهدي
التاريخ: 2014-02-13 06:54:38
السيد الدكتورعلاء الجوادي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اعزيكم العزاء الشديد بفقدان لديكم صلاح وفراس بنفس الاسبوع جبر الله بخاطرك وعظم الله لكم الاجر وامدكم بالصحه والصبر على بلاءه وقضائه وانا للت وانا اليه راجعون

اخوكم
مهدي صاحب. ابو صلاح

الاسم: محسن عبد الرحمن العلي
التاريخ: 2014-02-13 01:34:27
البقاء لله
والفاتحة على روح الإعلامي فراس الحربي
وشكرا للسيد الجوادي على رثاء ولده فراس فهو وفي للأصدقاء
وفراس يستحق الكثير من أصدقاءه وقد رحل منهم

لا يدوم إلا وجه الله

الاسم: محمد عبد الصاحب التميمي
التاريخ: 2014-02-13 00:19:04
رحم الله فراس الحربي
وشكرا لك يا معلم الوفاء الدكتور علاء الجوادي

ستبقى ذكراك يا فراس حية في القلوب

الاسم: د. سراب شكري العقيدي
التاريخ: 2014-02-12 22:59:24
رحم الله الفقيد فراس حمودي الحربي وأدخله فسيح جناته
والهم اهله وذويه وأصدقائه وكل محبيه الصبر والسلوان
طوبى لوفائك الدكتور الفاضل علاء الجوادي ولقلبك المسكون
بالحب والخير والعطاء.
لقد كان فراس فعلا سفير النوايا الحسنة بتميزه ومثابرته في
العطاء الخير ويستحق هذا الرثاء المؤثر سيبقى ذكره طيبا
جازاك الله خيرا والهمك الصبر والبسك ثوب العافية.
احترامي وتقديري
د. سراب

الاسم: سارة الدبوني
التاريخ: 2014-02-12 13:57:15
رحمَ اللهُ الفقيدَ الشاب..وأسكنهُ فسيحَ جناته..
وأسألُ الباري أن يُلهِمَ ذويهِ الصبرَ والسلوانَ على الفجيعةِ الكبيرة التي تركها هذا الشابُ لأحبائهِ في دارِ الدُنيا وَرَحَل..
لاحَولَ ولاقوةَ إلا باللهِ العلي العَظيم..
إنا للهِ وإنا إليهِ راجعون....

الاسم: فاروق عبدالجبار عبدالإمام
التاريخ: 2014-02-12 02:21:43
أخي علاء
أكا هيي أكا ماري أكا مندادهيي ( الحي موجود عراف الحياة ألله موجود ) كلمات نطلقها كلما ألمت بنا مصيبة وأذلتنا نازلة ، لا نستطيع لها رداً ، أبكيك يافراس لأني وأخي علاء واحد ، ابيك يافراس لأنك أخي في عراقٍ يتنكر لأبنائه ، دمعي لم يجف لأنه ينبع من دجلة والفرات أأبكيك يافراس لأنك مغدور لم تتهنأ بشبابك كما قَتَل خالي حارسه الشخصي ، فلقد قتلك العراق يابن العراق ، لم أتعرف عليك ،لكني اخوك لأنك أخاً لأخي علاء ، ابكيك فراس شباباً اقتطف قبل أن يتعرّف على الحياة
أخي علاء أرجوك : إقبل عزائي في فلذة كبدك ،ولا تبتأس ؛ فكلنا على آلة حدباء محمولين ، ولن يبقى سوى وجه الأكرم
ينير ظلمة حياتنا التي بات ضؤوها يخفت برحيل الأحبّة الواحد تلو الآخر
اخوك
الصابئي المندائي
فاروق عبدالجبار

الاسم: فاتن الجابري
التاريخ: 2014-02-12 01:34:13
الدكتور علاء الجوادي
جميل هذا الوفاء والحزن الكبير والاجمل تواضعكم رحم الله الزميل الطيب فراس حمودي الحربي واسكنه فسيح جناته

الاسم: نغم النعيمي
التاريخ: 2014-02-12 01:06:59
رحمة الله عليه الى الجنان والنعيم
ساعد الله عائلته المفجوعة
وشكرا يا أستاذنا على محبتك لابنائك
سيبقى فراس خالد في قلوب أحبائه واصدقائه
وأنا لله وأنا اليه راجعون

الاسم: نعيم حسين العبودي
التاريخ: 2014-02-11 21:45:39
رحم الله الكاتب فراس الحربي
وادخله فسيح جنانه
وجعل ال البيت شفعائه
الدكتور الجوادي دائما انت انساني ووفي لاصدقائك وابنائك
فلك منا التعزية
ولاهله الصبر والسلوان

الفاتحة على روحه الطاهرة

الاسم: علي السيد وساف
التاريخ: 2014-02-11 21:39:11
خي وابن عمي
معلمي الدكتور السيد علاء الفاضل
عظم الله لكم الاجر بمصابكم بالاخ فراس
انا لله وانا اليه راجعون
نسال الله بحق جدتكم الزهراء ان يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم ذويه ومحبيه الصبر والسلوان
استاذي العزيز نشاطركم الحزن لفقدنا اخا عزيزا غاليا على قلوبنا

الاسم: عمار مرزة
التاريخ: 2014-02-11 21:16:32
انا لله وانا اليه راجعون. ...... نعزيكم سعادة السفير مرتين مرة باستشهاد أخينا وابننا جميعا الشهيد بإذن الله تعالى صلاح مهدي الذي وافته المنية بحادث غادر وجبان لايمت للإنسانية بصله واعلم كل العلم كم المكم هذا الخبر اشد الألم وكان وقعه عليكم ليس بالهين لحبكم واعتزازكم الكبير بالمرحوم صلاح واعزيكم مرة اخرى بوفاه الكاتب فراس الحربي رحمه الله والذي تعتزون به اشد الاعتزاز رحمه الله واسكنه فسيح جناته، و أعانكم الله على هذين المصابين وبوقتين متقاربين وانتم تمرون بظروف صحيه حرجه شافاكم الله وانا لله وانا اليه راجعون

الاسم: الدكتور مسعود عبد الرزاق الهاشمي- عمان الاردن
التاريخ: 2014-02-11 20:04:00
انا لله وانا اليه راجعون
عظم الله اجوركم
وتغمد الفقيد بواسع رحمة ومغفرته
ولاهله واصدقائه ومحبيه الصبر والسلوان

الاسم: سليل الحيدري / الرفاعي.
التاريخ: 2014-02-11 19:59:30
وداعًا أخي فُراس .. وداعًا يابن خالي ..
يا من لُقبَّ بـ"سفير النوايا الحسنة", فعلاً أخي كانت "نواياك حسنة" ..
وداعًا يا صاحب القلب الطيّب والروح الجميلة, فُجعنا بخبر رحيلك ..
أنتُم السابقون ونحنُ الّلاحقون, ولاحولَ لنا ولاقوةَ إلا بالله العلي العظيم ..
فهنيئًا لكَ هذا السفر, يا سفير النوايا الحسنة ..

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2014-02-11 19:53:24
القارئ الكريم المحترم
حصلت بعض الاخطاء الطباعية في هذا الموضوع وذلك اني عندما كنت اطبعه كانت الدموع تملئ عينيي مما جعلني لا اتمكن من تميز بعض الحروف عن بعض، وهذه الاخطاء لا تخفى على القارئ اللبيب...

رحم الله الاعلامي فراس حمودي الحربي وادخله فسيح جنانه

سيد علاء




5000