.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عادل المُلا عمران .. فنان فطري من مدينة الناصرية ؟

صالح البدري

من حقه علينا أن نذكره كممثل وفنان مسرحي ولو متأخراً .. لقد زرع البسمة على الشفاه ، وبرهن على طيبة نادرة وروح مرحة في معاملة الآخرين وحبه لهم وتواضعه معهم على الخشبة أو خارجها ، إضافة الى حبه الكبير والواضح للمسرح - وخاصة المسرح الكوميدي - وما يتمتع به من ( حضور كوميدي ) بين زملائه ومحبيه  في الح

 'edاة الأجتماعية ، ومن خلال إلتزامه الدقيق بالحضور في الوقت المطلوب وحفظه السريع للنص المسرحي بما تتطلب منه الشخصية المراد تمثيلها وإهتمامه وأحترامه للملاحظات التي تعطى له

من قبل المخرج وتجسيده للشخصية التي يتقمصها بحرفية عالية وبأمانة وأخلاص ، على الرغم من أنه لم يدرس فن التمثيل المسرحي ، لكنه وبفطرته وأستعداده الطبيعي ورغبته القوية وحبه للتمثيل ، إقتحمه كأي محترف متمكن على خشبة المسرح وبثقة فائقة ، يذكرنا بالفنان والمبدع والمخضرم الأستاذ ( عبد الرزاق  سكر )  وما له من دور في الحركة المسرحية في محافظة ذي قار/ الناصرية ، منذ العام 1948 ، كفنان وممثل فطري ومؤسس أيضاً ، نتمنى له ولنا ، طول البقاء والعمر المديد . والفنان الفطري  (عادل الملا عمران ) موضوع كتابتنا هذه ، فقد مَّثل في أكثر من مسرحية ( بالفصحى أو العامية ) بأقتدارٍ عالٍ ، وعلى خشبة المسرح في _ e3دينة الناصرية في ستينات القرن الماضي  . ولم لا  ، وهو من عائلة أغلب أعضائها من الفنانين والممثلين المسرحيين !  وحيث لم يمهله المرض الشرس الذي هاجمه فجأة وأطفأ شمعة حياته في منتصف السبعينات على ما أذكر ، ففقدت الناصرية طاقة مسرحية وشخصية محبوبة بين الناس وصديقاً طيباً للجميع ، وللأسف. وبمن_ c7سبة مرور أربعين يوماً على وفاة أخيه الفنان الراحل عزيز عبد الصاحب ، كتب الصديق الفنان والشاعر داود أمين ( وفي موقع أنكيدو وغيره من المواقع كالناصرية.نت ) بتاريخ 2007.10.21 : (( يعتبر بيت  (الملا عمران ) واحداً من أشهر بيوت الناصرية ، طوال فترة الخمسينات والستينات والسبعينات  ....... فهذا البيت الواسع الذي  كان يقع في منطقة (السِيف) ، ضمَّ عائلة كبيرة من الأخوة والأخوات وأولادهم وأحفادهم ، وكان للعديد من أبناء هذا البيت حضورهم المتميز في المدينة ونشاطاتها المتنوعة ، فبينهم الفنانون المسرحيون كالفقيد عزيز عبد الصاحب وأخويه الفقيدين عدنان وعادل ....)) .   وعادل ، هو  فناننا الفطري الممثل المبدع ع ادل الملا عمران طبعاً .

كما كتب الفنان والصديق ( جواد الزلفي ) إستذكاره الوافي وجهده الواضح في ( موقع ناصرية.نت وبعض المواقع الأخرى) عن ( كاظم العبودي .. الفنان الذي مات قهراً)  وعن الحركة المسرحية في مدينة الناصرية : (.... أما في المرحلة الثانية من الدراسة ، فلم أحصل على النشاطات التي شارك فيها خلال هذا العام ( ويقصد الفنا_ e4 الراحل كاظم العبودي ) ... أو عند عودته للناصرية في العطلة الصيفية ، شارك في عملين مسرحيين :

1- مسرحية ( أغنية على الممر ) ........

2- مسرحية ( إنسان جديد ) تعريق صالح البدري عن مسرحية (مولد إنسان) للدكتور حسين مؤنس . إخراج: راجي عبدالله / الممثلون : صالح البدري ، كاظم العبودي ، راجي عبدالله ، عادل عبد الصاحب ( عادل الملا عمران )....... - شخصية رجب - . ويضيف الكاتب الزلفي متحدثاً عن شقيقه الفنان الراحل كاظم العبودي وفي نفس المصدر / الجزء  الأول : (( وأثناء وجوده في الناصرية في العطلة الصيفية (عام 1969) شارك في مسرحية ( حفلة سمر من أجل 5 حزيران ) للمؤلف السوري سعد الله ونوس ، وإخراج صالح البدري والتي قدمت على مسرح ثانوية الجمهورية بأسم مديرية التربية . الممثلون : كاظم العبودي ، داود أمين ، عادل الملا عمران ، صالح البدري ، عبد على اللامà d ، عبد المطلب السنيد ، حكمت داود ............ وممثلون كثيرون ......)) .

 وقد مثَّل فيها ( عادل الملا عمران )  شخصية الفلسطيني المهاجر مع عائلته إثر (النكسة 1967) بفهم واضح للشخصية المغبونة والمشردة  وبحس مأساوي معبر عن معاناتها بعد الأحتلال الأسرائيلي للأراضي العربية ، شارحة مأساة شعبها الذي ظلم ! إلا أن مايجب قوله عن الفنان عادل الملا عمران هو مبادرته الرائعة وال تي لاتنسى للقيام بالصرف ومن جيبه الخاص لأنتاج مسرحية (حفلة سمر من أجل 5 حزيران ) وتغطية كل نفقات إنتاجها !! حيث كان يعمل حلاقاً في صالونه الذي يعتاش منه وحيث لم أجد وقتها من يقوم بالصرف وإنتاج هذا النص المسرحي بعد أن ألغى مدير تربية ذي قار تبني موافقته على إنتاج العمل في وقتها وشطب على كلمة : مو افق ، وكتب مكانها : أستغفر الله !! ولكنني إستطعت أن أقنع المدير بتبني هذا العمل دون أن تتحمل مديرية التربية نفقات إنتاجه وأعطي النص للمفتش التربوي القدير الأستاذ كاظم الكاتب لقرائتة وأستحصال الموافقة عليه ، حيث أعجب بالنص وحاز على رضاه وموافقته . وهكذا إستطعنا وبفضل مبادرة الفنان عادل اà 1ملا عمران من تقديم العمل على الخشبة وبتكاليف بسيطة تحملها الفنان المذكور والذي أعجبه النص أيضاً  وقال لي بالحرف الواحد :  (ولايهمك . المسرحية تقدم ، ولازم تقدم ). وهذه شهادة للتاريخ تحسب لهذا الفنان المحب والعاشق للمسرح ! وفعلاً قدمت المسرحية على مسرح متوسطة الجمهورية للبنين عام 1969 ومجاناً _ e6دون أن يسترجع الفنان عادل ، فلساً واحدا مما أنفقه عليها . إنها تضحية نادرة حقاً في ذاك الزمان الصعب من فنان كادح !!  ذكرتني  بقيام  (الثقافة اللاجماهيرية) وفي بداية السبعينات ( أيام الجبهة الوطنية والقومية التقدمية ! ) بتبني عملاً مسرحياً قمت بأخراجه ونستعد لتقديمه في موعده على خشبة المسرح وف

 'ed الناصرية أيضاً وبعد تمرينات طويلة ومتواصلة وآمال كبيرة في تقديم هذا العرض الجاد والذي كان يحترم عقلية المتفرج ، ألا وهو مسرحية الشاعر والكاتب المسرحي الراحل رشيد مجيد  (إنشودة الخلاص) وتمثيل نخبة رائعة من الفنانين المسرحيين الشباب ، لكنها ألغت تبنيها  حيث طلب مني مديرها  إعادة مبلغ نف

 'deاتها التي بلغت حينها أربعون ديناراً ، فقط لأننا قمنا بكتابة إعلانات ورسم بوسترات عن المسرحية المذكورة ( أنجزها الفنان والشاعرعبدالله الرجب ) عن موعد عرض المسرحية وتعليقها في بعض من شوارع المدينة والذي قال لي - أي المدير - : لقد أمرت برفع جميع الأعلانات المسرحية من جميع الشوارع . ثم أضاف : هل  تريدون من (الشيوعيين) أن يحضروا العرض المسرحي !! مما إضطرني حينها لأخذ سلفة من نقابة المعلمين في الناصرية - والتي كنت عضواً فيها - وإسترداد المبلغ المذكور الى مديرية الثقافة  (اللاجماهيرية) وتقسيطه على راتبي ،  والتي لم أكن عضوا فيها طبعاً ، ولكن مقتضيات العمل الجبهوي - آنذاك - إقتضت ذلك ، كما و على مسرح ثانويةالجمهورية للبنين ، قمنا بعرض المسرحية المذكورة بتاريخ 1973/6/28 بأسم مديرية تربية ذي قار وليوم واحد في مناسبة لاأذكرها . مما أغاظ معاون مدير التربية حينها وبدأ يصرخ بوجهي وأمام مدير التربية شخصياً  وهو يتخذ هيئة الملاكم ويوجه قبضتيه الى وجهي بعد أن خلع سترته - حيث كنت حينها مسؤو_ e1اً عن قسم المسرح في هذه المديرية - وقال : ليس هذا هو النص الذي أجزناه ! فأجبته : إنني لم أغيّر حرفاً واحداً مما أُجيز . فرد عليَّ بغضب : لا .. في الأخراج .. في الحركات .. في إستخدامك الحبال .. إنت تلاعبت بالنص !! 

وأستطعنا تقديمها بعد ذلك في جمعية التشكيلين العراقيين في بغداد وليوم واحد وبدعوة منها وحيث تطوعنا جميعاً - بدفع أثمان تذاكر القطار من الناصرية الى بغداد وبالعكس - لتقديمها في حديقة الجمعية المذكورة ، ومجاناً أيضاً ولم أستعد فلساً واحداً مما أعدت لمديرية (السخافة) إياها ! . وكانت المسرحية  من تمثيل كل من الفنانين : حازم ناجي ، داود أمين ، كريم حيال ، خليل إبراهيم ، محمد رويِّح ، رعد عرب ، وشاكر طالب ، وممثلون آخرون لاأذكرهم للأسف - (وجوقة الأطفال الرائعة من براعم الناصرية) - حيث ناضل الجميع فعلاً لتقديم هذا العمل المسرحي ، بل .. وكل عرض مسرحي نروم تقديمه للجمهور في مدينتا الكئيبة _ c7لصابرة بحب وأصرار وتعاون لامثيل له ! ، ولا أنسى مشاركة الفنان الراحل أحمد كنو ، للعزف على الدرام والصنج ، والمسرحية كانت من ألحاني أيضاً . وحيث لم يكن الطريق أمامنا مفروشاً بالورود ! وكنا ننحت في الصخر ، لنقدم ما هو أفضل وأحسن !!   

 ونعود الى مسرحيتنا ( حفلة سمر من أجل 5 حزيران ) والتي كان رد فعل الجمهور كبيراً وأقبالهم عليها مشجعاً ومستحسناً عرضها ومضمونها الجرئ ، حيث كانت الصالة تمتلئ بالجمهور ومن مختلف الشرائح  الأجتماعية مساء كل يوم ، وقد كُتب عنها في الصحف والمجلات العراقية - آنذاك - وأشادوا بها وخاصة الناقد الدكہ aور حسين السلمان . والتي قام المخرج الراحل الأستاذ جاسم العبودي بعد سنوات بأخراجها للمسرح القومي في بغداد . إن (التكنيك الكتابي) للمسرحية أتاح لي كمخرج أن أستفيد من كل المساحات الأرضية بأستغلال قاعة المسرح أيضاً وتوزيع الممثلين مابين الجمهور ويجلس معه ،  ليشعر هذا الجمهور بأنه هو المعني _ c8القضية التي تجري أحداثها أمامه وليحكم بفكره على جميع الشخصيات والأحداث خاصة وأن المسرحية تناقش موضوعاً مهماً من خلال طرح سؤال مهم : ماذا علينا أن نفعل ؟؟ لقد فجَّر الكاتب المسرحي الراحل سعد الله ونوس قنبلته الدرامية على مسرح الناصرية عام 1969 ولأول مرة في تاريخ المسرح العربي ! وكتبها بأسل_ e6ب ملحمي وأحتفالي بارع ، وهي أولى مسرحياته الطويلة التي كتبها إثر النكسة بعد نصوصه القصيرة وذات الفصل الواحد ، مثل : جثة على الرصيف والفيل ياملك الزمان وغيرهما الكثير. 

ولاأنسى الليلة الأخيرة من العرض المسرحي والذي دام لأسبوع حين إفترش الفنان الراحل عادل الملا عمران ، أرضية الخشبة وأخذ يجهش بالبكاء ويسألني : هل حقاً إنها الليلة الأخيرة للعرض ؟ ولم يغادر القاعة إلا بعد أكثر من نصف ساعة ، بعد أن غادر جميع الممثلين والعاملين في هذه المسرحية ، ثم أخذ بعد ذلذ f يصف فرحته بأنجاز هذا العمل وإستجابة الجمهور له وتصفيقه المتواصل للممثلين وعن المشاكل التي واجهناها في تقديمه . لكن الموت لم يمهله للتواصل مع زملائه الفنانين المسرحيين وهم كثر في محافظة ذي قار. وظلت ذكراه خالدة في سجل الفنانين المسرحيين العراقيين من الذين عملوا على دعم الحركة المسرحي_ c9 في المحافظة وفي عراقنا الجميل ، على الرغم من قصر دوره في الحياة المسرحية العراقية آنذاك .

 

صالح البدري


التعليقات

الاسم: ظافر جلود
التاريخ: 2009-08-26 14:09:39
استاذي الحبيب صالح البدري
رائع كمت عرفتك اول مرة .. رائع بكل شيئ في انسانيتك وثقافتك ، ها نحن تلاميذك منتشرون وموزعون في شتى بقاع العالم،، تتذكرني بالتاكيد تلميذك الذي ترعرع على ادبيات وحوار المسرح في مسرح الثانوية .. تلميذك الذي لا يزال يحمل بين ضلوعه وصندوق افكاره صورتك وفاء ومحبة .
لغتك وكتابتك تثير في نفسي الرغبة الى الابحار نحو مدينة الحب والسلام ناصرية الكون وملتقى المبدعين .

الاسم: عادل فليح الخباط
التاريخ: 2008-10-11 09:41:55
الى صديق الايام الاولى
الفنان صالح البدري
احي فيك استذكارك للمفردات الصادقه
اخوك
عادل فليح الخياط

الاسم: عصمان فارس
التاريخ: 2008-05-02 12:16:12
تحية حب واستذكار لكل فنان عراقي زرع البسمة لجمهوره واحترم فنه, وكانت رسالته تقديم مسرح محترم لجمهور محترم في زمن الامنيات والامال الصعبة ؛؛ لازلت أذكر فناننا الراحل والخالد عزيز عبدالصاحب واحلامه في تقديم مسرح كنا نفكر به وندعوا اليه ؛؛
ماعلينا سوى ان نأرشف تأريخ كل مبدعينا المسرحيين
عصمان فارس

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 2008-04-30 21:36:33
دمت مبدعا ايها الاستاذ صالح البدري،
الفنان المسرحي،والاديب المبدع...إنه استذكار لرحلة الابداع المسرحي في مدينة تضج بالمنجز الخالد لعشاق المسرح من الرواد من عادل ملا عمران وعزيز عبد الصاحب وكاظم العبودي وبهجت الجبوري ومحسن العزاوي وفاضل خليل وحميد الجمالي وعشرات الفنانين الرائعين.... الى يومنا الحالي الذي توجته جماعة الناصرية للتمثيل بمناسبة يوم المسرح العالمي بمسرحية حرب الفلافل(المرصد العراقي للاطلاع)....




5000