..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الامل بعد فوات الاوان .. قصة قصيرة

هادي عباس حسين

لعلي اقنع روحي بأنني سأجتاز المرحلة التي تنتظرني مثلما تمكنت من رسم المرحلة التي فآتتني وانا اخرج كلمة الطلاق من فمي الذي انشد بأعذب الكلمات يوم كانت هي زوجتي التي اعطيتها اكثر مما تريد , انا  لا اصدق كم كنت مغفلا يوم زرعت لها حبا لا يمكن تحديده بالضبط كانت تمثل لي قسما من الدنيا بل بأكملها وكنت احارب كل شيء من اجلها , كل الصرخات التي صداها يدور في مخيلتي انها تبعث في اعماقي سؤالا لاغيره

_ هل ما زلت احبها بالرغم ما فعلته بي ...

جسدي يرتعش بأكمله وشعورا غريبا يتسرب الى دواخلي وانا انظر بوجهي في المرآة وأؤنبها بل اريد ان ابصق عليه واردد

_ كم انت خسيسة ايتها النفس التي ترضين بهذه الاهانة ...

التفت الى الجهة الاخرى وابحث عن منفذ للهروب من حقيقة نفسي , كم رخيصة وهي تسحبني الى افكار لا اريد حتى مرورها في راسي , اني اشعر بالتعب الذي يسيطر على جسدي بالتمام , ايتها الروح تمنيت ان تصدر الخيانة منك حتى استطيع ان اجري القصاص العادل بحقك , ليس ان تكوني الخائنة انت ايتها الانسانة التي سرى دمك مع دمي وانتهى كل شيء وما علي الا ان ابدل حتى هذا القلب الذي ينبض بلا فائدة بعدما حكمت عليه بأنه قلب انسان زرع الثقة العمياء ولن تجدي نفعا ,علي ان اتدبر امري بنفسي وكيف وحتى الرجل الذ\ي قريبا لي اجده مبتعدا عني , اه اين انت يا مروان اليعقوب تعال وتحسس حالتي وانا ضائع بين اوهامي وحقيقتي بعدما ضاعت كل احلامي مستشعرا بحالة ولدي ايهم وعماته يرجونه ان يبيت في دارهن , انها المأساة والأكثر تعذيبا لم يوافق على فراقه لي , هل انتهى مطاف هذه الظلمة ان اخرج الان وأعود بها زوجتي التي احدثت شرخا كبيرا في علاقتنا الحميمة والتي ضحيت من اجلها بكل ما املك , صوتها الجميل اشعر بأصدائه يتنقل من مكان لآخر ودعواتي من الله قائلا

_ يا رب لا تجعلني اضعف ...

وكيف لا وانا رافقت محامي عائلتنا لأخبره بالكارثة التي حلت فوق راسي , وليوصل قضيتي الى القاضي , حماستي لا اجد لها مثيلا طوال حياتي , كنت اتصور ان الامر لا مجال الرجوع فيه نطقت بكلمة الطلاق وما هي الا مجرد تكملة اوراق لكنني سمعت من القاضي ما احزنني وغير من فرحتي الى احساس بالحز العميق , انه يطردنا ويحمل المسؤولية للمحامي الذي كتب لا ئحته السريع ونتيجتها ان نعاود بالحكاية بعد شهر كامل قد نصطلح وهذا شيء من المحال , لان الجرح حدث بشكل غريب وينزف وسيستمر الى ان ينتهي دمي او ارمي لها ورقة الطلاق , احس ان روحي تألمت وقلبي يخفق لدرجة لا اريد تصديق ما سمعته , انا اتمنى ان تنتهي الامور اسرع من البرق , لكتن تجري الرياح بما لا تشتهي السفن , فكل تخطيطات ورسومات الامس اصبحت لا قيمة لها امام تصريحات رئيس المحكمة الذي اسقطني من الهاوية لذا تنفست الصعداء واختطت يدي رسالة اناشد بها ابنة خالتي وادعوه ان يلحق بي لانني شعرت بالاختناق بل الاحتضار , انها قساوة زمن لئيم وخبيث , اين هي احلامي التي تراقصت في ذاكرتي وحقيقة اليوم وجدتها تبخرت بالكامل ,لذا رددت مع نفسي قائلا

_ اين انت يا مروان انقذ\ني مما انا فيه ...؟

لا اعرف لماذا لا يرد على رسائلي بل كان يقرئها ويتناساها او لا يجد ردا كافيا لي , قد اصاب ما اصابني من مرارة الهزيمة التي انا بين طياتها , لا في النهاية سيرد وان كل ما في حقيقتي انا اصبحت هواء في شبك لا اعرف ما اريد بل حتى اجهل ما تنوي له روحي في صدمة كبرى , انا اريد من يواسيني ويقلب مواجعي ويشاركني في همومي الثقيلة , لا احدا يساعدني او يمد لي العون ويصبرني على مصيبتي , سواك انت يا قريبا لي وعزيزا على نفسي اين اذهب بدونك ولو سافرت عني كيف سيكون حالي بالتأكيد سأصاب بالجنون والرسمي بعد , لا افكر ما سأعمله ولا اعرف اين سيرسى امري , تائها كمن اضاع كل شيء في الضباب , او استيقظ من حلمه الجميل , اه يوما ثقيلا ووقتا بطيئا يسير وبكل هدوء فالساعة احسبها بعام كامل , ماذا تريدون ايتها الشياطين الساكنة بين هذه الجدران تردن ان اتراجع على قرار اتخذته وانتهى وكل من يعرف الاسباب يعذرني ,اني في حيرة من امري , لربما الحلول عندي لم تفيء بالغرض وقد تزيد من معاناتي , اول حلولي سأغادر البلاد مع ابني ووحيدي وقد ينسيني الزمن احلى وأمر الذكريات , او ان اضع رصاصة في جمجمتي ولكن شيئا يمنعني ما سيكون مصير ولدي , اه لابد ان ارضى بحل سليم ينقذني مما انا فيه ان اتزوج من امرأة اخرى لانني ما زلت اتذكر قولا سمعته ان المرأة التي تريد اهانتها وجعلها تشعر بخيبتها تزوج عليها , بالفعل هذا الحل سيناسبني ولكن اين ساجد ثانية تفهمني وتقلل شدة وطأة الحدث علي , لكن لو خليت قلبت اذا لربما هذا الحل سيجعلني اوجه لها ضربة قاتلة في الحال ,وان ادمرها واقطع كل السبل للوصول او العودة لي , كم انت صلفة وجريئة تتخذين مواقفك بعيدة عني ودون الرجوع لأخذ برائيي تريدين ان تكوني جبارة في ليل ويوم , والله سأجعلك تحضرين لحظات تشييعك واحتضارك وانا اوجه لك اللكمة النهائية وفي اول جولة , وجدت عيني تمثلي بالدموع وانا ارى وحيدي ممدا في فراشه وهو نائم ألا انني قرأت من عينيه المغمضتين اشياء كثيرة من اهمها كان الامل المرسوم عل شفتيه ولكن بعد فوات الاوان...

هادي عباس حسين


التعليقات




5000