..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصص قصيرة جدا !

حيدر الحدراوي

- كان ولم يكن , لكنه سعيدا , فلم يك قد حزن على ما فات ولم يك ليفرح بما هو ات .

- جاء من لا شيء , ليؤدي دوره في هذه الحياة , ثم يعود الى اللاشيء بعد ان ينجز مهماته ! .

- احب دين النعاج , ليس لها سوى الثغاء , تنتظر العدو ان يرسل لها ذباحا , كلاهما يطمعان بدخول الجنة ! .

- العدو الخارجي يعد لنا عشرة مخططات في كل مرة , خمسة تنجح , وخمسة تفشل , لكنه لا ييأس فيترك المخططات الفاشلة , بل يدرس مكامن الخطأ فيها , ثم يعيد صياغتها لتنجح , بالمقابل , نحن نتلقى كل شيء من غير دراسة ولا دفاع او تحصين .

- لن يشعر بك أحد , فأنك عابر , وما اكثر العابرين ! .

- التاريخ يضم بين طياته الكثير الكثير , فلا تجزع لنائبة مرت بك , ولا صديق فقدته , او خليلا تركك او تركته , فلابد ان يلتهمك بين طياته , فاعمل ان تكون سطرا بين سطور كتابه .

- عادات وتقاليد , كثيرة , اثقلتنا بحملها ورعايتها , بل استعبدتنا منذ نعومة اظفارنا وحتى مستقرنا الاخير , حبذا لو نبذناها قليلا قليلا جيلا بعد جيل .

- انهمرت عيونهم بالدموع , فظن ان الغبار هو السبب , دموعهم كانت تحمل العتب , يقولون بخير , فوقعوا بالكذب , عندما خالفوا ما اخفاه القلب.

- قلّب سيكارته يمينا ويسارا , داعبها , شمها , اشعلها , اشبعها لثما وتقبيلا , فمات ! .

- يصحب معه قلما ودفترا , يدون فيه ملاحظاته , خشية النسيان , ذات مرة , استرسل بالتدوين , لكنه نسي دفتره ومضى ! .

- ذاق طعم التمرد والعصيان , فأستورد المزيد من الهراوات , بينما دفع اخرون ثمن حريتهم بالمزيد من الالم والجوع والحرمان .

- قرر ان يتجرد من ( الكذب - النفاق - الرياء ) , فلم يبق لديه صديق .

- تحت شعار ( هيا نقرأ ) , نهض قاصدا مكتبته , فتوقف بعد ان شب صراع في داخله , تحير بينها وبين الحاسوب ! .    

- دخل المعلم الصف , فأجهش بالبكاء , عندما شاهد التلاميذ قد تلاعبوا وغيروا في خارطة الوطن ! .

- انشغل في صورته , فنسي نفسه ! . 

- زجر الرياح , لأنها سرقت اوراقه , فأهالت عليه كثبان الرمال ! .

حيدر الحدراوي


التعليقات

الاسم: حيدر الحدراوي
التاريخ: 04/02/2014 06:35:15
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
سيدنا الفاضل سعيد العذاري
خالص الود والامتنان ... دمتم بخير وعافية

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 03/02/2014 19:30:21
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحياتي
افكار واراء سديدة ورشيدة
بارك الله بجهودك الواعية المتنوعة
والى مزيدا من الابداع




5000