.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة من حديقة الساحة الهاشمية !!

فالح حسون الدراجي

وصلتني اليوم هذه الرسالة ( النظيفة ) من شقيق أردني ، او ربما فلسطيني متأردن ، أو ربما هو ( مخلَّط يا لوز ) !! المهم أن أسمه زياد هاني ، ولا أعرف من أين جاءه هذا الهنا ؟ وللحق ، فأنا لم أستغرب ، أو أفاجأ بمثل هذه الرسالة قطعاً ، لأني سبق وأن تلقيت مثلها الكثير من قبل، ولأني أعرف الكثير عن أخلاق، وشيَم ، وفضائل وشمائل ( فتيان ) حديقة الساحة الهاشمية، وأعرف أنهم (مايسوون بريزة) فقد كنت أتجاوز، بل وأحتقر تلك
الرسائل، ويقيناً أني لم أكن أرغب بنشرهذه (الجيفة) وتعكير مزاجكم بنتانة لغتها وأنحطاط مضمونها، لولا أني أردت أطلاع العراقيين الشرفاء، والنجباء،من اصحاب القلوب الطيبة ، والنوايا الحسنة، الذين مازالوا يظنون، أن لم أقل يصرِّون ، على أن ثمة أملاً يرتجى من هذه الأمة (الفحطانة) فيطالبوننا دائماً بنبذ أسلوب الكتابة الخشنة، وأستخدام لغة أكثر ودية ،وأكثر مرونة، والتخلي التام عن لغة السباب والشتائم ، بمعنى أن نستخدم لغة ( الأوادم ) مع هؤلاء (الأشقاء)!! وكم تمنيت أن يكون هؤلاء الأشقاء (أوادم) فعلاً ، لكي يكون تعاملنا معهم تعاملاً أنسانياً راقياً ، وكم تمنيت أن أعود الى لغتي الشاعرية ، ومفرداتي الوردية ، والى أسلوبي الذي يقترب من ضفاف الشعر والموسيقى ، ولكن ليس كل مايشتهيه ( فالح )يدركه، أذ يبدو أن الأشقاء الذين هم من طينة الزرقاوي وعقيدته النتنة، ومن شاكلة النواب الأردنيين الأربعة، ومعهم أولئك الذين يستقون نماذجهم العليا، وأبطالهم الملهمين من حديقة الساحة الهاشمية ، فضلاً عن الأصطفاف الشنيع والفظيع لملايين الأمة العربية الممتدة من أعداد عملاء أسرائيل في حماس، الى حشائش قات اليمن ، ومن خنجر قابوس المعقوف الى مقاومة فيفي عبده الشريفة ( أقصد بالشريفة فيفي عبده طبعاً ، وليس المقاومة المسلحة ) أقول، يبدو أن فتيان هذه الأمة ( العكرف لوي ) لا تحبذ لغة الشعر والفنون، على الرغم من أنها أمة الشعر، وميدان الفنون كما يقول التأريخ ، ولا تريد أن يكون التعامل بيننا بلغة الحب والتقدير والأحترام ، لذلك يصر (غلمانها) على جرنا الى ما يشتهون ، ويحبون من حكي (مفلَّس) وكلام (أمعسَّل) وأظن أن الأمر يعود الى أن ( البيهم مايخليهم ) وهذه واحدة من لوثات ومصائب الماسوشية ، لذا فأني أضع هذه الرسالة النظيفة والعفيفة ، القادمة من ( حديقة الساحة الهاشمية ) أمام القراء العراقيين الشرفاء ، ليعرفوا كيف ينظر لهم الأشقاء العرب،وكيف يتعامل هؤلاء الأشقاء مع المحنة العراقية، أن سطور هذه الرسالة تشي بالكثير من ما يدور في صدورهم العفنة ، وتعبر عن ما يتلائم وواقعهم الضحل والآسن، بخاصة تجاه الملايين الشيعية ، والكردية ، ألم أقل لكم بأن الرسالة قادمة من حديقة الساحة الهاشمية ؟!

وللحق ، فأني أردت أيضاً من نشر هذه الرسالة النتنة، اطلاع الزملاء الذين تمنوا عليَّ ان أترك لغة (الفشار) بخاصة في مخاطبتي لهؤلاء ، وكذلك الأبتعاد عن مستنقع اللغة البذيئة ، وعدا هذين السببين، فأني لم أكن أرغب قط في نشر هذه الجيفة، لأني أعرف، ويعرف العالم كله بأن شرف العراقيين والعراقيات ، ليس بحاجة الى تزكية من شرفاء روما ، او فروخ الوحدات ، أوهتلية الزركَة!! كما أننا نعرف، والعالم يعرف أيضاً، بأننا ( غسلنا أيدينا) من هذه الأمة(من العكس) وللمفارقة، فأن أحد المعلقين الرياضيين العرب في قناة الآرتي، وهو من أبناء مصر العروبة، نقل مباراة أمريكا وأيطاليا في بطولة كأس العالم، وليؤكد (لواكَته) قضى نصف وقت المباراة يمتدح الفريق السعودي،علماً بأن الفريق السعودي لم يكن طرفاً في المباراة ، والمضحك أن هذا المعلق الرياضي (الحوك ) صرخ بأعلى صوته كالملدوغ ، حين أضاع المهاجم الأمريكي فرصة تسجيل الهدف على الفريق الأيطالي ، قائلاً بفرح :- يا ألهي لقد ضاعت على الفريق الأمريكي فرصة ذهبية للتسجيل، أنها والله عدالة السماء، وغضب ألله على هذه الدولة المتغطرسة والمحتلة ، والباغية ، والطاغية ، التي تقتل كل يوم أبناء الشعب الفلسطيني ، وتحتل العراء العربي ) !! وهنا أصمت تماماً أمام هذا المعلق (اللوكَي) ولا أقول غير: ( بشرفكم يا جماعة، هاي وين وذيج وين ، لو عرب وين ، وطنبورة وين، وما أدري شنو علاقة الكبَّة براس الجسر، وشنو علاقة ألاحتلال بالعارضة) ؟ محد يعرف !! المهم أن هذه الأمة العظيمة، وبهذه النماذج المتقدمة جداً جداً ستصل للمريخ، وتحقق الديمقراطية ، والعدالة والمساواة ، وتغلب أوكرانيا أربعة صفر ( من دبش ) !!

والمحزن في الأمر، أن مثل هذا الطرطور العروبي ، الذي يضع ( البطنج على المحلبي ) ثمة العشرات من الملايين العربية المناضلة ، فألى أين المشتكى يا أبا عبد الله ؟ !!
وبالمناسبة ، فأن لي تعليقاً واحداً على رسالة هذا (الشقيق الأردني) والتعليق لا يخص طبعاً دعوتي للقراء الى مراجعة كتاباتي السابقة ، والتأكد بأني لم أشتم ، أو أنتقد يوماً ما الشعب الأردني، بل على العكس ، فقد أمتدحت مرات كثيرة مواقف الملك حسين تجاه العراقيين ، وأشرت الى كرم ونبل رجال البدو الأردنيين مرات عديدة أيضاً ، وأشرت بالتقدير الى مواقف بعض الشخصيات الأردنية تجاه القضية العراقية ، مثل السيد صالح القلاب وغيره من عشرات السياسيين والأعلاميين الأردنيين، ولو أني(قصرَّت) كثيراً في تعاملي مع بعض القوى السياسية والأعلامية الأردنية المرتزقة ، وكذلك مع بعض الأرهابيين، وأيضاً حماة الأرهاب في الأردن ، أذ كان المفروض أن نستخدم مع مثل هذا اللملوم ، خصوصاً جماعة حماس في الأردن، وجماعات مجمع النقابات المرتزقة، وعلى رأسها الكابوني ليث شبيلات، وتوجان (التكريتي) وغيرهم من مصاصي الدماء العراقية، لغة أكثر شفافية،ورقة، وغنائية وحب وغزل) ، لغة لا تليق الا ( بهؤلاء النشامى) ، ولا تليق الا (بحبهم المفرط ) للعراق والعراقيين ، اقصد لغة ( نعال أبو تحسين البطل ، دوه العِّلة ) !!

وعودة الى التعليق الوحيد الذي أردت أن اعلق به على رسالة الأخ الأردني، هو ما ذكره
فيها عن توجه الأفلام الأمريكية مؤخراً الى العراق لإنتاج أفلام السكس ، وأظن بأن هذه النقطة،هي الوحيدة التي صدق فيها المرسل، لأن أفلام السكس- وكما يعرف الأخ الأردني -تحتاج الى ( أشياء ) متميزة ، ولاشك أن الأخوة في حديقة الساحة الهاشمية يعلمون أكثر من غيرهم ، ويعرفون بالتجربة ، بأن لدى الرجال العراقيين( أشياء ) كبيرة وهائلة يسيل لها لعب الأمريكيات، والخنث من ( بتوع الحديقة الهاشمية ) بحيث لا يوجد مثلها في أمريكا أو أوربا ، او في جميع البلدان العربية ، لذلك فأن تحول السينما السكسية الى العراق ، امر طبيعي، فالتاجر يبحث عن (الحاجة الجيدة) والمرغوبة، والفحولة العراقية مرغوبة( ياسيدي) لذلك هرع منتجو ومخرجو الأفلام السكسية الى العراق، وأظن بأن وفرة ( الأشياء ) الكبيرة لدى الرجال العراقيين أمر ليس معيباً، فهي (مكرمة ربانية) ونعمة ألهية ( يعني خلقة ألله)! ناهيك عن وجود التمر العراقي (وأولاد الملحة ما يقصرون أنشاءالله ) ، ولولا هذه (الأشياء) الكبيرة لدى الشباب العراقيين، لما تمكنوا من العيش في الأردن لسنوات طويلة ، وهم وكما تعرف ( يا أخي العربي ) عاطلون عن العمل بسبب الأجراءات والظروف الأردنية ، أرجو أن تكون قد فهمت الآن ( يا حدق ) ، لماذا يتوجه المخرجون والمنتجون الأمريكيون الى العراق، ولماذا لم ينتجو أفلامهم السكسية مثلاً في الرمثا ، أومحافظة أب ، أو الروشة ، أو في مكان آخر !! ختاماً أعتذر لزملائي وأحبتي الذين لم يتفقوا معي على ( أسلوبي الخشن ) ولا أريد أن أذكر أسماءهم العزيزة ، فربما لا يرغبون نشر ذلك ، وأعدهم بأني سأحاول قدر الأمكان الأبتعاد عن هذا الأسلوب، ولكن بعد أن ينقل ذلك المصري مباريات كرة القدم بلغة كرة القدم ، وأن يكف نواب الأردن عن شتم شهداء العراق ، والأعتذار لشهداء الفنادق في عمان ، وبعد أن تكف حركة حماس عن أقامة الأحتفالات التأبينية للفطايس العربية ، امثال الزرقاوي وعدي وقصي، وغداً لصدام وبرزان والجزراوي، وبعده عزت أبو الثلج حتماً !! وأن يكف الأعلاميون المصريون (يساريين وقومجية وأخوانجية) عن شتم الشيعة، والكرد ووصفهم بعملاء الأحتلال ، وبعد أن يعلن الأشقاء الصوماليون في مقاديشو دولة الخلافة
الأسلامية ، وأنضمام الصين ، وساحل العاج لها ، وبعد أن يصير عمرو موسى شريفاً ليوم واحد فقط ( يابه مو يوم ، خلي ساعة وحدة ) ساعتها أصير خوش ولد، وحباَّب، وما افشر!!

وأليكم نص الرسالة القادمة من حديقة الساحة الهاشمية ، وما ادراك ما الساحة الهاشمية؟

zaid hani
zizozaid81@yahoo.com

(((((ما كنا نحن يا ابن العاهره في يوم من اشكالك ولا اشكال شعبك الحقير المرتشي الخائن الذي ابتدع اول ما ابتدع شبكات الدعاره ولا أظنك الا واحدا من ( القرون ) اي من تجلب اختك بخدمة خمس نجوم لنشامى الأردن مقابل حفنه من الدنانير العراقيه التي لا تسوى شيئا بالنسبة لنا ولي تعلم يا قواد ان العشيره التي جئت على ذكرها بدويه اصيله سنيه تعرف الله ورسوله وليس مثلك لا تعرف ربك ولا رسولك لأنك كافر .
اما عن الأميريكان فحدث ولا حرج فقد اصبحوا يمثلون افلام السكس في العراق اتعرف لماذا لكثرة الشرموطات والقوادين في العراق ولرخص ثمنكم والشبكة مليئه بهذه الأفلام يا من كنت وستبقى انت وشعبك اهل شقاش وفاق واهل الخونة والعاهرات ولاسلمك الله في حياتك يا شيعي يا قذر . )))))
انتهت الرسالة

فالح حسون الدراجي


التعليقات

الاسم: فاضل جاسم خلف
التاريخ: 02/12/2008 09:29:38
تحية طيبة الاخ العزيزة فالح حسون الدراجي المحترم
اود ان اذكرك بانسان فيوم من الايام اسعدك وامرحك عندما كنت في المعتقل هو عامر شوكت ذلك الشاب الاسمر صاحب النكت الحلو

لكن اوداعلمك انه استشهد في سيارة مفخخة
واخيرنا بحق تلك السنوات التي انساك فيهاسنوات المعتقل
واخيرا ارجو المعذرة لاعرف كيف يكتب البريدالالكتروني

الاسم: حسن علي الدلي
التاريخ: 16/05/2007 11:01:51
حلوة




5000