..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


جواد سليم ضيفا على دار الثقافات العالمية في كوبنهاكن

قدس السامرائي

 

 خاص / النور - كوبنهاكن

تصوير : قاسم كمال الدين   

 

بحضور عدد من المثقفين والاكاديمين العراقيين في جنوب السويد والدانمارك اقام المركز الثقافي العراقي فرع الدنمارك امسية خاصة عن الفنان جواد سليم بمناسبة الذكرى الخامسة والثلاثين لوفاته التي صادفت يوم 23 / 1 / 1961 على قاعة دار الثقافات العالمية في العاصمة الدانماركية كوبنهاكن

بعد ان رحب الاستاذ خليل ياسين منسق المركز الثقافي العراقي فرع الدنمارك بالحضور دعى الشاعر سليمان جوني لادارة الندوة.

 

الشاعر جوني مدير الندوة تحدث عن جواد سليم الفنان والانسان الذي ترك بصمات واضحة في الفن العراقي من خلال اعماله التي مازالت الذاكرة العراقية تحتفظ بها وابزها نصب الحرية الذي بقي خالدا وشامخا رغم مرور الانظمة المتعاقبة والمختلفة من تحته الا انه بقي شاخصا ليوثق الابداع العراقي.

بعدها قدم الاستاذ الدكتور خالد السلطاني محاضرته مع عرض صوري تحدث في قسمها الاول عن العمارة العراقية واهم ملامحها ومراحل تطورها وقد استشهد باعمال المعماري العراقي رفعت الجادرجي باعتباره المهندس الذي صمم ونفذ نصب الحرية والذي كان صاحب الفكرة والمشروع، استعرض العديد من اعمال الجادرجي الهندسية التي كانت وماتزال تزين شوارع العاصمة بغداد وتعد من اهم معالمها.

 

ثم تحدث الدكتور السلطاني عن  المراحل المهمة حياة  الفنان جواد سليم وقدم لنا صورا تشرح لنا جانب من اعماله الفنية وعن حياته الغنية بالفن والابداع متطرقا الى معاناته في نحت التماثيل في نصب الحريه وكان يسهر الليل والنهار كي يكمل عمله بشكل فني جميل وعرض جانبا من مشواره الفني ولمساته الجمالية والفنية . كما تحدث السلطاني عن روعة تصميم الجادرجي للنصب حيث اختار ان يكون بارتفاع يجميه من العبث او التاثر بالتقلبات السياسية او المناخية ... وجاء النصب على هيئة لا فتتة كبيرة يتوسطها رمز الثورة الجندي الذي يكسر قضبان السجن ليتحرر من عبوديته  وقد مثل الجانب الايمين للنص ماقبل الثورة من تاريخ من الالم والحزن والاعدامات والقتل وجاء على الجنب الايسر من النصب فترة مابعد الثورة من رخاء وربيع وحب  وتحدث السلطاني عن وفاة فنان الحريه جواد سليم الذي صادف مثل هذا اليوم متأثرا بسكتة قلبية توفي على اثرها  تاركا ارثا فنيا منها نصب الحرية التي سيخلده التاريخ.

اما  الاستاذ سهيل سامي نادر فقد قدم قراءة نقدية عن نصب الحرية للفنان الراحل جواد سليم وتاشار الى علاقة سليم بالمراة من خلال لوحاته ومنحوتاته واضاف بالتعريف بشخصيىة سليم  ووصفه بانه رومانسي جدا لكنه كان خجولا  ويحب المرأه ويرسمها باشكال رائعه وممميزه ويوصل للمشاهد روعة فنه وكذلك تحدث السيد نادر عن موقع  نصب الحريه والتغيير الذي حصل عليه وتأثير النفق والساحات عليه حيث شيدت حوله المطاعم والحدائق اضافة الى مرور السيارات الكثيره التي تحجب رؤية النصب.

 

وفي نهاية المحاضره تقدم بعض الحضور ببعض المداخلات القصيره والملاحظات  والاستفسارات وقد  اجاب عليها كل من الاستاذ الدكتور خالد والاستاذ سهيل  وبعدها تقدموا بالشكر الى  الحضور لحسن استماعهم والمساهمه في الحوار وقام المقدم الشاعر سليمان جوني بختام بالقاء كلمه في ختام الامسيه الثقافية.

 

 

قدس السامرائي


التعليقات




5000