هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سلـطـانـة ُ الـريـح

جمال مصطفى

 

 سلـطـانـة ُ الـريح ِ ثـيـــرانٌ بـلا  نِـيــر ِ

  عـمـيــاءُ  جَـنَّـحَـهــا  رَبّ ُ الأسـاطـيــر ِ

   

  وقِـيـلَ : مُبْـصِرَة ٌ في الـبـدءِ ثم غـدَتْ

  لـيـلاءَ أغــْـطَـشَهــا طـيْـشُ الـمـقـاديـرِ ِ

 

  صقـراءُ كَـفـَّـنَـهـا اللـيـلُ  الـبـهـيـمُ بـهِ 

  فـمَـزّقـَـتــْهُ  بـصـبـحِ ٍ مِـن  مـنــاقـيــر ِ

 

  طـيـفـاءُ : لـيـلـتُـهـا ألـفٌ وما نَـسِـيَـتْ

  مِـن كُـلِّ طـيْـف ٍ حـذافـيــرَ الحـذافـيــر ِ

 

 تَـشكـيـلُ صورتهـا: مـا شـاءَ نـاظِـرُهـا

 وشَرْطـُها : حَـبّـذا مِـن غـيْـر ِ تـأطـيــر ِ

 

  غـجْـراءُ  يَنـصبُهـا مَـن كانَ غَـجَّـرَهـا

  يا خـيـمـة ً غـيـمـة ً في كـلِّ  تَـغـجـيــر ِ

 

  عـشـواءُ مـا وصـلَــتْ إلا  مُـصـادفــة ً

  لـكـنـهــا رجـعَــتْ مِـن غـيـر تـفـسيــر ِ

 

 هـوجـاءُ , أزرقَ كان الـبـحـرُ يَـسألُهـا

 سلـطـانة َالـريح ِ هـل يَشفـيكِ تعـكيـري

 

 ثـوبُ امبراطورتي قـد لا يَـراهُ سوى الـ

 أطـفـالِ ,  مَخصيّـة ٌ عـيْـنُ الجـمـاهـيـر ِ

 

 شَـزراءُ حـاجـبُـهـا  أعـمى يَـغـارُ عـلى

 ضَلالِـهـا  مِـن هِـدايـــاتٍ  و تَـبْـصـيــر ِ

 

 سلْـساءَ يـأخذهـا مَـن شـاءَ مِـن يـدِهـا

 حَـيّــا ً لِـتـقـتـلَـهُ  بَـعْــدَ  الــمـشـاويــر ِ

 

 الـدَلـْـوُ :( إنَّ الـتي في طـرفِـهـا حَـوَرٌ)

 للـبـيـع ِ  يُـوسُـفـَة ٌ في ظـلـمـةِ الـبـيـر ِ

 

 خـرساءُ  خـلخـالُهـا شمسٌ وخِـفـَّـتُـهـا

 كَـخِـفـَّـة ِالـضـوءِ في سَـبْـرِ الـديـاجيــر ِ

 

  زرقـاء كانتْ تـرى الأشجـارَ زاحِـفـة ً

  حتى إذا وصلوا , قالـوا لها : صيـري

  شـوهـاءَ

 

 

            : أطـفـأهـا بالكُحْل ِسامِـلـُهـا

 ضميـاءَ : طـاحـونـة ً بيـن الـنـواعـيـرِ ِ

 

  غـيْـبـاءُ تَـرْحالُـهـا لـيـلا ًعـلى فـرَس ٍ

  سوداءَ تبـريـرُهُ  دعْ عـنـك تـبـريـري

 

  عـريـانـة ٌ هـكـذا , مجـنـونـة ٌ عَـسَلا ً

  تَهـوى الـتَحَـرّشَ  يا وكـرَ الـزنـابيـر ِ

                               

 عـوراءُ تَـرسمُ عـيـنَ الـشمـسِ دامِـيَة ً

 عـنـدَ الـزوال ِعـلى ضـوء ِالـتـنـانـيــر ِ

 

 لَـوْزاءُ  تـزعـمُ أنّ الـشِعْــرَ يَـقـبَـلُـهـا

 لــوزاءَ أيْ هـكـذا مِـن دون ِ تَـقـشـيـر ِ

 

 غـنـْواءُ مُذ ْحَرَّمَتْ حَـبْـسَ الغِـنـاءِ أتى

 أتى الـكـسادُ عـلى سـوق ِالـعـصـافـيـر ِ

 

 مِن خلْـفها تَخـتُهـا الـشرقيّ ُ: حَيَّ على

 تَـرجيـعِ ِ داوودَ (يـا لـيـلَ ) الـمـزاميـر ِ

 

  فـوْحـاءُ عـطـّـارُهـا الـروحيُّ عـلّـمَهـا

  تجـنـيـبَ قـِدّاحِـهـا  سِـجْـنَ الـقـواريـر ِ

 

  سَـرقـاءُ  تَـسَرقُ مِـن أعـنـابهـا وغَـداً

  سـمْحاءُ  تَـصْـفحُ عـن ذنْـبِ الـنواطيـر ِ

 

  جـوزاءُ كـمْ  قـادَهـا بـابُ الـمجـاز إلى 

  عـريـنـهِ ضـاريـا ً  بـيـنَ الـمـقـاصيــر ِ

 

  مِـن حَـوْلِهـا معـبـدُ الإيـمان ِ محـتَـرقٌ

  وعَـرْشُهــا  كـافـِـرٌ  تحـتَ الـنـوافـيــر ِ

 

  يا تـلـكَ تِـلـْكُـنَّ , ياعـينين ِمِـن عَـسَلٍ ,

  غـمّــازتَـيْـن ِ , وبـِشْـراً في الأساريــر ِ

 

   سلـطـانة َ الـريح ِ نامي  نَـومَ  زوبَعـَة ٍ

   في قـلـب ِ فـنجـانِ مـا بَعْـدَ الأعـاصيـر ِ

 

 

 

أغـطـشـهـا  : جعـلها مظـلمة

 قال تعالى : ( وأغـطشَ ليلها وأخرج ضحاها )

جمال مصطفى


التعليقات

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 2014-02-10 01:06:19
الشاعر الأصيل عواد الشقاقي

ودا ودا

شكرا لك من القلب يا عواد على ما في كلماتك من ود

وتشجيع وإطراء .

دمت للشعر مبدعا ايها الشاعر

الاسم: عواد الشقاقي
التاريخ: 2014-02-09 21:31:04
الأستاذ الشاعر جمال مصطفى

مرحباً بالشعر والمشاعر النافحة للعطر والجمال نسجته أناملك يا شاعر الجمال والرقة والعذوبة
لغة متألقة ومتفردة وصور ذات ألوان زاهية ناصعة لايشوبها القتام والغموض والتغريب والإقحام الذي يجهد الذهن ويذهب بالنشوة والجمال

لم أستطع اقتباس شعلة من مساقط نورها ، أعجزني أنها كلها ألق مضيءبمفاتن معانيها وتجليات خيالها

دام ألق إبداعك صديقي الحبيب

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 2014-01-22 10:02:27
الشاعر المبدع اخي مصطفى حسين السنجاري

ودا ودا

حضورك هو الأبهى , ايها العارف بالقصيدة

وتآويلها .

دمت شاعرا مبدعا تتبعه القوافي أخي مصطفى

وشكرا من القلب

على كلماتك الدافئة النبيلة .

خالص الود

الاسم: مصطفى حسين السنجاري
التاريخ: 2014-01-22 05:25:31
وصفية بمنتهى الدقة وحسن الحبك
صور من جميع الزوايا على أجمل ما تكون
قصيدة لا يكتبها الا فحل بارع حاذق
وفنان يمتلك ذوقا أسطوريا كأنت
ما أجملك أيها المسمى بالجمال
عذرا لحضوري المتواضع بين نصك الفخم

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 2014-01-21 10:57:04
سالم الياس مدالو شاعر الطبيعة

ودا ودا

دمت للأبداع أخي سالم

تقبل مني هذا الهايكو المترجم :( محظوظ ايها القمر

حتى في المحاق لا أحد يجرؤ

على أن يحل محلك )

كل قصيدة جديدة وأنت أخضر كغابات مدغشقر .

الاسم: سالم الياس مدالو
التاريخ: 2014-01-21 02:42:49

تحفة فنية اخرى من تحفك كلماتها وصورها
ماس ولؤلؤ وعنبر
تحياتي الخالصة لك صديقي ا الشاعر الكبير
والمجدد دائما جمال مصطفى .

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 2014-01-21 00:55:15
الشاعر الشاعر جلال جاف الأزرق

ودا ودا

شكرا أخي سادن ثقافات النور وربانها الأقدر

يا ملاحها العارف ببحارها الزرقاء وكنوز القصيدة

المستغرقة في القاع بكل ما فيها من لازورد

شكرا على تعليقك الحميمي الدافىء

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 2014-01-21 00:44:41
يا الساعدي الجميل

ودا ودا

لا يمكنني الرد على تعليقك , لأنه يصيبني بالعجز

فلا استطيع مجاراته , انه فيض كرم ونبل , ولكنني

سأتوقف عند جملة خطفت الطفل الذي في داخلي , انها

قولك :( باقة ورد على ظهر سلحفاة) اعتقد (ولا اجزم)

انك قلتها بشكل عابر ولكنها عندي صورة مدهشة جدا

ولو كنت انا من قالها , لما فرطت بها ابدا

ولأدخلتها بصفنة من الصفنات في هايكو أو اتخذت

منها عنوانا لقصيدة .

دمت يا الساعدي للعذوبة شاعرا جميلا مبدعا


الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 2014-01-21 00:26:00
استاذي العزيز كريم مرزة الأسدي

ودا ودا

شكرا استاذي على تعليقك البارع المصيب

كل ما جاء في تعليقك كان صحيحا ووافيا

اتمنى لك استاذنا ابداعا متواصلا وصحة

وعافية .

دمت للبحث , دمت للشعر والكتابة .

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 2014-01-21 00:17:38
يا العامري

ودا ودا

قلت في تعليقك : (وإلا فما هي هذه اللوزاء , الفوحاء

الغنواء )وجوابي انها اشارة الى ان اللغة العربية ما

زالت قادرة على ان تعطي في هذا الجانب , اعني جانب

اشتقاق صفة على وزن فعلاء من الفعل , وهذا يسري وصحيح

في جوانب اخرى , وبهذا الصدد تذكرت عبارة لأنسي الحاج

يقول فيها :( مالحة ترشفتك من بحرك )

انه يا صديقي كما تقول انت يا سامي صيد الشمس بالمقلاع

دمت ساميا يا العامري

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 2014-01-21 00:01:35
لا اصدق عيني

الغالي عبد الفتاح ودا ودا شوقا شوقا

غيابك طال هذه المرة , اتمنى ان تكون بصحة جيدة الآن

اشتقنا لشعرك , لسردك , لحضورك بيننا أيها الرائع.

دمت لنا اخي عبد الفتاح المطلبي شاعرا مبدعا

وقاصا مبدعا ايضا .

شكرا على تعليقك الأكثر من دافىء , الأكثر من كريم

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 2014-01-20 23:53:36
الشاعر الحاج عطا الحاج يوسف منصور

ودا ودا

شكرا على الأبيات الجميلة اولا . اما ثانيا فقد

حسبت انني ظلمتها بقولي : عوراء , ولكنها ليست

بريئة ففيها من الشيطنة الكثير ولكن يبقى جانبها

الأيجابي هو الأكبر .

دمت ياصديقي ابا يوسف شاعرا مبدعا وصديقا رائعا

الاسم: الأزرق
التاريخ: 2014-01-20 23:35:54
عزيزي الشاعر المائز

حبا حبا

قرات النص مرارا
انه قريب مني كالوريد احسست بنبض دمه بشدة..
محبتي واحترامي العالي

جلال جاف

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2014-01-20 21:40:55
أعرف أين ومتى وكيف قد كتبت هذه القصيدة.
القصيدة مستعصية على القراء, الذين لم يستوعبوا أدوات الإستفهام المذكورة أعلاه.
إنها قصيدة خاصةبجمال مصطفى, كتبت للخاصة
هي قصيدة متميزة ونادرة, والأغرب ما فيها هذه القدرة التدميرية لكل ما قرأناه من شعر. وبالذات العمودي منه.
إنها مد قوي, بلا جزر
شاعرالمفاجآت المتألق جمال مصطفى, لقد كنت هادرا كهدير بحرك.
كل الود مع باقة ورد على ظهر سلحفاة

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 2014-01-20 20:43:42
الشاعر القدير جمال مصطفى المحترم
السلام عليكم مع أطيب الأمنيات
قصيدة وصفية على أروع ما يكون ، كل بيت منها يمثل لوحة فنية ، يفسر منها ما يريد المفسر ، ناهيك عن الأساطير ، ، والوهم ، والخيال ، والطبيعة ، قد كثفت بشكل ملفت للنظر :
غـيْـبـاءُ تَـرْحالُـهـا لـيـلا ًعـلى فـرَس ٍ

سوداءَ تبـريـرُهُ دعْ عـنـك تـبـريـري



عـريـانـة ٌ هـكـذا , مجـنـونـة ٌ عَـسَلا ً

تَهـوى الـتَحَـرّشَ يا وكـرَ الـزنـابيـر ِ



عـوراءُ تَـرسمُ عـيـنَ الـشمـسِ دامِـيَة ً

عـنـدَ الـزوال ِعـلى ضـوء ِالـتـنـانـيــر
أبدعت أيما إبداع احتراماتي ومحبتي

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2014-01-20 19:49:24
عموديتك أيها البديع جمال
كأنها عرف هدهد مستنفَرٌ لاقتراب أنثى منه
أي اقتراب ( هُدهُدة )!
فهو تارة يتمايل وتارة يتأهب وتارة يتقافز غبطة
وتارة تتوهج ألوانه ، والقصيدة عموماً تحتفي باللغة وتوليهاأهمية خاصة بل وتعول عليها مع تشابك لطيف بينها وبين الوزن الذي لا ينفك يبسط يديه ليمدها بإيقاعات هي أقرب إلى الصنوج الأفريقية وإلا فما هي هذه الـ : لوزاء أو غنواء أو فوحاء ؟
الخلاصة أنها بقدر ما تتوغل في الروح بقدر ما هي غريبة عنها ولكن غربة بالمعنى الشاعري أو هي كغربة صالح في ثمود !

الاسم: عبد الفتاح المطلبي
التاريخ: 2014-01-20 19:35:00
يحار المرء حين يقرأ قصيدة الأستاذ الشاعر الكبير جمال مصطفى ، أهي معلقة عصماء دفعتها سلطانة الريح إلين من أزمان عكاظ أم هي أحاجي الزمن تتحفها شهرزاد لتفحم شهريار بها وترده حائرا مؤجلا قراراته ضد بني جنسها إلى ليلة قادمه سيغطشها رب الشعر أم هي درسٌ في اللغة وأسرارها أم هي كل ذلك ، أستاذنا الكبير الشاعر الطود جمال مصطفى تحياتي لك

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 2014-01-20 19:32:51
أخي الطيب الشاعر المبدع جمال مصطفى

سلطانةُ الحبِّ في أعلى المقاصيرِ
لها جمالُ جمالٍ في التعابيرِ

فاضتْ على القلبِ في رائيّةٍ نسجتْ
ثوباً من الوردِ في أحلى التصاويرِ

وكان مبدعُها قلباً رعى زمناً
أزهى الرياضِ وفي أسمى المعاييرِ

أخي لقد أبدعتَ في سُلطانة السلاطين وإنْ ظلمتها في قولكَ :
[ عوراءُ ترسمُ عينَ الشمسِ داميةً
عند الزوالِ على ضوءِ التنانيرِ ]

دُمتَ أيها الشاعر العطار الذي علّمها
[ تجنيبَ قدّاحها سجنَ القواريرِ ]وتصبحون
على ألفِ خير .

الحاج عطا




5000